الرئيسية على مدار الساعة من دون تعليق أخبار محلية مقالاتنا أسرار شائعة مقالات مختارة لكل مقام مقال تكنولوجيا قضاء وقدر أخضر أحمر من نحن من نحن
"بيان مجلس المفتين جرعة دعــم للحريري ولا يجوز "ربط" التكليف بالمهل الشعّار: للمحافظة على صلاحيات رئيس الحكومة وعدم الخروج عن "الطائف"
 
فيما جبهة تأليف الحكومة لجهة المشاورات واللقاءات تشهد هدوءاً فرضته اجازات المسافرين منهم والمقيمين، وبالتزامن مع سقوط "الهدنة" الكلامية على ضفتي "التيار الوطني الحر" و"القوات اللبنانية" ما يُنذر بتعقيد اكثر للولادة الحكومية العتيدة وسط وضع اقتصادي مأزوم وخطير، حضر موضوع الصلاحيات على طاولة اجتماع مجلس المفتين امس في دار الفتوى برئاسة مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان من باب الردّ على بعض الاصوات التي ارتفعت اخيراً داعيةً الى "تحديد" التكليف بمدة زمنية، حيث نبّه من خطورة المسّ بصلاحيات رئيس مجلس الوزراء المخول دستوريا تشكيل الحكومة بالتشاور مع رئيس الجمهورية"، لافتاً في بيان الى "ان تأخير تشكيل الحكومة مرده إلى إيجاد اعراف مصطنعة تتناقض مع وثيقة الوفاق الوطني التي اضحت دستوراً"، ومشدداً على "ضرورة التزام كل الأفرقاء اتفاق الطائف وعدم إيجاد اعراف تعوق تشكيل الحكومة"
البناء: سورية تستكمل إخراج المسلحين حتى الحدود... والتوتر الإيراني "الإسرائيلي" يخيّم على المنطقة ملف النازحين يتصدّر الأولويات
 
سورية المحاطة بالتوترات والمناورات منصرفة لمواصلة خطتها بتحرير الجغرافيا من كلّ الجماعات المسلحة بتنويعاتها المختلفة، من جنوب العاصمة إلى شمال حمص، حيث تتزاوج المعارك العسكرية الهادفة للحسم مع التسويات القائمة على إخراج المسلحين تحت ضغط سيف الحسم الحاضر، ويبدو المشهد العسكري واضحاً بانحسار البقعة التي تقع خارج سيطرة الجيش السوري بالشريط الحدودي الشمالي الذي تتقاسمه ثلاثة مشاريع، الاحتلال التركي من جهة، والاحتلال الأميركي والانفصال الكردي من جهة أخرى، مقابل جزر جنوبية مسلحة بدعم أميركي عبر الحدود الأردنية أو إسرائيلي عبر حدود الجولان، ما يجعل المرحلة المقبلة إطاراً لمواجهة الدولة السورية للتدخلات الخارجية وجهاً لوجه، سواء قرّرت بعد الانتهاء من جزر وسط سورية، الانتقال نحو الجنوب أو نحو الشمال.
المستقبل: المغتربون يقترعون في 6 دول عربية اليوم.. و34 دولة غربية وأفريقية الأحد "صناديق الانتشار" تفتتح السباق نحو 6 أيار
 
يقلع الاستحقاق الانتخابي بجناحه المغترب اليوم ليجول خلال الساعات الأربع والعشرين المقبلة على 6 محطات عربية، قبل أن يستأنف رحلته بعد غد الأحد باتجاه 34 محطة غربية وأفريقية، ليعود بعدها إلى أرض الوطن حاملاً على متن خطوط "DHL" حصيلة أصوات اللبنانيين المغتربين اللذين يشاركون للمرة الأولى في عملية الاقتراع بفضل مسيرة الإصلاح الانتخابي التي قادتها حكومة "استعادة الثقة" تحصيلاً لحق المنتشرين في إسماع صوتهم بعملية تكوين السلطة التشريعية. ومع افتتاح "صناديق الانتشار" اليوم يكون السباق الانتخابي قد انطلق رسمياً نحو محطته المفصلية الأخيرة على أرض المعركة الداخلية في 6 أيار، حيث سيقول الناخبون كلمتهم الفصل في صناديق المقيمين تمهيداً لفرزها مع صناديق المغتربين، وإعلان ما تختزنه في مجملها من "حواصل انتخابية" و"أصوات تفضيلية" تغلّب كفة هذه اللائحة على تلك وحظوظ هذا المرشح على ذاك.
البناء : ‎بومبيو وزيراً للخارجية الأميركية للتشاور مع "إسرائيل" حول سورية... وجلب الخليجيين‎ ترامب لملحق للاتفاق النووي وإيران تغلق باب التفاوض
 
