الجمهورية

 
أسرار "الجمهورية": نائبٌ ينقطع عن حضور إجتماعات تكتله... وهذا ما كشفه قيادي! الجمهورية / هذا ما كشفه قيادي في حزب كبير كشف قيادي في حزب كبير أن رئيسه مستاء من مرجعيتين حكومية ونيابية «لعدم إلتزامهما بوعدهما»، أكثر من إستيائه من المسؤول الأساسي عن إستبعاده.
 
نصيحةٌ أميركية: لا تنظِّفوا البلد بممسحة وسخة! الجمهورية / طوني عيسى باتت المؤشرات واضحة بأنّ الانهيار يقترب أكثر فأكثر. ولم تنفع تحذيرات الموفد الرئاسي الفرنسي بيار دوكان من أنّ الوقت الباقي للإصلاح لا يتجاوز الأسابيع القليلة. ويبدو أنّ الطاقم السياسي يتقصّد المماطلة والمكابرة. ما يدفع إلى السؤال: هل يتصدّى ذوو النفوذ لمحاولات الإصلاح لأنهم يصرّون على «حَلْب البقرة» حتى النهاية؟ أم أنهم- أو بعضهم على الأقل- يتقصّدون إيصال لبنان إلى الانهيار الشامل تحقيقاً لغايات خارجية؟
 
سلامة: أيها اللبنانيون إطمئنوا الجمهورية / عماد مرمل بالترافق مع نقاشات مشروع الموازنة، هبّت على اللبنانيين رياح الإشاعات التي نشرت البلبلة في الاسواق المالية وكادت ان تهزّ الاستقرار النقدي. وقد أتت فوضى الارقام والتوقعات لتخلط الحابل بالنابل ولتعزّز المخاوف والهواجس، حتى بَدا انّ الانزلاق الى هاوية الانهيار والافلاس لم يعد سوى مسألة وقت.. قصير. ولكن، هل الصورة قاتمة الى هذا الحد؟ ام أنّ هناك تضخيماً لها؟
 
جنبلاط يقصف من مزارع شبعا الجمهورية / طوني عيسى هناك انطباع بأنّ رئيس الحزب «التقدمي الاشتراكي» وليد جنبلاط «يحركش» اليوم بـ»وكر الدبايبر»، أو هو يضع نفسه في «بوز المدفع». فلا أحد من أركان السطة تجرّأ في السنوات الأخيرة على استفزاز «حزب الله» مباشرة، من خلال الطعن بأحد مبرِّراته الأساسية لحمل السلاح والاحتفاظ بقرار الحرب والسلم، أي لبنانية مزارع شبعا… فيما يخوض جنبلاط حرباً لا هوادة فيها ولا مهادنة مع الرئيس بشّار الأسد. وثمة من يسأله: من هنا، أنت ذاهب… إلى أين؟
 
«إتفاق إهدن» كافٍ لترسيم الحدود البرّية مع سوريا؟ الجمهورية / طوني عيسى في المرحلة المقبلة، سيكون مُلِحاً أن يحسم لبنان مسائل حدوده مع إسرائيل. لكن عُقدة مزارع شبعا - كفرشوبا والترسيم البحري شمالاً يُحتِّمان حسم الحدود أيضاً مع سوريا. وهكذا، تتشابك تعقيدات الترسيم. ويراهن لبنان على رعاية دولية في الملف الحدودي، أو رعاية روسية على غرار ملف النازحين. لكنّ الحظّ هنا لا يبدو أكبر من الحظّ هناك. فهل مِن بديل؟
 
طرفان لن يسمحا بانهيار لبنان الجمهورية / شارل جبور لا يوجد أي طرف سياسي يتمنى او يريد انهيار لبنان، وهذا من ثوابت المشهد الوطني. والتركيز على طرفين حصراً لا يعني إهمال القوى الأخرى، إنما ربطاً بما يمتلكان من قوة دفع ومحاذير استراتيجية.
 
كيف “يتسلّل” الحديد الإيراني الى لبنان الجمهورية / رنى سعرتي تستخدم إيران الأراضي اللبنانية، كواحدة من القواعد التي تساعدها في خرق العقوبات الأميركية المفروضة عليها، من خلال اعتماد أسلوبٍ شرعيٍّ في الشكل، يضمن استمرارية تدفق التمويل الإيراني الى الحلفاء في لبنان، من دون المرور بالقطاع المصرفي.
 
عصام سليمان لـ«الجمهورية»: الكيل طفح... وسنثأر لكرامتنا الجمهورية / تحولت نتيجة طعن المرشح طه ناجي في نيابة ديما جمالي «طعناً سياسياً» في المجلس الدستوري، الذي تعرّض بعد النطق بحكمه لهجومين عنيفين شنّهما طرفا القضية، وكان أعنفهما ذاك الذي قادته جمالي شخصياً وبلغت «شراسته» حد اتّهام المجلس بقبض رشوة مالية، ما دفع رئيسه الدكتور عصام سليمان الى الخروج عن صمته، و»رد الصاع صاعين».
 
«حزب الله» ماضٍ في «معركته»: الفاسدون «قلِقون»! الجمهورية / ملاك عقيل لا جدل في كون «حزب الله» أحد الأفرقاء الاساسيين المحذّرين من «كارثة» سير القطار اللبناني بسرعة نحو الهاوية. واقعية الحزب تدفعه الى الاعتراف بأنّ «جهدنا الأساس يكمن في التخفيف من حدّة الاصطدام»! بعد الإعلان «الشرعي» عن خوض «حزب الله» معركة الفساد وكشف «الرؤوس الكبيرة» ثمة تسليم من جانبه بأنّ «العراقيل كبيرة»، لكن الجهد الاستثنائي الذي يُبذل على المستوى الحزبي والنيابي والتشريعي أدّى الى «تسجيل تقدّم ملموس».
 
زوبعة ولا حرب... والأولوية للداخل الجمهورية / طارق ترشيشي إنتهت الزوبعة التي أثارها البيان الناري الذي أذاعه وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو، ليرسو المشهد داخلياً وفي الاقليم، حسب أحد الديبلوماسيين السابقين، على حقيقة ان لا حرب أهلية جديدة ستنشب مجدداً في لبنان لأن لا أحد من اللبنانيين على اختلاف أحزابهم وطوائفهم وتياراتهم ومشاربهم يريد مثل هذه الحرب، ولا حرب ستنشب في الاقليم لأنّ إيران لا تريدها وكذلك خصومها، إذ لا أحد قادر على تحمّل كلفة أي حرب في هذه المرحلة.
 
سقوط الحكومة إحتمال واقعي؟ الجمهورية / طوني عيسى في عمر الشهرين، لا أكثر، بلغت الحكومة حال العجز المبكر. فهي تتخبَّط في كل الملفات المطروحة أمامها، ولا تعرف من أين تبدأ. وجاءت متطلبات «سيدر» لتكشف عوراتها تماماً. وفي الكواليس، عاد الهمس عن تحوُّلات سياسية عميقة ربما نضجت ظروفها على نار الأزمات، وقد تشهدها المرحلة المقبلة في لبنان
 
مخادعةٌ لبنانيةٌ حول النازحين... تنتهي بـ«التعايـش»! الجمهورية / الجميع يتوعَّد الجميع بالمحاسبة في مجلس الوزراء: الذين ذهبوا إلى دمشق بلا تشاور والذين ذهبوا إلى بروكسل بلا وزراء! ولكن، لا الرئيس سعد الحريري، ولا الوزير جبران باسيل، ولا «حزب الله» وحلفاؤه، مستعدون لزعزعة التسوية من أجل ملف النازحين، خصوصاً أنّ هناك شعوراً لدى الغالبية في أنّ الحراك الجاري - هنا وهناك - ليس سوى شيك بلا رصيد!
 
هل يسحب الفرنسيون أيديهم من "سيدر" "بتهذيب"؟ الجمهورية / طوني عيسى ما قاله الموفد الرئاسي الفرنسي بيار دوكان عن المسؤولين اللبنانيين، وراء بعض الجدران المغلقة، أشدّ قساوة بكثير من مواقفه المعلنة. فهو يرى أنّ القوى السياسية التي تدير البلد غير جديرة بإدارة عملية الإنقاذ المطلوبة، وأنها لم ولن تغيِّر شيئاً من سلوكها، على رغم الوعود التي أدرجتها الحكومة في بيانها الوزاري، بالتزام مندرجات «سيدر». وفي اختصار، وصل دوكان إلى الاستنتاج الذي نُقِل عنه في الزيارة السابقة، والذي حاول التخفيف من وطأته: «أنتم في وضع ميؤوس منه».
 
«الحزب» يطلب دعم «التيار» ضد «المـــستقبل» الجمهورية / طوني عيسى يشعر «حزب الله» أنّ مناخ استهدافه يتجّه نحو الذروة. ومع إعلان بريطانيا حظر جناحيه العسكري والسياسي على حد سواء، فتح «الحزب» مواجهة داخلية من باب الاحتياط، مستخدماً كل ما يمتلك من أوراق دفاعية
 
«الهدر المتجول»: 12 ألف سيارة حكومية الجمهورية / عماد_مرمل الجميع ينادي بمكافحة الفساد والهدر وينخرط في الحرب المعلنة عليهما. يكاد لا يخلو تصريح او خطاب في هذه الايام من عبارات التنديد بهذه الآفة المزمنة التي التهمت الاخضر واليابس في الدولة اللبنانية. إنّها «موضة» الموسم بالنسبة الى كثيرين. النواب، الوزراء، السياسيون، والقضاة، تصدّروا الصفوف الامامية للحملة على الفساد، لكن المفارقة انه وما ان بدأ الاقتراب من الملفات المريبة حتى راحت ترتسم حولها الخطوط الحمر وترتفع امامها الدروع المذهبية والسياسية
 
مَن هو الأكثر خُبْثاً في ملــف النازحين؟ الجمهورية / طوني عيسى يقول وزيرٌ سابق واكب عن كثب ملف النازحين السوريين، في فترات معينة، إنّ هناك قوى دولية وإقليمية تعارض إعادة هؤلاء إلى بلادهم، ما دامت خرائط النفوذ هناك غير واضحة. وعلى رغم من أنّ هذه القوى تتنازع في سوريا، فإنّ لها مصلحة مشتركة في تأخير العودة. ولذلك، قد يقوم الجانب اللبناني بجهود لتحقيق خروق في الملف، من خلال فتح خطوط مع حكومة الرئيس بشّار الأسد. ولكن، هل يمكن توقّع نتائج قبل أن ينضج الحلّ الحقيقي؟
 
الحريري و«القوات» في «حفلة التطبيع»: ببكي وبروح! الجمهورية / طوني عيسى يروي عبد اللطيف فاخوري في كتابه «البيارتة»، أنّ أحد أبناء بيروت القديمة شاهد ابنته تَبكي في حفلة زفافها، فقال لها: «يا بِنتي لا تبكي، بيت يللي رباكي ما راح وخلّاكي، وإذا ما بدّك ما تروحي!». فأجابت، وهي تمسح دموعها: «ببكي وبروح». واليوم، يقف الرئيس سعد الحريري و»القوات اللبنانية» الموقف نفسه وهما يشاهدان «حفلة الزفاف» بين شركائهما في الحكومة ونظام الرئيس بشّار الأسد، لكنهما سيهتفان مرّة أخرى: «ببكي وبروح»!
 
علوش لـ”الجمهورية”: لستُ صقراً… ولا يُؤمَن لصقور “المستقبل” الجمهورية / مرلين وهبة واظب عضو تيار «المستقبل» الدكتور مصطفى علوش الردّ على سهام المتطاولين والمشكّكين من داخل «التيّار الأزرق» وخارجه، وبرز «صقراً وفيّاً» من صقور «الحريريّة» الماضية خصوصاً في الآونة الأخيرة حين انهمكت صقورُ «المستقبل» المهاجِرة في التغريد خارجَ السرب… وُعِدَ علوش بالتوزير لكنّه صُدم باستبعاده، وهو على رغم التبريرات التي وصلته ولم تُقنعه، ما زال حتى الساعة ينتظر التوضيح. فهل يستقيل «الطبيبُ المناضل» من تيار «المستقبل»؟ أم سَيَفي رئيسُ الحكومة سعد الحريري بوعده مُخصِّصاً ـ«الجرّاحَ الشمالي» بمنصبٍ أكبر؟
 
زيارة بابوية على وقع تحولات إقليمية وتجذُّر الكنيسة المارونية الجمهورية / شارل جبور يتعامل البعض مع رحلات باباوات الفاتيكان بكونها زيارات دينية معزولة عن المشهد العام، وهذا خطأ جسيم لأنّ هذه الزيارات هي في صميم هذا المشهد وجوهره. مناسبة هذا الكلام زيارة البابا فرنسيس الى دولة الإمارات العربية المتحدة، وهي أول زيارة يقوم بها البابا الى شبه الجزيرة العربية، وكان سبقه البطريرك الماروني بشارة الراعي إلى السعودية في تشرين الثاني 2017،
 
ديبلوماسي روسي يُهاجم هيل.. ماذا قال؟ الجمهورية / عماد مرمل بينما لا يزال لبنان يتخبّط في أزمته الحكومية وتداعياتها الاقتصادية والسياسية مع ما يسبّبه ذلك من تراجعٍ لمعدّلات المناعة الداخلية، ترتفع في الوقت نفسه حرارة أكثر من ملف إقليمي، سواءٌ في ما يتعلق بالاعتداءات الاسرائيلية المتكررة على سوريا ضمن فصول المواجهة مع إيران و«حزب الله»، أو في ما يتعلق بالأخذ والرد حول عودة دمشق الى الجامعة العربية. وعليه، اين تقف روسيا التي هي «مايسترو» الساحة السورية من هذا «الغليان الإقليمي» ومفاعيله اللبنانية؟ وكيف تنظر الى تطورات الميدان السوري ومحتوى زيارة ديفيد هيل الى بيروت؟
 
سيناريو “غولدمان ساكس” يزيد الوضع سوءًا الجمهورية / رنا سعارتي الضجّة التي أثارها تقريرُ مصرف «غولدمان ساكس» في البلد تبيّن أنها زوبعةٌ في فنجان، وأنّ ما اعتُبر مؤشراً خطيراً، ليس سوى مجرد سيناريو إفتراضي لا يستند الى معطيات أو وقائع تسمح بمناقشته بجدّية.
 
هل يُشكِّك “حزب الله” في تحالف عون استراتيجياً؟ الجمهورية / هل يجوز الكلام على خلاف أو اختلاف، على المستوى الاستراتيجي، يمكن أن يقع بين “حزب الله” والرئيس ميشال عون وفريقه السياسي، في يوم ما؟ وهل يكون النزاع الدائر على الحكومة العتيدة من المؤشرات الأولية لتباعدٍ معيَّن بين الحليفين؟ يعتقد البعض أنّ “حزب الله” لن يتيح تأليف حكومة جديدة في هذه المرحلة، أيّاً كانت التسويات المطروحة، لأنّ هناك ضرورات إقليمية تتعلق بإيران أو بسوريا تقتضي ذلك. ويقول هؤلاء: “إذا حُلَّت عقدة الوزير السنّي فسيقوم “الحزب” أو حلفاؤه بخلق عقدة جديدة تؤدي إلى تأخير جديد. وهذا ما جرى قبل اليوم مرتين على الأقل، وفي كل مرّة كان يعتقد الجميع أنّ العُقد قد حُلَّت وأنّ الحكومة باتت على وشك الولادة”.
 
هذا ما حلّ بحصّة «القوّات» الجمهورية / الان سركيس سلكت التشكيلةُ الحكومية طريقها نحو التنفيذ، وتبقى أمورٌ تقنيّة تحتاج الى معالجة ولا تشكّل عُقدةً بمعنى العُقدة الحقيقية.
 
جنبلاط: كلّنا مهزومون الجمهورية / عماد مرمل على وقع تفاقم الأزمة الاقتصادية والمؤشرات المالية السلبية، وتفشي مظاهر الفساد، واستفحال الاهتراء في بنية الدولة، وتصاعد التهديدات الاسرائيلية العابرة للأنفاق، بدا أنّ المعنيين بالعقدة الحكومية قد “استحقوها”، ولم يتبق سوى إنزالهم عن اشجارهم المرتفعة عبر “السلم المتحرّك” للتسوية المحبوكة بعناية.
 
"الجمهورية" تنشر وقائع قصة التسوية الحكومية الجمهورية / عماد مرمل بعد طول انتظار، عولجت العقدة السنّية وفق منطق «التسويات اللبنانية». تدوير للزوايا الحادّة ونحت في صخر اللاءات المتشددة، ثم ولادة لحل تمتزج فيه التنازلات المتبادلة، إنما بنِسب متفاوتة ربطاً بموازين القوى. ولكن، ما هي قصة التسوية التي أخرجت الحكومة من عنق الزجاجة؟
 
حكومة في الأمتار العشرة الأخيرة الجمهورية / اسعد بشارة عندما تنتهي العقدة السنّية يبدأ «الرتوش» النهائي للحكومة وتتقدم الى العشرة أمتار الأخيرة قبل الولادة. هذا ما تقوله اوساط متابعة للتشكيلة الحكومية التي قطعت شوطاً مهماً مع تنازل الرئيس ميشال عون عن المقعد السنّي في حصته لمصلحة نواب 8 آذار الذين خفضوا سقف مطالبهم وقبلوا بتمثيلهم بالواسطة، وقدمت الأسماء للرئيس سعد الحريري ليختار اسماً منها لا يشكل استفزازاً له.
 
"حزب الله"- عون: "قَصقصَة جوانح"! الجمهورية / طوني عيسى إذا «قَلَّعت» الحكومة بمجرّد أن يتنازل رئيس الجمهورية عن السنّي من حصته لمصلحة سنّي حليف لـ»حزب الله»، فهذا يعني أمراً واحداً ووحيداً، هو أنّ العقدة الحكومية كانت - على الأقل - منذ شهرين، أزمة ثقة داخل محور الحلفاء: عون و»حزب الله». ولهذا الأمر مدلولات سياسية مهمّة.
 
تفاصيل "تُعرقِل" عودة النازحين ! الجمهورية / راكيل عتيق الأوراقُ الثبوتية هي ما يحتاجها النازحُ السوري للعودة إلى بلاده. بطاقتُه الشخصية أو باسبوره. من دونها لا يُمكن النازح أن يعودَ إلى سوريا. فماذا عمَّن فقد هويّتَه الثبوتية الورقية مثلما فقد هويّتَه الإنسانية والوطنية على طريق الدمار والذلّ، نازحاً من موطنه نحو الغربة؟ وماذا عمَّن لا يملك 300 دولار أميركي، الرسم المفروض من السفارة السورية للاستحصال على باسبور؟ ومَن يعتاش على 27$ من برنامج الأغذية العالمي كمساعدة غذائية لكل فرد شهرياً، كيف يؤمّن الـ300 دولار له ولكلّ فرد مِن عائلته؟
 
بري: خلص الكلام! الجمهورية / نبيل هيثم من سوء حظّ لبنان أنه محكومٌ بذهنيات سياسية أصدرت عليه حكماً بالسجن المؤبّد في عمق المأزق. ولا يختلف اثنان، أنّ هذه الذهنيات، وإن تبدّلت وجوهُها بين حين وآخر، او تموضعاتها السياسية بحسب الظروف، لم تتعلم من تجارب الماضي وما رتبته الأزمات المتتالية من أهوال، بل تراها بملء ارادتها تُمعن في الحفر عميقاً. وفي جعل لبنان أرضاً خصبةً للنفاق والإنفاق والانشقاق ولتموضعات وسلبيات وانقسامات حادة وتفسّخات وعصبيات وطائفيات ومذهبيات وحروب سياسية لا نهاية لها.
 
