جعجع: باسم الله الَّذي خلق البشر
 
محليات | المصدر :تويتر - 2019-02-06
بعد وعده بأنه سيختار كل يوم جملة أساسية من الجمل الواردة في “وثيقة الأخوة الإنسانية من أجل السلام العالمي والعيش المشترك” رغبة منه في إشاعة أجواء ومناخات هذه الوثيقة على أوسع نطاق ممكن، كتب رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع عبر “تويتر” عبارته الأولى من الوثيقة التي وقّعت خلال زيارة البابا فرنسيس إلى أبو ظبي بين البابا وشيخ الأزهر أحمد الطيب.

 

وغرّد جعجع: “باسمِ الله الَّذي خَلَقَ البَشَرَ جميعًا مُتَساوِين في الحُقُوقِ والواجباتِ والكَرامةِ، ودَعاهُم للعَيْشِ كإخوةٍ فيما بَيْنَهم ليُعَمِّروا الأرضَ، ويَنشُروا فيها قِيَمَ الخَيْرِ والمَحَبَّةِ والسَّلامِ…”.
وأرفق التغريدة بوسم #وثيقة_الأخوة_الإنسانية

كما وجّه رئيس حزب القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع “تحية من القلب للقيادة الإماراتية على الحدث التاريخي الذي شهدناه في دولة الإمارات في الايام الثلاثة الماضية”.

وأضاف في بيان: أن “كل شعوب المنطقة، مسلمين ومسيحيين، مدينون بالشكر العميق للقيادة والشعب الإماراتي على استضافتهم هذا الحدث العظيم. فالمسلمون مدينون للإمارات بالشكر لأنها اظهرت الوجه الحقيقي للإسلام، والمسيحيون مدينون لها بالشكر لان القيادة الاماراتية اكدت المؤكد وهو ان المسيحيين يشكلون جزءاً لا يتجزأ من حاضر هذه المنطقة وتاريخها ومستقبلها”.

وأوضح أن “الشكر الأكبر إلى قداسة البابا، بابا المبادرات الجريئة، والإمام الأكبر شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب على مشاركته في هذا الحدث واعتداله وبصيرته، ان قداسة البابا والإمام الأكبر افتتحا فصلا جديدا من تاريخ ليس ابناء المنطقة فحسب، بل من تاريخ البشرية جمعاء.”

وأشار إلى اننا “كنا جميعاً بأمس الحاجة إلى هذه الصفحة البيضاء بعد مجموع الصفحات السود التي كتبها بعض ابناء المنطقة زورا وبهتانا في السنوات الأخيرة”.

أخبار ذات صلة

جعجع : لا علاقة بين ما يجري في لبنان والعراق >>

التغيير في المؤسسات الدستوريّة دفعة واحدة ممكن أن يكون مغامرة كبيرة جداً جداً >>

جعجع يدعو الى حكومة تضم مستقلين لهم مصداقية >>

جعجع يعلن استقالة وزراء القوات من الحكومة >>

القوات لن تبقى في الحكومة >>

أهم الأخبار
اقفال المسالك المؤدية الى قصر العدل واشكال مع محامي >>
كيف تصرَّف عون مع الحريري؟ >>
باسيل يُعطِّل مهمة الحريري >>
سلامة: لا خطر على الودائع، لا «haircut» ولا «capital control» >>
الوقت ينفد أمنياً ومالياً والأجواء تُنبئ بكارثة >>