الثنائي_الشيعي

 
«الثنائي الشيعي» للحريري: ضميرنا مرتاح الجمهورية / عماد مرمل لعل أخطر أنواع التفاوض هي التي تتم في الشارع، كما جرى خلال الأيام الماضية في بيروت. لم يعد شكل الحكومة واسم رئيسها يتحدّدان فقط في الغرف المغلقة وفق التقليد اللبناني الشائع، بل إنّ الشارع الغاضب أصبح شريكاً في صنع القرار، سواء عبر الحراك الشعبي أو الحراك الحزبي.
 
باسيل طلب انتخابه رئيسًا والثنائي الشيعي: لست مرشحنا اللواء / منال زعيتر تحاول قوى 8 آذار وتحديدا الثنائي الشيعي تجاوز سقطة وزير الخارجية جبران باسيل الحكومية قدر الامكان، وتبشر رغم قتامة المشهد السياسي بأن الامل بتشكيل الحكومة ما زال موجودا.
 
"قرارات باسيل لا تمثل بعبدا وخارجة عن توافق عون - بري" الخليل: هل "الثنائي الشيعي" حرف ناقص في البلد؟ المركزية / مرة جديدة كاد لبنان يدخل في جدل قانوني وسياسي عميق بين حركة أمل والتيار الوطني الحر حول توقيع وزير المال على المراسيم، لولا حرص رئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري على نزع فتيل الاشتباك الذي كان يمكن أن تطال شظاياه عملية تشكيل الحكومة. فبعد اعتراض وزير المال علي حسن خليل على إصدار مرسوم تعيين 32 قنصلا فخريا، استثني منه توقيعه، وتلويحه بمراسلة السفارات الأجنبية المعنية في بيروت احتجاجا، أثمرت مشاورات الساعات الماضية اتفاقا يقضي بتوقيع خليل.
 
البناء: ترامب يستعين بماكرون للنزول عن شجرة التصعيد في الملف النووي الإيراني بروكسل يفشل كمرجعية للحل في سورية... ويكتفي بقيود على عودة النازحين وكالات / بدت القمة التي جمعت الرئيس الأميركي دونالد ترامب والرئيس الفرنسي امانويل ماكرون، رغم الخطاب المستمر في التصعيد على التفاهم النووي من إيران من جانب ترامب، بمثابة استعانة أميركية بصديق للمساعدة في النزول عن شجرة التصعيد نفسها. فالكلمات المتبادلة بين الرئيسين حملت تأكيدات واضحة على السعي للبحث عن بدائل للخروج الأميركي من التفاهم من جهة، وعلى الحفاظ على تماسك التحالف الأميركي الأوروبي تجاه كيفية إدارة العلاقة بإيران.
 
الجمهورية : طعن بالمادة 49 وتريُّث رئاسي.. و"بروكسل" على وقع ‏مخاوف دمج النازحين وكالات / تتحكّم هيستيريا انتخابية بالمشهد العام في البلاد ويرتفع ‏منسوبها يومياً لتبلغ ذروتها يوم الانتخابات في 6 ايار المقبل، ‏ذلك النهار الذي لن يكون بعده كما قبله، حيث سيدخل ‏اللبنانيون فصلاً جديداً من التعقيد في الأزمة نتيجة التركيبة ‏السياسية الجديدة التي ستفرزها الانتخابات وتوزّع القوى ‏وتقاسم الحصص وتوزيع الحقائب الوزارية في الحكومة المقبلة ‏التي يستغرق تأليفها أشهراً كالعادة، فكيف والحال بعد ‏انتخابات سينتج منها توزيع جديد للقوى بأحجام منتفخة؟ وكان ‏اللافت أمس موقف بارز عَبّر عنه السفير الروسي ألكسندر ‏زاسبيكين حيث قال لـ"الجمهورية"، ردّاً على سؤال عن شعور ‏بعض مكوّنات الطائفة الارثوذكسية في لبنان بالتهميش في ‏الدولة وبمحاولة إلغائها نيابياً وسياسياً: "نحن لا نحبّذ اتخاذ ‏مواقف انطلاقاً من معايير طائفية، لكن يهمّني التشديد على ‏مبدأ أساسي لدينا وهو أننا نرفض تحجيم أي مكوّن او طائفة ‏في لبنان، بمعزل عن طبيعة الانتماءات والهويات، وندعو الى ان ‏يكون التمثيل متوازناً من دون تحجيم أحد". ‎
 
