"لو كانت النوايا صافية من البداية لشكّلت الحكومة"... "التأليف" لم يعد أولويّة!

محليات | 02-08-2022

قالت مصادر سياسية لـ"الجمهورية" انّ المعنيين بملف التأليف قد تكيّفوا مع الواقع التعطيلي لهذا الملف، وبالتالي لم يعد يشكل اولوية ملحّة بالنسبة اليهم، بدليل التمسك بما سمّيت معايير رئيس الجمهورية واقتناعات الرئيس المكلف، وعدم التراجع عنها من قبلهما. علماً ان رئيس الجمهورية وفي كلمته في احتفال عيد الجيش قد نعى بصورة غير مباشرة امكانية تأليف الحكومة، عندما قال انه يأمل «الا يكون مصير الاستحقاق الرئاسي مماثلاً لمصير تشكيل الحكومة الجديدة التي لم تتوافر لها حتى الساعة المقومات والمعايير الضرورية».

وفي المقابل اكدت مصادر حكومية لـ«الجمهورية» انّ عقدة تأليف الحكومة ليست في جانب الرئيس المكلف، بل هي مقيّدة بمجموعة معايير واشتراطات تراعي فقط الفريق السياسي لرئيس الجمهورية، وتجعل بالتالي من تأليف الحكومة امرا مستحيلا.

 

الّا ان مرجعا مسؤولا اكد بدوره لـ«الجمهورية» انه «لو كانت النوايا صافية من البداية لشكّلت الحكومة بعد التكليف مباشرة، ولكن على ما بات مؤكدا انهم من البداية لا يريدون تشكيل حكومة بدليل انهم اقفلوا باب النقاش حولها، فضلاً عن أنهم اصطدموا بعامل الوقت الذي داهَم الجميع وبات من المستحيل تأليف حكومة خصوصاً مع اقتراب الاستحقاق الرئاسي وتفرّغ الجميع لمواكبته، مع أن المُضحك المبكي هو انهم جميعا خارج هذا الاستحقاق، ولا يملك أي منهم قدرة التأثير فيه».