ملاك_عقيل

 
الحكومة تدير «الأُُذن الطرشاء» للقضاة الجمهورية / ملاك عقيل أين أصبحت حملة مكافحة الفساد القضائي؟ الأمور هادئة جداً في «قصور العدل». هدأت موجة الاستدعاءات والإشاعات والتسريبات لتحلّ محلها موجة «حقوق القضاة». ملفّان غير منفصلين قاسمُهما المشترَك غير مرئي: مَن سيقتطع عن سابق تصوّر وتصميم من مكتسبات القضاة وحقوقهم ويحرمهم من مظلّة الأمان الاجتماعي يبدو كمَن يقول لهؤلاء «أمعنوا فساداً»!
 
الحريري - «حزب الله»: وَينك يا نهاد المشنوق! الجمهورية / ملاك عقيل لا يَحجب «صَخب» التفتيش عن الموازنة الأكثر «رشاقة» وتقشفاً منذ «اتفاق الطائف» مشهد إعادة ترسيم الحدود في العلاقة بين رئيس الحكومة سعد الحريري و«حزب الله» في اتجاه مزيد من التعاون والتنسيق والتقاطعات الممكنة «حيث تدعو الحاجة». سعد الحريري «الجديد»، الذي أعلن «الشيخ» بنفسه عن ولادته، تلاقيه مقاربة متقدّمة من جانب «حزب الله» في التعاطي مع رئيس تيار «المستقبل» في ولايته الحكومية الثالثة.
 
الحريري - «حزب الله»: وَينك يا نهاد المشنوق! الجمهورية / ملاك عقيل لا يَحجب «صَخب» التفتيش عن الموازنة الأكثر «رشاقة» وتقشفاً منذ «اتفاق الطائف» مشهد إعادة ترسيم الحدود في العلاقة بين رئيس الحكومة سعد الحريري و«حزب الله» في اتجاه مزيد من التعاون والتنسيق والتقاطعات الممكنة «حيث تدعو الحاجة». سعد الحريري «الجديد»، الذي أعلن «الشيخ» بنفسه عن ولادته، تلاقيه مقاربة متقدّمة من جانب «حزب الله» في التعاطي مع رئيس تيار «المستقبل» في ولايته الحكومية الثالثة.
 
عون للقضاة: لا غطاء لأحد... و«لستُ مُستهدفاً»! الجمهورية / ملاك عقيل يواكب رئيس الجمهورية ميشال عون عن قرب، ورشة مكافحة الفساد داخل أروقة القضاء. الشعار المرفوع في القصر الجمهوري «لا أحد خارج المساءلة». لذلك، لا تجد كثيراً من «البكائيات» التي يسمعها عون في مكتبه من قضاة يشكون «استهدافهم»، ومن خلفهم «استهداف العهد»، أيّ تجاوب. وادّعاء مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية بيتر جرمانوس أمس على «شعبة المعلومات» «بجرائم تسريب وتحوير تحقيقات أوليّة وتشويه وقائع واحتجاز أشخاص قيد التوقيف خارج المهل القانونيّة، والتمرّد على سلطته كضابطة عدليّة»، لم يكن سوى جزء من صورة مكتملة «الداتا» لدى رئيس الجمهورية «المُرتاح الى وضعه»: «لا غطاء على رأس أي قاض!»
 
«حزب الله» ماضٍ في «معركته»: الفاسدون «قلِقون»! الجمهورية / ملاك عقيل لا جدل في كون «حزب الله» أحد الأفرقاء الاساسيين المحذّرين من «كارثة» سير القطار اللبناني بسرعة نحو الهاوية. واقعية الحزب تدفعه الى الاعتراف بأنّ «جهدنا الأساس يكمن في التخفيف من حدّة الاصطدام»! بعد الإعلان «الشرعي» عن خوض «حزب الله» معركة الفساد وكشف «الرؤوس الكبيرة» ثمة تسليم من جانبه بأنّ «العراقيل كبيرة»، لكن الجهد الاستثنائي الذي يُبذل على المستوى الحزبي والنيابي والتشريعي أدّى الى «تسجيل تقدّم ملموس».
 