حسابات اللوائح في صيدا - جزين تطيح بتوقعات الطامحين بالحصة النيابية الاكبر الديار / محمود زيات كل المعطيات والوقائع المتداولة في الصالونات السياسية والانتخابية، والمستندة الى قراءات لارقام انتخابات الدائرة الاولى في الجنوب، التي تتكون من جغرافية سكانية - سياسية منقسمة الى شطرين، مدينة صيدا ومنطقة جزين، ويجمعهما للمرة الاولى قانون انتخاب «لم يُجَرَّب» من قبل، تجزم ان الحصة النيابية المخصصة للدائرة والمؤلفة من خمسة مقاعد، ستتوزعها ثلاث لوائح من اربع تخوض الانتخابات، بالرغم من الافراط في الطموح والامال التي يحملها البعض، ويُبدي ثقة بمنسوب عال ان قوته التجييرية قادرة على الفوز بالحصة الاكبر من «الكعكة» النيابية، فتوزع القوى المؤثرة على لوائح متنافسة في قانون «النسبية» والصوت التفضيلي، صعَّب الوضع على الطامحين بفوز كامل، وقد يكون البعض على موعد مع الهزيمة، لكن الضبابية التي تلُف الصورة الكاملة لمشهد الانتخابات... العائد بعد تسع سنوات بحلة جديدة تمثله النسبية وتوابعها، ما تزال تحجب الرؤية عن الارقام والحصص وحسابات الربح والخسارة، التي ستخرج بها الانتخابات.
 
الخطابات الإنتخابيّة جنوباً لامست الخطوط الحمراء في التعبئة والتجييش الديار / هيام عيد لم تؤثر التطورات الدراماتيكية العسكرية والسياسية في المنطقة في حركة الماكينات الانتخابية في الدوائر التي تشهد حماسة لافتة وسباقاً على أصوات الناخبين، ذلك أن الضربة العسكرية الثلاثية لسوريا لم تقتحم الحدود اللبنانية في أي من المجالات بعدما فرض السباق الانتخابي ايقاعه الخاص على الحراك السياسي والمواقف المستجدة من الوضع في سوريا وتطورات القمة العربية في المملكة العربية السعودية، وذلك من خلال الحملات المنظمة والتحركات في الشارع والزيارات التي يقوم بها المرشحون الى المناطق اللبنانية كافة، في سياق عملية تستهدف تجييش الناخبين وشد العصب ولو أدى هذا الامر في بعض الاحيان الى اشكالات وحوادث على المستوى الشعبي بين المناصرين والمحازبين.
 
الحريري في تحدٍّ مع "الثنائي الشيعي"... على ساحته الجمهورية / عماد مرمل تبدو الدائرة الثانية في بيروت أشبه بِـ"برج بابل" إنتخابي، حيث اختلط الحابل بالنابل مع وجود تِسع لوائح متنافسة، من كلّ النكهات السياسية. وما يزيد المعركة احتداماً أنّ هذه الدائرة تحمل خصوصية جغرافية وسياسية، كونها تشكّل من جهة عمقاً حيوياً للعاصمة بيروت، وتمثّل من جهة أخرى معقلَ رئيس الحكومة سعد الحريري وتياره.
 
