"حماس" و"الجهاد" تدعوان من بيروت لتصعيد المقاومة ضد إسرائيل

عالميات | 16-03-2022

دعت حركتا المقاومة الإسلامية ("حماس) و"الجهاد الإسلامي"، الأربعاء، إلى "تصعيد المقاومة" ضد إسرائيل، ردا على اعتداءاتها المستمرة بحق الفلسطينيين. جاء ذلك في بيان صدر عقب لقاء في بيروت جمع أمين عام حركة "الجهاد الإسلامي"، زياد النخالة، ووفد من "حماس" بقيادة نائب رئيس مكتبها السياسي، صالح العاروري، بحسب بيان لحركة "حماس".

ووفق البيان، "أكد الجانبان ضرورة مواجهة العدوان الصهيوني المتواصل على شعبنا الفلسطيني الصامد في القدس والضفة الغربية وقطاع غزة وأراضينا المحتلة في العام 1948".

 

وشددا على ضرورة "تصعيد المقاومة ضد الاحتلال المجرم، الذي يعتدي يوميا على أرضنا وشعبنا ومقدساتنا"، بحسب البيان.

 

والثلاثاء، قتل الجيش الإسرائيلي فلسطينيين اثنين بالرصاص في الضفة الغربية المحتلة، ضمن اعتداءات إسرائيلية يومية بحق الفلسطينيين.

 

وأكدت الحركتان "استعداد المقاومة الدائم للدفاع عن المسجد الأقصى المبارك، وعن أهلنا المرابطين في القدس، والمحافظة على معادلة القوة التي أرستها معركة سيف القدس، وعدم السماح للعدو بالالتفاف عليها".

 

و"سيف القدس" هو الاسم الذي أطلقته فصائل المقاومة في قطاع غزة على تصديها لعدوان عسكري إسرائيلي في مايو/ أيار 2021.

 

ومن دون جدوى حتى الآن، تدعو السلطة الفلسطينية منذ سنوات المجتمع الدولي إلى توفير حماية للشعب الفلسطيني تحت الاحتلال الإسرائيلي.