الأب مجدي علاوي يتعرّض للسرقة ويعلّق: "ما حصل أشبه بالأفلام"!

من دون تعليق | 27-08-2022

في حادثة غريبة تُنذر بارتفاع نسبة الجرائم والسرقة لا سيّما وسط اعتكاف القضاة، تعرّض مؤسّس جمعية "سعادة السماء" الأب مجدي علاوي صباح اليوم لمحاولة سرقة سيارته من أمام منزله في انطلياس – المتن مقابل المطرانية المارونية.

هذا وأوضح الأب علّاوي في حديث لـ"النهار" أن "ما حصل معه أشبه بالأفلام، إذ تمّ كسر زجاج السيارة لمحاولة سرقتها، على ما يبدو، إلّا أن السارقين لم يتمكنوا من تشغيلها وهربوا دون أخذ أيّ شيء من محتواياتها، مع العلم أن ثمة مواد غذائية وأخرى معدنية مثل بطارية سيارة كان قد اشتراها لزوجته، يمكنهم بيعها وكسب المال منها"، لافتاً إلى "وجود بصمات للفاعلين على السيارة".
 
وكشف في سياق حديثه أن "القوى الأمنية رفضت الحضور إلى المكان، معتبرةً أنّه في مثل هذه ال#حوادث لا بد من تقديم شكوى لتحرّكها، وطبعاً هذا الأمر غير ممكن حالياً لأنّنا في يوم عطلة وبالتالي معظم المحاكم متوقفة نتيجة اعتكاف القضاة".
 
إلى ذلك، أكّد علّاوي أنّه "لا يمكنه توجيه اصبع الاتهام إلى أيّ أحد"، مشيراً إلى أنّه "يتواصل مع بعض الجهات الأمنية في البلد لمتابعة الحادثة".
 
وحول ما إذا كان هو المستهدف الأساسيّ من محاولة السرقة، رأى علّاوي أن "هذه الفرضية مطروحة أيضاً ولكنها تبقى في خانة الشكّ ولا يمكن نفيها أو تأكيدها إلى حين انتهاء التحقيقات".
 
وعبر "النهار"، وجّه الأب علّاوي صرخة إلى الأجهزة الأمنية والجهات المعنية، سألهم فيها: "هل إذا اعتصمنا الآن أمام بيوت الحكّام ستعتقلوننا؟ أم أن القضاة في حالة اعتكاف "على دورنا" فقط؟".
 
كما حذّر من أن اعتكاف القضاة وتعطيل المحاكم "يفتح الباب أمام المجرمين وغيرهم لممارسة أعمال لا تليق بالمجتمع اللبناني وبأهله، وتزيد من ويلات هذا البلد ومآسيه".