المنطقة بعد سنتين الجمهورية / شارل جبور كل المؤشرات تدل على أنّ الرئيس الأميركي دونالد ترامب يبحث عن إنجازٍ خارجيٍّ يضاف إلى إنجازاته الاقتصادية الداخلية بما يتيح له التجديد لولاية رئاسية ثانية.
 
هذا ما دار بين عون و«النواب السنّة» في حضور «طيف» نصرالله الجمهورية / عماد مرمل لم يحقق الاجتماع بين الرئيس ميشال عون و«اللقاء التشاوري» أي خرق مباشر في «إسمنت» العقدة السنّية، بل بقي النواب السنّة الستة المستقلّين مصرّين على تسمية وزير من بينهم، فيما لا يزال الرئيس المكلّف سعد الحريري متمسّكاً برفض توزير أي منهم، في انتظار تبيان ما اذا كانت المبادرة الرئاسية المستمرة ستتمكن من تدوير الزوايا الحادّة للمأزق الحكومي. ولكن، ماذا دار في اجتماع القصر أمس، وأي منحى سلكه النقاش؟
 
كيف تعامل «حزب الله» مع «زوبعة الأنفاق»؟ الجمهورية / عماد مرمل فجأة، قرّرت تل ابيب أن تخوض معركة أنفاق «هوليودية» ضد «حزب الله»، تحت مسمى «درع الشمال»، الامر الذي طرح تساؤلات عدة حول توقيت هذه الاستدارة الإسرائيلية نحو الحدود مع لبنان، ودوافعها الحقيقية
 
برِّي: مخرج وحيد الجمهورية / نبيل هيثم عندما تتفاقم الأزمة السياسية وتبلغ هذا الحد من التعقيد ومن دون حلول، يجب أن تتوقع أي شيء
 
هل تُسرِّع حادثة الجاهلــــية تشكيل الحكومة؟ الجمهورية / اسعد بشارة في تقييم الربح والخسارة لحادثة الجاهلية، ثمة مَن في فريق 8 آذار، يشير الى أنّ ما حصل سيؤدي الى تسريع تشكيل الحكومة، لأنّ إنذار الجاهلية الذي قد تعقبه إنذارات أخرى، كفيل بأن يعطي «حزب الله» أداةً إضافية للضغط على الرئيسين ميشال عون وسعد الحريري للتنازل وتشكيل الحكومة، باعتبار أنّ الرئيس عون هو الخاسر الأكبر من الوقت الضائع، وأنّ الرئيس الحريري لن يستطيع مواجهة الضغط المبرمَج الذي يُمارس عليه من قبل «حزب الله» وحلفائه، وأنّ الأمر سينتهي عاجلاً أم آجلاً بتوزير سنّة 8 آذار سواءً من حصة عون أو الحريري.
 
لبنان يدخل عصرَ التداول الإلكتروني الجمهورية / رنى سعرتي يشهد لبنان قريباً بدء العمل بمنصّة إلكترونية تساهم في تحقيق نموٍّ إقتصادي هو في أمسّ الحاجة اليه اليوم في ظلّ الجمود الاقتصادي وانعدام الاستثمار.
 
توقُّع إنهيار كامل للتفاهمات على الحِصص والحقائب الجمهورية / طوني عيسى في لعبة «الدومينو»، تسقط كل الحجارة عندما يسقط حجرٌ واحد. ويعتقد البعض أنّ الاتفاق الأساسي، الذي تمّ بين القوى السياسية على الحصص والحقائب في الحكومة العتيدة، شبيه بـ»الدومينو». فما أن يسقط «حَجَر» الوزير السنّي حتى تسقط الحجارة كلها... ويصبح لزاماً على اللاعبين أن يبدأوا محاولاتهم مجدداً، ومن الصفر
 
نديم الجميّل... «بدأ زمنُ تكسير الصــمت» الجمهورية / الان سركيس يبدو النائب نديم الجميّل أكثر من أيّ وقت مضى مصمّماً على المواجهة الفعليّة والحقيقية، إن كان داخل الجسم الحزبي لتصحيح المسار وتطويره، أو على صعيد الملفّات السياسية المطروحة على مساحة الوطن
 
«حزب الله»: يُنقذ البلد أو يأسره؟ الجمهورية / راكيل عتيق «نحن مَن أنقذ البلد»، يؤكّد «حزب الله» تعليقاً على ما حصل في الجاهلية السبت الفائت. وكما في الجاهلية كذلك في الملف الحكومي يرى الحزب أنّ رئيس الحكومة المُكلّف سعد الحريري يُخطئ و»لا يتصرّف بحكمة». وفي المقابل يسأل متابعون، كيف أنقذ «الحزبُ» البلد؟ بعدم استخدامِه سلاحه في الداخل هذه المرة؟ وبرميه كرة العرقلة الحكومية بين يدي الحريري. ألا يمون الأمين العام لـ»حزب الله» السيد حسن نصرالله على حلفائه النواب الستة السنّة بالتنازل لـ»إنقاذ البلد» فعلاً؟
 
الحريري والمشنوق: صورة و«عملية إنتحارية»! الجمهورية / ملاك عقيل قبل أن يردّ وزير الداخلية نهاد المشنوق على الوزير السابق وئام وهاب «بدقة، في التواريخ والأحداث»، قاصداً المعطيات التي أدلى بها وهاب خلال مقابلة تلفزيونية بشأن تواصل وزير الداخلية مع السوريين بين 2005 و 2011، أطلّ المشنوق من بيت الوسط في لقاءٍ علنيّ هو الأوّل مع الرئيس سعد الحريري منذ فترة طويلة
 
300 عملية نشل في لبنان الجمهورية / ناتالي اقليموس 300عملية نشل سُجِّلت حتى نهاية شهر تشرين الأول وفق إحصاءات قوى الأمن الداخلي الخاصة لـ»الجمهورية»، أي ما يُساوي معدّل 30 عملية شهرياً عدا تلك التي لا يُبلّغ الضحايا عنها. لم يعد النشل مجرد جريمة يُحاسِب عليها القانون، إنما أشبه بوظيفة يمتهنها البعض على شكل أفراد أو ضمن عصابات. بلغ عدد الموقوفين بحسب مصدر أمني لـ»الجمهورية» قرابة الـ100 موقوف حتى مطلع كانون الأوّل من العام الجاري، بعدما سجّل العام 2017، نحو 122 موقوفاً، و135 في العام 2016.
 
«حزب الله»: هكذا حقّقنا «نصف» الإنجاز الجمهورية / كلير شكر استأنف رئيس «التيار الوطني الحر» جبران باسيل، حركته المكوكية، من حيث بدأها في الجولة الأولى، من عين التينة. هذه المرة تحت عنوانين متلازمين: «لا للفرض ولا للرفض». ولموقع الانطلاقة مغزاه في السياسة، وفي العلاقة الثنائية المتقلّبة بين رئيس مجلس النواب نبيه بري وباسيل شخصياً
 
العدّادات… نسبة الإلتزام 30 في المئة! الجمهورية / رنا سعارتي ضمن المرحلة الثالثة من حملة مكافحة مافيات المولدات، قام مراقبو مديرية حماية المستهلك في وزارة الاقتصاد والتجارة بمواكبة دورية من مديرية أمن الدولة أمس، بمصادرة مولّد تابع للسيد ميشال بشعلاني في بلدة الحدث، بعد إشارة من المدّعي العام في جبل لبنان لمخالفته قرارات وزارة الاقتصاد القاضية بتركيب عدادات.
 
برّي: الحل عند عون الجمهورية / عماد مرمل لم يمرّ فوزُ اللائحة التي دعمتها حركة “أمل” وقوى سياسية أخرى في انتخابات نقابة الصيادلة مرور الكرام على عين التينة، بعدما تدفّق “نهر” من الصيادلة الى مقرّ الرئاسة الثانية لإهداء الفوز الكاسح الى الرئيس نبيه بري. تحلّق العشرات من المبتهجين حول رئيس المجلس الذي كاد “يختفي” وسط الحشد المحيط به، فيما كان يُسمع صوته وهو يشيد بالإنجاز النوعي ويهنئهم عليه.
 
عجز الميزان التجاري و”الإنتحار المالي” الجمهورية / البروفسور جاسم عجاقة تُظهر أرقام الإستيراد والتصدير للأشهر الثمانية الأولى من العام 2018 إرتفاعاً بنسبة 8 في المئة مقارنة بالفترة نفسها من العام 2017 ما يحمل العجز السنوي إلى 17 مليار دولار أميركي. هذا المُستوى العام لفاتورة الإستيراد مُرتفع جداً مقارنة بالصادرات ما يفرض إعاد
 
جبران باسيل: «نيو لوك» الجمهورية / عماد مرمل أخذ رئيس «التيّار الوطني الحرّ» الوزير جبران باسيل على عاتقه محاولة معالجة العقدة السنّية، بتكليف من رئيس الجمهورية ميشال عون. لا تبدو المهمة الداخلية التي تصدّى لها وزير الخارجية سهلة، لكن سواء نجحت أو أخفقت، فإنّ اللافت هو انّها قدّمت باسيل في «لوك» سياسي جديد، أقرب ما يكون الى «وسيط الجمهورية».
 
مِنْ «معراب» الى بكركي الجمهورية / جوزيف الهاشم ببالغ الحرص والإهتمام نتلقَّف اللقاء التاريخي بين تيار المردة والقوات اللبنانية في بكركي... والمردة يصِفُهمْ الكتاب المقدّس «بكونهم شامخي الهامات، وفي الشموخ تعالٍ عن الجروح بالتسامح والصفح.
 
المصالحة بأبعادها الثلاثة الجمهورية / شارل جبور صحيح أنّ «القوات اللبنانية» وتيار «المردة» حصرا المصالحة بينهما في بكركي بأبعادها الإنسانية والقيمية والمبدئية، وأصَرّا على تحييدها عن أيّ ظرف سياسي أو أي مناسبة أو استحقاق انتخابي، إلّا انه لا يمكن فصل تأثيراتها على ثلاثة أبعاد أساسية.
 
بكركي تتلو مزمور المصالحة.. سلامات وقبلات تهدم المتاريس الجمهورية / الان سركيس دخل يومُ 14 تشرين الثاني في الروزنامة المسيحيّة من بابها العريض، ضارِباً عرضَ الحائط كلّ التواريخ التي شكّلت «دربَ جلجلة» وأدّت الى الوجع المسيحي غير المنتهي.
 
الأجراس تُقرع لمصالحة جعجع وفرنجية... وبكركي تختمها «بالشمع الأحمر» الجمهورية / مرلين وهبة من معراب، وفي 14 تموز 2017، سألنا الدكتور سمير جعجع إذا كان مستعداً لزيارة بنشعي على غرار زيارته الى الرابية في 2015، تمهيداً للمصالحة؟ فأجاب: «إذا اقتضت المصلحة الوطنية والمسيحية أنا مستعد بالتأكيد وسأقصد بنشعي». وسألناه أمس، من باب الصرح البطريركي، والضحكة تملأ وجهه، عن السبب الحقيقي الذي دعاه الى قرار مصافحة ومصالحة سليمان فرنجية رئيس «تيّار المردة» في تشرين؟ فأجاب بضحكة عريضة: «لقد «دعا داعٍ» وهي الوحدة المسيحية الصرفة و«بدّك أحلى وأهم من هيك داعٍ»؟
 
ميقاتي لـ«الجمهورية»: أثق بالحريري ولا أحسده.. الجمهورية / ملاك عقيل من بين الرسائل المتعدّدة والمباشرة التي أطلقها الرئيس المكلّف سعد الحريري في مؤتمر «بيت الوسط» كان واضحاً إقفالُه الطريق نهائياً على إحتمالٍ، ولو ضئيل، بـ «خطفِ» سنّيٍ آخر من حصته الرباعية وذلك بإعلانه للمرة الاولى رسمياً إتفاقه مع الرئيس نجيب ميقاتي على وزير سنّي.
 
«8 آذار»: الحريري لم ينســف «قواعد الإشتباك» الجمهورية / عماد مرمل خلافاً لتوقّعات كثيرين، جاء المؤتمر الصحافي للرئيس المكلّف سعد الحريري منتظماً ضمن «قواعد الاشتباك»، فلم ينسفها أو ينقلب عليها، بل اندرج ردّه على خطاب الأمين العام لـ«حزب الله» السيد حسن نصرالله تحت سقفها. هذا هو الانطباع الذي ساد لدى قوى في 8 آذار وأوساط قريبة من «الحزب»، بعد انتهاء الحريري من كلامه.
 
هل تَقَصَّد عون التمايز عن «حزب الله» ظرفيّاً؟ الجمهورية / طوني عيسى هل صحيح ما يتردّد في بعض الأوساط عن أنّ الرئيس ميشال عون أراد قَصْداً تظهير تمايزه عن «حزب الله»، في عملية تركيب «البازل» الحكومي، لئلّا تذهب الدولة كلها في جريرة العقوبات ضد «الحزب» وإيران؟ وإذا كان ذلك صحيحاً، فما هو موقف «الحزب»: هل يجد في هذا التمايز مصلحةً وحمايةً له، أم إضعافاً واستفراداً؟
 
من «كواليس» إختيار الوزير الدرزي الثالث الجمهورية / عماد مرمل على رغم تراجع السجال المباشر بين رئيس «الحزب التقدمي الإشتراكي» وليد جنبلاط ورئيس «الحزب الديموقراطي اللبناني» الوزير طلال إرسلان، خصوصاً بعد معالجة العُقدة الدرزية، إلّا أنّ الجسور بين خلدة والمختارة لا تزال مقطوعة، والثقة لا تزال مفقودة، الأمر الذي عكسه جنبلاط بقوله: «لي سياستي ولإرسلان سياسته».
 
هل حصل نتنياهو على تغطية أميركية لضربات في لبنان؟ الجمهورية / طوني عيسى كان يمكن لبنان أن يتحمّل المماطلة في عملية تأليف الحكومة، لولا أنه مقبل على 3 أخطار تُنذر بكارثة: العقوبات الأميركية التي يزداد خناقها، تبلور ملامح الانهيار الاقتصادي والمالي والنقدي، وتهديد إسرائيل بضربات عسكرية في قلب بيروت وخارجها. وثمّة مَن يعتقد أنّ قيام إسرائيل بتنفيذ تهديداتها سيكون مدمِّراً للبنان، إذ سيعيده عشرات السنين إلى الوراء، بحيث يصبح الانهيار أقربَ إلى التحقُّق. ولكن، يسأل المعنيون، هل حصل الإسرائيليون فعلاً على ضوء أخضر دولي، وأميركي تحديداً، لتوجيه هذه الضربات؟ وهل سيستطيع الروس والأروبيون تجنّبَ الصدمة؟
 
هل يصمت البطريرك ويترك البلاد؟ الجمهورية / الان سركيس لم تمرّ العلاقةُ بين البطريركية المارونية و»حزب الله» بهذه البرودة التي تعيشها حالياً حتى في ظلّ مرحلة الوصاية السورية وكل التداعيات التي رافقت إغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري وثورة الأرز.
 
"السنّة المستقلّون" بعد "الخطاب": ثابتون.. وجهاز أمني يضغط الجمهورية / داود رمال صحيح أنّ النواب السنّة المستقلّين كانوا يتوقعون، عشية خطاب الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله، أن يعلن عن دعمه التام لمطلبهم بالحصول على مقعد وزاري، لكنّ الأرجح أنّ "السيد" ذهب في مؤازرته لهم الى أبعد ممّا كانوا يفترضون.
 
هدفان لإطلالة نصرالله الجمهورية / شارل جبور يمكن ان يقال كثيراً عن إطلالة السيد حسن نصرالله الأخيرة لجهة نبرتها ومضمونها والمواقف التي تخللتها والرسائل التي وجّهتها، ولكن يجب تحديد الهدف الأساس من هذه الإطلالة، وهو مزدوج عملياً.
 
جنبلاط يترقب وواثق بـ«حليفه الأول» الجمهورية / ملاك عقيل بشكلٍ مفاجِئ وبعدما رفع السقفَ عالياً جداً، نفّذ النائب السابق وليد جنبلاط إنسحاباً هادئاً من حلبة المتهمين بـ«كربجة» ولادة الحكومة وصدور مراسيمها، وجلس على مقاعد الجمهور منتظراً حكومة يقول إنه سيدعمها بـ«الأفكار» لكي تكون «أساس عملها المقبل»!
 
«المية ومية»: الجمر.. فوق الرماد! الجمهورية / عماد مرمل لا يعكس الهدوء الحالي في مخيم المية ومية الفلسطيني حقيقة الوضع في داخله، بل إنّ الإشارات المنبعثة من أرجائه تفيد أنّ الجمر لا يزال تحت الرماد، وربما فوقه، وسط الاحتقان المستمر على الأرض واحتفاظ كل من حركتي «فتح» و«أنصارالله» بالجهوزيّة القتالية، تحسّباً لكل الاحتمالات الميدانية.
 
الحريري يستنجد بماكرون خوفاً من «الآتي الأعـــظم»! الجمهورية / طوني عيسى في تشرين الثاني 2017، تدَخَّل الرئيس إيمانويل ماكرون لإنهاء أزمة صديقه الرئيس سعد الحريري. واليوم، في تشرين الثاني 2018، يبدو الصديق الفرنسي مُطالَباً بالتدخّل لإنهاء أزمةٍ أكثر خطَراً وتعقيداً: إقناع إسرائيل بكبح تهديداتها للبنان، وإقناع إيران بتسهيل التسوية الحكومية. فهل يمتلك الفرنسيون ثمناً يدفعونه لإسرائيل، وهل يملكون ثمن المقايضة مع إيران إذا استجابت لطلبهم تسهيل التسوية؟ وفي عبارة أوضح، هل يستطيعون مكافأتها بتخفيف حِدّة العقوبات الأميركية؟
 
رفض شمالي لمحاصرة الحريري الجمهورية / مرلين وهبة وسط اشتداد العاصفة السياسية بين الأطراف الأساسية في البلد، تقاوم هذه العاصفة رياحاً شمالية عاتية ومعاكسة لمنظومة الأمر الواقع. وفي الوقت الذي يعتبر البعض، مِمّن لم يقرأ كتب التاريخ، انّ «البعض» من السياسيين أصبحوا في حكم النسيان ولم يعد لهم دور في الحلبة السياسية «المُتحدثة»، يطلّ هذا البعض مجدداً الى الواجهة رافعاً الإصبع والصوت لتشتدّ حدّة الرياح الشمالية، فتعود حريرية مقاومِة حتى الرمق الأخير.
 
حزبُ الله يتكفّل بالمخرج! الجمهورية / شارل جبور لا يُفترض أن يختلف اثنان على مقولة انّ تمسّك “حزب الله” بتمثيل “سنّة 8 آذار” لم يكن مطروحاً من قبل، وانّ الحجج التي سيقت من قبل دوائر قريبة منه حول الإقرار بخطأ تَكتي تفاوضي يتصل بعدم اعتماده العلنية في مطالبه، لا يقدّم الأجوبة الشافية حول تحويله المفاجئ لهذه العقدة إلى أمّ العقد.
 
برِّي: انتبهوا! الجمهورية / نبيل هيثم لعلها أكثر المراحل تعقيداً عن كل ما سبقها، تلك التي بلغها مسار التأليف على خط ما سمّيت عقدة تمثيل “سنّة 8 آذار”. ولعلها المرة الاولى منذ 5 أشهر التي تقترب فيها الأطراف السياسية من الجزم بأنّ ولادة الحكومة لم تعد في المدى المنظور. وإن اختلفت الأسباب بين من يربط التعطيل برفض الرئيس المكلّف توزيرهم، مؤيّداً من جبهة داعمة له يتقدّمها رئيس الجمهورية وصولاً الى وليد جنبلاط وسائر الحلفاء، وبين من يرد التعطيل الى الـ”فيتو” الذي رفعه “حزب الله” في وجه حكومة تتجاوز النواب السنّة المستقلين، وعدم التجاوز هذا يؤيّده الرئيس نبيه بري.
 
