طرابلس ٢٠٢٢: ريفي يواجه كرامي.. لا للحزب!

محليات | 20-04-2022

None

مع اعتكاف كلّ من الرئيسين نجيب ميقاتي وسعد الحريري عن الساحة الانتخابية، تنحصر المواجهة السياسية في دائرة الشمال الثانية بين لائحتيّ النائب فيصل كرامي والوزير السابق اللواء أشرف ريفي، بينما تدخل بقية اللوائح ضمن خانة المعركة الانتخابية الاقل وطأة في سياق الاحتدام الخطابي والتنافس السياسي.

 

وقد تمظهرت المواجهة بين كرامي وريفي من منطلق تجسيد الاول لخط الممانعة والمقاومة وتثبيت دوره كأحد أبرز حلفاء حزب الله في مدينة طرابلس إضافةً إلى ضمّه حلفاء مباشرين لـ"الحزب" أمثال النائب جهاد الصمد وتيار المرده وجمعية المشاريع، بينما ثبّت الثاني موقعه كرأس حربة لتمدّد الدويلة في عاصمة الشمال وكحاملٍ لمشروع الدولة والمؤسسات والرافض للهيمنة الايرانية على البلاد وقد ضمّت لائحته حلفاء منتمين للخط نفسه وفي طليعتهم "القوات اللبنانية".

 

ولا شكّ أنّ المعركة بين كرامي وريفي، ستحسم خيارات أبناء طرابلس كما قضائيّ المنية والضنية، في المجاهرة بتأييدهم للمحور السوري والايراني ومناصرتهم لحزب الله عبر لائحة كرامي من جهّة أو إعلان الولاء الخالص للمشروع السيادي ومناهضة السلاح خارج إطار الشرعية كما الارتباط بالمشروع الايراني الاقليمي عبر لائحة ريفي من جهة ثانية.