حزب الله، التيار، وهاب وسعد الحريري يجتمعون لاسقاط مروان حمادة في الشوف

تقارير | 10-05-2022

في معلومات اينوما ان حربا "كونية" يخوضها حزب الله بالتعاون مع حلفائه وفي طليعتهم التيار الوطني الحر والوزير السابق وئام وهاب والهدف اسقاط النائب مروان حمادة في الشوف.

في المعلومات ايضا ان رئيس تيار المستقبل المعتكف سعد الحريري دخل طرفا اساسيا في هذه الحرب من خلال الايعاز الى انصاره بعدم التصويت في اي حال للائحة الاشتراكي مع القوات مجاهرا كما نقلت عنه الجمهورية اليوم بأن مروان حماده طعنه اكثر من مرة. واذا كان الحريري لم يحدد مرة واحدة من هذه المرات فان مصادر مواكبة ذكَّرته عبر اينوما بأن والده الشهيد رفيق الحريري كان يعتبر حماده من اقرب المقربين له لدرجة انه قال اكثر من مرة ان محاولة اغتيال مروان حماده تستهدفه كرفيق الحريري شخصيا. 

المصادر نفسها لم تستغرب عبر اينوما موقف الحريري من حماده وانضمامه الى الحزب وحلفائه بهدف اسقاطه وتوجيه رسالة قاسية الى وليد جنبلاط لاسيما ان الحريري الذي يجاهر علنا بمواقف ضد حزب الله يعمل ضمنا لمصلحة الحزب وحلفائه. المصادر ختمت عبر اينوما بملاحظة موجة الوعي التي بدأت تتعاظم في الشوف واقليم الخروب والتي اصبحت تدرك ان المعركة الحقيقية في المنطقة هي كما في سائر المناطق انما تدور بين خياري الحزب وخصومه الذين ما زالوا مصرين على رفض خيارته. المصادر ختمت ان اسقاط مروان حمادة في الشوف هو اسقاط للخيار السيادي العربي الذي طالما دافع عنه رفيق الحريري حتى في عز وجود الاحتلال السوري في لبنان، آملة ان يعي جمهور رفيق الحريري لهذه النقطة ويهب ليمنع اغتياله مرة ثانية.