تمايز عون عن «حزب الله» يُفيد الإثنين! الجمهورية / عماد مرمل يؤكّد أصحابُ الخبرة في العلاقة بين الرئيس ميشال عون و«حزب الله» أنّ التباين بينهما حول مقاربة العُقدة السنّية، ليس من النوع الذي يهدّد تحالفهما العميق، على رغم أنّ تسرّبَه الى سطح المياه السياسية يتعارض من حيث المبدأ مع «تقاليد» تلك العلاقة التي ارتكزت منذ تفاهم مار مخايل على التناغم والتنسيق وقضاء الحوائج بالكتمان ومعالجة التباينات في الغرف المغلقة.
 
دولة أحمد شوقي الجمهورية / جوزيف الهاشم لو لمْ أتصفّح الدستور وأقرأ: «لبنان وطن سيد حـرّ مستقل، ودولة مستقلة وجمهورية ديمقراطية برلمانية، وعضو مؤسس وعامل في جامعة الدول العربية، وعضو مؤسس وعامل في منظمة الأمم المتحدة...» لو لمْ تقع يدي على الدستور، لما كنتُ تذكّرتُ أننا نعيش في وطن وجمهورية ودولة.
 
«وزيرٌ ملك» سُنّي في الحكومة الجديدة؟ الجمهورية / طوني عيسى لماذا استفاق «حزب الله» على سُنَّة 8 آذار في اللحظات الأخيرة من عملية تأليف الحكومة، بعدما تجاهل مطالبَهم على مدى أشهر مضت؟ ولماذا يصرّ «الحزب» على إشراك هؤلاء في الحكومة بأيِّ ثمن، حتى لو أدّى ذلك إلى وقوع خلاف مع حليفه المسيحي، الرئيس ميشال عون، في مرحلة حسّاسة، وإلى تهديد الرئيس سعد الحريري بالاعتذار؟
 
الرواية الكاملة لمعركة «الميِّة وميِّة»: ما الرسائل.. وكيف تصرّف بري ونصرالله؟ الجمهورية / عماد مرمل ما هي حقيقة أحداث مخيم المية ومية الفلسطيني؟ هل «نواتها» فردية وأبعادها محلية، أم يجب العدّ حتى المئة قبل الأخذ بهذا التفسير، الذي قد لا يبدو متناسباً مع حجم الصدام بين «فتح» و»أنصارالله»؟ ماذا حصل في الكواليس وأي حسابات تتحكّم بالزناد؟
 
لهذه الأسباب وزير المال قَلِق الجمهورية / انطوان فرح بقدر ما تأرجحت مسألة تشكيل الحكومة، وبقدر ما علت أصوات تطالب بتسريع التأليف لانقاذ الوضع المالي والاقتصادي من الانهيار، التبست الامور على البعض، وصار يعتقد ان ولادة الحكومة هي الهدف المرتجى للخلاص
 
أولويات ما بعد التأليف الجمهورية / شارل جبور المرحلة الفاصلة بين الإنتخابات النيابية وتأليف الحكومة نقلت البلد من التعاون إلى الخلافات السياسية وخلّفت أثاراً سلبية على العلاقات التي جمعت القوى السياسية التي انتخبت الرئيس ميشال عون، الأمر الذي يستدعي محو آثار هذه المرحلة واعتبارها استثنائية والعودة إلى القاعدة التي أنتجت التسوية الرئاسية.
 
عون داخل «قصره»: «جنرال» لم يتغيّر الجمهورية / ملاك عقيل يجزم كل من يلتقي الرئيس ميشال عون، أنّ الخروج من القصر الجمهوري ليس كدخوله. زوار بالجملة يجلسون قبالة رئيس الجمهورية محبطين ومتشائمين من سوداوية المشهد في ظل حكومة «تنازِع» لتولَد وأزمات لا تنتهي. لكن «الطاقة الإيجابية» للرئيس «الدائم التفاؤل» سرعان ما تنتقل اليهم. أما «بشرى» القصر: فُرِجت حكومياً!
 
«التيار»: ساعات وتلتحق «القوات» بالقطار! الجمهورية / طوني عيسى هناك انطباع لدى «التيار الوطني الحر» بأنه على وشك حسم معركة الحكومة لمصلحته، فالرئيس سعد الحريري والثنائي الشيعي ووليد جنبلاط وسليمان فرنجية «دبَّروا رؤوسهم» جميعاً، وما على «القوات اللبنانية» إلّا أن تختار: «تمشي» أم «تطير»؟
 
العقدة مسيحية.. ولكن الجمهورية / جوزيف الهاشم ويقولون: إنّ عقدة التأليف الحكومي هي عقدة مسيحية ، وأقول : هناك عقدة مسيحية- مسيحية حكومية وزارية رئاسية... نعم: إنها عقدة "الأول" بينكم . وإن شئت الخوض في العمق التاريخي أرى: أنها عقدة مسيحية منذ أنْ ألَّف المسيح "حكومته" من إثني عشر تلميذاً، وحين أبصر المسيح أن هناك نزاعاً بين تلاميذه على الأفضلية والمكان الأرفع قال: "إذا أراد واحدٌ منكم أن يكون "أَولاً" فليكن آخر الكل وخادماً للكل (مرقس: 9-25)... وإنْ كنت وأنا السيد قد غسلتُ أرجلكم فليغسل بعضكم أرجل بعض.. يوحنا (13-12-16).
 
الفرصة الاخيرة ! الجمهورية / نبيل هيثم إنّها الفرصة الأخيرة لا يجب تفويتها، القوى السياسية كلها تتقاطع عند هذه النقطة، وطابور المتفائلين بقرب ولادة الحكومة صار أطول من أي وقت مضى، وإنّ جرس التأليف سيُقرع اليوم أو غداً على أبعد تقدير.
 
حكومة قبل 31 وإلّا... الجمهورية / شارل جبور في ظل المعطيات الجارية، يعتقد البعض أنه بات شبه مؤكد انّ الحكومة العتيدة ستولد قبل 31 من الشهر الجاري، وفي حال لم تولد سيعني ذلك انّ العقدة الأساس خارجية، وكان يُعمل على تغطيتها محلياً.
 
بلدة المية ومية المسيحيّة تستنجد.. لا تُهجّرونا مرّةً ثانية الجمهورية / الان سركيس تُعتبر أزمة انتشار السلاح داخل المخيمات الفلسطينية من الأزمات التي تصنَّف بالمستعصية، فكل قرارات طاولات الحوار السابقة لم تجد حلّاً للقضية، في وقتٍ يعاني الفلسطيني واللبناني على حدّ سواء من قتال الفصائل المسلّحة التي تزرع الرعب في قلوب المواطنين.
 
"التيار" يروي "معاناته" مع "القوات"... بالتفاصيل الجمهورية / عماد مرمل يبدو أنّ التأخير المستمر في تأليف الحكومة لا ينعكس فقط على الوضع العام، بل إنه يزيد العلاقة تعقيداً بين رئيس الجمهورية و"التيار الوطني الحر" من جهة و"القوات اللبنانية" من جهة أخرى.
 
آخر «رسائل» المشنوق الى الحريري! الجمهورية / ملاك عقيل «الألغام» المحيطة بالرئيس المكلّف تشكيل الحكومة سعد الحريري وصلت الى داخل «بيته». مشهدُ الخروج «الهوليوودي» لرئيس «التيار العربي» شاكر البرجاوي من بين قضبان العدالة أثار استياءً كبيراً لدى جمهور تيار «المستقبل». وفي المناسبة، «فُتحت السيرة» داخل «البيت الأزرق» عن المقارنة بين «تدليل» «حزب الله» لحلفائه وبين «ما فعل الحريري» بأقرب حلفائه!
 
الرياشي لباسيل: بفضلك سيرحل المسيحيون في القوارب! الجمهورية / عماد مرمل تتعدد الروايات في الصالونات السياسية لفصول المفاوضات حول تركيبة الحكومة المقبلة، خصوصاً في ما يتعلق بمساعي معالجة العقدة المسيحية، وتحديداً حصّتَي كلّ من “التيار الوطني الحر” و”القوات اللبنانية”. وما يسمح بفتح أبواب الاجتهاد على مصارعها هو تَعدد روافد التفاوض من بعبدا الى “بيت الوسط” مروراً بـ”سنتر ميرنا الشالوحي” ومعراب، بحيث يمكن أن يخضع كل تفصيل للتأويل، ربطاً بتنوّع زوايا المقاربة.
 
«فريق» الحريري... «نيو لوك» الجمهورية / ملاك عقيل في موازاة «همّ» التأليف، وعدم «كسر» الرقم القياسي لولادة حكومة الرئيس تمام سلام التي استغرقت نحو عشرة أشهر، يولي الرئيس المكلّف سعد الحريري أهمية خاصة لفريقه الوزاري الجديد الذي يؤكّد قريبون منه أنه سيكون مطعّماً بوجوه جديدة، أما الهمّ الأكبر فهو عدم «تفجير» حكومته من الداخل.
 
ماذا دار بين «القوات» وباسيل في الكواليس؟ الجمهورية / عماد مرمل تتعدّد التفسيرات والاستنتاجات لمحاولة «خنق» جنين الحكومة قبل أيام، وهو لا يزال في «الرحم السياسي». كلٌ من «التيار الوطني الحر» و»القوات اللبنانية» يُحمّل الآخر مسؤولية عرقلة الولادة والتأخير في معالجة العُقدة المسيحية، لكنّ اللافت أنّ بعض المواكبين لما يدور في الكواليس لا يخفون اطمئنانهم الى أنّ الحكومة ستؤلّف قريباً على رغم «العوارض» المعاكسة.
 
لماذا تخلّت «القوات» عن «الصحة» لـ«حزب الله»؟ الجمهورية / مرلين وهبة يتساءل اللبنانيّون عن الواقع السياسي الجديد في لبنان مقارنة مع مفهوم العمل السياسي الفعلي المَبني على مبدأ الخدمة العامة، مُتخوّفين من نقض غالبية السياسيين اليوم لمفهوم السياسة الحكيمة التي سادت في بلاد فخر الدين وقدموس وجبران خليل جبران وبطاركة لبنان الكبار كالحويك والدويهي، وفي عهد الإمام الراحل محمد مهدي شمس الدين... ويتساءلون: «هل ولّى عهد الزعامات اللبنانية وأصبح رجالاتها تجّار سياسة ولم يعودوا «زعماء»؟
 
رفع الفائدة على الدولار سيضرب سوق النفط الجمهورية / بروفسور جاسم عجاقة في مواجهة معدّلات نمو تفوق الـ 4% ونسبة بطالة 3.9%، أعلن أعضاء المجلس الإحتياطي الفدرالي الأميركي عن نية المصرف المركزي الإستمرار في رفع الفوائد على الدولار الأميركي للمرة الرابعة هذا العام. هذا الإجراء الذي يدخل ضمن السياسة النقدية التقليدية للإحتياطي الفدرالي ستكون له عواقب كبيرة على الإقتصادات العالمية وخصوصًا سوق النفط.
 
النواب السنّة تبلّغوا: لا حكومة قبل تمثيلكم الجمهورية / كلير شكر ساذج من يعتقد أنّ «حزب الله» تجاهل يوماً تمثيل حلفائه السنّة في الحكومة أو أهمله. المسألة ليست ديْناً، على الضاحية الجنوبية تسديده، ولا وفاء لجميل أو لموقف أو لخيار سياسي التزمه فيصل كرامي أو عبد الرحيم مراد أو غيرهما من السنّة المعارضين لـ«تيّار المستقبل».
 
جعجع في مواجهة «الحبس الإنفرادي» الجمهورية / طوني عيسى هل من المعقول أن يكون تمثيل «القوات» في الحكومة، بعدما أصبحت كتلتها النيابية 15 نائباً، أضعف ممّا كان في الحكومة السابقة، عندما كانت كتلتها 8 نواب فقط؟
 
ماذا بعد تأليف الحكومة؟ الجمهورية / شارل جبور تأليف الحكومة انتهى، وما هي إلّا ساعات وتُعلن التشكيلة الجديدة لينتقل التركيز بعدها إلى البيان الوزاري، قبل أن تستعيد الحياة السياسية حركتها الطبيعية في ظل سؤال مركزي يطرح نفسهُ: ماذا بعد تأليف الحكومة؟
 
عادَ معبر «نصيب».. لكن التصدير قد لا يعود الجمهورية / ايفا ابي حيدر هل تسرّع الصناعيون والزراعيون في تعليق الآمال على اعادة فتح معبر نصيب، واعتبارهم انه اصبح في الامكان استعادة ايام العز من خلال العودة الى التصدير البري الى الاسواق العربية؟
 
معركة "شخصية" على "الأشغال" الجمهورية / ملاك عقيل تسقط العقبات الوزارية الواحدة تلو الأخرى. في «التصفيات» النهائية بدت «عقدة» حقيبة وزارة الأشغال هي الأصعب والأكثر إحراجاً لأكثر من طرف. يمكن الجزم بالتأكيد أنّها باتت «معركة» شخصية لسليمان فرنجية، ومن حوّلها فعلياً حلبة «تكسير رؤوس» هو الوزير جبران باسيل
 
هل يتحمّل باسيل وجود معارضة فعلية؟ الجمهورية / شارل جبور المعارضة تعريفاً هدفها إثبات أنّ السلطة فاشلة والحلول مكانها، وفي حال تمّ استثناء الحقبة التي تبلورت فيها المعارضة المسيحية معارضة وطنية لأسباب سيادية أكثر منها حياتية، فلا يمكن الكلام عن معارضة فعلية بعد “اتفاق الطائف”.
 
فرنسا: “سيدر” ليس عقد زواج قابل للطلاق الجمهورية / ما زالت مقررات مؤتمر “سيدر” قابعة في ثلّاجة إنتظار تأليف الحكومة، بينما جال مبعوث الموفد الرئاسي الفرنسي المكلّف متابعة تنفيذها السفير بيار دوكان، على القيادات اللبنانية في محاولة لتذليل العراقيل. وعلى هامش جولته، أكّد دوكان خلال جلسة مع صحافيين حضرتها “الجمهورية”، أنّ تأخير تأليف الحكومة لن يلغي مقررات “سيدر”، ولكنه قد يؤدي إلى عدم تنفيذها.
 
«الحكيم» في قبضة العدالة: أي عارض أصابه فجأة؟ الجمهورية / يتواصل اصطياد المطلوبين الكبار في مخيم عين الحلوة، وكان آخرهم أمس توقيف مطلوب خطير، متخصّص في التزوير على أنواعه، هو الفلسطيني حسن نوفل الملقّب «الحكيم».. فما هي قصة هذه العملية؟ وأي دلالات تنطوي عليها؟
 
عون يريد الحكومة سريعاً و«بأي ثمن»! الجمهورية / طوني عيسى لم يكن كلام الرئيس سعد الحريري عن مهلة أسبوع أو 10 أيام لولادة الحكومة مجرّد محاولة لضخّ أجواء التفاؤل في المناخ اللبناني الشديد القلق والتوتر والتشاؤم، بل إنّ هناك مبرّرات طارئة لا يمكن تجاوزها، لدى الحريري ورئيس الجمهورية، تستدعي ولادة الحكومة خلال أيام، و«بأي ثمن»، وفي الحدّ الأقصى قبل منتصف تشرين الثاني المقبل.
 
رسالة «حازمة» من إرسلان الى الحريري وجنبلاط الجمهورية / على رغم الإنطباع السائد ومفاده أنّ العقدة الدرزية باتت غير عصيّة على المعالجة بعد الإشارات التي أطلقها رئيس «الحزب التقدمي الاشتراكي» النائب السابق وليد جنبلاط في هذا الاتجاه، إلاّ انّ رئيس «الحزب الديموقراطي اللبناني» الوزير طلال ارسلان لا يبدو أنّه على الموجة نفسها، بل يتشدّد أكثر من أي وقت مضى في التمسّك بتسمية الوزير الدرزي الثالث، رافضاً أن تشغل هذا المقعد شخصية درزية وسطية، ومنتقداً بحدّة سلوك الرئيس المكلّف سعد الحريري
 
الحرب؟ الجمهورية / جورج سولاج إنه موسمُ عرضِ العضلات بين روسيا وأميركا، وبين إسرائيل وإيران، إنه موسم قرعِ طبول الحرب في مخطط إعادة ترسيم الحدود والنفوذ بين القوى الكبرى، إنه موسم بيع الأسلحة والتجارة المربحة
 
الحريري «قرفان» الجمهورية / عماد مرمل هل زجّ الرئيس المكلّف سعد الحريري نفسه في ورطة مجانية عندما التزم علناً قبل أيام بتأليف الحكومة خلال 10 أيام، خصوصاً أنّ الرمال اللبنانية المتحرّكة قادرة على ابتلاع أي مهلة؟ أم أنّه كان يُدرك جيداً ماذا يفعل وبالتالي فهو لم ينطلق من فراغ حين تطوّع لتحديد توقيت الولادة الحكومية على الملأ؟
 
لبنان يواجه «جمود» ملفّ النازحين الجمهورية / الان سركيس ساهمت الأزمات المتلاحقة التي تضرب لبنان، وآخرها تعطيل تأليف الحكومة، في تخفيف الاندفاعة والحديث عن كارثة النزوح السوري التي تنتظر الإتفاق الدولي لحلّها.
 
ما هو أبعد من المصالحة الجمهورية / شارل جبور في كل مرة تتحقّق خطوة، يخرج من يقول إنها لو تمّت قبلاً لكنّا وفّرنا هذا وحققنا ذاك. من يتلفّظ بهذا الكلام، تنقصه المعرفة السياسيّة أو يبغي التقليل من أهمية الخطوة ومفاعيلها السياسية.
 
باسيل في ملعب «العهد» الجمهورية / طوني عيسى «قَطَفَها باسيل» مرّة أخرى. هذا رأي المؤيّدين. وفي تقديرهم أنّ القطافَ «لا يبدأ في الحكومة العتيدة ولا ينتهي في استحقاق رئاسة الجمهورية المقبل». لكنّ الخصوم يقولون: «على العكس، هو ينزلق أكثر في المحور السائر نحو المُنحدَر. وربما يحقّق الرجل بعض المكاسب الآنيّة، ولكن، في المدى البعيد، ستكون الأوراقُ مرشّحة للخلط مرّات ومرّات، فلا تستعجلوا»!
 
حكومة قبل 31 تشرين الأول؟ الجمهورية / شارل جبور يقال إنّ رئيس الجمهورية أبلغ الى كلِّ مَن يعنيهم الأمر من فريقه السياسي أنه يريد إنهاءَ أزمة تأليف الحكومة قبل حلول الذكرى الثانية لانتخابه في ٣١ تشرين الأول الجاري.
 
حكومة من المنفى الجمهورية / جوزيف الهاشم بحكومة أو بغير حكومة، فإنّ اليأس عندنا بلَغ حدّ الإستقالة من الطموح، لأنَّ خطر اللبنانيين على لبنان يكاد يوازي خطر الآخرين عليه، وبات علينا أن ننـقذ لبنان أولاً... من اللبنانيين أولاً.. يقولون عن الإصلاح والتغيير...!
 