تبدو منطقة الخليج على صفيح ساخن خلال فترة خمسة عشر يوم مقبلة، هي الأيام ذاتها التي يعبر ‏خلالها لبنان والعراق الاستحقاق الانتخابي، في السادس من أيار لبنانياً والثاني عشر منه عراقياً. وفي ‏نهاية هذين الأسبوعين ينتظر أن يخرج الرئيس الأميركي على العالم معلناً قراره حول مصير التفاهم ‏النووي مع إيران، بعدما نزل خطوة أولى عن شجرة إلغاء التفاهم لصالح الدعوة لملحق تكميلي يتم ‏التفاوض حوله في صيغة معدّلة للمقترح الفرنسي القائم على الدعوة للحفاظ على التفاهم وفتح ‏التفاوض برعاية مشابهة لصياغة تفاهم ثانٍ جوهره الوضع الإقليمي والعلاقات السعودية الإيرانية كمحور ‏هذا التفاوض، يمرّر من ضمنه بحث بعض الضمانات حول السلاح الصاروخي الإيراني، بينما أعلنت إيران ‏على لسان مستشار المرشد الأعلى للجمهورية، الدكتور علي ولايتي أن باب التفاوض مغلق وأن ‏التفاهم يؤخذ كله أو يرفض، وأن إيران ستحذو حذو أميركا إن قبلت التفاهم أو رفضته‎.‎
المستقبل: الحريري يلقي كلمة لبنان اليوم في "بروكسل 2": العالم مُطالب بتحمّل أعباء النزوح 48 ساعة على انطلاق "الاستحقاق"
 
تتسارع الخطوات على مضمار السباق الانتخابي ويتوالى العد التنازلي العكسي بانتظار صفارة انطلاق "الاستحقاق" بعد 48 ساعة على أرض الاغتراب لأول مرة في تاريخ لبنان والمهجر، تطبيقاً عملياً لسياسة "استعادة الثقة" والوصل بين الوطن وأبنائه المنتشرين ووضعهم على قدم المساواة مع إخوانهم المقيمين في الحق بإسماع صوتهم في عملية تكوين السلطة التشريعية. فمع افتتاح أولى صناديق الاقتراع في مصر عند السادسة من صباح بعد غد الجمعة بتوقيت بيروت، وإقفال آخرها في لوس أنجلوس عند السادسة من صباح الإثنين المقبل بتوقيت بيروت، يكون قطار الاستحقاق الانتخابي قد أنهى جولته القارية على امتداد محطاته الـ40 عربياً وغربياً وأفريقياً، إيذاناً بعودته على متن خطوط "DHL" مُحمّلاً بـ"صناديق 27 و29 نيسان" مختومةً بالشمع الأحمر لإيداعها في المصرف المركزي تمهيداً لضمّها إلى "صناديق 6 أيار".. تاريخ الفرز والفصل بين مختلف اللوائح والمرشحين.
النهار: مناقشة الاستراتيجية الدفاعية بعد 6 أيار المادة 49 من الموازنة سارية المفعول
 
رسالة رئيس الجمهورية الى مجلس النواب غير ملزمة. رئيسا الجمهورية ومجلس النواب يتفقان على التريث في إعطاء المجرى الدستوري للرسالة الرئاسية ريثما يبت المجلس الدستوري الطعن في المادة 49 من قانون الموازنة. المجلس الدستوري سيغرق بعد أيام في الطعون الانتخابية التي بدأت جهات تعدها من اليوم، وهو أصلاً منتهي الصلاحية. النواب لن يجتمعوا قبل الانتخابات للنظر في المادة المشكو منها. في الخلاصة: كل المواقف والرسائل والاجراءات تذهب هباء في الوقت الضائع، وتبقى المادة المشار اليها سارية المفعول بعدما نشر القانون في الجريدة الرسمية ودخل حيز التنفيذ النظري، اذ يحتاج الى مراسيم لتطبيقه. وبغض النظر عن مفاعيل تلك المادة الايجابية أو السلبية، فإن الأكيد ان الموضوع الذي أخذ منحى سياسياً، دخل الثلاجة، باقتناع ذاتي لدى كل فريق معني به انه أدى واجبه، في تنصل واضح من المسؤولية الوطنية.
الجمهورية : طعن بالمادة 49 وتريُّث رئاسي.. و"بروكسل" على وقع ‏مخاوف دمج النازحين
 
