“القوات” و”التيار” ضد “الستين”.. والباقون بأجواء جنبلاط
 
الانتخابات | المصدر :الانباء - 2017-02-07
أكدت مصادر موثوقة لـ”الأنباء” أن الاشتباك السياسي حول قانون الانتخابات في لبنان، بدأ عمليا.. وان رئيس “الحزب التقدمي الاشتراكي” النائب وليد جنبلاط أحسن توقيت اشهاره الدعم لقانون “الستين” معدلا، قبل أسبوعين من انتهاء مهلة دعوة الهيئات الناخبة، التي يرفض الرئيس ميشال عون توقيع مرسوم دعوتها على أساس القانون الحالي، وقد كبل وزير الداخلية نهاد المشنوق عمليا.

ووصفت المصادر مواقف جنبلاط بالعاصفة التي أطلقت ريحا، تصعب مواجهتها، وزعمت المصادر عينها، أن طرفين فقط، لن يقبلا بالطرح الجنبلاطي المغلّف بالمرونة، هما “التيار الوطني الحر” وحزب “القوات اللبنانية”، وان “حزب الله” سيغض النظر، فيما كل الأحزاب والتيارات والكتل الاخرى، الصامتة والداعية للنسبية، أو للمختلط ليست خارج المشهد الجنبلاطي، وقد سبق أن جال عليها وفد “اللقاء الديمقراطي” ووضعها في الأجواء وطمأنها الى النتائج.

 

المصدر أكد على أن جهودا ستبذل لإقناع الرئيس ميشال عون بإعادة النظر بموقفه من قانون “الستين” المعدل، وإلا فسيكون التأجيل المخرج الإلزامي من حلبة الانتخابات المقفلة.

أخبار ذات صلة

عندما نام عون «قرير العين» >>

"القوات" لـ"الجمهورية": يبدو وكأنّ هناك من لا يأبه للوضع المالي ولصوت الناس >>

خـطأ قـاتل >>

الـرئيس القـويّ >>

خلفيات «الإنتفاضة» على عون >>

أهم الأخبار
نقيب المحامين يتفقد الموقوفين في ثكنة الحلو >>
بين المتظاهرين ومكافحة الشغب في رياض الصلح >>
خلل أمني خطير في واتساب .. وطريقة سهلة لتجنبه >>
السيد نصح بري بتأجيل الجلسة >>
الفساد القضائي: براءات وإدانات «على الطلب»! >>