إستعداداً للحرب المؤجّلة؟ الجمهورية / الان سركيس لا يمكن فصلُ أحداث لبنان السياسيّة والأمنيّة عن ترددّاتِ حروبِ المنطقة، خصوصاً أنّ كلّ التجاذبات الإقليمية والدولية تتداخل لتشكّل عناصرَ تفجير في أيّ لحظة.
 
الجميّل: حكومة «مَرِّقلي تَ مرِّقلَك» تُكمِل الخراب! الجمهورية / طوني عيسى لا يتراجع رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميل، عمّا كان يقوله قبل الانتخابات: «كل ما حذّرنا منه تحقَّق بالفعل. صفقة 2016 سلّمت قرار البلد ولن نكون شركاء فيها، والفساد هو أصل المشكلة». وهكذا، يبدو الجميل أمام التحدّي الأكبر: «تبقى وحيداً ولا تندم»!
 
برِّي على خطى غاندي... الجمهورية / يخوض لبنان معركة ديبلوماسية صعبة مع اسرائيل، متسلحاً بموقف رسمي ويقظة لبنانية من اجل احتواء الهجوم الدعائي الذي قاده بنيامين نتنياهو، ومن ثم تنفيذ هجوم سياسي مضاد يفضى الى «تحرير» محيط المطار من الادعاءات الاسرائيلية، ما استفزّ نتنياهو الذي رد بتوتر وانفعال على جبران باسيل. ولكن هذه التجربة أظهرت في الوقت نفسه انّ الحاجة باتت ملحة لتأليف الحكومة الجديدة حتى تتفرغ للتحديات المتراكمة والمحتملة، لأن «ليس في كل مرة تسلم الجرّة».
 
هكذا بدأ الضغط... لعقد جلسة «حكومة الضرورة» الجمهورية / كلير شكر لم يحتج رئيسُ مجلس النواب نبيه بري الى بذل مجهودٍ استثنائيّ ليُقنعَ رئيسَ الحكومة المكلف سعد الحريري بالمشاركة في جلسات تشريع الضرورة. عادة ما يرفض رؤساءُ الحكومات مبادرةً من هذا النوع كونها تنتقص في نظر بعضهم، من «هيبة» الحكومة شبه المشلولة ورئاستها «المعلّقة»، لمصلحة نفوذ السلطة التشريعية الذي يعلو في تلك اللحظة ما عداه
 
لماذا قرّر «حزب الله» تجاهل «سيرك» نتنياهو؟ الجمهورية / عماد مرمل لا يزال عرض «السيرك» الذي قدّمه بنيامين نتنياهو على منبر الأمم المتحدة يتفاعل على اكثر من مستوى. صحيح انّ الأضاليل والتهديدات الاسرائيلية في حقّ لبنان و»حزب الله» ليست جديدة، لكنها هذه المرة اتّخذت شكلاً نافراً بشدة، بعدما استعمل نتنياهو شرفة المنظمة الدولية في نيويورك من اجل محاولة إقناع العالم بأنّ «حزب الله» يستخدم مواقع حيوية قرب مطار رفيق الحريري الدولي لتخزين الصواريخ وإعادة تحويلها. وعليه، ما هي أهداف هذه الحملة الدعائية «المسمومة»؟ وكيف سيتعامل معها «حزب الله»؟
 
«كباش» تركيب العدَّادات: بدء تحرير محاضر ضبط الجمهورية / ايفا ابي حيدر بدأ العمل أمس بالعدادات لدى اصحاب المولدات كما سبق وأعلنت وزارة الاقتصاد، فيما تبقى المفاوضات مفتوحة في شأن تسعيرة الكيلواط حتى نهاية الشهر الجاري عندما يحين موعد اصدار فواتير تشرين الاول.
 
«المستقبل»: تراجعنا إلى المربع «-1» ولم نعد في «نقطة الصفر» الجمهورية / مرلين وهبة برهن فريقُ العهد عن قدرةٍ فائقة في الجدل السياسي وفرض التنازلات على جميع الأطراف بعد تمكُنه من استدراجهم واحداً تلوَ الآخر الى تقديم تنازلاتٍ تنازلاً تلوَ الآخر. لكن يبدو عملياً أنّ العهد لم يكتفِ وها هو اليوم يلوّح «بحكومة الأكثرية» إذا لم توافق «جبهة المعارضة» على تقديم المزيد من التنازلات.
 
محاربة الفساد… مفتاح الإنماء الجمهورية / البروفسور جاسم عجاقة يربط الفساد والنشاط الإقتصادي علاقة وطيدة أخذت ترمي بثقلها على المالية العامة وبالتالي على الشقّ الإجتماعي، من ناحية غياب العدالة الإجتماعية لصالح المُفسدين ولكن أيضًا على الفقر الذي وصل إلى مستويات كارثية. وتُعتبر مُكافحة الفساد عُنصرا أساسيا لرفاهية المُجتمع وعامل نجاح في إدارة سياسات التنمية.
 
جنبلاط: علاقتي بالنظام السوري محسومة بالرفض ما دام فيّ عرق ينبض الجمهورية / اسعد بشارة جلسة هادئة في كليمنصو مع النائب وليد جنبلاط الذي يشرب المتّة، بعد أن تستقبلك على المدخل ابتسامات هادئة وصخب أشقاء أوسكار يلعبون في الباحة. سيّد البيت يكتفي بقول ما يريد، ويقطع الطريق بسهولة على ما لا يريد الكلام حوله من مواضيع وما أكثرها.
 
لا حكومة في الأفق.. الجمهورية / شارل جبور هل كان أمين عام “حزب الله” السيد حسن نصرالله مضطراً لأن يقول “بحسب معطياتي، هناك غباشة، فلا شيء سيظهر، لا في القريب ولا في البعيد بشأن تشكيل الحكومة”؟ ولماذا لم يكتف بالموقف الكلاسيكي الداعي إلى تسريع التأليف لأنّ البلاد لم تعد تحتمل الفراغ؟ وما الأسباب التي دفعته إلى نعي التأليف؟
 
بري: الحمد لله.. بعدنا طيبين الجمهورية / عماد مرمل مع التئام المجلس النيابي في جلسة “دسمة”، تمتد على يومين (الاثنين والثلثاء)، يكون الرئيس نبيه بري قد استطاع حماية المجلس الجديد من خطر الإصابة بـ”الشلل المبكر”، عبر استخدام “لقاح” تشريع الضرورة الذي من شأنه أن يعزّز مناعة السلطة التشريعية ويحصّنها ضد فيروس “الشغور الحكومي” المتمادي.
 
العام الدراسي “بالموجود جود”… والمتعاقدون: أين تُصرف الوعود؟ الجمهورية / ناتالي اقليموس ينطلق الاثنين قطار العام الدراسي في المدارس الرسمية على طريقة “بالموجود جود”، المقاعد في الثانويات تكاد لا تكفي الطلاب الوافدين إليها من المدارس الخاصة، المدراء مُربكون بآلية تشعيب الصفوف، فيما الروابط التعليمية والاساتذة حتى اللحظة الاخيرة واصلوا اعتصاماتهم وتلويحهم بالتصعيد وتعطيل العام، بينما وزير التربية والتعليم العالي مروان حماده، حاول عبثاً امتصاص غضب المتعاقدين في اجتماع عقده أمس بعيداً من الإعلام: “أوّل أسبوع بتتوَضّح الصورة الأولية ومنعمل تقييم لنسبة الطلّاب المسجّلين والحاجة للمتعاقدين. سنُبقي على كل العقود، وممنوع التعاقد مع أساتذة جُدد!”.
 
إيرادات الهاتف تتراجع والأسباب تنتظر توضيحات الوزير الجمهورية / ايفا ابي حيدر بعدما تبيّن ان ايرادات الاتصالات تراجعت في الفترة الاخيرة نحو 30 في المئة، دعت لجنة الاتصالات وزير الاتصالات جمال الجراح للمشاركة في اجتماع اللجنة للاستماع الى وجهة نظره في هذا الخصوص واسباب هذا التراجع؟
 
متعاقدو “المهني” و”الأساسي” يثورون: أوقفوا المجزرة بحقنا الجمهورية / ناتالي اقليموس تزاحمت الاعتصامات في ساحة رياض الصلح وكادت تتضارب المواعيد لولا انّ “جرح” المتظاهرين واحد وهو “التثبيت”. كالعدوى تنتقل ظاهرة التحركات بين الروابط التعليمية ولجان الأساتذة، إذ لا يمضي أسبوع من دون وقفة احتجاجية، إمّا في رياض الصلح أو أمام وزارة التربية. فأمس كانت ساحة رياض الصلح على موعد مع اعتصامين: الأول لمتعاقدي التعليم المهني والتقني والثاني لمتعاقدي التعليم الأساسي الرسمي.
 
جعجع: نُمثل ثلث المسيحيين ونريد ثلث وزرائهم الجمهورية / اسعد بشارة قبل دقائق من بدء اللقاء مع الدكتور سمير جعجع كان رئيس جهاز الإعلام والتواصل في “القوات اللبنانية” شارل جبور يتلقّى توضيح رئاسة الجمهورية لما ورد في مقال الزميل عماد مرمل نقلاً عن الرئيس ميشال عون، ودخل الى قاعة الاجتماع ليبشّر مرمل بالتوضيح، وهكذا بدأ اللقاء على وقع توضيح عون لعنوان “الجمهورية” أنّ “جعجع يحارب العهد”، فكانت “استراحة محارب”، لم يُسقِط جعجع خلالها تحميل المسؤوليات عن تعطيل تأليف الحكومة، وإنما قدّم رواية من وجهة نظر “القوات”.
 
جنبلاط لن يتنازل: معنا 88% ومع إرسلان 8%! الجمهورية / طوني عيسى أحسّ الحزب التقدمي الاشتراكي و”التيار الوطني الحرّ” بأنّ التوتّر بينهما بلغ مرحلةً “غيرَ مسموح بها” لأنها تهدّد استقرارَ الجبل. لكنّ المبادرة الحقيقية إلى إطفاء النار جاءت من البطريرك مار بشارة بطرس الراعي. لقد كانت زيارتُه للشوف في توقيتها المناسب. إلّا أنّ التهدئة لا تعني الحلحلة في السياسة، في الوقت الحاضر على الأقل: جنبلاط لن يتراجع… وربما أيضاً عون وباسيل!
 
عاطلون عن “المهمات”… برتبة وزراء الجمهورية / كلير شكر الجميع يعرف بالتفصيل المملّ كيف لُقِّحت حكومةُ سعد الحريري على عجل بسبعة وزراء دولة ، كانوا بمثابة جوائز ترضية، التحقوا بأصحاب حقائب الوزن الثقيل و”مناجم” الخدمات… ليخيَّل للّبنانيين أنّ هذه الحكومة لن تعالج فقط ما اعتقدوا أنه من صنف “الفالج الذي لا يُعالَج”، وإنما سيكون لها ترفُ تناول قضايا لا تعرفها إلّا الدول المتطوّرة!
 
أوساط بري تحذر: أسرعوا في “التأليف” وإلا… لن ينفعنا الندم! الجمهورية / أكدت أوساط رئيس مجلس النواب نبيه بري ، أن “تأليف الحكومة صار اكثر من ضرورة نظراً الى التحديات الخطيرة التي تتهدد البلد، وخصوصاً على مستوى تفاقم الوضع الاقتصادي، وكذلك نظراً الى التطورات الشديدة الخطورة التي تحوط لبنان، ولاسيما منها التطورات العسكرية المحتملة في الميدان السوري، وايضاً المخاطر الكبرى التي تهبّ من إسرائيل على لبنان، سواء من خلال محاولاتها الدؤوبة للسطو على النفط اللبناني ومنع لبنان من الاستفادة من ثروته، أو من خلال رياح التوطين التي تعصف بها في اتجاه لبنان”.
 
“حزب الله”- باسيل على خطّ التوتر العالي؟ “القوات”: سنؤمّن الكهرباء 24/24 في فترة قصيرة الجمهورية / راكيل عتيق يبدو أنّ “الكهربة” عبر ملفّ الكهرباء تمتدّ إلى تفاهمات عدّة، منها ما عمّر طويلاً ومنها ما سقط بعد القطفة الأولى. نزاع رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع ورئيس “التيار الوطني الحر” الوزير جبران باسيل على وزارة الطاقة والمياه لإثبات من “الأقوى” طاول خطّ التوتر العالي بعد قول جعجع لباسيل في قداس شهداء المقاومة اللبنانية، المناسبة الرمزية، التي تُنقل مباشرةً على الهواء، وعلى مسامع النائب إبراهيم كنعان: «مكمّش بالكهربا لا بيعرف يظبّطها ولا بخلّي حدا غيرو يظبّطها».
 
لهذه الأسباب لن ينعطِف الحريري الجمهورية / شارل جبور يمكن القول انّ الجميع وصل إلى اقتناع مفاده ان لا حكومة في ما تبقّى من ولاية العهد إلّا في حالة واحدة، تتمثّل في تَبدية الرئيس المكلف سعد الحريري وجهة نظر رئيس الجمهورية على حساب وجهة نظر “الحزب التقدمي الإشتراكي” و”القوات اللبنانية”، فهل الحريري في هذا الوارد؟
 
بكركي: لم ولن نتخلّى عن شبر واحد من أرض لاسا الجمهورية / الان سركيس تتفاعل في الأوساط المسيحية والوطنية، قضيةُ وضع اليد على عقارات البطريركيّة المارونية في بلدة لاسا في جرود جبيل ، من قبل قوى الأمر الواقع، إذ إنّ هذه القضية لم تسلك طريقها نحو الحلّ النهائي بعد.
 
هكذا أشعل الحريري إشتباكاً بين “التيار” و”الإشتراكي”! الجمهورية / عماد مرمل جبهة جديدة فُتحت بين «التيار الوطني الحر» و«الحزب التقدمي الاشتراكي». بعد معركة الانتخابات النيابية التي لم تنته مفاعيلها بعد، والنزاع المستمر على الاحجام الوزارية، ها هي الإدارة تتحول بدورها ساحة اشتباك إضافي بين الجانبين، أدّى حتى الآن الى سقوط 3 «ضحايا»: موظفة مسيحية تمّ «تحجيمها» في وزارة التربية، وموظفان درزيان تمّ الاستغناء عنهما في وزارة الزراعة ومؤسسة كهرباء لبنان. ولكن ما هي القصة الحقيقية لهذه المواجهة في قلب الادارة؟ والى أين من هنا؟
 
متقاعدو الثانوي والأساسي يصعّدون.. هل ندموا على السلسلة؟ الجمهورية / ناتالي اقليموس بعدما حملوا الطبشورة أكثر من 40 عاماً وتنقّلوا بين الصفوف يدرّسون، وجد الاساتذة المتقاعدون أنفسهم مُجبرين على النزول إلى الشارع تحت وطأة الشمس ورفع اليافطات ضد المسؤولين الذين “سَرقولنا جيوبنا”، على حدّ توصيفهم. “أوقفوا الهدر وحاكموا الفاسدين”، “من يأكل حق المعلّم كمَن يأكل حق اليتامى”، “الكذب ملح المسؤولين”.تعددت شعاراتهم امّا المطلب فواحد، أن تعيد وزارة المال النظر في آلية احتساب الزيادة التي منحتها السلسلة على معاشات المتقاعدين بقيمة 85 في المئة مقسّمة على 3 دفعات.
 
نصـرالله: هـذه هي أمنيتي الجمهورية / عماد مرمل تحظى عاشوراء في كل عام باهتمام خاص لدى كل من «حزب الله» و«حركة أمل» اللذين يقيمان المجالس الحسينية في مناطق تواجدهما، بحضور شعبي كثيف يعكس المكانة الوجدانية والدينية لهذه المناسبة في البيئة الإسلامية عموماً، والشيعية خصوصاً.
 
معجزات باسيل الجمهورية / شارل جبور يشكّل الوزير والنائب جبران باسيل علامةً فارقة في الحياة السياسية انطلاقاً من موقعه السياسي الحزبي والوزاري والنيابي الذي آل إليه بقرار من العماد الرئيس ميشال عون ، وقد نجح في أدائه وتحديداً في الآونة الأخيرة في تحقيق معجزات عدة لا بد من التوقف عندها وتسليط الضوء عليها.
 
يا طويل العمر... الجمهورية / جوزيف الهاشم طال عمرك يا طويل العمر... ويـا طويل العمر في حكومة تصريف الأعمال.. ويا وطناً يطول فيه عمر المأساة وعمر الزعامات وتقصر فيه أعمار الناس.
 
«الكتائب» خَرج من الحكومة... ولم يعد! الجمهورية / ملاك عقيل يقترب مشروعُ ولادة حكومة الرئيس سعد الحريري الثالثة من مرحلة الحسم: إما التقاط الصورة التذكارية في قصر بعبدا خلال أيام، وإما أزمة مفتوحة على مزيد من التعقيد. في كلا الحالين ثمّة أمرٌ مؤكّد: حزب «الكتائب» للمرة الثانية بعد العام 2005 خارج السراي الحكومي.
 
«حزب الله»: نريد الحريري شريكاً! الجمهورية / طوني عيسى بات محسوماً أنّ «حزب الله» وحلفاءه يريدون ولادة الحكومة في أقرب ما يمكن، وهم يمارسون كل الضغوط ليتحقّق ذلك خلال الشهر الجاري على أبعد تقدير. لكنّ مأزق هؤلاء يكمن في إيجاد الطريقة المناسبة لفرض هذا الخيار، من دون الوقوع في «دعسات ناقصة». فالوضع حسّاس، و«الحزب» موضوع تحت المجهر الدولي، كما أنّ من مصلحة الرئيس ميشال عون أن يُثبِت للجميع أنه ليس جزءاً من ماكينة يحرِّكها الإيرانيون و«حزب الله»!
 
هل يتلبنن “حزب الله”؟ الجمهورية / شارل جبور المقصود باللبننة ليس الهوية اللبنانية بطبيعة الحال إنما الهوية السياسية، أي اللبننة بالمفهوم والبعد السياسيين لجهة إعطاء الأولوية للحيّز اللبناني لا الإقليمي، وتبنّي مفهوم حياد لبنان.
 
مَن رفضت «القوات» أن تلتقي.. وما رسالتها لـ«الحزب»؟ الجمهورية / عماد مرمل تحوّل المعنيون بتشكيل الحكومة الجديدة الى لاعبي «شطرنج»، حتى باتت الرقعة المزدحمة بالبيادق والموجودة في غرفة استقبالات سعد الحريري في «بيت الوسط» اشبه بمجسّم لمفاوضات التأليف، ومحاكاة لها. وعندما زار رئيس حزب «القوات اللبنانية» سمير جعجع الرئيس المكلف منذ ايام اختار أن يحرّك «الحصان» الى الامام، محدِثاً شيئاً من الخرق في المعادلات المستعصية. ربما تكون هذه النقلة مجرد مناورة لإلقاء مسؤولية العرقلة على الآخرين، وربما تشكل منعطفاً حقيقياً في مسار التأليف. وأيّاً يكن الامر، يبقى انّ الصورة لن تتّضح قبل أن يحرك اللاعب الآخر جبران باسيل بيدقه، حتى يُبنى على «نقلته» مقتضاها.
 
التوطين يطلّ من بوابة «الأونروا» الجمهورية / الان سركيس وصدر القرارُ الأميركي بوقف المساهمة في وكالة «الأونروا» التي تهتمّ باللاجئين الفلسطينيين والتي تُقدَّر بنحو 360 مليون دولار أميركي سنوياً، ليسبّبَ على الأرجح تردّداتٍ خطيرةً على الدول المضيفة للاجئين وعلى رأسها لبنان.
 
