مباشر

عاجل

راديو اينوما

‎من إينوما الى درج

21-05-2023

محليات

منذ تأسيسها عام ٢٠١٧ الى يومنا هذا اعتمدت إينوما على نقل الأخبار المحلية، العربية و الدولية بكل حياد و شفافية دون انحياز. ونشرت مقالات سياسية، اجتماعية و اقتصادية تعكس وجهة نظر الكاتب و المصدر فقط مركزة على تعدد الآراء والمصادر. و في المقابلات التي اجرتها نقلت اينوما وجهة نظر الضيف كما هي دون زيادة او نقصان او تحريف او استغلال….

 

اعتاد اللبنانيون مع الاسف على منطق تأليه الجلاد والخضوع اللامشروط لسلطة رأس المال. فتأقلموا معه ليصبح هذا المنطق الغلاف الحاضن لحياتهم السياسية و القضائية و الاجتماعية و الاقتصادية.
تعمد سلطة رأس المال و قوامها سياسيون و مصرفيون و ما كثر من "برجوازيين " الى إغراء غالبية الإعلام و توجيهه ضد مصلحة المجتمع اللبناني تماشيًا مع مصالحها الخاصة. 
وانسجاما مع سياسة موقعنا المنحازة للناس و مصلحتهم فقط إضافة الى شعارنا الذي رفعناه ملتزمين به منذ اليوم الاول "لِمُتَابَعَة غير تابِعة" تعرب اسرة موقع اينوما عن اسفها للهجوم الذي يتعرض له موقع درج و كل من الزملاء دينا مقلد، عليا ابراهيم و حازم الامين وذلك بسبب انحياز الموقع و اسرته للضحية على حساب الجلاد.
من هنا ، فاننا في اينوما نستغرب الهجوم على درج الصادر من مواقع الكترونية زميلة  كان من المفترض ان تكون سياستها منحازة لمصلحة المواطن و ليس لمصالح  جلاديه من مقاولين سياسيين ومصرفيين .  
واضح ان موقع درج مَس "بالخطوط الحمراء" : السلطة الحاكمة ، المصرفيين والعسكر و عمل دائمًا لمصلحة الناس كل الناس من المودعين مرورًا بالنساء وصولًا إلى الفئات المهمشة في المجتمع من ضحايا نظام الكفالة إلى اللاجئين السوريين الذين وقعوا ضحية النظامين اللبناني و السوري. 
بعد هذا  الانحياز  الانساني الاخلاقي الواجب الذي مارسه درج مستحقا الف شكر لم يكن مستغربًا الهجوم عليه  بل  متوقعًا.
 درج من المواقع القليلة جدًا التي تنشر تمويلها على موقعها الخاص مثبتة للعلن انها لم و لن  تخجل يومًا من اسماء جهات تمولها. 
اخافت درج اهل السلطة بتحقيقاتها الاستقصائية خصوصًا بعملها مع الاتحاد الدولي للصحفيين الاستقصائيين على وثائق باندورا.
ثابت ان العدو الأول للسلطة الاستبدادية هو الإعلام المستقل و هو المسبب الاول للذعر لديها والدليل على ذلك هم اولئك الكتَّاب الذين استخدموا اقلامهم الحرة لمصلحة المجتمع وبينهم شهداء ومنفيون ومناضلون ما زالوا على نضالهم مثابرين
تؤكد اينوما ان التضامن مع الإعلام المستقل ضرورة اخلاقية انسانية قبل ان يكون ثابتة وطنية خصوصًا في الأزمات الراهنة التي يمر بها لبنان وتدعو الزملاء الاعلاميين المستقلين اوسع وافعل تضامن مع درج.
ختامًا، رسالة الاعلام رسالة انسانية أولًا والحرية  اولى على درج حقوق الانسان لذا نؤكد وقوفنا جنبًا الى جنب مع موقع درج في مواجهة ما يتعرض له من هجوم ظالم مدجج بهذا الكم الكبير من الكراهية والتحريض.

This website is powered by NewsYa, a News and Media
Publishing Solution By OSITCOM

Copyrights © 2023 All Rights Reserved.