قضاة فاسدون الى التحقيق الجمهورية / ملاك عقيل أنهت «شعبة المعلومات» آخر الاسبوع الماضي تحقيقاتها في ملف «سماسرة العدلية»، بعد نحو شهر من توقيف أول سمسار في 20 شباط الماضي. لكن عمل الجهاز الأمني في ملف مكافحة الفساد مستمر بالتزامن، وفق المعطيات، مع إنتقال ملف مافيا «الموتورات» من مديرية أمن الدولة الى «الشعبة» بتكليف من المدّعي العام لجبل لبنان القاضية غادة عون. وفي موازاة «الشغل» الأمني تتجّه كل الأنظار صوب القضاء: هل تُعلن «الثورة البيضاء» من قصور العدل؟
 
جنبلاط: “إلحق الكذاب على باب الدار” الجمهورية / ملاك عقيل آخر نسخة من وليد جنبلاط: هدنة على كل الجبهات، نقاش هادئ مع رئيس الحكومة سعد الحريري خصوصاً في ملف الكهرباء، وتجاهل مقصود لـ”زوبعة” زيارة وزير شؤون النازحين صالح الغريب واضعاً إيّاها ضمن إطار “المزايدات”. عشاء “بيت الوسط” بين “الشيخ” و”البيك” فَعَل فعله، لكن يقف خلف هذا التقارب تشجيع مصري ونصيحة سعودية بـ”جَمَل” حماية للحكومة التي تنتظر مبادرة من الرياض للدفع في اتجاه إنجاحها”، كشف عنها رئيس الحزب “التقدمي الاشتراكي” وليد جنبلاط لـ”الجمهورية”.
 
عون وبرِّي: «ما بقا تِحرِز»! الجمهورية / ملاك عقيل في الوقت الذي تقصّد فيه الأمينُ العام لـ»حزب لله» السيد حسن نصرالله توجيهَ رسائل إيجابية الى الرئيس المكلّف سعد الحريري مقدِّراً جهوده في «تدوير الزوايا» في عزّ الأزمة الحكومية كان حليفاه، «حركة أمل» و»التيار الوطني الحر»، يدشّنان جولةً جديدةً من «التقاتل» الكلامي على خلفية موقف النائب أنور الخليل وردود نواب «التيار» عليه
 
تيار «المستقبل»: المحاسبة... تابع الجمهورية / ملاك عقيل في توقيت سياسي دقيق يرتبط مباشرة بمصير التكليف الثالث للرئيس سعد الحريري بتأليف الحكومة، وعلى بُعد تسعة أشهر من إنتهاء الانتخابات النيابية التي لم تكن بمقدار آمال تيار «المستقبل»، أصدر الحريري سلسلة قرارات تنظيمية وتعيينات كان الأبرز فيها إعادة تعيين أحمد الحريري أميناً عاماً لـ لتيار «المستقبل»، وتكريس موقع تنظيمي للمرة الأولى للنائب السابق عقاب صقر كمساعد للأمين العام للشؤون السياسية والتثقيفية، فيما غلب الطابعُ الشبابيّ على نصف تركيبة «الأمانة العامة»
 
كاميرات المراقبة «لغز» الجاهلية! الجمهورية / ملاك عقيل ليس عادياً في قاموس العمليات الأمنية-السياسية تسجيل حالة خاصة كـ «عملية الجاهلية». فبعد ساعات قليلة على حدوثها كاد الجميع أن يتبرّأ منها. قضائياً، الكلمةُ الفصل للتحقيقات الجارية، أما في السياسة فـ «الله يرحم محمد أبو دياب!».
 
