عون فوّض باسيل إيجاد الحل
 
محليات | المصدر :الجريدة الكويتية - 2018-11-16
يواصل رئيس «التيار الوطني الحر» وزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال جبران باسيل، اتصالاته لمحاولة إيجاد مخرج للعقدة السنية، ويضخ إيجابية في أجواء مساعيه، وهو ما عمد اليه أيضا رئيس مجلس النواب نبيه بري في الساعات الماضية، حين قال إن خطابي الرئيس المكلف تشكيل الحكومة سعد الحريري والأمين العام لـ «حزب الله»، السيد حسن نصرالله، الأخيرين تركا باب الحل مفتوحا».

وقالت مصادر متابعة إن المؤشرات تدل على أن رئيس الجمهورية ميشال عون يسعى الى إيجاد حل يخرج الحكومة من عنق الزجاجة، من خلال تفويضه باسيل لمعالجة مسألة تمثيل النواب السنّة المستقلين، من خلال اللقاءات التي يقوم بها، حيث زار مفتي الجمهورية عبداللطيف دريان ورئيس حزب التقدمي الاشتراكي النائب السابق وليد جنبلاط، إضافة إلى البطريرك الماروني بشارة الراعي مساء أمس، في محاولة لتقريب وجهات النظر والتوافق بين الأطراف المعنية على كيفية تمثيل الأطراف في مجلس الوزراء.

 

وأضافت أن «الاتصالات يفترض ان تنشط على خط بعبدا – حارة حريك في الأيام القليلة المقبلة، وهي إما ستعيد بناء الثقة بين الحليفين، فنشهد حلحلة حكومية، وإلا فإن البلاد قد تكون دخلت في حقبة ضبابية من الصعب التكهن بما ستحمله من تطورات».

على الطرف الآخر، تبدي مصادر خشية كبيرة من أن يكون هذا التفاؤل «مصطنعا» وغير مبني على معطيات حقيقية، وهدفه فقط ملء الوقت الضائع محليا، وتمريره على «البارد» الذي يبقى بطبيعة الحال أفضل من الكباشات والسجالات الحامية.

أخبار ذات صلة

الرئيس عون الى الإستشارات "بين اليوم ونهاية الأسبوع" >>

بيت الوسط: الوضع مع باسيل فاق حد الاحتمال >>

الصفدي بعد اجتماع مع الحريري وباسيل ينسحب >>

باسيل لتكليف الصفدي بعد استشارت تبدأ الاثنين >>

عندما نام عون «قرير العين» >>

أهم الأخبار
ماذا لو كان جعجع رئيساً للجمهورية؟ >>
عن ثلثاء الغضب... «لو كان برّي يعلم» >>
واشنطن: لا يمكن لحزب الله تكرار 7 أيار جديد >>
ديفيد هيل يؤكد تجميد مساعدة أمنية للبنان بأكثر من مئة مليون دولار >>
إسرائيل تعلن استهداف مواقع إيرانية وسورية قرب دمشق >>