12 مليار دولار.. مساعدات أميركية جديدة لكييف

عالميات | 01-10-2022

في دعم أميركي جديد لأوكرانيا، لاسيما بعد إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمس ضم 4 أقاليم إلى بلاده (لوغانسك ودونيتسك، وزابوريجيا وخيرسون) وافق الكونغرس الأميركي على تقديم مساعدات إضافية إلى كييف بقيمة 12,3 مليار دولار في تصويت للمصادقة على الميزانية لنهاية العام وتجنب إغلاق الإدارات الفيدرالية.

وأقرت هذه الميزانية التي توصف بـ"المؤقتة" وتسمح للدولة الفيدرالية بنفقات تتجاوز سقف الميزانية التي اعتمدت سابقا، بأصوات 230 نائبا أمس الجمعة بينهم عشرة جمهوريين، مقابل 201 صوت.

معدات عسكرية بقيمة 3,7 مليار
وستسمح هذه الحزمة الجديدة من المساعدات للرئيس الأميركي جو بايدن بأن يأمر وزارة الدفاع بنقل معدات عسكرية بقيمة 3,7 مليار دولار إلى أوكرانيا.

كما نصت على منح كييف 4,5 مليار دولار لتمكينها من تجنب تجاوز الميزانية.

65 مليار دولار
يشار إلى أنه بتلك الأرقام ترتفع قيمة المساعدات الأميركية للجهود الحربية الأوكرانية إلى 65 مليار دولار، بحسب ما أفادت فرانس برس، اليوم السبت.

فيما أوضحت وزيرة الخزانة الأميركية، جانيت يلين، في بيان أن "هذه المساعدة الإضافية ستدعم العمليات الحكومية الأساسية وتساهم في تخفيف معاناة الشعب الأوكراني، وستعزز المقاومة الأوكرانية الشجاعة ضد الحرب العدوانية لبوتين".

أتت تلك المساعدات بعد ساعات من إعلان بوتين ضم الأقليم الأوكرانية الأربعة إلى بلاده، وموقعاً المراسيم الرسمية لذلك، ومؤكدا أن قراره نهائي، ما أثار موجة تنديدات دولية عارمة بهذا القرار.

وأكد المجتمع الدولي أن تلك القرارات باطلة ولاغية لمعارضتها القوانين الدولية.