الحريري والمشنوق: صورة و«عملية إنتحارية»! الجمهورية / ملاك عقيل قبل أن يردّ وزير الداخلية نهاد المشنوق على الوزير السابق وئام وهاب «بدقة، في التواريخ والأحداث»، قاصداً المعطيات التي أدلى بها وهاب خلال مقابلة تلفزيونية بشأن تواصل وزير الداخلية مع السوريين بين 2005 و 2011، أطلّ المشنوق من بيت الوسط في لقاءٍ علنيّ هو الأوّل مع الرئيس سعد الحريري منذ فترة طويلة
 
جعجع: موازين الرئاسة قد تنقلب لمصلحتي الجمهورية / ملاك عقيل لا يقلّ «سمير الحكيم» حرصاً على «الصبي» من «سليمان الحكيم» في بعبدا. هذا ما دفع رئيس حزب «القوات اللبنانية» سمير جعجع الى تقديم تنازلٍ قاسٍ من «كيس» حقائبه في الحكومة، وما يدفعه اليوم الى «مهادنة» شبهِ كاملة على كل الجبهات لا يستثني منها «حزب الله»: «شكّلوا أو فعّلوا»… حكومة «بمَن حضر» ليست على البال ولا في حسابات معراب! في المؤتمر الصحافي الذي عقده في معراب، قبل شهر واحد تماماً،
 
ميقاتي لـ«الجمهورية»: أثق بالحريري ولا أحسده.. الجمهورية / ملاك عقيل من بين الرسائل المتعدّدة والمباشرة التي أطلقها الرئيس المكلّف سعد الحريري في مؤتمر «بيت الوسط» كان واضحاً إقفالُه الطريق نهائياً على إحتمالٍ، ولو ضئيل، بـ «خطفِ» سنّيٍ آخر من حصته الرباعية وذلك بإعلانه للمرة الاولى رسمياً إتفاقه مع الرئيس نجيب ميقاتي على وزير سنّي.
 
جنبلاط يترقب وواثق بـ«حليفه الأول» الجمهورية / ملاك عقيل بشكلٍ مفاجِئ وبعدما رفع السقفَ عالياً جداً، نفّذ النائب السابق وليد جنبلاط إنسحاباً هادئاً من حلبة المتهمين بـ«كربجة» ولادة الحكومة وصدور مراسيمها، وجلس على مقاعد الجمهور منتظراً حكومة يقول إنه سيدعمها بـ«الأفكار» لكي تكون «أساس عملها المقبل»!
 
عون داخل «قصره»: «جنرال» لم يتغيّر الجمهورية / ملاك عقيل يجزم كل من يلتقي الرئيس ميشال عون، أنّ الخروج من القصر الجمهوري ليس كدخوله. زوار بالجملة يجلسون قبالة رئيس الجمهورية محبطين ومتشائمين من سوداوية المشهد في ظل حكومة «تنازِع» لتولَد وأزمات لا تنتهي. لكن «الطاقة الإيجابية» للرئيس «الدائم التفاؤل» سرعان ما تنتقل اليهم. أما «بشرى» القصر: فُرِجت حكومياً!
 
آخر «رسائل» المشنوق الى الحريري! الجمهورية / ملاك عقيل «الألغام» المحيطة بالرئيس المكلّف تشكيل الحكومة سعد الحريري وصلت الى داخل «بيته». مشهدُ الخروج «الهوليوودي» لرئيس «التيار العربي» شاكر البرجاوي من بين قضبان العدالة أثار استياءً كبيراً لدى جمهور تيار «المستقبل». وفي المناسبة، «فُتحت السيرة» داخل «البيت الأزرق» عن المقارنة بين «تدليل» «حزب الله» لحلفائه وبين «ما فعل الحريري» بأقرب حلفائه!
 
«فريق» الحريري... «نيو لوك» الجمهورية / ملاك عقيل في موازاة «همّ» التأليف، وعدم «كسر» الرقم القياسي لولادة حكومة الرئيس تمام سلام التي استغرقت نحو عشرة أشهر، يولي الرئيس المكلّف سعد الحريري أهمية خاصة لفريقه الوزاري الجديد الذي يؤكّد قريبون منه أنه سيكون مطعّماً بوجوه جديدة، أما الهمّ الأكبر فهو عدم «تفجير» حكومته من الداخل.
 