المشهد السياسي يُطوِّق مساعي التعطيل الجمهورية / شارل جبور ولّد التأخير في ولادة الحكومة انطباعاً بأنّ أسبابه خارجية لا داخلية من منطلق انّ المسؤولية دائماً على الخارج، ولكن حقيقة الأمر أنّ أسباب التأخير محلية لا خارجية، فيما هناك مجموعة عوامل ستدفع عاجلاً أم آجلاً إلى تأليف الحكومة.
 
برّي: تواضعوا! الجمهورية / نبيل هيثم في بداية استشارات التأليف التي بدأها الرئيس المكلّف سعد الحريري مع الكتل النيابيّة، أبلغه رئيس مجلس النوّاب نبيه برّي ما حرفيّته: إنتهت مرحلة الانتخابات، وصار لا بدّ من إعادة لمّ الوضع في أسرع وقت ممكن، وأوّل خطوة في هذا الاتّجاه تشكيل حكومة، ولا أعتقد انّ هذا الأمر صعب، نحن مع كلّ ما يسهّل مهمّتك، ومن هنا نرى انّ الطريق الأسلم إلى هذه الولادة السريعة، هو اعتماد الصيغة التي كانت معتمدة في الحكومة السابقة، أي تتمثّل الكتل الموجودة فيها بأحجامها نفسها”.
 
بري عن “العقدة الدرزية”: عالجوا العقد الأخرى والباقي يهون الجمهورية / عماد مرمل يتحرّك رئيس مجلس النواب نبيه بري في هذه الأيّام على مسارات عدّة، فهو يتابع من جهة ملفّ تشكيل الحكومة ، ويسعى إلى المساهمة في تفكيك ألغامه، ويستعدّ من جهة أخرى للمشاركة في المهرجان الحاشد الذي تنظّمه حركة “أمل” في 31 آب في بعلبك، لمناسبة ذكرى إخفاء الإمام السيّد موسى الصدر ورفيقيه، حيث سيُلقي خطاباً مهمّاً وشاملاً، ويُشرف في الوقت نفسه على التحضيرات الجارية لعقد المؤتمر العام لحركة “أمل” في أيلول، والذي يُتوقّع أن يشكّل محطّة مفصليّة في مسار الحركة.
 
الحريري تحت الضغط: «ما فيك تكفّي هيك» الجمهورية / عماد مرمل مع انتهاء إجازات الأعياد، تكون إحدى ذرائع المماطلة في تشكيل الحكومة قد فقدت مفعولها. لم يعد هناك من مبرّر حتى إشعار آخر للسفر في زيارات خاصة وبالتالي للهروب الى الأمام في انتظار وحيٍ خارجي أو صحوة داخلية. الهامش يضيق أمام المناورات، و«الوقت الضائع» صار عبئاً ثقيلاً على اللبنانيين بعدما حوّله البعض من «سلاح تكتيكي» في التفاوض الى «سلاح استراتيجي».
 
مأزق عون- الحريري: «حصّة الأسد»! الجمهورية / طوني عيسى في الأشهر الأخيرة، لمس كثيرون أنّ دمشق ربما تكون عائدة إلى الساحة اللبنانية، لا عسكرياً بالتأكيد إنما بالنفوذ السياسي. وبعدما ثبَّت الرئيس بشّار الأسد سلطته في الداخل السوري، بدأ حلفاؤه يلاقونه في لبنان، سعياً إلى ما يسمّونه «تصحيح خطأ 2005». وهكذا، فالصراعُ الدائر على الحكومة العتيدة هو في أحد وجوهه صراعٌ على «حصّة الأسد» في الحكومة!
 
رسالة جنبلاط : تطوير «الطائف» قبل أن يطير! الجمهورية / نبيل هيثم من على منبر «مؤسسة العرفان» قال وليد جنبلاط: «حبّذا لو نحافظ على الطائف، نطبّقه ونطوّره من خلال إنشاء مجلس شيوخ بعد انتخاب مجلس نيابي لا طائفي، بدل شرذمة البلد عبر القانون الحالي». فما الذي يرمي إليه جنبلاط من خلال هذا الطرح وفي هذا التوقيت بالذات؟ وهل سيجد من يتلقّفه في الداخل؟ بل هل يملك طرح كهذا القدرة التي تمكّنه من عبور حقل الألغام اللبنانية واعتباراتها السياسية والطائفية والمذهبية؟
 
10 أسباب تمنع المساس بمهلة تأليف الحكومة الجمهورية / شارل جبور لا يمكن أن يستقيم بلد في ظلّ مجموعات سياسيّة تنظر بعين واحدة، وتعتبر أنّ ما يحقّ لها لا يحقّ لغيرها، وتجيز لنفسها حقّ تأخير ولادة الحكومات والرئاسات، وحقّ المساس بصلاحيّات دستوريّة من أجل تقريب ولادة حكومات بشروطها وليس بشروط البلد.
 
كيف يردّ «الحزب» على منتقدي الإجتماع بالحوثيين؟ الجمهورية / عماد مرمل خضع اللقاء بين الأمين العام لـ«حزب الله» السيد حسن نصرالله ووفد من حركة «أنصار الله» اليمنية لتأويلات سياسية، اتّهم أصحابها الحزب بانتهاك قاعدة «النأي بالنفس» وتوجيه رسائل الى السعودية والرئيس المكلف سعد الحريري، من صندوق بريد الضاحية الجنوبية، على وقع التجاذب الحادّ حول الحكومة الجديدة والعقد المستعصية التي تؤخر تأليفها. ولكن، كيف ينظر «الحزب» الى هذه الاتّهامات، وفي أيِّ سياق يضع لقاء نصرالله مع الحوثيين في قلب الضاحية؟
 
23 آب 1982… إنتصر مشروع بشير الجمهورية / نديم الجميل يوم 23 آب 1982، شكّل نقطة تحوّل نوعية في تاريخ لبنان المعاصر عبر انتخاب بشير الجميّل، قائد المقاومة اللبنانية، رئيساً للجمهورية.
 
23 آب… فرصة ستتكرّر.. ومن يَعِش يرَ الجمهورية / شارل جبور يكفي التفكير في المعادلة الآتية لمعرفة أولويّات الناس واهتماماتهم: الرئيس بشير الجميل الذي شكّل عنواناً انقسامياً في حياته الحزبية، عاد وشكّل عنواناً جامعاً في أيامه الرئاسية المعدودة. لماذا؟
 
السياسة النقدية بين النظرية والتطبيق! وكالات / البروفسور جاسم عجاقة لا خوف على الليرة اللبنانية، هذا ما يؤكده حاكم مصرف لبنان على الرغم من إرتفاع الفوائد والتعقيدات التي تواجه تشكيل الحكومة. وتختلف التحليلات حول الوضع النقدي في لبنان على الرغم من أن الليرة اللبنانية ثابتة منذ 23 سنة على سعر 1507.5، حيث يذهب البعض إلى التشكيك في السياسة النقدية المُتّبعة. فماذا تقول النظرية الإقتصادية؟ وهل هذا التشكيك مُبرّر؟
 
الكازينو «القوي» بلا صلاحيات الجمهورية / للمرة الأولى، تقف السياسة والأحزاب عند أبواب «كازينو لبنان». لا يتوقف الأمر على «أيام العسل» التي تشهدها علاقة رئيس مجلس إدارة الكازينو رولان خوري، حامل البطاقة الحزبية في «التيار الوطني الحر»، مع رئيس مجلس النواب نبيه بري، بل على خوض رئيس الجمهورية ميشال عون وبري معاً معركة تمديد الامتياز لشركة «كازينو لبنان»!
 
نعم ... أنا أدعو الى الثورة الجمهورية / جوزيف الهاشم إستفزَّني أحدُ السياسيين المخضرمين، وقد قرأ مقالي الأخير بعنوان: «يا... فخامتك» فقال: «كأنني فهمتُ مـمَّا قرأتُ أنك تدعو الى الثورة، ولم أفهم في المطلق لماذا تكتب، ولـمَنْ تكتب، ومن أجل ماذا، ومن أجل مَنْ، ومَنْ يقرأك، ومن يسمعك، ومن بكَ يتأثر، ومَن يهاب سيفك والقلم...»
 
أوساط الحريري: البوابة الروسيّة لنا والسوريّة لكم الجمهورية / مرلين وهبة بعد معلومات عن عزم وزير الخارجية جبران باسيل زيارة موسكو نهاية الاسبوع الحالي، لفت المراقبين مسارعة الرئيس سعد الحريري لإرسال ممثله السياسي في روسيا جورج شعبان لمقابلة وزير الخارجية بوغدانوف قبل وصول باسيل الذي، كما تفيد المعلومات، لم ينسّق رحلته مع رئيس الحكومة متخطّياً الأصول الدستورية التي تحتّم على وزير في الحكومة إبلاغ رئيس الوزراء ببرنامج عمله وملفّاته لاسيّما في الخارج، فكيف اذا تضمّنت ملفّاً شائكاً كملف عودة النازحين الذي تعهدت روسيا بمتابعته عبر تشكيل لجان روسية لبنانية.
 
مخاطر عدم التأليف… ستة الجمهورية / شارل جبور على رغم أنّ العُقد التي تعوق تأليف الحكومة هي محلّية، فإنّ لا شيء يضمن معالجتها وبالتالي استمرارها حتى إشعار آخر، ما يُدخل لبنان في أزمات ومخاطر يمكن تحديدُها بستة.
 
من يحرق القبيّات؟ الجمهورية / ربى منذر كأنّ التاريخ يعيد نفسه في القبيّات، فالمشهد ذاته تكرّر بفارقٍ زمنيٍّ يلامس السنة: مئات الأشجار المعمّرة تشتعل في حريق امتدّ لأيّام على مساحة نحو 700 ألف متر مخلّفاً مجزرة بيئية قد تكون الأكبر، لكنّ المخيف في هذه القضية هو ترجيح أن يكون الحريق مفتعلاً، فهل وصل العقل البشريّ إلى هذا الحدّ من المرض لتنال أذيّته حتّى الطبيعة؟ الحرائق في غابات القبيّات اشتعلت منذ يوم الجمعة حتى صباح أمس،
 
«الجمهورية» تنشر وقائع من المفاوضات الصعبة ماذا عرض برّي والحريري .. وكيف ردّت «القوّات»؟ الجمهورية / عماد مرمل يستمرّ الكرّ والفرّ بين القوى المعنيّة بتأليف الحكومة، على وقع عروض ومناورات متبادلة في الغرف المغلقة وخارجها، في انتظار أن تختمر التوليفة الدقيقة التي تجمع الواقعية الداخلية مع التسهيل الخارجي، فيقتنع حينها كلّ طرف بما يستحقّه، بعيداً من السقوف المرتفعة والطموحات المبالغ فيها. ويمكن القول انّ حراك الأيام الماضية ضخّ في عروق المفاوضات أفكاراً عملية لمعالجة بعض العقد المستعصية وتدوير الزوايا الحادة، لكنّ تلك الأفكار لا تزال بحاجة الى المزيد من الجهد والتفعيل، قبل أن يكتسي عظمها «اللحم السياسي».
 
“شبه السيادية”: عرض مرفوض الجمهورية / ملاك عقيل تكاد تنقضي ثلاثة أشهر على تكليف الرّئيس سعد الحريري تشكيل الحكومة ، لكنّ المأزق الوزاري اكتسب درجة من “المناعة” على الحلّ لدرجة لم يمنع القوى السياسية المعنية مباشرة بعملية تأليف الحكومة من إلغاء إجازاتهم والسفر الى الخارج في “عزّ” الورطة الحكومية!
 
ليونة “حزب الله” الداخلية… أسبابها وخلفيّاته الجمهورية / شارل جبور أيّ متابع لطريقة عمل “حزب الله” يخرج بانطباع مفاده أنه لا يستخدم أسلوبَ الضغط على حلفائه، بل يفضِّل ترك الأمور تأخذ مجراها ومداها طالما أن لا تأثيرات وتداعيات سلبية عليه، ويمكن في هذا الإطار الحديث عن نماذج عدة.
 
بكركي تستنفر.. إيّاكم وردم الحوض الرابع الجمهورية / الان سركيس عادت نغمة ردم الحوض الرابع في مرفأ بيروت الى الظهور مجدّداً بعد 3 سنوات على ختم هذا الملف، بعد تصدّي بكركي والأحزاب المسيحية لهذا الأمر.
 
الإشتراكيون والعقدة الحكوميّة: ممنوع اللعب بالبيت الدرزي! الجمهورية / كلير شكر قد يكون الرئيس سعد الحريري تأخّر في تحديد موعد للقاء وزير الخارجية جبران باسيل ، وقد لا يكون. لا يهمّ. كان مقدّراً للّقاء أن يحصل عاجلاً أم آجلاً. العقدة ليست هنا. لا في العلاقة الشخصية المختلّة، ولا في “الموعد الكبير”.
 
“إمّا التأليف بشروطنا أو الإعتذار” الجمهورية / شارل جبور يتركز الضغط على الرئيس المكلف تأليف الحكومة سعد الحريري وكأنّ هناك من يريد دفعه إلى الإعتذار عن التأليف من أجل وضعه أمام معادلة: “إمّا التأليف بشروطنا أو الاعتذار عن التكليف من أجل تكليف جديد”.
 
تفاصيل وخفايا الإعتداء على القوات الدولية الجمهورية / مارلين وهبة شهد جنوب الليطاني نهاية الأسبوع الفائت تطوراً خطيراً على الصعيد الأمني والسياسي، وتحديداً قرب الشريط الحدودي مع دورية دوليّة في مجدل زون. الدورية كان قوامها 4 آليّات، اثنتان ايطاليتان واثنتان سلوفاكيتان. السلوفاك لم يمض شهر على وجودهم في لبنان واختصاصهم تقني وليس حربيّاً.
 
لماذا يتمسّك باسيل بالثلث المعطِّل؟ الجمهورية / شارل جبور ليس خافياً على أحد سعي الوزير جبران باسيل إلى الحصول على الثلث المعطِّل داخل الحكومة، وهي من أبرز العقد التي لا يتمّ الحديث عنها كثيراً، ولكنّ السؤال الأساس في أيّ إطار يندرج هذا السعي، وما هي أهدافه وخلفياته؟
 
سم في “الرز” المستورد… هل يُسحَب من الأسواق؟ الجمهورية / ناتالي اقليموس كأنّ المواطن اللبناني لا تكفيه الأمراض والأوبئة التي تُهدّد صحته نتيجة التلوّث المحيط به، وكأن لا يكفيه ما يُعانيه من ذلّ على أبواب المستشفيات وما يُثقل كاهله من ظروف معيشية صعبة ووضع اقتصادي خانق، حتى تأتي أزمة الأرز المستورد الملوّث بكمية من المبيدات غير مسموح بها دولياً، لتهدّد لقمة عيشه وتسلبه آخر ما تقوى عليه قدرته الشرائية. إذ علمت “الجمهورية” أنّ كمية من الأرز المستورد تسللت إلى الأسواق اللبنانية بعدما رُفضت من دول مجاورة وأوروبية لمخالفتها المعايير والسلامة الغذائية.
 
ماذا قال باسيل عن برِّي؟ الجمهورية / عماد مرمل بينما كان الكثر ينتظرون حصول اجتماع حاسم بين الرئيس المكلف سعد الحريري ورئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل، «هبط» باسيل بمظلة ايلي الفرزلي في عين التينة، حيث التقى الرئيس نبيه بري بعد قطيعة حادّة.
 
«مصالحة الجبل»... أين الموارنة والدروز؟ الجمهورية / الان سركيس 5 آب 2001 يومٌ مِفصليّ في تاريخ لبنان، خصوصاً أنّ بلدَ الأرز قائمٌ على التنوّع ولا تستطيع أيُّ عائلة سياسية أو دينية إلغاءَ شركائها في الوطن.لا بدّ في هذا التوقيت بالذات من العودة الى جوهر مصالحة الجبل التي أرسى أسسَها البطريرك الماروني الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير والزعيم الدرزي وليد جنبلاط، تلك المصالحة التي أزالت ترسّبات «حرب الجبل».
 
إستدارة 180 درجة! الجمهورية / نبيل هيثم بشكلٍ مفاجئ، إستدار الوزير جبران باسيل 180 درجة في أدائه وخطابه، وتوجّه إلى عين التينة. الرئيس نبيه بري، وعلى نحو مفاجئ أيضاً، فتح بابه أمام ضيفه، ومن دون شروط مسبقة.
 
الحريري يُحذِّر: «رح يفرط العهد»! الجمهورية / ملاك عقيل رغم سوداويّة المشهد الحكومي تشي معطياتُ الساعات الأخيرة باحتمال حصول لقاء بين الرئيس المكلّف سعد الحريري والوزير جبران باسيل قريباً. ويلتقي الطرفان في ظلّ انقطاع جسور التواصل تماماً بين باسيل ورئيس حزب «القوات اللبنانية» سمير جعجع وحتى مع أي من ممثليه.
 
الحريري وباسيل: أزمة «صداقة» وتسوية! الجمهورية / ملاك عقيل أظهر خطاب رئيس الجمهورية ميشال عون في عيد الجيش أنّ مشكلة الرئيس المكلّف سعد الحريري الحقيقية ليست مع وزير الخارجية جبران باسيل بل مع عون نفسه. الجفاء المتبادل بين «دولته» و»معاليه» ليس سوى الإنعكاس المباشر لأزمة التكليف على خط بعبدا - بيت الوسط.
 
دور المصارف المركزية في الحرب التجارية الجمهورية / طوني رزق لم تعد تحرّكات أسعار العملات مقابل الدولار حرّة بل تخضع لقرارات البنوك المركزية التي تتدخّل في الأسواق تخفيضاً للعملة بهدف الحدّ من أضرار الحرب التجارية على اقتصادها.
 
البترون – الكورة – بشري – زغرتا… محافظة جديدة؟ الجمهورية / الان سركيس تعدّ محافظة الشمال من أكثر المحافظات حرماناً، خصوصاً أنّ اللامركزية الإدارية التي نصّ عليها “إتفاق الطائف” لم تطبَّق بعد، ولم يحصل الإنماء المتوازن الموعود.عندما رسم الفرنسيون حدود المحافظات الخمس وهي: بيروت، جبل لبنان، البقاع، الجنوب والشمال، كان الوضع مغايراً تماماً لما هو عليه اليوم. لم تكن هناك كثافة سكانية، ومعاملات المواطنين كانت محدودة جداً، وقد يمرّ العمر ولا يزور مواطنٌ ما مركز محافظته، في حين أنّ معظم المعاملات الإدارية كان ينجزها مختار “الضيعة” الذي يملك مفاتيحها ويعرف أموراً أكثر عن المواطنين العاديّين.
 
لقاء الحريري - باسيل ليس «مفتاح» الحكومة الجمهورية / ملاك عقيل على مدى أيام تمّ التحضير لاحتفال عيد الجيش غداً في الفياضية في حضور الرؤساء االثلاثة، من دون الأخذ في الاعتبار أيّ طارئ من خارج السياق كولادة الحكومة في اللحظات الأخيرة.
 
أوتوستراد جونيه مرآب لـ200 ألف سيارة يومياً... الفَرَج في 2022 الجمهورية / راكيل عتيق مطلع العام 2019 تنتهي أشغال جسر جل الديب لتبدأ أشغال توسيع أوتوستراد جونيه. وعلى رغم أنّ توسيع هذا الأوتوستراد حلّ موقت لا دائم، إلا أنه لن يكتمل قبل العام 2022، فهل ستزداد الزحمة خلال هذه الفترة أيضاً خصوصاً أنّ هذا الأوتوستراد هو الطريق الرئيسي الذي يمرّ منه المتوجّهون من كلّ مناطق الشمال وجبيل وكسروان نحو المتن وبيروت. وماذا عن المخالفات والتعديات؟ وهل سيستوعب هذا الأوتوستراد عدد السيارات المتزايد سنوياً؟
 
باريس تُشكِّك بنوايا واشنطن في إعادة النازحين الجمهورية / آلان سركيس دخل ملفّ النزوح السوري مرحلة جديدة بعد الإتفاق الأميركي- الروسي في 16 تموز الماضي، في وقت سارع لبنان لاستغلال هذه الفرصة النادرة من أجل التخلّص من الأزمة المزمنة التي ضربته.
 