الحريري “يجوجل” مرشحيه استعداداً للمفاوضات.. هل يتجنب “الثنائي الشيعي” استفزاز “المستقبل”؟ الحياة / تكر اليوم سبحة إعلان الترشيحات لخوض الانتخابات النيابية اللبنانية التي تجرى في 6 أيار المقبل، وأبرزها إعلان أسماء مرشحي حركة “أمل” وكتلة “التنمية والتحرير” في مؤتمر صحافي يعقده رئيس المجلس النيابي نبيه بري في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة، ويعلن فيه البرنامج الانتخابي، يليه إعلان “حزب الله” بلسان أمينه العام السيد حسن نصرالله أسماء مرشحي الحزب في كلمة يوجهها مساءً إلى محازبيه وأنصاره، من دون دخولهما في التحالفات الانتخابية، باستثناء تحالفهما الاستراتيجي الذي سيخوضان على أساسه الانتخابات في الدوائر الانتخابية المشتركة.
 
مشوار الانتخابات الشائكة في لبنان ينطلق بترشيحات “الثنائي الشيعي” الراي / ينطلقُ في لبنان أسبوعٌ مزْدحمٌ بالملفات السياسية – المالية والأمنية في لحظةٍ تطايرتْ من ميونيخ الرسائل “النارية” بين اللاعبين الإقليميين والدوليين والتي تلقّت بيروت حصّتها منها عبر “المنازلة” بمكبرات الصوت أمس بين اسرائيل وإيران، وقبْلها تحذير الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريس من “أسوأ كابوس” سيشكّله اندلاع حربٍ بين إسرائيل و”حزب الله”، على قاعدة “ان هذه الكارثة في النهاية ستؤدي إذا وقعت إلى تدمير جزء كبير من لبنان”.
 
لماذا بكّر “الثنائي الشيعي” في إعلان التحالف وتقاسم المقاعد؟! الانباء الكويتية / وحدها الثنائية الشيعية بكّرت قبل غيرها من الأحزاب والكتل والتيارات في إعلان تحالفها في الانتخابات، علما أن هذا التحالف لم يشكل مفاجأة لأحد بل كان متوقعا وطبيعيا بين القوتين الشيعيتين الأبرز، “أمل” و”حزب الله”.
 
اللمسات الأخيرة لـ”الثنائي الشيعي” في حلفهما الانتخابي الشرق الاوسط / رولا اسطيح شارفت المفاوضات الناشطة على خط “حزب الله” – “حركة أمل”، أو ما يُعرف بـ”الثنائي الشيعي”، على الانتهاء بعد توصل الحليفين إلى تفاهم عام على تقاسم المقاعد الشيعية بالتراضي، وبالتالي خوض الانتخابات المقبلة في شهر أيار بإطار حلف ثنائي سيترك أبوابه مفتوحة لإتمام تفاهمات انتخابية مع فرقاء آخرين، على أن يتم ذلك على القطعة، ووفقاً لما تقتضيه مصالحهما المناطقية.
 
مصادر “الثنائي الشيعي”: النقاش حول “الممغنطة” أو “البيومترية” لا لزوم له اللواء / قالت مصادر نيابية من “الثنائي الشيعي”، ان النقاش الجاري حول إعتماد البطاقة الممغنطة او الهوية البيومترية لنحو ثلاثة ملايين ناخب مسجلين رسميا في لوائح الشطب، لا لزوم له، ويجب التفتيش عما يُسّهل إجراء الإنتخابات لا تعقيدها، لأن القانون النسبي الجديد معقّد أصلاً ويحتاج الى تدابير خاصة لتنفيذه ولا يجب ان نضيف عليه تعقيدات جديدة تحول دون او تؤخر تطبيقه”.
 
بعلبك - الهرمل: المستقلّون و«المستقبل» و«القوات» في مواجهة الثنائي الشيعي؟ الجمهورية / الان سركيس الهاجسُ الأمني الذي يسيطر على بعلبك ـ الهرمل، إن كان بسبب الفلتان غير الطبيعي الذي يسيطر على المنطقة نتيجة عمل العصابات، أو الخطر الآتي من الجرود بسبب وجود «داعش» وأخواتها، لم يحجب الضوءَ عن الإنتخابات النيابية المقبلة في ظلّ الحديث عن تحالفاتٍ وترشيحاتٍ جديدة.
 