معركة "شخصية" على "الأشغال" الجمهورية / ملاك عقيل تسقط العقبات الوزارية الواحدة تلو الأخرى. في «التصفيات» النهائية بدت «عقدة» حقيبة وزارة الأشغال هي الأصعب والأكثر إحراجاً لأكثر من طرف. يمكن الجزم بالتأكيد أنّها باتت «معركة» شخصية لسليمان فرنجية، ومن حوّلها فعلياً حلبة «تكسير رؤوس» هو الوزير جبران باسيل
 
«الكتائب» خَرج من الحكومة... ولم يعد! الجمهورية / ملاك عقيل يقترب مشروعُ ولادة حكومة الرئيس سعد الحريري الثالثة من مرحلة الحسم: إما التقاط الصورة التذكارية في قصر بعبدا خلال أيام، وإما أزمة مفتوحة على مزيد من التعقيد. في كلا الحالين ثمّة أمرٌ مؤكّد: حزب «الكتائب» للمرة الثانية بعد العام 2005 خارج السراي الحكومي.
 
الكازينو «القوي» بلا صلاحيات الجمهورية / للمرة الأولى، تقف السياسة والأحزاب عند أبواب «كازينو لبنان». لا يتوقف الأمر على «أيام العسل» التي تشهدها علاقة رئيس مجلس إدارة الكازينو رولان خوري، حامل البطاقة الحزبية في «التيار الوطني الحر»، مع رئيس مجلس النواب نبيه بري، بل على خوض رئيس الجمهورية ميشال عون وبري معاً معركة تمديد الامتياز لشركة «كازينو لبنان»!
 
“شبه السيادية”: عرض مرفوض الجمهورية / ملاك عقيل تكاد تنقضي ثلاثة أشهر على تكليف الرّئيس سعد الحريري تشكيل الحكومة ، لكنّ المأزق الوزاري اكتسب درجة من “المناعة” على الحلّ لدرجة لم يمنع القوى السياسية المعنية مباشرة بعملية تأليف الحكومة من إلغاء إجازاتهم والسفر الى الخارج في “عزّ” الورطة الحكومية!
 
الحريري يُحذِّر: «رح يفرط العهد»! الجمهورية / ملاك عقيل رغم سوداويّة المشهد الحكومي تشي معطياتُ الساعات الأخيرة باحتمال حصول لقاء بين الرئيس المكلّف سعد الحريري والوزير جبران باسيل قريباً. ويلتقي الطرفان في ظلّ انقطاع جسور التواصل تماماً بين باسيل ورئيس حزب «القوات اللبنانية» سمير جعجع وحتى مع أي من ممثليه.
 
الحريري وباسيل: أزمة «صداقة» وتسوية! الجمهورية / ملاك عقيل أظهر خطاب رئيس الجمهورية ميشال عون في عيد الجيش أنّ مشكلة الرئيس المكلّف سعد الحريري الحقيقية ليست مع وزير الخارجية جبران باسيل بل مع عون نفسه. الجفاء المتبادل بين «دولته» و»معاليه» ليس سوى الإنعكاس المباشر لأزمة التكليف على خط بعبدا - بيت الوسط.
 
لقاء الحريري - باسيل ليس «مفتاح» الحكومة الجمهورية / ملاك عقيل على مدى أيام تمّ التحضير لاحتفال عيد الجيش غداً في الفياضية في حضور الرؤساء االثلاثة، من دون الأخذ في الاعتبار أيّ طارئ من خارج السياق كولادة الحكومة في اللحظات الأخيرة.
 
التسوية الرئاسية «صامدة».. الجمهورية / ملاك عقيل بعد أقل من ثلاثة أشهر ونصف الشهر ينقضي عامان من عمر العهد. مهلة تجاوزت «فترة السماح» التي تُعطى عادةً للعهود. بدأ خصوم العهد ومؤيّدوه ، باكراً، تقديمَ «مرافعاتهم» حول أدائه وممارساته و»إنجازاته». داخل القصر الجمهوري إصرارٌ على أنّ «عصي» العرقلة لن تثني «الرئيس القوي» عن إكمال ما بدأه. في الخارج تُرفَع البطاقةُ الحمراء: «بدأ الانهيار»!
 
