كيف علّق البطريرك الراعي على تعيين "قاض رديف" في انفجار مرفأ بيروت؟

محليات | 11-09-2022

قال البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي أنّه "دائماً ما أدعو السياسيين للإرتفاع من بين المصالح الصغيرة إلى القمم من أجل التخلي عن المصالح الشخصية".

وأكّد في حديث لقناة "الجديد" أنّ "ليس كل ما يقال من زوار بكركي من على منبرها يعبّر بالضرورة عن رأينا "وأوقات ما بصرلي اسمعهم" وموقف بكركي نعبر عنه في عظة الأحد".

قضائياً، لفت الراعي إلى أن "وزير المالية لم يمض مرسوم تعيين قضاة التمييز لأنه "قيل له" بأن لا يمضي كما أخبرت الرئيس عون رأيي بضرورة توقيع التشكيلات القضائية ولا يمكنني ذكر رده للإعلام".

وأشار إلى أن "الرأي العام اعتبر أن القاضي الرديف طُرح لسحب الملف تدريجياً من القاضي البيطار "وممكن يكون صح" لكن طرح القاضي الرديف كان لحالة انسانية بسبب تكبيل القاضي البيطار، طالباً تعاوناً دولياً مع المحكمة اللبنانية للمساعدة في التحقيقات في قضية مرفأ بيروت".

وعلى صعيد الاستحقاق الرئاسي، رأى الراعي أنّ "الشغور الرئاسي "جريمة" ونحن ندينه فلدينا شخصيات جيدة "ومش شغلتنا نعطي أسماء".

وشدد على أنه "نريد رئيساً يجمع ولا يملك مصالح شخصية وأن يكون متجرداً ومتحرراً".