اوساط “الثنائي” الشيعي: القرار بانجاح “تفاهم بعبدا” متخذ ولا عودة الى الوراء الديار / اكدت اوساط “الثنائي” الشيعي لـ”الديار” ان القرار بانجاح “تفاهم بعبدا” متخذ ولا عودة الى الوراء، التفاصيل المتبقية يعرف التيار الوطني الحر ما هو مقبول منها، وما هو غير مقبول، وغير قابل للمساومة، كل ما هو عنوانه “طائفي” ويعيد الامور الى القانون “الارثوذكسي” لن يمر، سواء في الصوت التفضيلي او العتبة الوطنية، وثمة امور اخرى تحتاج الى نقاش مستفيض لا يمكن حسمها فيما تبقى من وقت، ومنها مسالة المقاعد المخصصة للمغتربين، وبراي تلك الاوساط فان ما تحقق من انجاز على المستوى المسيحي من حيث تعزيز التمثيل امر لا يستهان به ومن غير المتوقع ان يضحي التيار الوطني الحر بهذا الانجاز، ولذلك ثمة امل كبير بالتفاهم.
 
“الثنائي الشيعي”: محركات “حزب الله” معطلة الديار / علم من مصادر “الثنائي الشيعي” ان “محركات” حزب الله “معطلة”، ولا توجد اي وساطة على خط بعبدا عين التينة، فالحزب كان ينتظر ان يتم تنفيذ “التفاهم” بسلاسة، لكن ما حصل عقّد الموقف دون اي اسباب موجبة… والامور تحتاج الى اعاد تقويم. وحده الرئيس سعد الحريري يعمل على “تبريد الاجواء” ويعمل على خط بعبدا لفتح دورة استثنائية للمجلس النيابي خلال 48 ساعة،
 
رسائل “الثنائي الشيعي” لـ”التيار”: “خطوط حمر” و”مؤتمر تأسيسي” الانباء الكويتية / ترى مصادر معنية بالملف الإنتخابي أن المهلة الفاصلة عن ٢٠ حزيران تتسم بخطورة إستثنائية، ما لم يحصل توافق إيجابي على قانون إنتخاب جديد أو “توافق سلبي” على توحيد المواقف من مواجهة ما بعد نهاية الولاية الممددة لمجلس النواب ، ذلك أن فريق العهد وبعض مؤيديه يتحدثون عن سيناريو تدعو عبره الحكومة الى إنتخابات خلال ثلاثة أشهر فور إنتهاء ولاية المجلس كما لو أن المجلس بات منحلا.
 
الحوت: الجميع يتخوّف من الفراغ و”الثنائي الشيعي” يحيّد نفسه وكالات / قال نائب “الجماعة الإسلامية” عماد الحوت: “يتخوف الجميع فعلياً الآن من الفراغ الذي بات واضحاً انّ ضرره عليهم كبير. وقد حيّد “الثنائي الشيعي” نفسه عن النقاش الدائر في قانون الإنتخاب ووضع الكرة في ايدي الافرقاء الآخرين خصوصاً الفريق المسيحي. لكن عملياً كلما يظهر شكل من أشكال اقتراحات القوانين تسجّل حولها ملاحظات واعتراضات تؤدي الى إبطالها وعرقلتها”.
 
“الإشتباك الأمني” بين “الثنائي الشيعي” و”المستقبل”.. إلى أين؟ الجمهورية / ماذا عن أسباب “الإشتباك الأمني” بين “الثنائي الشيعي” وتيار “المستقبل”، وأبعاده وحجمه على تعيينات في قوى الأمن الداخلي شملت تعيين الرائد ربيع فقيه رئيساً لفرع الأمن العسكري في “شعبة المعلومات”، والعقيد علي سكيني قائداً لمنطقة الشمال في وحدة الدرك الإقليمي.
 