بعبدا: أصحاب الشبهات لا تسقط عنهم الجنسية.. المشنوق: لا صلة للأثرياء بـ”النظام” الجمهورية / ملاك عقيل ثمّة أمر واحد مؤكّد في شأن مرسوم التجنيس المثير للجدل. خلافاً لكل التسريبات وبعض المغالطات، لم يُمنح أيٌّ من الواردة اسماؤهم في هذا المرسوم الأول من هذا النوع في العهد الحالي أيَّ إخراج قيد لبناني يعطي حامله كافة الحقوق التي يتمتع بها حامل الجنسية اللبنانية. أكثر من ذلك، تؤكّد مصادر رئاسة الجمهورية أنّ “مرسوماً آخر للتجنيس على الطريق”.
 
المشنوق: صلابة غير مسبوقة في تمسّك الحريري بصلاحياته الجمهورية / ملاك عقيل في وزارة الداخلية هدوء فوق العادة. ضجيج التأليف يقف عند أبوابها. تتحضّر “حالة” نهاد المشنوق للمغادرة، مع فريق العمل. بدأ الرجل يُلملم مقتنياته الفنية التي ميّزت مكتبه طوال 4 سنوات قضاها في الصنائع. “لا أحد يريد أن يصدّق أنّي “تَعبان” وأريد إجازة لبضعة أشهر”. هل ستكون إجازة من السياسة أيضاً؟ يردّ “هذا مستحيل”.
 
«زاح» باسيل وحَضَر عون: حصّة «القوّات» عليّ! الجمهورية / ملاك عقيل رغم محاولات «إنعاش» «تفاهم معراب» فإنّ كؤوس الشمبانيا التي رُفعت في 18 كانون الثاني 2016 تحوّلت تدريجاً فناجينَ قهوة في «التعازي» المفتوحة بتفاهمٍ شهد أولى نكساتِه في «توزيعة» الأحجام في حكومة العهد الأولى، مروراً بمطبّ استقالة الحريري و»ألغام» التعيينات وقانون الانتخاب وتحالفاته، وصولاً الى مشروع ولادة حكومة العهد الثانية!
 
«حزب الله» «راعي» حكومة الحريري 3 الجمهورية / ملاك عقيل ليس هناك بالتأكيد أيُّ طرفٍ سياسيّ «بريء» من تهمة تأخير تأليف الحكومة، باستثناء الثنائي الشيعي الذي حسم باكراً جداً «التوزيعة» الوزارية، بالنِسَب، وأبعَد تدريجاً «المتطفّلين» على «حقائبه». فالنزاعاتُ حول الأحجام والحصص ونوعيّة الحقائب قادت بقية القوى السياسية، على رأسها رئاسة الجمهورية، الى الدخول في بازار العرض والطلب و»تكسير» أعراف أو تكريسها، ما يسمح بالجزم في أنّ ولادة الحكومة لن تكون سهلةً أبداً!
 
حكومة «العمر الطويل» آخر حكومات العهد! الجمهورية / ملاك عقيل على غرار كبرى القوى السياسية يخوض رئيس الجمهورية للمرة الثانية في عهده «معركة» انتزاع حصة وزارية، بالعدد والحقائب والأسماء، بعدما قادت معركتُه الأولى عام 2016 الى تثبيت هذا المكسب، لكن مع تكريس الحدود «الوهمية» الفاصلة بين حصته وحصة «تكتل التغيير والإصلاح» آنذاك. الأمر سيتكرّر في حكومة العهد الثانية. حصة ثابتة وحدود «وهمية» مع فريقه السياسي عنوانها المخفي «الثلث المعطّل».
 
جنبلاط رجِع... الى المملكة الجمهورية / ملاك عقيل بـ «نسخة» وليد جنبلاط الوسطي، الحليف الأول للرئيس نبيه بري والمهادن لـ«حزب الله»، «المضاد» لسياسة المحاور، صاحب العلاقة «الملتبسة» حتى الآن مع الرئيس سعد الحريري، والمتوجّس من «تطيير» إتّفاق الطائف قَصَد «زعيم المختارة» المملكة العربية السعودية بعد آخر زيارة له في تشرين الاول 2015 حين التقى الملك سلمان بن عبد العزيز ووليّ وليّ العهد السعودي آنذالك الأمير محمد بن سلمان.
 
