عنّف زوجته وولديها وقتل ابنتها.. وهذا ما فعله بجثّتها!

من دون تعليق | 24-07-2022

صدر عن المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي - شعبة العلاقات العامة، البلاغ الآتي: توافرت معلومات لمفرزة استقصاء الشمال في وحدة الدرك الإقليمي بتاريخ 23/7/2022 حول قيام المدعو: م. ك. (مواليد عام 1992، فلسطيني الجنسية) وهو موقوف سابق بجرم الانتماء إلى أحد التنظيمات الإرهابيّة، وملقّب بـ"محمود ظريفة"، بضرب وتعنيف زوجته وولديها من زواج سابق: - م. أ (مواليد عام 1993، سورية الجنسية). - د. أ. (مواليد عام 2017)، التّي فارقت الحياة جرّاء العنف الذّي تعرّضت له. - ع. أ. (مواليد عام 2016). بناء عليه، دهمت قوة من المفرزة بمؤازرة فصيلة القبة، ودورية من شعبة المعلومات، منزل ذوي المدعو (م. ك.) الكائن في محلة القبة - شارع ابن سينا وألقت القبض عليه. بعدها تمّ دهم منزله الكائن في محلة القبة - شارع القاضي، حيث صرّحت زوجته المُعتدى عليها أنها بالفعل تعرّضت للتعنيف من قبل زوجها، وأنّه أقدم على قتل ابنتها المذكورة أعلاه بسبب ضربه المبرح لها. بالتحقيق معه، اعترف بضرب وتعنيف زوجته وولديها، وأنّ ابنة زوجته (د. أ.) قد توفّيت من شدّة إيذائه لها. كما صرّح أنّه وضع جثّتها في حقيبة، ثم نقلها إلى مخيّم البدّاوي، ودفنها في داخل إحدى المقابر. وبعد الكشف على الجثّة من قبل الطبيب الشرعي، تبيّن أن الطفلة المغدورة قد تعرّضت لكسور وحروق عدّة في أنحاءٍ مختلفة من جسمها. تُركت الزوجة رهن التحقيق، وأودع الموقوف القطعة المعنيّة لإجراء المقتضى القانوني بحقّه، والتحقيق جارٍ بإشراف القضاء المختصّ.