بقاء القوات  في الحكومة  انتصار بوجه من أرادها ان تخرج مهزومة
 
خاص اينوما | الكاتب :مارون مظلوم 2018-10-29
رغم  الترويج لاحتمال خروجها من الحكومة الجديدة ردا على تحجيم حصتها الوزارية، خرج رئيس حزب القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع بما هو متوقع ليعلن مشاركة القوات في الحكومة.

لا شك أن الهزيمة هنا والتي يروج البعض أنها لحقت بالقوات اللبنانية انما لحقت اولا وقبل كل شيء بالفريق المجهول المعلوم الذي أراد اخراج القوات عبر تحديد حصتها بحقائب "حقيرة" فإذا به يُصنف حقيرا بنظر رئيس القوات وبنظر الرأي العام المحايد حتى ولو احتكر هو الحقائب "السيادية و الخدماتية".

إذن القوات ستبقى في الحكومة ومن كان يعاني من أداء وزرائها المعرقل للصفقات المشبوهة وحاول إخراجها ليرتاح سيبقى في معاناته هذه أن هو استمر  مصرا على صفقاته.

مرة جديدة يثبت #سمير_جعجع التزامه الصادق بما ينادي به على عكس كثيرين سواه طالما نادوا بالعفة وهم أبعد الناس عنها

أخبار ذات صلة

الاستشارات الاربعاء او الخميس والارجحية للحريري >>

قريبا حكومة اختصاصيين برئاسة الحريري >>

حلحلة على صعيد التشكيل باسيل اقتنع >>

الحريري يجتمع مع الخليلين في بيت الوسط >>

القوات : هناك فرق بين حكومة مستشارين وحكومة اختصاصيين >>

أهم الأخبار
اقفال المسالك المؤدية الى قصر العدل واشكال مع محامي >>
كيف تصرَّف عون مع الحريري؟ >>
باسيل يُعطِّل مهمة الحريري >>
سلامة: لا خطر على الودائع، لا «haircut» ولا «capital control» >>
الوقت ينفد أمنياً ومالياً والأجواء تُنبئ بكارثة >>