الرئيس عون: لبنان آمن أن ما يجمع بين البشر هو الاحترام المتبادل الذي يفتح الباب واسعا امام ثقافة السلام

محليات | 04-02-2022

None

 اكد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، ان "الاخوة الإنسانية قيمة كانت في صلب انشاء لبنان كوطن للعيش المشترك، ومن الواجب الحفاظ عليها لأنها باتت اليوم قيمة عالمية، على أساسها تنهض مجتمعات عدة من كبواتها، من دون الغاء او اقصاء أي مكون من مكوناتها".

 

كلام الرئيس عون جاء في مناسبة احياء الأمم المتحدة "اليوم العالمي الثاني للأخوة الإنسانية" الذي يصادف اليوم، لمناسبة توقيع "وثيقة الأخوة الإنسانيّة من أجل السلام العالمي والعيش المشترك"، بين البابا فرنسيس وشيخ الأزهر الامام أحمد الطيب، قبل ثلاث سنوات في ابوظبي.

 

وقال رئيس الجمهورية: "إن لبنان الذي ساهم في وضع الاعلان العالمي لحقوق الانسان وادرج التزامه في مقدمة دستوره، آمن دوما ان ما يجمع بين البشر، على اختلاف انتماءاتهم الدينية والعرقية والثقافية، هو الاحترام المتبادل الذي يفتح الباب واسعا امام إرساء ثقافة السلام، التي بدورها تتوطد من خلال التسامح والتضامن والتفاهم المتبادل".

 

واعتبر الرئيس عون ان "لبنان، على رغم كل الصعاب، لا يزال يشكل نموذجا للأخوة الإنسانية، وما ارساه هو مرساة نجاة من الواجب ان نتمسك، جميعنا، بها لاعادة الاشعاع لوطننا، لا سيما بوجه منطق التصارع، لنؤكد لأبنائنا وللعالم اننا قادرون معا على استكمال مسيرتنا المشتركة بالاحترام المتبادل لخصوصياتنا التي تغني وحدتنا بتنوعها".

 

محافظ بعلبك -الهرمل

الى ذلك، بحث الرئيس عون الاوضاع في منطقة بعلبك - الهرمل مع المحافظ بشير خضر الذي عرض حاجات المنطقة والظروف الاجتماعية والامنية والصحية التي تمر بها، كما تطرق البحث الى اوضاع النازحين السوريين في المخيمات المنتشرة في المنطقة، والتجاوزات التي تحصل، ومنها التعليق على شبكات الكهرباء، ما يؤثر على وضع التيار الكهربائي في المنطقة.

 

وزير السياحة

وفي قصر بعبدا، وزير السياحة المهندس وليد نصار مع افراد عائلته لتقديم الشكر لرئيس الجمهورية على مواساتهم بغياب والده الراحل روفايل نعوم نصار.