هذا ما ترفضه "القوات"... الجمهورية / أوضحت مصادر «القوات اللبنانية» لـ«الجمهورية» انّ كل ما يتم تداوله عن موافقة «القوات» على صيَغ معينة لا أساس له من الصحة، لأنّ الأمور ما زالت قيد التشاور وتبادل الأفكار، والرئيس المكلف يعكس بدقة وجهة نظر «القوات» حيال تمثيلها داخل الحكومة، وما ترفضه «القوات» قطعياً هو ان تتمثّل في الحكومة العتيدة بنفس حجم تمثيلها في الحكومة الحالية، وذلك في تجاهل تام ومطلق لإرادة الناس التي اقترعت لـ«القوات» التي خرجت بكتلة نيابية مضاعفة عن السابق وتمثيل شعبي يؤكد انّ البيئة المسيحية مفروزة إلى قوتين أساسيتين».
 
برِّي والعونيون... ليس بالمناكفات تحيا الإنجازات! الجمهورية / كلير شكر كان الخيار الأبيض الذي لجأ إليه تكتل «لبنان القوي» في استحقاق رئاسة مجلس النواب بعد انتخابات نيابية عصفت بها النسبية فأعادت خلط موازين القوى، بمثابة راية بيضاء قرّر التكتل العوني رفعَها لـ«تحية» الرئيس نبيه بري ومهادنته، قبل فتح صفحة جديدة في دفتر العلاقة الثنائية العتيق.
 
باسيل لن يكون رئيسا الجمهورية / شارل جبور الخطأ الأول للوزير جبران باسيل أنه بَدّى أولويته الرئاسية على أولوية إنجاح المرحلة السياسية الحالية، وخطأه الثاني يكمن في اعتقاده بأنه سيخلف الرئيس ميشال عون في الرئاسة الأولى.
 
بري: مسؤولان دوليّان ممنوعان من دخول عين التينة الجمهورية / عماد مرمل يستمتع رئيس مجلس النواب نبيه بري عادة بخوض مبارزات تفاوضية مع المسؤولين الدوليين الذين يوفدون الى لبنان. وهو لا يتردد في ان يصدمهم بصراحته وصولاً الى الاستعانة بـ”أظافره” السياسية إذا اقتضت الحاجة، خصوصاً عندما يضبط انحياز زوّاره الى جانب اسرائيل بـ”الجرم المشهود”.
 
الإتفاق الأميركي – الروسي دوَّل النازحين وسرَّع التأليف الجمهورية / شارل جبور الإتفاق الأميركي – الروسي على رعاية ملف النازحين وأخذه على عاتقهما وفّر على لبنان مزيداً من المزايدات والتهويل برفض عودة النازحين ما لم يطبِّع علاقاته مع النظام السوري، وفتح الباب أمام تسريع خطوات تأليف الحكومة.
 
جعجع: لا أتنازل سوى للقدّيس شربل الجمهورية / عماد مرمل يخوض رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع “معركة” انتزاع حصته في الحكومة الجديدة بأعصاب باردة. لا يوحي حتى الآن بأنه سيكون البادئ في الصراخ في لعبة عض الأصابع، بل هو يتعمد إعطاء انطباع بأنه مصمّم هذه المرّة على عدم التراجع عن “حقوقه” مهما طال الانتظار، متسلّحاً بنتائج الإنتخابات النيابية .
 
هل يراهن لبنان على انفتاح بين السعوديين والأسد؟ الجمهورية / طوني عيسى تعصف بسوريا تحوُّلات سياسية وعسكرية، بل انقلابات، لم يكن أحد يتصوَّرها قبل أشهر قليلة. وبرعاية «العرّاب» فلاديمير بوتين، لا يستعيد نظام الرئيس بشّار الأسد معظم سوريا فحسب، بل تفيد المعلومات أيضاً أنه يقترب من ترميم علاقاته بالمملكة العربية السعودية والمنظومة الخليجية وواشنطن.
 
أزمة بلا مخارج! الجمهورية / نبيل هيثم مشكلة لبنان أنه و«الأزمة» شقيقان توأمان، مولودان من أم وأب محكومان بذهنية سياسية تحترف فقط الدخول في «أزمة»، لكنها لا تعرف كيف تخرج منها. وإن خرجت، فإما بصدفة يكون الفضل فيها لضربة حظ، وإما بمحطة دموية مكلفة كتلك التي انتقل فيها لبنان الى زمن الطائف.
 
كم تؤمّن الحشيشة للخزينة اذا تمّ تشريعها؟ الجمهورية / انطوان فرح استفاق اللبنانيون على مشهد لم يألفوه من قبل، اذ تبدّل المزاج السياسي فجأة على مستوى القيادات، ولم يعد اقتراح تشريع زراعة الحشيشة لأغراض طبية مقبولا فحسب، بل أصبح مطلباً. من المسؤول عن هذا التغيير، وهل هي فعلا تأثيرات شركة ماكينزي التي نصحت بتشريع الحشيشة كجزء من الخطة الاقتصادية لتحسين مداخيل الدولة اللبنانية؟
 
عن أيّ دستور يتحدّث باسيل؟ الجمهورية / شارل جبور تستعيد بعض القوى السياسية بين التكليف والتأليف النغمة السياسية المكرّرة إياها: يجب تحديد التكليف بمدة زمنية محددة؛ التكليف المفتوح يُبقي البلد رهينة إرادة الرئيس المكلف؛ لا يمكن إبقاء الأمور على هذا المنوال،… وإلى ما هنالك من هذه النغمة الرامية إلى التهويل على الرئيس المكلف بغية انتزاع مكاسب سياسية.
 
أكثر من 500 أستاذ متعاقد ينتظرون… وملف العُمداء على نار حامية الجمهورية / ناتالي اقليموس “خطوة لـ إِدّام 10 لوَرا”. على هذا المنوال يسير ملفّ تفرّغِ الأساتذة المتعاقدين في الجامعة اللبنانية. وكأنّ التحرّكات والمطالبات التي نظّموها منذ العام 2014 المرّةَ الأخيرة التي حصَل فيها التفرّغ، واللقاءات التي عقَدوها والزيارات التي قاموا بها إلى رسميّين “حِبر ع ورق”. وأمس كان الطريق المؤدّي إلى القصر الجمهوري الشاهدَ على تحرّكِهم. في موازاة ذلك، وبعيداً من الإعلام، أنهت اللجنة المكلّفة درسَ ملفّاتِ الأساتذة المرشّحين لمناصب العُمداء في كلّيات “اللبنانية”، ومع نهاية الأسبوع ستنطلق المرحلة الأولى من الانتخابات. في هذا السياق، علمت “الجمهورية” أنه لم يتمّ اعتماد المعايير نفسِها بين الكلّيات.
 
باسيل لجنبلاط وجعجع: كفى هلوسة الجمهورية / مرلين وهبة يخوض رئيسُ «التيار الوطني الحر» جبران باسيل معارك جدّية وافتراضيّة في كل الاتّجاهات ويبدو أنه يعاني اليومَ أكثرَ من أيِّ يومٍ مضى من «انقلاب محتمل» لحلفاءَ مفترَضين له، ربما أكثرَ من معاناته من تداعياتِ كشفِ ورقةِ التفاهم السرّية مع «القوات اللبنانية».
 
مأزق الحريري: كَم ستنفتح حكومتُه على الأسد! الجمهورية / طوني عيسى في كواليس المفاوضات حول تأليف الحكومة، تبلّغ الرئيس سعد الحريري الآتي: على الحكومة المقبلة أن تكون مستعدة للانفتاح على دمشق. وكل المبرّرات والعناوين جاهزة. وهناك مخارج كثيرة سيجري عرضُها للحدّ من الإحراج لدى البعض. كما أنّ هناك تدرّجاً في جرعات الانفتاح ستتمّ مراعاتها لتسهيل المهمّة. وما عليكم إلاّ أن توافقوا على هذا المسار التدريجي.
 
ماذا طلب الراعي من باسيل؟ الجمهورية / راكيل عتيق يسعى البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي بدأب مساهماً في تذليل العقبات التي تعترض تأليف الحكومة، آخذاً على عاتقه الدفع للإسراع في إنجاز هذا الاستحقاق الدستوري، وذلك لاستشعاره «الخطرَ الكبير المُحدِق بلبنان اقتصادياً، وعلى الاستقرار المالي والوضع بكامله، في ضوء معطيات كثيرة داخلية وخارجية».
 
التسوية الرئاسية «صامدة».. الجمهورية / ملاك عقيل بعد أقل من ثلاثة أشهر ونصف الشهر ينقضي عامان من عمر العهد. مهلة تجاوزت «فترة السماح» التي تُعطى عادةً للعهود. بدأ خصوم العهد ومؤيّدوه ، باكراً، تقديمَ «مرافعاتهم» حول أدائه وممارساته و»إنجازاته». داخل القصر الجمهوري إصرارٌ على أنّ «عصي» العرقلة لن تثني «الرئيس القوي» عن إكمال ما بدأه. في الخارج تُرفَع البطاقةُ الحمراء: «بدأ الانهيار»!
 
جنبلاط: كم أنهم فئويون الجمهورية / عماد مرمل فرَض ملفّ النازحين السوريين إيقاعه بقوّة على الساحة السياسية مجدّداً مع عودة التجاذب الحاد حوله بين القوى الداخلية، خصوصاً بعد إعلان رئيس “التيار الوطني الحر” الوزير جبران باسيل عن قرب استئناف الحياة السياسية والاقتصادية والشعبية بين لبنان وسوريا، الأمر الذي “استفزّ” الفريق المعادي للرئيس بشّار الأسد.
 
«حزب الله» والحريري يلعبان تحت الخط الأحمر! الجمهورية / طوني عيسى هناك لعبة أوراق مستورة في ملف تأليف الحكومة. فحتى اليوم، ليس واضحاً إذا كانت هناك رغبة في الاستعجال لدى الرئيس سعد الحريري، فيما بدأ البعض يتحدث عن نيّة الرئيس ميشال عون استخدام ضغوط «نوعية»، ترتكز إلى تفسير معيّن للدستور، ولم يسبق أن استخدمها الرؤساء السابقون بعد الطائف، بهدف استيلاد الحكومة سريعاً.
 
هل ينهار القطاع العقاري؟ الجمهورية / جاسم عجاقة في زخم الضجيج الإعلامي الناتج من وقف القروض المدعومة، يأتي وزن القطاع العقاري ودوره في الماكينة الإقتصادية ليطرح السؤال عن إحتمال إنهيار هذا القطاع ومعه إنهيار الإقتصاد اللبناني. لكن المؤشرات تُظهر أن لا القطاع العقاري ولا الإقتصاد اللبناني هما على وشك الانهيار.
 
ماذا قال جعجع بعد خلوته والراعي؟ الجمهورية / مارلين وهبة نهاية أسبوع حافلة بالأحداث عاشها لبنان، لا سيّما بلاد الأرز…. ومَن قصَد أحياء بقاعكفرا الضيّقة وبيوتها القروية النموذجية لاحَظ كيف استحوَذ القديس شربل على قلوبهم وعقولهم، فلِبصماته أثرٌ في كلّ زاوية، ولكلّ بيت حكاية من الحكايات والأعاجيب التي حقّقها ابنُ مخلوف ولم تنتهِ. فلا سلطة في بقاعكفرا إلّا للقدّيس شربل ولا مرجعية سوى لحِكَمِهِ وحِكْمَتِه.
 
بعبدا: أصحاب الشبهات لا تسقط عنهم الجنسية.. المشنوق: لا صلة للأثرياء بـ”النظام” الجمهورية / ملاك عقيل ثمّة أمر واحد مؤكّد في شأن مرسوم التجنيس المثير للجدل. خلافاً لكل التسريبات وبعض المغالطات، لم يُمنح أيٌّ من الواردة اسماؤهم في هذا المرسوم الأول من هذا النوع في العهد الحالي أيَّ إخراج قيد لبناني يعطي حامله كافة الحقوق التي يتمتع بها حامل الجنسية اللبنانية. أكثر من ذلك، تؤكّد مصادر رئاسة الجمهورية أنّ “مرسوماً آخر للتجنيس على الطريق”.
 
عقدة “أم الصبي”… إلى زوال الجمهورية / شارل جبور عاش الرأي العام الـ14 آذاري على عقدة “أم الصبي”، أي التنازل في كل منعطف ومحطة تحت شعار “أم الصبي”، وكأنّ البلد لفئة من اللبنانيين وليس لجميع اللبنانيين، فيما الجميعُ معنيّ بالتنازل لمصلحة البلد وليس طرف واحد، على ما كانت تجري العادة والتي يبدو أنها إلى زوال هذه المرة.
 
نورا جنبلاط: إخترت رسالة السلام الجمهورية / مارلين وهبة منذ عام 1985، وفي أوج الحرب الأهلية ، انطلقَت مسيرة السيّدة نورا جنبلاط التي تركّزَت على القضايا البيئية والتراثية والفنّية، وخصوصاً ذاك الفنّ الذي يكلّل هامة محمّيةِ جبل الشوف. وعلى رغم متابعتها للأمور السياسية بحكمِ انتمائها إلى بيتٍ سياسيّ عريق، إلّا أنّها اختارت استكمالَ مسيرة دعمِ الفنّ، التي نشَطت بقوّة مع إطلاق مهرجانات بيت الدين، كرسالة سلامٍ وتعايُش من بيت الدين إلى كلّ لبنان.
 
ارسلان المنتفض لـ«الجمهورية»: كفى وَلدَنة الجمهورية / عماد مرمل لا يخفي رئيس «الحزب الديموقراطي اللبناني» الوزير طلال ارسلان «قرفه» من الوضع العام، وهو شعور دفعه الى الانكفاء قليلاً والتزام الصمت الى حين. و«قرف» ارسلان يعود الى اسباب عدة، بعضها لا يستطيع البوح به الآن في انتظار التوقيت المناسب، وبعضها الآخر يرتبط بالعُقد التي تؤخّر تأليف الحكومة ومنها العُقدة الدرزية.
 
«التيار» للحريري في الإنتخابات: قاطِع «القوات» وإلّا! الجمهورية / طوني عيسى أما وقد «انكسرت الجرّة» (المكسورة أساساً) بين «التيار الوطني الحرّ» و«القوات اللبنانية»، وكشف تفاهم معراب كثيراً من الخبايا، فإنّ العودة إلى بعض الوقائع خلال الانتخابات النيابية الأخيرة والتحضيرات التي سبقتها تبدو مفيدةً لاستجلاء الأزمة الحالية. ولعلّ الأبرز هنا هو الآتي: لماذا خاضت «القوات» الانتخابات وحدها تقريباً، وقاطعَها في آن واحد، وفي شكل متعمّد، شريكا التسوية، التياران الأزرق والبرتقالي؟
 
“القوات” في الجنوب.. دقّت ساعة الخرق؟ الجمهورية / الان سركيس لا يمكن النظر الى تمدّد حزب أو تيار سياسي مسيحي في الجنوب من دون التدقيق في الوضع المسيحي هناك إضافة الى الواقع السياسي الطاغي في المنطقة.
 
إتّفاق معراب: ما له وما عليه، وماذا بعد؟ الجمهورية / شارل جبور السؤال الأبرز الذي يتبادر إلى الأذهان على أثر المواجهة التي تجاوزت كلَّ السقوف بين “القوات اللبنانية” والوزير جبران باسيل يتمثّل بالآتي: ماذا بعد؟، وهل انتهاء اتفاق معراب يعني العودة إلى القطيعة، وهل انتهى فعلاً الاتفاق؟
 
جعجع “الراوي”: إسمع يا جبران الجمهورية / عماد مرمل نبشَت المعركة السياسية والإعلامية بين “التيار الوطني الحر” و”القوات اللبنانية” بعضَ قبور الماضي، وأيقظت شياطين كان الكُثر يعتقدون أنّ تعويذة تفاهمِ معراب قد طردتها من الجسم المسيحي، ما استدعى خلال الساعات الماضية حصول اتصالات ومشاورات بعيداً من الأضواء لاحتواء العاصفة وحصرِ أضرارها، من دون أن تكون النتائج واضحة حتى الآن.
 
جعجع “الراوي”: إسمع يا جبران الجمهورية / عماد مرمل نبشَت المعركة السياسية والإعلامية بين “التيار الوطني الحر” و”القوات اللبنانية” بعضَ قبور الماضي، وأيقظت شياطين كان الكُثر يعتقدون أنّ تعويذة تفاهمِ معراب قد طردتها من الجسم المسيحي، ما استدعى خلال الساعات الماضية حصول اتصالات ومشاورات بعيداً من الأضواء لاحتواء العاصفة وحصرِ أضرارها، من دون أن تكون النتائج واضحة حتى الآن.
 
المشنوق: صلابة غير مسبوقة في تمسّك الحريري بصلاحياته الجمهورية / ملاك عقيل في وزارة الداخلية هدوء فوق العادة. ضجيج التأليف يقف عند أبوابها. تتحضّر “حالة” نهاد المشنوق للمغادرة، مع فريق العمل. بدأ الرجل يُلملم مقتنياته الفنية التي ميّزت مكتبه طوال 4 سنوات قضاها في الصنائع. “لا أحد يريد أن يصدّق أنّي “تَعبان” وأريد إجازة لبضعة أشهر”. هل ستكون إجازة من السياسة أيضاً؟ يردّ “هذا مستحيل”.
 
المشنوق: صلابة غير مسبوقة في تمسّك الحريري بصلاحياته الجمهورية / ملاك عقيل في وزارة الداخلية هدوء فوق العادة. ضجيج التأليف يقف عند أبوابها. تتحضّر “حالة” نهاد المشنوق للمغادرة، مع فريق العمل. بدأ الرجل يُلملم مقتنياته الفنية التي ميّزت مكتبه طوال 4 سنوات قضاها في الصنائع. “لا أحد يريد أن يصدّق أنّي “تَعبان” وأريد إجازة لبضعة أشهر”. هل ستكون إجازة من السياسة أيضاً؟ يردّ “هذا مستحيل”.
 
أُخـوَّةُ الدَمِ بين التيَّار والقوات الجمهورية / جوزيف الهاشم الذي يكتب هذا المقال، وإسمه في طليعة الصفحة، هو مَنْ واكَب الحركة السياسية منذ انطلاقتها لكلٍّ مِنْ قطبيْ التيار الوطني الحـرّ والقوات اللبنانية، ورافق مسيرتهما في كل انعطافاتها وتطوّراتها وخصوصياتها الحميمة، وهو يعرف من التفاصيل ما لا يعرفـهُ كثيرٌ غيره.
 
إخماد “نيران” المعركة التربوية على خط بكركي ودار الفتوى الجمهورية / ناتالي اقليموس تحوّلَ أمس كلٌّ من البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي ومفتي الجمهورية اللبنانية عبداللطيف دريان إلى رَجُلي إطفاء، بعدما كادت ألسِنة نيران المعركة التربوية تلتهم قطاع التعليم الخاص، مُطيحةً بالمدارس الخاصة كأحجار الداما. لذا شهد الصرح البطريركي قبل الظهر لقاءً تشاورياً استثنائياً بين الراعي ورؤساء الرهبانيات وممثلين عن الكتل النيابية، كذلك عُقِد اجتماع في دار الفتوى ترأسَه دريان لمواكبة تداعيات الأزمة المالية في المقاصد وقرار إغلاق مدرسة خديجة الكبرى.
 
