انتعاش سياحي بعد معاناة... و"عجقة" اغترابية

None

توقّع رئيس نقابة مكاتب السفر والسياحة جان عبود ان يشهد لبنان  "عجقة"اغترابية لبنانية خلال فترة الاعياد وعددا من السياح العراقيين والاردنيين والمصريين، متوقفا عند ظاهرة لافتة وهي وصول عدد من السياح الاردنيين برا بالباصات الاردنية، حيث نأمل ان نرى باصات لبنانية تعمل على خط بيروت -عمان مرورا بدمشق من اجل تعزيز العلاقات السياحية اللبنانية الاردنية. وقد لفتت النقابة وزير السياحة الى هذا الامر فوعد بالمعالجة لتأمين التوازن النقلي .

وقال عبود ل "المركزية" في المقابل هناك رحلات سياحية لبنانية الى الخارج وخصوصا الى شرم الشيخ والشاطىء  التركي (انطاليا)حيث المقصد يكون للعائلات التي تقضي اياما بأسعار معقولة ومصاريف محدودة لا تجدها في مكان اخر .

واعتبر عبود ان الرزم السياحية التي اعلن عنها وزير السياحة من جبيل،  اعتقد اننا تأخرنا في اطلاقها حيث يجب التحضير لها والتسويق الناجح خارجيا متوقعا في المقابل ان يشهد هذا الصيف اقبالا كبيرا من المغتربين اللبنانيين حيث ان طائرات الميدل ايست اصبحت ممتلئة والصيف اتى باكرا من خلال الانتخابات النيابية التي تبدأ في ايار المقبل، ومن الطبيعي أن المغترب الذي يأتي الى لبنان للقيام بواجبه الانتخابي سيعمد الى البقاء فيه فترة اطول خصوصا في شهري تموز واب المقبلين .

من جهة اخرى اعلنت فعالية سياحية ان نسبة التشغيل في القطاع الفندقي هي ٣٠في المئة لكن القطاع يعاني من ارتفاع كلفة التشغيل بسبب ارتفاع سعر طن المازوت وضرورة تشغيل المولدات ٢٤ساعة على ٢٤، معتبرة ان اطلاق الرزم السياحية ضرورة للقطاع لكن يجب تسويقها باكرا وخارجيا لكي تحقق النجاح .

واستغربت هذه المصادر الا يستفيد اللبناني من السياحة الداخلية ويستغل الاعياد لقضاء اجمل الاوقات في الربوع اللبنانية وخصوصا في المناطق الجبلية .