القوات: من المستحيل أن نتخلّى عن لبنان كلّه

محليات | 27-01-2023

صدر عن الدائرة الإعلامية في حزب "القوات اللبنانية" بيان اعلنت فيه انه "ردّاً على ما ورد عن لسان الرئيس نبيه بري في إحدى الصحف بتاريخ اليوم27/1/2023 حيث قال إنّ "كلام سمير جعجع عن التقسيم متقدّم وخطير(...)"، تؤكّد الدائرة الإعلامية في حزب "القوات اللبنانية" على الآتي:

 

- أولاً: أين يا دولة الرئيس سمعت الدكتور سمير جعجع يتحدّث عن "التّقسيم"؟!

ألم تسمعه يقول إنّنا نحن أبناء الـ10452 كلم مربع!.

ألم تسمعه يقول نحن نعمل للبنانيين اللبنانيين جميعهم!.

عُد الى التصريح الواضح، دولة الرئيس، وتجد أنّ انطباعاتك ليست في محلّها.

 

- ثانيًا: الخطير يا دولة الرئيس، ليس انطباعات غير دقيقة علقت في ذهنك، بل هي سياسات التّعطيل وتحوير الدّستور لمآرب خاصّة ومشاريع فئويّة ومصالح إقليميّة، والعبث بأجسام المؤسّسات كلّها من الأمن إلى القضاء، دون حياء وفي تدمير ممنهج لهذه المؤسسات.

 

- ثالثًا: الخطير يا دولة الرئيس أنّ سياسات الممانعة التي قبضت على السلطة وقوّضت الدولة وأغرقت النّاس بين الجوع والهجرة هي التي أحدثت الدّمار وليس بتاتًا السّعي الجدّي للإنقاذ".

 

وقالت: ان "لبنان الذي تحدّثت عنه، انضرب منذ زمنٍ بعيد وعن سابق تصوّر وتصميم، بين مَن سكت عن عدم تطبيق اتّفاق الطائف لقاء السلطة، ومَن رضي بتحويله منصّة لمشاريع إقليمية متفرجًا على ضرب علاقات لبنان العربية والدولية وعلى هرب أهله إلى بلاد الغربة.

 

وختم البيان:"يا دولة الرئيس، ليس المطلوب اليوم الإنصات "الطبيعي" فقط، بل قول الحقّ، لأنّ ما يعيشه شعبنا لم تعد تنفع معه بدعة "تدوير الزوايا"، فإمّا أن نتحرّر من قبضة الموت التي تخطف الوطن عبر إيجاد حلول جدية يُجمع عليها مَن يؤمن من شعبنا بثقافة الدولة والدستور والحياة والازدهار والتطوّر دون أن يبقوا مقيّدين بأحكام تجريم وتخوين من سلطة فاسدة ومارقة، أو على لبنان السّلام، ونحن من المستحيل أن نتخلّى عن لبنان كلّه".