جلسة للجنة الفرعية المنبثقة عن لجنة الأشغال تابعت ملف الصوامع

محليات | 31-08-2022

عقدت اللجنة الفرعية المنبثقة عن لجنة الأشغال العامة جلسة، ظهر اليوم، في مجلس النواب برئاسة النائب فؤاد مخزومي وحضور النواب: نجاة عون، غسان حاصباني وحسين جشي.

بعد الجلسة، قال مخزومي: "عقدت اللجنة الفرعية المنبثقة عن لجنة الأشغال جلسة تابعنا فيها ملف الصوامع من أهراءات القمح، وراجعنا كل القرارات التي اتخذت في لجنة الأشغال".

أضاف: "بالنسبة إلينا، هناك خطوات عملية علينا أن نتأكد أنها تحصل لمصلحة المواطن ولمصلحة أهلنا، الذين تضرروا".

وتابع: "كلنا نعرف أن هذه الأهراءات تدمر قسم منها، والهدف هو المحافظة على ما تبقى، وأيضا السلامة العامة للمواطنين من الناحية الصحية، ومن ناحية هيكل والبناء الموجود".

وأردف: "اتخذ أعضاء اللجنة قرارا بعقد اجتماع مع هيئة الكوارث في أسرع وقت ممكن للتنسيق، ونحن اقترحنا أن تكون في اللجنة الفنية نقابتا المهندسين في بيروت وطرابلس، والمهم أن نتساعد لمتابعة هذه القرارات لأننا نشعر بأن هناك قرارات لا تنفذ".

عون
من جهتها، قالت عون: "تهمنا المتابعة، فالسلامة العامة من الأولويات لدى إدارة الكوارث ومجلس الوزراء، وسنتابعها".


 وتحدثت عن أهمية "صلابة المباني والصوامع الجنوبية لتبقى شاهد على الجريمة".

حاصباني
أما حاصباني فقال: "إن المهم هو كيف تتم معالجة وازالة القمح والحبوب المتبقية داخل الأهراءات التي تسبب ضررا بيئيا وصحيا. ونحن سنتابع توصيات لجنة الأشغال العامة لكي لا تضيع المسؤوليات".

جشي
بدوره، أكد جشي "متابعة توصيات لجنة الأشغال" وقال: "لا مبرر للتأخير في تنظيف الأهراءات من الحبوب الموجودة، لأن هذا يشكل ضررا على المستويين البيئي والصحي والمستوى الانشائي للأهراءات.