ذاهبون إلى أزمة خبز طويلة.. وسعر الربطة سيصبح خيالياً!

إقتصاد | 11-04-2022

None

اعلن نقيب أصحاب الافران علي ابراهيم أنّ “ازمة الخبز ستمتد على كل الاراضي اللبنانية بسبب اضراب المطاحن واستمرار توقيف أحد أصحاب المطاحن الذي يدعى بول منصور”، مشيرًا الى انه “اذا لم يتم السير بالاعتماد الذي يصرفه مصرف لبنان للمطاحن اليوم فذاهبون الى ازمة طويلة”.

 

وقال ابراهيم في حديث إذاعي: “التقيت رئيس مجلس النواب نبيه بري السبت الماضي واتفق مع رئيس الحكومة نجيب ميقاتي ان تسير اعتمادات المطاحن آملا ان تفتح الأفران الا ان الأخيرة لن تفتح أبوابها طالما ان منصور لا يزال موقوفاً”.

 

وأكد أنّ “الأفران فارغة من الطحين اذ انها لا تسع لكمية تكفي أكثر من 4 أو 5 أيام”، مضيفًا: “ننتظر ان يحلها المسؤولون لكني أشتم رائحة رفع دعم كما فعلوا عندما رفعوا الدعم عن المحروقات وعندها يصبح سعر ربطة الخبز خيالياً ويصل الى 30 ألف ليرة”.

 

وختم ابراهيم مناشدًا: “نطلب من ميقاتي وبري ان ينفذا الاتفاق الذي حصل بوجودنا والافراج عن البضائع حتى تعود الافران الى عملها بغضون 48 ساعة”.

إلى ذلك، أوضح مصدر رسمي لـ"النهار" أنّه "حتى الساعة يوجد قمح في 4 مطاحن أساسية فقط”، وأنّ “الكميات الموجودة من القمح بالكاد تكفي الأسواق لمدّة 7 أيّام كحدّ أقصى".

 

وأشار المصدر إلى أنّه "حتى الساعة لا يوجد توجه لدى وزارة الاقتصاد والتجارة لرفع الدعم عن الخبز”، لافتاً إلى أنّ “الأرقام التي تتداول بها مواقع التواصل الاجتماعي غير دقيقة، كون الوزارة لم تدرس سعر الربطة في حال رفع الدعم عن القمح، وأنّ سعر الربطة قد يكون أكثر من 30 ألف ليرة في حال ارتفع الدولار وأسعار المحروقات وغيرها".

 

وبحسب المصدر فإنّ "الأمور عالقة بين المركزي والحكومة حول طريقة تغطية الدعم، ومصرف لبنان يطلب أن تغطي الخزينة العامة الفارق بين سعر منصة “صيرفة” والسعر الرسمي المدعوم عليه القمح (1515 ليرة لبنانية مقابل الدولار)".