يتناول العشاء مع عائلته ويعود إلى الزنزانة

خاص اينوما | 22-09-2022

قد لا يكون تعبير زنزانة "خمس نجوم" مستغرباً وإن لم يكن خبراً عادياً، ولكن الإستغراب يبدأ من سجين "خمس نجوم" وهذا ما ينطبق على "بطل" الخبر الذي كشفه شهود عيان عن أحد الموقوفين البارزين في جريمة تفجير مرفأ بيروت والذي بات الشغل الشاغل لفريق سياسي يحاول المستحيل ويقود حملة لإطلاق سراحه مهما كلّف الأمر من فوضى قانونية وابتكار البدع والذرائع في سبيل هذا الهدف.

 

وفي تفاصيل الخبر بحسب شهود العيان، فإن أحد الأجهزة الأمنية "يسوق" الموقوف البارز ليلاً إلى منزله لتناول طعام العشاء مع عائلته ثم يعيده إلى مكان توقيفه من دون إذن قضائي أو مسوغ قانوني وذلك بانتظار اكتمال التركيبة لتعيين قاضٍ عدلي رديف يوقع على طلب إخلاء السبيل المقدّم من وكيله القانوني.