عون: لن نُفلِّس.. ولي رأيي في الحكومة ولا أوقّع فقط الجمهورية / عماد مرمل خلافاً لعوارض التشنّج والقلق التي تسود بعض الأوساط السياسية والشعبية، يلاحظ زوّار رئيس الجمهورية ميشال عون في هذه الأيام أنه مرتاحٌ ومطمئنّ الى مستقبل لبنان، مؤكّداً بلهجة واثقة “أنّ الآتي أفضل بكثير على رغم الأزمات الاقتصادية والسياسية التي تطفو على السطح حالياً”.
 
لا تفاهمَ بلا مضمونٍ سياسيّ الجمهورية / شارل جبور التفاهم السياسي هو اسمٌ على مسمّى، أي تفاهم بين طرفين على عناوين ومبادئ سياسية، ومتى أُفرغ التفاهمُ من مضمونه السياسي إنتفى وسقط.
 
جنبلاط في بعبدا... والعُقدة في محلّها! الجمهورية / كلير شكر لن يجدَ زعيمُ المختارة وليد جنبلاط مَن يتفوّق عليه وضوحاً حين يختار المُباح في كلامه. كما لن يجدَ مَن يتجاوزه حنكةً حين يقرّر استخدام لعبة الألغاز والأحجيات. مذ أن دخل الرجل العالم الافتراضي من بوابة التغريد وهو يبرع في «التنقير» على خصومه وملاعبتهم على حبال المفردات والصور التشبيهيّة والأقوال المأثورة.
 
صياح: بكركي تحذر.. التأخّر في تأليف الحكومة ليس من مصلحة أحد الجمهورية / قال النائب البطريركي العام المطران بولس صياح ، إنّ “موقف بكركي هو تحذيري، فالكنيسة لا تهدف الى تخويف الرأي العام، بل الى إصلاح الوضع”.
 
عون يغسل يديه من العقدة المسيحية الجمهورية / اسعد بشارة تعهّد رئيس الجمهورية ميشال عون للرئيس المكلّف سعد الحريري بحلّ العقدة المسيحية فكانت الترجمة دعوة رئيس حزب «القوات اللبنانية» الدكتور سمير جعجع الى بعبدا للقاء «غسل اليدين» من الخلاف «العوني» ـ «القواتي».
 
«قوات ردع عربية» في سوريا! هل يشارك لبنان؟ الجمهورية / مرلين وهبة يبدو أنّ لبنان يتهيّأ لمواجهة جديدة مصدرها الأزمة السورية، وينبغي على الدولة اللبنانية التعامل مع الإشكالية الجديدة القادمة عليها بحكمة ودراية. فبعد القانون الرقم 10 كما أزمة النازحين ومرسوم التجنيس، يدور حديث عن نشر قوات عسكرية في مناطق شرق ـ شمال سوريا ضمن توجّهات أميركية للانسحاب العسكري وإحلال دول عربية حليفة مكانها... فكيف سيتعامل لبنان مع هذه الأزمة الجديدة؟ وهل سيتمكن من البقاء على الحياد؟ وكيف سينأى بنفسه عن قرار عربي جامع؟
 
جعجع وباسيل عند «بَيّ الكلّ»: بَيّي أقوى من بَيَّك! الجمهورية / طوني عيسى بالتأكيد، يحرص الرئيس ميشال عون على مراعاة مقولة «التيار عَيْن و«القوات» عَيْن»، وهو سيحاول بقَدْر الإمكان أن ينظر دائماً إلى الأمور «بالعينْتَين»، خصوصاً بعدما بادر الدكتور سمير جعجع إلى القول: «نحن أيضاً كتلة داعمة للعهد». لكنّ المتابعين يقولون: «في الظروف الحاسمة، لا يتردّد الرئيس في الدفاع عن «تياره»، ظالماً كان أم مظلوماً. وفي هذه الحال، طبيعي أن تكون للرئيس عينٌ أقوى من الأخرى!».
 
هذا ما قصده نصرالله بـ«فائض التمثيل» الجمهورية / كلير شكر استعاد الحراك الحكومي بعضاً من نبضه بعد زيارة رئيس حزب «القوات اللبنانية» سمير جعجع رئيس الجمهورية ميشال عون، في محاولةٍ لتذليل الخلاف المشتعل على خطّ حليفَي «إعلان النوايا»، أي «التيار الوطني الحر» و«القوات».
 
حكومة على أبواب «صفقة القرن» الجمهورية / طارق ترشيشي يدور في الوسط السياسي كلام كثير متطابق هنا ومتناقض هناك حول مصير الاستحقاق الحكومي، بعضُه متفائل بولادة الحكومة قريباً، والبعض الآخر متشائم يتحدّث عن ولادة متأخّرة قد تكون بعد بضعة أشهر، فيما فريق ثالث يقول إنّ الولادة أوشكت، لأنّ أوضاع الدولة المالية والاقتصادية تمرّ في مرحلة حسّاسة وخطرة، لا تتحمّل التأخير في المعالجة.
 
قصّة كواليس إجتماع «بيت الوسط» السنّي الجمهورية / ناصر شرارة فكرة إجتماع رؤساء الحكومات السنّة السابقين والحالي، لإنتاج موقف سنّي موحَّد يواكب تأليف الحكومة العتيدة، وُلدت في خلوات الرئيس فؤاد السنيورة مع نفسه.
 
عون يصارح «القوات» بما يخفيه وباسيل يهزأ من محاولة «الفصل» الجمهورية / عماد مرمل لم يعد خافياً أنّ اتفاق معراب بات وعاءً خاوياً، يفتقر الى مضمونٍ سياسي حقيقي، بعدما تحقّقت الغاية المضمرة منه بالنسبة الى «التيار الوطني الحر» (انتخاب ميشال عون رئيسا) و»القوات اللبنانية» (تظهير صورة جديدة لسمير جعجع). وعليه، فقد انتفت حاجتهما إليه، وفق صيغته السابقة، لكن المفارقة أنّ الطرفين يحاولان التمييز بين المصالحة وتداعي بنيان التفاهم.. فما القصّة؟
 
الرياض لا تتدخل… بل تستعجل التأليف الجمهورية / طارق ترشيشي يؤكد سياسيون لصيقون بالمملكة العربية السعودية انّ المكلّف بالملف اللبناني في الإدارة السعودية الدكتور نزار العلولا ، سيزور لبنان قريباً في سياق زياراته اللبنانية المتكررة في إطار متابعة شؤون العلاقة اللبنانية – السعودية التي دخلت مرحلة جديدة منذ تولّى الامير محمد بن سلمان، ولاية العهد.
 
التفاهم الصعب الجمهورية / شارل جبور على رغم أنه يُستحسَن دائماً الابتعاد عن الأحكام النهائية في اعتبار أنّ الأحداث وتطوّراتها كفيلة بإحداث تغييرات غير متوقعة، إلّا أنّ الثنائية بين «القوات اللبنانية» و«التيار الوطني الحر» لا يمكن أن ترتقي إلى ثنائية حركة «أمل» و»حزب الله» ويستحيل أن تستعيدَ زمن البدايات.
 
السائقات السعوديّات والسائقون الحكوميون الجمهورية / جوزيف الهاشم لفَتتْنا القبضة النسائية الناعمة على مِقْود السيارة في السعودية، في مقابل القبضة الذكورية المرتخية على مقود تأليف الحكومة في لبنان، وكأنما مقود الحكومة يحتاج الى بعض من اللمسات الناعمة.
 
تسوية 2016 بـ7 أرواح! الجمهورية / طوني عيسى هل صحيح أنّ الرئيس سعد الحريري «إنقلب» على التسوية كما يصرّ فريق 8 آذار على تصويره في الأيام الأخيرة؟ وهل سيكون الردُّ عليه بتصعيد موقف رئيس الجمهورية العماد ميشال عون بحيث يرفض «في إطار صلاحيّاته الدستورية»، وإلى ما لا نهاية، كلَّ الصيَغ الحكومية التي يقدّمها إليه الرئيس المكلَّف بهدف إحراجه و... إخراجه؟
 
«زاح» باسيل وحَضَر عون: حصّة «القوّات» عليّ! الجمهورية / ملاك عقيل رغم محاولات «إنعاش» «تفاهم معراب» فإنّ كؤوس الشمبانيا التي رُفعت في 18 كانون الثاني 2016 تحوّلت تدريجاً فناجينَ قهوة في «التعازي» المفتوحة بتفاهمٍ شهد أولى نكساتِه في «توزيعة» الأحجام في حكومة العهد الأولى، مروراً بمطبّ استقالة الحريري و»ألغام» التعيينات وقانون الانتخاب وتحالفاته، وصولاً الى مشروع ولادة حكومة العهد الثانية!
 
عطّلوا التأليف.. فماذا يطبخون! الجمهورية / نبيل هيثم «فتّش عن الثقة وعمّا يجري طبخُه في بعض الغرف المغلقة»؟ هي الخلاصة البديهية التي يمكن استنتاجها ممّا آلت إليه حركة المشاورات السياسية لتأليف حكومة سعد الحريري.
 
«حزب الله» «راعي» حكومة الحريري 3 الجمهورية / ملاك عقيل ليس هناك بالتأكيد أيُّ طرفٍ سياسيّ «بريء» من تهمة تأخير تأليف الحكومة، باستثناء الثنائي الشيعي الذي حسم باكراً جداً «التوزيعة» الوزارية، بالنِسَب، وأبعَد تدريجاً «المتطفّلين» على «حقائبه». فالنزاعاتُ حول الأحجام والحصص ونوعيّة الحقائب قادت بقية القوى السياسية، على رأسها رئاسة الجمهورية، الى الدخول في بازار العرض والطلب و»تكسير» أعراف أو تكريسها، ما يسمح بالجزم في أنّ ولادة الحكومة لن تكون سهلةً أبداً!
 
قراءة عونية للأزمة الحكومية وللعلاقة مع برّي الجمهورية / اسعد بشارة تشتدّ أزمة تأليف الحكومة التي دخلت في نفق «حرب الأحجام»، ولا يبدو أنّ العقد الناتجة من هذه الحرب قابلة للعلاج الآني، فالأطراف المعنيون لا زالوا على مواقفهم، وهذا ما سيؤدّي إلى بقاء حكومة تصريف الأعمال إلى فترة مرشّحة لأن تطول
 
إيران تتغيّر ولكن ليس كما يعتقد ترامب الجمهورية / منتوماس اردبرينك - نيويورك تايمز يقول الرئيس دونالد ترامب إنّ قراره بتركِ الاتفاق النووي بدأ يُحدث تأثيراً كبيراً على إيران. وهو على حقّ، كما يقول الإيرانيون، ولكن للأسباب الخطأ. وقال ترامب هذا الشهر إنّ إيران تغيّر سلوكها في المنطقة، ملمّحاً إلى أنّ خطوة الولايات المتحدة قد عاقبت أو خوّفت القادة الايرانيين الذين بدأوا يتراجعون.
 
هل مسموح كسر الحريري؟ الجمهورية / مرلين وهبة الثابت الوحيد حتى الساعة في حكومة الرئيس سعد الحريري المستقبلية انه ما زال متمسّكاً برفضه التمثيل السني المعترض فيها، بل انه يرفض حتى النقاش فيه.
 
نزاع «التيار» و«القوات»: رُبَّ ضارّةٍ نافعة! الجمهورية / كلير شكر ها قد وقع الطلاق بين عشّاق الأمس أي «التيار الوطني الحر» و«القوات اللبنانية»، وانقلب التفاهمُ بينهما حول صغائر الأمور قبل كبرياتها، إلى نزاعاتٍ جوّالة على جدران التواصل الاجتماعي، و«أشجاره»!
 
حكومة «العمر الطويل» آخر حكومات العهد! الجمهورية / ملاك عقيل على غرار كبرى القوى السياسية يخوض رئيس الجمهورية للمرة الثانية في عهده «معركة» انتزاع حصة وزارية، بالعدد والحقائب والأسماء، بعدما قادت معركتُه الأولى عام 2016 الى تثبيت هذا المكسب، لكن مع تكريس الحدود «الوهمية» الفاصلة بين حصته وحصة «تكتل التغيير والإصلاح» آنذاك. الأمر سيتكرّر في حكومة العهد الثانية. حصة ثابتة وحدود «وهمية» مع فريقه السياسي عنوانها المخفي «الثلث المعطّل».
 
«التيار» غاضب من جعجع: إنقلبَ على العهد ولا يستحقّ «الهدايا» الجمهورية / عماد مرمل رغم حرصِ «التيار الوطني الحر» و«القوات اللبنانية» في خطابهما العلني على التمسّك بتفاهم معراب، إلّا أنّه بات واضحاً أنّ هذا التفاهم لم يعد له مكان في «الاعراب». هذه هي الحقيقة التي تهمس بها الغرف المغلقة، والملفات الشاهدة على الافتراق.
 
الحريري و ج -ج الجمهورية / شارل جبور أظهرت مفاوضاتُ التأليف أنّ الرئيسَ المكلّف سعد الحريري يتمسّك بتمثيل “القوات اللبنانية” و”التقدمي الإشتراكي” ويتبنّى وجهة نظر الدكتور سمير جعجع ووليد جنبلاط التمثيلية. فهل يعني ذلك إحياءَ التحالف القديم بين الأركان الثلاثة لتحالف 14 آذار؟
 
ماذا تبلّغت «القوات» من برِّي وكيف استمالت الحريري؟ الجمهورية / عماد مرمل تحوك «القوات اللبنانية» بأعصاب باردة خيوط مقاعدها الوزارية في الحكومة المقبلة، مستندة من جهة الى حجمها النيابي الذي تضاعف في الانتخابات النيابية الاخيرة، ومستثمرة من جهة أخرى في تناقضات أفرقاء سياسيين عديدين مع منافسها الأقوى على الساحة المسيحية، والمتمثّل في «التيار الوطني الحر».\
 
مواجهة بين جعجع والضاهر... «ما عاد للصلح مطرح؟» الجمهورية / ناتالي اقليموس 8 تشرين الاول 2018، هو الموعد المقبل الذي حددته القاضية المنفردة الجزائية في بيروت، فاطمة الجوني، لمتابعة الدعوى المقامة من حزب «القوات اللبنانية» ضد «المؤسسة الللبنانية للإرسال» ممثّلة برئيس مجلس الادارة الشيخ بيار الضاهر، على خلفية ملكيّة المحطة. لأكثر من 5 ساعات إستمعت الجوني أمس الى إفادة رئيس حزب «القوات» الدكتور سمير جعجع، والضاهر، والى إفادة كريم بقرادوني كشاهد. مواجهة إستثنائية، طويلة، شهدها قصر العدل، لم يَملّ وكلاء الدفاع عن الطرفين من طرح الاسئلة، ولم يتراجع لا المدعي ولا المدعى عليه عن موقفهما قيد أنملة، فكلّ منهما على قناعة بأنّ «الباطل لا يصير حقاً بمرور الزمن».
 
مراعاة حريرية لمطالب جنبلاط وجعجع الجمهورية / اسعد بشارة نجح الرئيس سعد الحريري في ردّ تهمة تأخير تشكيل الحكومة، وهذا النجاح يستند في الأساس لافتقار التهمة الى أدلة حسية، خصوصاً عندما يربط التأخير بضغط سعودي، في حين أنّ السعودية تركت للرئيس الحريري منذ أزمة الاستقالة حرية التصرف الكاملة، لا بل انها رفدته بدعم غير مشروط في الانتخابات النيابية، وباركت النتائج، وابتعدت عن الملعب اللبناني تاركة لرئيس الحكومة وحلفائها الآخرين تقدير الموقف المناسب.
 
حراك داخلي لعودة النازحين... والخارج: النزوح سـ«يدوم ويدوم» الجمهورية / «نريد أن نساعدَ في الوصول إلى حلٍّ سياسي في سوريا لتأمين عودة النازحين»، وتتمّ «عودةُ النازحين فورَ توافر الظروف المناسبة لهذه العودة». هذا ما قالته، وما كان مُتوقعاً أن تقولَه المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، خلال زيارتها إلى لبنان. ووعدت «حاكمة» أقوى إقتصادٍ أوروبيّ بـ»تقديم المساعدة لأنّ مهمّة استقبال النازحين صعبة على بلد كلبنان». إذن، يرى البعض أنّ النزوح سـ«يدوم ويدوم»، وأنّ الدول المؤثرة والمانحة ستستغلّ وصولَ لبنان إلى شفير الإفلاس، لتُلوِّح له بـ«جزرة» القروض والمساعدات... في حال كان قنوعاً مُلتزماً حاضناً للاجئين، «بُعبع» الدول على الضفة الأخرى من البحر المتوسط.
 
“الحقّ على الحريري”؟ الجمهورية / يتعرّض رئيس الحكومة المكلّف سعد الحريري لحملة سياسية ظالمة تحت عنوان تأخير التأليف، وتحميله مسؤولية هذا التأخير، فيما هو يقوم بدوره على الوجه المطلوب منه.
 
“وجبة التأليف” لم تنضج بعد! الجمهورية / لعلّ التوصيف الدقيق للواقع الحكومي، أنّ التأليف يراوح في السلبية، تَحكمه معادلة الهبّة الباردة والهبّة الساخنة في آنٍ واحد، بحيث تلوح فجأةً بوادر خطوة إلى الأمام، وفجأةً أيضاً، بدل أن تتبدّى الإيجابية، تعود الأمور خطوات إلى الوراء. ويبدأ الكلام عن جبل من العراقيل والمطبّات التي تمنع بلوغ هذا التأليف منطقة الحسم الإيجابي وبالتالي توليد الحكومة المستعصية حتى الآن.
 
إبراهيم لـ«الجمهورية»: هذه قصة الإيرانيين... والمجنّسين.. والنازحين الجمهورية / عماد مرمل بعيداً من الضجيج السياسي والصخب الإعلامي، ينكبّ المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم على متابعة العديد من الملفات الحيوية التي تتّصل بالأمن القومي اللبناني ومصالح الدولة العليا، معتمداً في المهام الموكلة إليه على معايير مهنيّة وموضوعيّة، ومحاولاً أن يحمي دورَه المركّب من عصف التجاذبات الداخلية.
 
البقاع على شفير اندلاع «حرب عصابات» الجمهورية / الان سركيس على رغم النداءاتِ المتكرّرة لأهالي بعلبك- الهرمل لوقف مسلسل الفلتان الأمني، إلّا أنّ تحرّكَ الدولة لم يرقَ بعد الى المستوى المطلوب والذي يلجم معه العصابات التي تعبث بأمن المنطقة.
 
الكرة في ملعب إرسلان… فهل يبادر؟ الجمهورية / شارل جبور معروفة القصة الشهيرة بين المعلِّم كمال جنبلاط والرئيس فؤاد شهاب الذي كان يبدأ بقراءة مطالب الزعيم الدرزي من آخر اللائحة التي يضمنها مطالبه المباشرة، أي الخدماتية، لا أوّلها المتضمِّن العناوين الكبرى التي تبدأ من الحرب الباردة ولا تنتهي بدور لبنان في محيطه، وضرورة إدخال تعديلات جذرية على الدستور اللبناني ليتماشى مع الوضع الجديد.
 
كلام عِبري بلسان أممي! الجمهورية / نبيل هيثم حتى الآن، ما يزال مشروع الحلّ الأميركي للحدود البرّية والبحريّة المتنازَع عليها بين لبنان وإسرائيل في علم الغيب. وعلى رغم «الحماسة» الأميركية في تبنّي مشروع الحلّ والسرعة في طرحه منذ فترة غير بعيدة لم يطرأ أيُّ جديد حيال هذا الملف، أو أيُّ بادرة تحريك له توحي بجدّية في بلوغ حلٍّ ينزع فتيلَ الانفجار المؤجَّل.
 