شامل روكز: حاربوني بوقاحة! الجمهورية / ملاك عقيل لم يتوقع أحدٌ أن تأتي نتائجُ كسروان - جبيل مطابِقة أو حتى قريبة لنتائج إستحقاقي 2005 و2009. لكن ما حصل فعلياً هو «تسونامي» معكوس أفرز لائحة «بازل» من الفائزين لم تعنِ إلّا أمراً واحداً: ولّى زمن «الحكم العوني» لعاصمة الموارنة. هنا لم تنتهِ «الانتخابات» بعد. نتائجُ صناديق الاقتراع تروي الكثير، لكن لا شيءَ يُقارَن بـ»البحصة» التي «بقّها» النائب شامل روكز: «الحرب ضدي خسّرتني 6 آلاف صوت»!
 
«تكتل الأقوياء»: نعم لبرِّي... الجمهورية / ملاك عقيل نبيه بري رئيساً لمجلس النواب لولاية سادسة. لم يشكّ أحد من القوى السياسية بهذه «المسلّمة» وأولهم خصومه. تدريجاً تبلورت مواقف الكتل النيابية وبوصلتها، بما في ذلك الشخصيات المستقلّة. بوانتاج الانتخاب يدلّ على تجاوز بري مجدداً عتبة المئة صوت خلافاً لمرحلتي 2005 و2009. العين رصدت خيارَ «التيار الوطني الحر» بعد سنوات من التوتر والخلاف والنزاع الذي لم ينتهِ مع رئيس المجلس. في نهاية المطاف موقفُ «القوات» يحسم خيار «تكتل الأقوياء»... حرّية التصويت لبري أو الورقة البيضاء!
 
«تكتل المستقلّين» بلا رئيس ؟! الجمهورية / ملاك عقيل مع اقتراب موعد إلتئام مجلس النواب لانتخاب رئيسه ونائبه وأعضاء هيئة مكتب المجلس، تتسارع المشاورات لتشكيل التكتّل النيابي المنتظَر والذي سيجمع كتلاً عدة وشخصيات سياسية يجمعها قاسم مشترك أساسي: خوضُها الانتخابات في مواجهة رموز العهد والاستمرار في «رصد» أدائه. أحد الموانع الأساسية لتكوين هذا التكتل هو عدم حسم بعض أعضائه خياراتهم حتى الآن، والتوافق على عناوين «برنامجه».
 
مجلس «الملّة»: مَن يملك «الفيتو»؟ الجمهورية / ملاك عقيل للمرّة الأولى منذ العام 2005 تفرز صناديق الاقتراع مجلسَ نواب متحرّراً من «عصبية» 8 و14 آذار. التحالفات التي خيضت على أساسها الانتخابات دفنت «المعسكرَين»، ومعهما «رموزَه»، تحت تاسع أرض. لا أكثرية ولا أقلّية بل «مشاريع» متعدّدة لمعارضة غير موحّدة بوجه «كتلة العهد». مجرّد بلوكات طائفية وسياسية ستجد ألف سبب وسبب لتتناحر تحت قبّة البرلمان بغياب الرؤية السياسية الواضحة!
 
في الجبل: مَن يُحاصر مَن؟ الجمهورية / ملاك عقيل بين إعلان النائب وليد جنبلاط، قبل أيام من فتح صناديق الاقتراع، ما يشبه حال الطوارئ معتبراً أنّ «مصير وجودنا يكمن في تسجيل أعلى نسبة تصويت» وبين تحذير النائب وائل أبو فاعور الدائم من قانونٍ مسخٍ «سنّه وصنعه وعمل لأجله عقلٌ مسخٌ يريد أن ينقلب على «إتفاق الطائف» الذي صنعه رفيق الحريري ونبيه بري ووليد جنبلاط» يتّضح مدى إستياء زعيم المختارة من «مشروع محاصرته»، كما يصفه. في الجبل بات الكلام الجنبلاطي «على المكشوف» عن «شعاراتهم الحاقدة والبغيضة والمعادية للمصالحة والكاذبة حول الإصلاح»!
 