“الثنائي الشيعي” يتهم باسيل بالتنظير وبعدم الأخذ بملاحظاته الانباء الكويتية / أبرز الملاحظات على مشروع الوزير جبران باسيل في ما خص قانون الإنتخاب المنتظر، مصدرها “الثنائي الشيعي” حركة “أمل و”حزب الله”، حيث ترى مصادرهما ان صيغة باسيل تنطوي على اشكالية كبيرة لها علاقة بالإقتراع الطائفي الأكثري على نحو يعيد البلد الى الوراء.
 
خاص "الجمهورية"- الكرة ليست في الملعب الشيعي الجمهورية / اكدت مصادر الثنائي الشيعي العامل على خط الانتخابات لـ"الجمهورية" انّ صيغة القانون الانتخابي التي قدّمها وزير الخارجية جبران باسيل «تنطوي على إشكالية كبيرة، لها علاقة بالاقتراع الطائفي الأكثري بنحو يُعيد البلد الى الوراء».
 
مصادر الثنائي الشيعي: صيغة “قانون باسيل” تنطوي على إشكالية كبيرة الجمهورية / اكدت مصادر الثنائي الشيعي العامل على خط الانتخابات لـ”الجمهورية” انّ صيغة القانون الانتخابي التي قدّمها باسيل “تنطوي على إشكالية كبيرة، لها علاقة بالاقتراع الطائفي الأكثري بنحو يُعيد البلد الى الوراء”.
 
مصادر: الثنائي الشيعي تبلغ رسمياً قرار الحريري السير بالنسبية اللواء / كشفت مصادر مطلعة ومقربة من الثنائي الشيعي لـ”اللواء” أن البحث يتركز على اعتماد النسبية الكاملة على أساس المحافظات الخمس الكبرى، واعتماد الصوت التفضيلي في القضاء.
 
لبنان إلى قانون إنتخاب جديد.. و”الثنائي الشيعي” يؤخّره ليتزامن مع “غضبة الشارع” الراي الكويتية / من خلف “الغبار” السياسي الكثيف الذي أحدثه الحِراك الاعتراضي في الشارع على سلّة الضرائب الجديدة لتمويل سلسلة الرتب والرواتب، أطلّ من المقرّ الرئاسي اللبناني في قصر بعبدا امس إعلانٌ جاء بمثابة “وضْع الحجر على قبر” “قانون الستين” الانتخابي النافذ مع تأكيد وزير الداخلية نهاد المشنوق “أن لا إنتخابات من دون قانون جديد، وهذا بات أمراً واقعاً”.
 
الانتخابات النيابية دخلتْ “حقل نار” الاشتباك الأميركي – الإيراني الراي / لم تخفّف “التطمينات” التي أشيعت حيال السقوط “السياسي” لأي امكانية لإجراء الانتخابات النيابية في موعدها الدستوري ووفق القانون النافذ المعروف بـ“الستين”، من الهواجس التي يولّدها اندفاع البلاد في نفق دستوري، آخِره 20 حزيران وهو موعد انتهاء ولاية البرلمان، وذلك من دون اي “بوليصة تأمين” تضمن الخروج من هذا المسار “المفخّخ” بلا أثمان قد تكون باهظة ولا سيما مع دخول استحقاق الانتخابات في “حقل نار” الاشتباك المتجدّد بين الولايات المتحدة وايران.
 