تتحكّم هيستيريا انتخابية بالمشهد العام في البلاد ويرتفع ‏منسوبها يومياً لتبلغ ذروتها يوم الانتخابات في 6 ايار المقبل، ‏ذلك النهار الذي لن يكون بعده كما قبله، حيث سيدخل ‏اللبنانيون فصلاً جديداً من التعقيد في الأزمة نتيجة التركيبة ‏السياسية الجديدة التي ستفرزها الانتخابات وتوزّع القوى ‏وتقاسم الحصص وتوزيع الحقائب الوزارية في الحكومة المقبلة ‏التي يستغرق تأليفها أشهراً كالعادة، فكيف والحال بعد ‏انتخابات سينتج منها توزيع جديد للقوى بأحجام منتفخة؟ وكان ‏اللافت أمس موقف بارز عَبّر عنه السفير الروسي ألكسندر ‏زاسبيكين حيث قال لـ"الجمهورية"، ردّاً على سؤال عن شعور ‏بعض مكوّنات الطائفة الارثوذكسية في لبنان بالتهميش في ‏الدولة وبمحاولة إلغائها نيابياً وسياسياً: "نحن لا نحبّذ اتخاذ ‏مواقف انطلاقاً من معايير طائفية، لكن يهمّني التشديد على ‏مبدأ أساسي لدينا وهو أننا نرفض تحجيم أي مكوّن او طائفة ‏في لبنان، بمعزل عن طبيعة الانتماءات والهويات، وندعو الى ان ‏يكون التمثيل متوازناً من دون تحجيم أحد". ‎
المستقبل: الخطيب: أهالي شبعا مع حرية خيار النازحين وساعدوا "على الأرض" في تأمين عودتهم "العودة" بشروط لبنانية أممية: "طوعاً" وبلا ضغوط
 
على أعتاب انعقاد مؤتمر بروكسيل حول أزمة النازحين السوريين في لبنان ودول الجوار لسوريا، وبالتوازي مع تواصل التحضيرات الجارية من قبل فريق عمل رئيس الحكومة سعد الحريري لانعقاد المؤتمر وآخرها أمس مع الاجتماع الذي عُقد في السراي بالتعاون مع الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي وناقش مع ممثلي المنظمات غير الحكومية وهيئات المجتمع المدني استعدادات "بروكسيل 2" والاقتراحات التي سترفع إليه لمساعدة لبنان على تحمّل أعباء النزوح ومساندة المجتمعات المضيفة في الاستمرار بالمهمة الإنسانية التي تتولاها تجاه النازحين نيابةً عن المجتمع الدولي، طغى على شريط الحدث الإعلامي أمس مشهد عودة قرابة 500 نازح سوري من شبعا إلى وطنهم في سياق يحترم من جهة الشروط اللبنانية - الأممية الموضوعة لتأمين هذه العودة بأن تكون "طوعية" وبلا أي ضغوط، وبشكل يُبدّد من جهة ثانية كل الخيوط المُستخدمة في حياكة "فزاعة التوطين" على أرضية التجاذب السياسي والمزايدات الانتخابية.
اللواء: 13 نيسان بعد 4 عقود: إشكالات أمنية ووزارية في الشارع وفي مجلس الوزراء الحريري إلى شبعا اليوم… وسلام لدفع المظلومية عن بيروت
 
سؤال واحد شغل ويشغل اللبنانيين: تضرب الولايات المتحدة أو لا تضرب؟ وفي الحالة الأولى بالنتائج؟ وماذا عن الانتخابات، التي يبدو انها لا تقيم وزناً لاحتمالات المواجهة، التي تبتعد أو تقترب وفقاً للتصريحات والبيانات، لكنها تغرق في غياهب المهرجانات والتحشيد، فضلاً عن الإشكالات، التي تصل إلى حدود الضرب والاصابات في وقت تحوّلت فيه جلسة مجلس الوزراء إلى مرتعٍ لخلافات جديدة قديمة بين وزير المال علي حسن خليل ووزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل، وبالطبع إلى جانبه وزير الطاقة سيزار أبي خليل، وعلى خلفية الكهرباء وبواخر الكهرباء، كل ذلك على وقع صيحات أساتذة الجامعة اللبنانية على مفرق القصر الجمهوري والتي اختلطت بصيحات مياومي الكهرباء، فأعلن رئيس الاتحاد العمالي بشار الأسمر عن تضامنه مع مطالب الأساتذة، وحقهم بالدرجات الثلاث اسوة بالقضاة.
المستقبل: الحكومة ترفض "استباحة السيادة" وتشكو إسرائيل إلى مجلس الأمن الحريري: بيروت ستقول من هو "المارد الأزرق"
 
