هل يتحول واتساب الى تطبيق مدفوع؟

تكنولوجيا | 21-11-2022

يبدو أن رئيس شركة "ميتا" مارك زوكربرغ قرر تبديل أولوياته واللجوء لاستخدام تطبيق واتساب كمصدر أساسي لتحقيق الإيرادات، في ظل التراجع الكبير الذي تعاني منه الشركة على جميع الأصعدة.

فمع تزايد شكوك المستثمرين حول مدى قدرة مشاريع شركة "ميتا" في عالم "ميتافيرس" على تحقيق الأرباح في السنوات القليلة المقبلة، إضافة إلى تراجع أرباح الشركة بنسبة 52 بالمئة إلى 4.4 مليار دولار خلال الربع الثالث من 2022، خرج مارك زوكربرغ بتصريح جديد أكد من خلاله أن تطبيقيْ المراسلة واتساب وماسنجر، سيقودان الموجة التالية من المبيعات وتحقيق الدخل في الشركة، وليس مشاريع "ميتافيرس".

 

طمأنة الموظف والمستثمر

وهذه التصريحات التي أتت في محاولة لتهدئة المخاوف بشأن الوضع المالي لشركة ميتا بعد تسريحها لنحو 11 ألف موظف، أظهرت أن زوكربرغ قرر استخدام أحد أثقل أسلحته في عالم التواصل والدردشة بهدف طمأنة الموظفين والمستثمرين على المستقبل المالي للشركة، إلا أنها في المقابل خلقت حالة من البلبلة لدى مستخدمي واتساب الذين يخشون من أن يؤدي ما كشفه زوكربرغ إلى تحويل واتساب إلى تطبيق مدفوع أو تطبيق مليء بالإعلانات المدفوعة.

 

التركيز على خدمات الشركات

ويقول ألان القارح، الخبير في الشؤون التكنولوجية في حديث لموقع "سكاي نيوز عربية"، ان إعلان زوكربرغ أن "واتساب وماسنجر، سيقودان موجة المبيعات والإيرادات في ميتا"، لن يؤدي بأي حال من الأحوال إلى تحويل واتساب إلى تطبيق مدفوع بالنسبة للمستخدمين العاديين، فهذا الأمر غير وارد إطلاقاً لدى إدارة التطبيق، التي ينصب تركيزها حالياً على كيفية تحقيق الأموال من الخدمات المدفوعة الموجهة للشركات.

واتساب مشروع غير منتج

ويشرح القارح أن واتساب الذي اشتراه زوكربرغ منذ سنوات مقابل 22 مليار دولار، ورغم سيطرته على عالم الدردشة والتواصل، في أكثر من 100 دولة، إلا أنه لا يزال مشروعاً غير منتج وفاشل بالنسبة لميتا لناحية تحقيق الأموال، فالإيرادات التي تحققها الشركة حالياً من التطبيق لا تزال منخفضة جداً، وهي وصلت في كامل عام 2021 إلى نحو 8.7 مليارات دولار، ناتجة عن الخدمات المرتبطة بواتساب بيزنس وخدمات أخرى.

وبحسب القارح فإن الخطوة الأولى لواتساب ستكون تحقيق المزيد من الأموال، من خلال الخدمات المقدمة للشركات مثل خدمة WhatsApp Business Premium التي يتم اختبارها حالياً، والتي ستكون لقاء اشتراك شهري، مشيراً إلى أن واتساب يعمل على توسيع انتشار خدمة تحويل الأموال المتوفرة حالياً في أكبر أسواقه مثل الهند والتي قد تحقق له الكثير من الأموال.

 

الإعلانات المدفوعة

ويرى القارح أنه رغم اشارة زوكربرغ في حديثه لتطبيق ماسنجر أيضاً، إلا ان الرهان الأكبر لميتا في تحقيق الأرباح، سيكون على واتساب الذي يمتلك أكثر من ملياري مستخدم نشط يومياً، مشيراً إلى أن الحديث عن قيادة واتساب وماسنجر الموجة التالية من المبيعات وتحقيق الدخل، قد يكون مقدمة لبدء عرض الإعلانات المدفوعة داخل واتساب وهو أمر لطالما تردد واتساب في القيام به نظراً لتأثيره السلبي على المستخدمين.