عون يطرح نفسه وسيطا بين الدول العربية وإيران وسط تغير واضح في لهجة “حزب الله” العرب اللندنية / أبدى الرئيس ميشال عون استعداده للوساطة في حل الخلافات المتراكمة بين الدول العربية وإيران.وقال عون في حوار له مع صحيفة الأهرام المصرية إن “على الإنسان أن يحاول والمحاولة قد تنجح وقد لا تنجح .. لكن تبقى هناك راحة الضمير بدلا من أن يبقى الإنسان متفرجا”
 
تحالف ثلاثي بين “المستقبل” و”الوطني الحر” و”القوات”؟ الجمهورية / أبدت مصادر “المستقبل” تفاؤلها في إمكانية الوصول الى توافق حول قانون انتخابي جديد، وقالت لـ”الجمهورية”: “قررنا عدم التحدث عن قانون الانتخاب في الاعلام، إنما في الغرف المغلقة نناقش وبهدوء منهجية كل مشاريع القوانين الانتخابية بلا استثناء، ونسجّل ملاحظاتنا على أي مشروع، وندلّ جميع الأفرقاء الذين يجلسون معنا الى صعوبات التوافق على ايّ نقطة واردة في ايّ مشروع، لكننا لا نعلن مواقفنا في الاعلام، لأنه من الواضح انّ هناك مواقف تعقّد الموضوع، فيما هدفنا الحقيقي هو التوصّل الى توافق حول قانون انتخابي جديد”.
 
قانون الانتخاب.. نسخة معدلة عن مشروع حكومة ميقاتي؟ القبس الكويتية / شدد السفراء الاوروبيون، وفي لقاء مع وزير الداخلية نهاد المشنوق، على اجراء الانتخابات في موعدها، ومع الاشارة المباشرة او غير المباشرة منهم بأن من اهم العوامل التي تؤمن للبنان المظلة الدولية النظام الديموقراطي الذي يعتمده.
 
حزب الله” يدفع المركب الانتخابي من الخلف لاصطياد عصفورين بـ.. حجر واحد الراي الكويتية / وسام أبو حرفوش … كل كوابيس السياسة وأحلامها على الطاولة الآن في كواليس بيروت التي تنعم هذه الأيام بالشمس والبرد، وهي الفرِحة لاستقرارها والقلِقة من الآتي الأعظم في الاقليم، وكأن الشيء وضدّه صار موضةً يتساوى فيها التفاؤل بالتشاؤم في السياسةِ التي تتقدّم في لبنان على الخبز اليومي وتجعله وليمةً لصراعٍ جشعٍ يعلو حيناً ويخفت أحياناً، يختلط فيه المحلي بالاقليمي، السياسي بالطائفي والمذهبي وسط شهية مفتوحة على السلطة بوجهها الداخلي ووهجها الخارجي.
 
"الحزب" و"الحركة" يصوّبان على احتكار التمثيل.. فأين المعارضة الشيعية؟ المركزية / لم يكد وزير الخارجية جبران باسيل يطرح صيغة جديدة وضعها للقانون "المختلط"، حتى ارتفعت دفعة واحدة موجة من الاصوات المعترضة على ما تضمّنه. الاحتجاجات صدرت من كل حدب وصوب وبنسب متفاوتة. وحدها "القوات اللبنانية"، حليفة التيار الوطني الحر، رحّبت بالمقترح على اعتبار أن جمع النظامين النسبي والاكثري هو الاقتراح الانتخابي الوحيد القابل للحياة، على حد تعبيرها.
 
هل ينفجر “لغم” قانون الانتخاب بالتسوية السياسية في لبنان؟ الراي / بدأ في بيروت قرع ناقوس الخطر مغبة فشل مساعي ربع الساعة الأخير في التفاهم على قانون انتخاب جديد على النحو الذي يجنّب البلاد سيناريوات غامضة قد تكون أولى ضحاياها التسوية السياسية التي لم يبلغ عمرها المئة يوم، وأفضت في حينه الى انتخاب حليف “حزب الله” العماد ميشال عون رئيساً للجمهورية وعودة الخصم الأبرز للحزب الرئيس سعد الحريري الى رئاسة الحكومة عبر تفاهماتٍ داخلية حظيت بتأييد من ايران والسعودية على حد سواء.