«الحكومة اللقيطة»: إنجازات من ورق الجمهورية / ملاك عقيل بعد أقل من ستة أشهر على نهاية دوامة انتخابات 6 أيار، يكون قد مضى عامان على العهد. «الدفعة على الحساب» المفترض، وفق منطق «إنطلاقة» العهود أن تكون «صاروخية» ليست مشجّعة، لا بل مخيّبة للآمال. فشل السلطة الحاكمة ليس بحاجة لكثير جهد لفضحه. يكفي أنّ «العهد القوي» لم يُدخل، بعد عام ونصف، سارقاً واحداً للمال العام الى السجن...
 
نزاع برِّي - باسيل: تصفية الحساب في جزين! الجمهورية / ملاك عقيل لا يُتوقع أن تكون الجولة الانتخابية الجنوبية الثانية للوزير جبران باسيل الى قرى الزهراني غداً أقلّ حدّة من زيارته الأولى لمرجعيون وبنت جبيل في الخامس عشر من الشهر الحالي. تتزامن الزيارة مع المهرجان المركزي لحركة «أمل» في صور. تزامنٌ غيرُ بريء يخدم شدّ العصب «الباسيلي» على بقعة إنتخابية، النتائجُ محسومةٌ فيها سلفاً.
 
وزير مكافحة الفساد.. «شاهِد ما شفش حاجة»! الجمهورية / ملاك عقيل يتفرّج وزير مكافحة الفساد نقولا تويني على نصف «زملائه» في الحكومة وهم يخوضون «معاركهم» الانتخابية من دون أدنى اعتبار لمعايير الفصل بين موقعهم وحساباتهم الشخصية. إنتهاكات بالجملة جَعلت من وزراء مرشحين بـ «سمنة» وآخرين مرشحين بـ «زيت». طوال عام وأربعة أشهر عجزَ وزير مكافحة الفساد عن وضعِ سارق واحد للمال العام في السجن، وها هو يتابع عن قرب فضائحَ الطبقة السياسية في خوضها للانتخابات!
 
نعيم عون: جبران كَسَر ظهر العهد! الجمهورية / ملاك عقيل بعكس كافة الأحزاب السياسية يعلو الصوت المعارض داخل «التيار الوطني الحر» بشكل نافر يصعب ضبطه. تُرجم ذلك، في السنوات الماضية، إما بتقديم استقالات أو صدور قرارات بالفصل، أو استدعاءات متكرّرة الى مجلس التحكيم، وصولاً الى ترشيحات إنتخابية على لوائح خصوم «التيار» فيما بعض «المغامرين» لا يزال يضع البطاقة الحزبية في جيبه!
 
"حزب الله" يُحرج "التيار": حكومة بلا نواب بعد الإنتخابات الجمهورية / ملاك عقيل حَسَم الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله باكراً أحدَ معايير توزير ممثليه في الحكومة: فصل النيابة عن الوزارة. مواقفُ رؤساء الكتل السياسية الكبرى لا يزال يكتنفها الغموض في شأن مدى إلتزامها "شعارٍ" شكّل أحدَ العناوين الإصلاحية لـ "التيار الوطني الحر". بالتأكيد، يرتبط هذا الخيار بملفٍّ أكثرَ حساسية. طريقة توزيع الوزارات السيادية في الحكومة المقبلة، وتحديداً المال والداخلية.
 
التحالف المستحيل بين «القوات» و«التيار»! الجمهورية / ملاك عقيل على مساحة الدوائر الـ 15 نَسَج «التيار الوطني الحر» و«القوات اللبنانية» مشروعَ تعاونهما الانتخابي تحت شعار واحد «أوعا التحالف»! قد تكون من أكبر المفارقات التي طبعت خريطة التحالفات السياسية. تُوصِل المصالحةُ المسيحية ميشال عون الى القصر الجمهوري ولكنّها تعجز في المقابل عن «تفريخ» لائحة واحدة تكرّس «ورقة التفاهم المسيحي» ولو بمقعدٍ نيابي!