هل يلعب عون دور “ام الصبي”؟
 
محليات | المصدر :الانباء الكويتية - 2018-11-28
بلغت ازمة تشكيل الحكومة اشدها مع تحول الفرقاء من التواصل السلبي الصامت الى التراشق الكلامي العنيف، بمبادرة من حلفاء حزب الله الذين اندفعوا في حملة هجومية منظمة انطلقت من تحميل الرئيس المكلف بتشكيل الحكومة سعد الحريري ووالده الشهيد رفيق الحريري مسؤولية الازمة السياسية والاقتصادية.

 

من جهته، جدد الوزير جبران باسيل تحركه التواسطي على صعيد حل عقدة الوزير السُني السادس، بلقاء رئيس مجلس النواب نبيه بري، وسط اجواء اوحت لـ”الأنباء” باقتراب الرأي من ان يكون الرئيس ميشال عون “ام الصبي” في قصة سليمان الحكيم، انما يبدو ان المسألة حول ما اذا كان الوزير المحظوظ من النواب الستة او صديقا مشتركا لهؤلاء وللحزب وللرئيس عون ومقبولا من الحريري، علما ان الرئيس عون لا يؤيد توزير فيصل كرامي او جهاد الصمد كونهما في كتلة سليمان فرنجية، والرئيس الحريري لا يرتاح لعبدالرحيم مراد، ويبقى الوليد سكرية من كتلة الوفاء للمقاومة وقاسم هاشم من حركة امل وعدنان طرابلسي من خارج الحساب لدى الحريري.

 

وبعد اللقاء، قال باسيل انه قدم لرئيس مجلس النواب نبيه بري 3 اقتراحات وقال انه لا دور له في تشكيل الحكومة، ورفض الرد على اسئلة الصحافيين.

أخبار ذات صلة

عندما نام عون «قرير العين» >>

خـطأ قـاتل >>

الـرئيس القـويّ >>

خلفيات «الإنتفاضة» على عون >>

"حملة مفتعلة" على الرئيس عون؟ >>

أهم الأخبار
الفساد القضائي: براءات وإدانات «على الطلب»! >>
لقاء الكومودور: اجتماع موسع لقوى ومجموعات وشخصيات من الحراك | تصوّر للمرحلة الانتقالية: حكومة وبرنامج عمل >>
لبنان ينتفض… إرجاء جلسة اليوم >>
هل يقبل «حزب الله» حكومة تكنوقراط؟ >>
مصرف لبنان يُوجِّه الأموال نحو القطاع العقاري >>