كما كان الرهان دوماً على نخوتهم وعروبتهم وصلابة وقفتهم في مواجهة الاستحقاقات المصيرية، من مقاومة الاجتياح الإسرائيلي ودحر جحافل العدو على وقع مناداة قواته الغازية عبر مكبرات الصوت "يا أهالي بيروت نحن خارجون لا تطلقوا النار"، إلى كسر كل محاولات ترهيبهم وتقويض قرارهم وإلغاء هويتهم وتشويه انتمائهم، وصولاً إلى الانتفاض في وجه قتلة الرئيس الشهيد رفيق الحريري وقول كلمتهم الوازنة في إخراج جيش الأسد وفرط عقد وصايته المخابراتية الأمنية على لبنان.. اليوم أيضاً رهان الرئيس سعد الحريري معقود على البيارتة ليقولوا كلمتهم الفصل في 6 أيار ويقترعوا بكثافة لمنع خرق قرار العاصمة وتغيير هويتها، متوجهاً إلى "أهل الوفاء" بالقول: "مهما حاولوا أن يلغونا فإننا باقون لأن بيروت بقيت عبر السنين وحافظت على هويتها، وفي هذه الانتخابات ستنهض وستقول لهم من هو المارد الأزرق في العاصمة".
الديار: سقط ملف الكهرباء وانفجرت بين وزيري المال والخارجية الخليل لباسيل "انت تسرق من دير عمار" وباسيل يردّ: تريد حرمان الناس الكهرباء
 
انشغال الاطراف السياسية بالتحضير للانتخابات النيابية، مع عودة "التوتر العالي" الى العلاقة بين التيار الوطني الحر، وحركة امل، لم يحجب الاهتمام بتطورات الملف السوري وانعكاساته المحتملة على الساحة اللبنانية، لكن المفارقة ان "حبس الانفاس" في المنطقة والعالم، ازاء احتمال شن عدوان اميركي على سوريا، لم ينعكس بمخاطره على اداء بعض المسؤولين اللبنانيين الذين تعاملوا بخفة في الساعات الاولى لبدء الازمة التي تزامنت مع استباحة الطيران الاسرائيلي للاجواء اللبـنانية وقصف مطار "تيفور" العسكري قرب حمص، وفيما تعاملت دمشق وطهران "بواقعية" مع "البرودة" اللبنانية، كانت المفاجأة في الموقف الروسي الذي خرج للمرة الاولى عن "طوره" ازاء غياب موقف لبناني واضح من التطورات المتسارعة، فكانت "رسالة" روسية "قاسية" استدعت استدراكا لبنانيا متأخرا... فما الذي حصل خلال ساعات تبادل "الرسائل" الساخنة بين بيروت وموسكو؟
المستقبل: الحريري في باريس على رأس وفد لبنان.. و"المستقبل" تعوّل على "سيدر" لدعم مسيرة النمو والإصلاح اقتراع المغتربين "تحت المجهر": نقل مباشر إلى بيروت
 
مع تسارع العد العكسي لانطلاق المعركة الانتخابية على "حلبة" الاغتراب في السابع والعشرين والتاسع والعشرين من الجاري، طغت أجواء الاستنفار والاستنفار المضاد على جلسة مجلس الوزراء أمس من زاوية إثارة الوزير مروان حماده مسألة التشكيك بـ"شفافية" عملية اقتراع المغتربين وقدرة السلك القنصلي والديبلوماسي في دول الانتشار على تولي مهمة مراقبة هذه العملية، وهو ما رأت فيه مصادر وزارية لـ"المستقبل" تشكيكاً "سياسياً" أكثر منه "انتخابياً" سيما في ضوء التدابير التقنية والإجراءات الاحترازية التي اتخذتها وزارة الداخلية والبلديات لضمان نزاهة عملية اقتراع المغتربين وشفافيتها بدءاً من وضع هذه العملية تحت مجهر الدولة من خلال نقل وقائعها مباشرةً إلى مقر الوزارة في بيروت، مروراً بختم الصناديق الانتخابية بالشمع الأحمر وشحنها ضمن حماية أمنية مشددة عبر شركة شحن عالمية إلى لبنان، ووصولاً إلى تخزينها في حيازة مصرف لبنان المركزي بانتظار موعد فرزها بالتزامن مع فرز صناديق الانتخاب في 6 أيار.