إيلون ماسك يطلب مثول شركتين لإثبات افتقار تويتر للشفافية

عالميات | 19-08-2022

أظهرت أوراق قضية مرفوعة أمام محكمة في ولاية ديلاوير الأميركية أن الملياردير إيلون ماسك، الذي يحاول الانسحاب من اتفاق للاستحواذ على شركة تويتر، يسعى للحصول على وثائق من شركات التحقق من متابعي الإعلانات الرقمية ضمن مسعاه للحصول على مزيد من المعلومات عن الحسابات المزيفة والآلية على تويتر.

وأقامت شركة تويتر دعوى ضد ماسك، الرئيس التنفيذي لشركة تسلا الذي اتهمها بإخفاء معلومات عن كيفية حسابها النسبة المئوية للحسابات المزيفة على منصة الشركة على الإنترنت، بسبب محاولته الانسحاب من الاتفاق الذي تبلغ قيمته 44 مليار دولار. ومن المقرر نظر الدعوى يوم 17 أكتوبر.

وطلب محامو ماسك استدعاء كل من شركة إنتجرال آد ساينس (آي.إيه.إس) ودوبل فيريفاي، لتقديم أي مستندات أو اتصالات تخص مشاركتهما في مراجعة الحسابات أو أي عمليات تدقيق في قاعدة مستخدمي تويتر.

وتستخدم (آي.إيه.إس) ودوبل فيريفاي، اللتان تتخذان من نيويورك مقرا لهما، التكنولوجيا للتحقق بشكل مستقل من أن الإعلانات الرقمية يشاهدها أشخاص حقيقيون.


يذكر أن ماسك كان قد اشتكى من قيام "تويتر" بملاحقته للحصول على أي معلومات قد شاركها مع أي شخص بخصوص صفقة الاستحواذ البالغة 44 مليار دولار، وفي رسالة إلى قاضي محكمة ديلاوير تشانسري "كاثالين سانت جيه ماكورميك"، قال محامو "ماسك" إنهم سلموا بالفعل أسماء عشرات الأفراد والكيانات ممن لديهم معلومات فريدة حول الصفقة، مشيرين إلى أن موقع "تويتر" في هذه المرحلة يحاول الحصول على وثائق من أي شخص "ربما أجرى محادثة عابرة" مع "ماسك" حول الاستحواذ.