هذا ما طالبا به الجميل وحنكش من اتحاد بلديات المتن الشمالي

محليات | 18-08-2022

التقى رئيس "حزب الكتائب اللبنانية" النائب سامي الجميل والنائب الياس حنكش، المدير العام لمؤسسة مياه بيروت وجبل لبنان المهندس جان جبران لاستيضاح الأسباب الكامنة وراء ازمة التقنين الحادة التي يعاني منها سكان قرى قضاء المتن وبلداته منذ اشهر. وبحسب بيان للمكتب الاعلامي ل"حزب الكتائب"، "تبين بنتيجة اللقاء ان السبب الرئيس وراء انقطاع المياه، هو صعوبة تحويل الأموال نتيجة الاجرءات المفروضة من قبل مصرف لبنان والتي تحول دون تأمين الكميات الكافية من مادة المازوت".

 

اضاف البيان: "بناء عليه، وجه النائبان الجميّل وحنكش كتاباً الى اتحاد بلديات المتن الشمالي، يطلبان فيه من الاتحاد، بالمساهمة مع مؤسسة مياه بيروت وجبل لبنان في تأمين مادة المازوت المطلوبة لتشغيل محطات التوزيع الواقعة في المتن للحد من التقنين وتسهيل حياة السكان والأهالي".

وجاء في الكتاب: "على اثر الأزمة الحادة لانقطاع المياه في لبنان عامةً وفي قرى وبلدات قضاء المتن خاصةً، اجتمعنا مع المدير العام لمؤسسة مياه بيروت وجبل لبنان المهندس جان جبران وتبين لنا أن قضاء المتن هو من أكثر الأقضية ظلماً لناحية توزيع المياه، وأن المؤسسة التي تعاني من صعوبة في تحويل الأموال الى منشآت النفط نتيجة الاجراءات الذي يفرضها مصرف لبنان تعجز عن تأمين الكمية الكافية من مادة المازوت لتشغيل محطات التوزيع المنتشرة في القضاء وتأمين المياه الى المنازل.

بناءً على ما تقدم ومن أجل تسهيل حياة السكان والأهالي والحد من التقنين الحاد نتوجه اليكم بهذا الكتاب طالبين منكم المساهمة مع مؤسسة مياه بيروت وجبل لبنان في تأمين مادة المازوت المطلوبة لتشغيل محطات التوزيع الواقعة في المتن لا سيما محطة نبع القطين – عازار في بلدة عينطورة التي تحتاج الى حوالي ٤ طن من المازوت أسبوعياً لتؤمن كمية قد تصل الى حوالي ٧٥٠٠ م٣ من المياه لتسد حاجات عدد كبير من قرى وبلدات جرد ووسط قضاء المتن التى تعاني من العطش منذ أشهر".