6 «إساءات» لسليماني بحقّ «حزب الله» الجمهورية / شارل جبور قد يكون تزامن موقف رئيس كتلة «الوفاء للمقاومة» النائب محمد رعد مع موقف قائد «فيلق القدس» اللواء قاسم سليماني، وقد يكون استبق ترجمته إلى العربية، وقد يكون رعد تقصّد الرد عليه بطريقة غير مباشرة، ولكنّ الثابت أنّ مضمون موقفه جاء رداً على مضمون موقف سليماني.
 
إيران لم «تَكذِب» وسليماني لم يخطئ في العَدّ الجمهورية / طوني عيسى ما اعتاد القادة الإيرانيون أن «يكذبوا» عندما يتحدثون عن توسيع نفوذهم في لبنان وسائر دول المشرق العربي. وعلى مدى الأعوام الأربعة الأخيرة، بقيَ هؤلاء يجزمون بأنّ جزءاً أساسياً من القرار في لبنان ودول عربية أخرى، كالعراق وسوريا واليمن وفلسطين، بات مرهوناً بإيران.
 
عقدة التأليف.. مسيحية أم سنّية؟ الجمهورية / مرلين وهبة يبدو أنّ كلمة السر الخارجية لم تأتِ بعد لقبول مشاركة المقاعد من سُنّةِ المعارضة في الحكومة الجديدة، وكأنّ الخارج يريد الإفهام أن لا وقتَ عنده للبنان في المرحلة الحالية، بسبب أمور مصيرية طرأت وهي أكثر أهمّية من الأزمة اللبنانية، وبالتالي ليس هناك ما يستدعي الأسراع في تأليف الحكومة اللبنانية، ولا ضيرَ من استمرار حكومة تصريف الأعمال حتى إشعار آخر.
 
عشيّة «المونديال»: بأي تشكيلة سيلعب الحريري؟ الجمهورية / داود رمال بعيداً من هموم التأليف الحكومي وتعقيداته، يشارك الرئيس المكلف سعد الحريري الخميس المقبل في حفل افتتاح «المونديال» في موسكو، والتي ستليها أولى المباريات بين روسيا والسعودية، تحت أنظار المدعوّين الرسميّين من المسؤولين الكبار في العالم. على أرض الملعب ستدور مباراةٌ في كرة القدم، وعلى المنصّة سيتوزّع ممثلو لعبة الأمم.
 
«14 آذار» بحلّتها الجديدة.. قوى «تنسيق وارتباط» الجمهورية / الان سركيس لم يعد بالإمكان الحديث عن قوى 8 و14 آذار في الحياة السياسية اللبنانية لأنّ «الحابل إختلط بالنابل» وباتت اللعبة في مكان مغاير تماماً لما كانت عليه يدءاً من ربيع 2005.
 
متى تصبح موسكو مع مطلبِ انسحابِ «حزب الله» من سوريا؟ الجمهورية / ناصر شرارة حصل في بدايات هذا الشهر تطوّرٌ ميداني في مدينة القصير، بنت عليه وسائلُ الإعلام الإقليمية والعالمية إستنتاجاتٍ مفادها أنّ هناك بداية إنقلاب روسي على إيران و«حزب الله» في سوريا. والخبر الذي أثار هذا التأويل، لم يتجاوز بضع كلمات: «الشرطة العسكرية الروسية إنتشرت في مدينة القصير السورية على الحدود مع لبنان بالتزامن مع بدءِ انسحابِ «حزب الله» منها».
 
المظلّة الدولية باقية وتقييم إيجابي لكلام نصرالله الجمهورية / جوني منير عندما وقّعت إدارة الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما الإتّفاق النووي مع إيران عام 2015 كان الرأي السائد في الأروقة الديبلوماسية الأميركية أنّ مضمون هذا الاتّفاق هو اكثر بكثير من مجرّدِ اتّفاقٍ تقني، بل هو عبارة عن ورقة استراتيجية تمّ صوغُها بعناية ليمثل في جوهر فلسفته منح إيران موافقة أميركية على دورها الإقليمي المتصاعد والمحوَري كقوة إقليمية أساسية.
 
جنبلاط رجِع... الى المملكة الجمهورية / ملاك عقيل بـ «نسخة» وليد جنبلاط الوسطي، الحليف الأول للرئيس نبيه بري والمهادن لـ«حزب الله»، «المضاد» لسياسة المحاور، صاحب العلاقة «الملتبسة» حتى الآن مع الرئيس سعد الحريري، والمتوجّس من «تطيير» إتّفاق الطائف قَصَد «زعيم المختارة» المملكة العربية السعودية بعد آخر زيارة له في تشرين الاول 2015 حين التقى الملك سلمان بن عبد العزيز ووليّ وليّ العهد السعودي آنذالك الأمير محمد بن سلمان.
 
مشكلة «القوات» مع عون أم مع باسيل؟ الجمهورية / طوني عيسى هناك دلائل إلى أنّ عذابَ «القوات» في الحكومة الآتية سيكون أكبرَ منه في الحكومة المستقيلة. ويرى كثيرون أنها ستُضطر إلى رفع شكواها مراراً إلى رئيس الجمهورية. لكنّ البعض يقول: «كيف لـ«القوات» أن تستنجدَ بعون ضد... العونيّين؟ ويرون أنّ «القوات» ستختبر صحّة مقولتين. الأولى هي «أنصرْ أخاك ظالماً كان أم مظلوماً»، والثانية هي «الشكوى لغير الله مَذلّة»!
 
مصادر “القوات”: منفتحون على كل الخيارات.. ولتوزير “المردة” و”الكتائب” الجمهورية / راكيل عتيق فيما يسعى “التيار الوطني الحر” إلى الحصول على الحقيبتين السياديّتين “حق” المسيحيين، واحدة لـ”التيار” وأخرى لتكون من حصة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، تعتبر “القوات اللبنانية” أنّ حصتها كما حصة “التيار الوطني الحر” وهي من حصة الرئيس، وأنّ نتائجَ الانتخابات يجب أن تنعكسَ وزارياً وأن يتمّ اقتسامُ حصة المسيحيين “خمسين بخمسين”، (Fifty Fifty)، بين “التيار” و”القوات” على صعيد الحقيبة السيادية وكل الوزارات.
 
“اللا مُداورة” حُسِمت… والعُقد تُراوح مكانها الجمهورية / راكيل عتيق عقدٌ كثيرة عرقلت تأليفَ حكومات سابقة تغيب عن طاولة المشاورات التي يجريها الرئيس المُكلّف سعد الحريري مع القوى السياسية المختلفة. غالبية هذه العُقد سياسية واستراتيجية، وحتى مضمون البيان الوزاري خفَّ وهجُه اليوم أمام العُقدِ التي لا يُمكن أن تُصنّف إلّا بـ”السلطوية”، فكلّ طرفٍ يسعى إلى حيازة العددِ الأكبر من المقاعد الوزارية.
 
“القوات” تُلوِّح بكشف “الورقة السرّية” إنْ لم تنصَف حكومياً الجمهورية / مرلين وهبة تحلّ الذكرى الثالثة لتوقيع “إعلان النوايا” في معراب بين “القوات اللبنانية” و”التيار الوطني الحر” على وقعِ سجالات حادة بينهما، في وقتٍ تشهد العلاقة السياسية، وكذلك الشخصية بينهما إعلانات مبطّنة لـ”نواياهما الحقيقية” تجعل ممّا كان أعلِن في معراب “نوايا وهمية”، فيما يدور في الكواليس حديث عن “ورقة تفاهم سرّية” أساسية وقَّعها الطرَفان وتُلوّح “القوات” بالكشف عنها. فهل تكشفها ومحضرَها قريباً ؟
 
أكبر عدد من الطعون الإثنين... المجلس الدستوري أمام الإمتحان الجمهورية / اسعد بشارة ما ان غابت شمس السادس من أيار الانتخابي حتى ظهر الى العلن عدد كبير من مخالفات رافقت العملية الانتخابية التي يقودها «الخصمُ والحَكم»، حسب تعبير أحد المتابعين عن قرب لمجريات ذلك اليوم.
 
«128 نوعاً من الجبنة» الجمهورية / جوزيف الهاشم في فرنسا، حيث للوطنية والديمقراطية مفهومٌ تكرَّس بثورة الدم، حين تسلّم الجنرال ديغول الحكم قال: كيف أحكم بلداً كفرنسا وفيه أربعمئة صنْفٍ من الجبنة.
 
«حزب الله» يستعدّ للمعركة الأصعب: فضل الله يقود «وحدة كوماندوس»! الجمهورية / عماد مرمل لن يشبه حضورُ «حزب الله» في الحكومة المقبلة تجاربَه السابقة. لا يتعلّق التحوّلُ المتوقّع بحجم مشاركته أو بنوعيّتها فقط، وإنما قبل كل شيء، بنمط مقاربته القضايا الداخلية من موقعه في السلطة التنفيذية.
 
ميزان برّي... ومزرعة فيلتمان الجمهورية / نبيل هيثم قيل الكثير عن انتخاب الرئيس نبيه برّي لولاية سادسة على رأس السلطة التشريعية. وأجمع الأصدقاء والحلفاء والمحبّون، وكذلك الخصوم والمكابرون، على أنّ الرجلَ عاد الى الموقع الطبيعي الذي يجب أن يكون فيه.
 
شامل روكز: حاربوني بوقاحة! الجمهورية / ملاك عقيل لم يتوقع أحدٌ أن تأتي نتائجُ كسروان - جبيل مطابِقة أو حتى قريبة لنتائج إستحقاقي 2005 و2009. لكن ما حصل فعلياً هو «تسونامي» معكوس أفرز لائحة «بازل» من الفائزين لم تعنِ إلّا أمراً واحداً: ولّى زمن «الحكم العوني» لعاصمة الموارنة. هنا لم تنتهِ «الانتخابات» بعد. نتائجُ صناديق الاقتراع تروي الكثير، لكن لا شيءَ يُقارَن بـ»البحصة» التي «بقّها» النائب شامل روكز: «الحرب ضدي خسّرتني 6 آلاف صوت»!
 
الوضع الأمني في بعلبك يخرج عن السيطرة والفعاليات تبحث بإجراءات “الأمن الذاتي” الجمهورية / بولا اسطيح تُجمع كل الفعاليات والقوى في منطقة بعلبك الواقعة شرق لبنان والتي لطالما اعتبرت أحد المعاقل الأساسية لـ”حزب الله”، على أن المدينة دخلت منعطفاً خطيراً بعد خروج الوضع الأمني عن السيطرة وغياب الإجراءات العملية من قبل قوى الأمن والجيش اللبناني لمنع مزيد من التدهور. ورغم تأكيد كل الفرقاء رفع الغطاء السياسي عن المطلوبين الذين يفوق عددهم الـ1200 والملاحقين بـ37 ألف مذكرة توقيف، لا يزال هؤلاء يروعون المدنيين الآمنين بشكل يومي من خلال إقدامهم على إطلاق النار بشكل عشوائي في الأسواق، وإلزام التجار بدفع خوات.
 
خليل مقابل باسيل والمداورة مناورة! الجمهورية / طوني عيسى مكتوبٌ على «بوسطة» الحكومة الحالية «راجعة بإذن الله»! فالمخاض الحكومي لن ينتهي بانقلابٍ على الثلاثينية الحالية، كما يظنّ البعض، بل بتكريس التوازنات القائمة فيها، مع بعض التعديلات التي تبرّرها نتائج الانتخابات. ولكن، يجب أولاً أن تبلغ «حفلة» النكايات والانتقامات والمزايدات المتبادَلة حدودَها القصوى، بين القوى المتصارعة وداخل كل منها، فيستنفد الجميع محاولاتهم لتكبير الحجم، كمّاً ونوعاً، ويُكافَأ هذا بالتوزير ويعاقَب ذاك بالتطيير!
 
الخزينة و”المركزي” والمصارف في سلّة واحدة الجمهورية / رنا سعارتي يبدو أن مصرف لبنان عدل عن قراره السابق، بيع جزء من سندات اليوروبوند التي قايضها مؤخرًا مع الحكومة اللبنانية، الى الاسواق الدولية، وفضّل بيع ما قيمته 3 مليارات دولار من تلك السندات الى المصارف المحلية، بفوائد وُصفت بغير “المرتفعة” وغير “الرخيصة”. بعدما تراجعت قيمة سندات لبنان الاجنبية (اليوروبوند) الى أدنى مستويات لها بسبب المناخ الجيوسياسي القائم وما أثاره الانسحاب الاميركي من الاتفاق النووي الايراني، من مخاوف حول منطقة الشرق الاوسط، قد يكون مصرف لبنان أجّل خطوة بيع سندات يوروبوند بقيمة 2 مليار دولار الى الاسواق الدولية وفضّل إبقاء الدين السيادي في أيادٍ محلية في الوقت الحالي.
 
القانون الرقم 10... ماذا يخبّئ بعد؟ الجمهورية / مرلين وهبة تسابقت ردّات الفعل الداخلية والخارجية مواليةً ومعارضة، الى ترجمة «القانون الرقم ١٠» لبنانياً، كما حذّر البعض من تداعياته الخطيرة في المنطقة وعلى لبنان بالأخص، وذلك بعد نَشر «الجمهورية» محضر الاجتماع المغلق الذي عقِد في الأمم المتحدة، والذي وصَفته مصادر دبلوماسية «بالاجتماع المهم» نظراً لتناولِه ملفّاً حسّاساً لم يتنبّه ربّما لأهميته المعنيّون في لبنان، ومرَّ البعض على ذكره بإيجاز مِثله مثل بقيةِ القوانين السوريّة الصارمة.
 
تنورين بعد الإنقلاب الكبير... مَن يملأ الفراغ؟ الجمهورية / الان سركيس تعيش تنورين ومنطقة البترون أجواء يشبّهها البعض بانتخابات عام 1996 وما بعدها من حيث القوى المتنافسة والمشهد السياسي العام.لا شك أنّ الأجواء المرافقة لانتخاباتِ عام 2018 مغايرة تماماً لانتخابات عام 1996، ففي ذلك الحين تنافس النائب السابق بطرس حرب مع رئيس بلدية تنورين الحالي بهاء حرب، وفاز بطرس حرب وتربّع على عرش الزعامة حتى الإنتخابات الأخيرة.
 
برِّي و«حزب الله» يمنعان عزلَ جعجع! الجمهورية / طوني عيسى يتصرّف الثنائي الشيعي بـ«براغماتية»، وكذلك الدكتور سمير جعجع. وهذا التقاطع على «البراغماتية» ستكون له ثمارُه في المرحلة المقبلة: الثنائي يعرف حدودَه في «فرض الشروط»، وجعجع يعرف حدودَه في «رفض الشروط»... فيلتقي الطرفان في مكانٍ ما، عند منتصف الطريق.
 
«القوات»... حين تربح بالتكتيك وتخسر بالسياسة الجمهورية / كلير شكر فاجأ رئيس حزب «القوات اللبنانية» سمير جعجع راصدي مسار مشاورات التكليف التي أجراها رئيس الجمهورية بكسره البروتوكول ليكون «ضيف الغفلة» على الرئاسة الأولى. خطوة استثنائية لا تحدث في كل مرة يفتح فيها قصر بعبدا أبوابه ليسأل النواب عن هوية السنيّ الذي يريدونه لتأليف الحكومة. فعلها جعجع، والأرجح أنّ اعتباراته الطارئة وغير العادية هي التي أملت عليه هذه الخطوة.
 
بري ـ نصرالله: ماذا تريد «القمَّة الشيعية»؟ الجمهورية / ناصر شرارة تحاول كل القوى السياسية الحليفة أو التي على خصومة مع «حزب الله»، التقاط «جملة سياسية مفيدة» تكشف السببَ الجوهري الكامن وراء قرار بري ـ نصرالله اعتبار أنّ اللحظة باتت تستوجب لقاءَهما المباشر، علماً أنّ التواصل بينهما خلال الفترة الماضية الطويلة، وفي مواجهة ظروف طارئة، ظلّ يعتمد قنواتِ اتّصالٍ محدّدة، عادة ما كان يتمّ تعزيزُها عند الحاجة القصوى، بقناة الشيخ نعيم قاسم، وذلك كما حصل أخيراً عند اشتداد التباين بين حليفَي «الحزب» بري وجبران باسيل.
 
كيف سيكون شكل «الحرب الجديدة» في سوريا؟! الجمهورية / جورج شاهين منذ 16 آذار 2011 تاريخ اندلاع الأزمة تغيّرت أشكال الحروب التي شهدتها سوريا. ففي جولات العنف لم يتبدّل سوى ابطالها ولم تتغيّر سوى تنظيماتها، وغاب المنتدبون وحضر الأصيلون من دول وجيوش. وصغرت وتوسّعت مساحات سيطرة النظام وأعدائه الى أن جاءت العقوبات الأميركية الجديدة على إيران وانعكاستها المتوقعة على سوريا لتوحي بمتغيّرات في المشهدَين العسكري والسياسي، وعليه كيف سيكون شكلُ الحرب الجديدة؟
 
العقوبات على «حزب الله» في ميزان التحوّلات الداخلية الجمهورية / اسعد بشارة تترقب الساحة الداخلية تأثيرات العقوبات الأميركية على إيران عموماً، وعلى «حزب الله» خصوصاً، والتي أتبعتها بإعلان وزير الخارجية مايك بومبيو أمس الاول الاثنين جملة شروط ومطالب أمام إيران لتنفيذها، وكان حازماً في تشدّده بأنّ يدها للهيمنة على الشرق الأوسط لن تكون مطلقة بعد الآن. في وقت أكّد «البنتاغون» أنّ الجيش الأميركي سيتّخذ كل الخطوات الضرورية لمواجهة نفوذ إيران في الشرق الأوسط.
 
«تكتل الأقوياء»: نعم لبرِّي... الجمهورية / ملاك عقيل نبيه بري رئيساً لمجلس النواب لولاية سادسة. لم يشكّ أحد من القوى السياسية بهذه «المسلّمة» وأولهم خصومه. تدريجاً تبلورت مواقف الكتل النيابية وبوصلتها، بما في ذلك الشخصيات المستقلّة. بوانتاج الانتخاب يدلّ على تجاوز بري مجدداً عتبة المئة صوت خلافاً لمرحلتي 2005 و2009. العين رصدت خيارَ «التيار الوطني الحر» بعد سنوات من التوتر والخلاف والنزاع الذي لم ينتهِ مع رئيس المجلس. في نهاية المطاف موقفُ «القوات» يحسم خيار «تكتل الأقوياء»... حرّية التصويت لبري أو الورقة البيضاء!
 
«حزب الله» يحتسب للأسوأ... كيف سيتصرف؟ الجمهورية / عماد مرمل لم يتفاجأ «حزب الله» بالرزمة الجديدة من العقوبات الاميركية والخليجية التي شملت صفّه القيادي الاول، المتمثّل بأمينه العام السيد حسن نصرالله ونائبه الشيخ نعيم قاسم وعدد من أعضاء مجلس الشورى المعنيّ بصنع القرار.
 
زحلة تقلب توازناتِها... «مقولة الأمس سقطت» الجمهورية / الان سركيس يترقب المواطنون في المناطق اللبنانية كافة الوعودَ الانتخابية التي أُغدقت عليهم قبل موعد 6 أيار، فيما يعلم الجميع أنها وعودٌ ذهبت أدراجَ الرياح.
 
ورقة من خارج الأوراق الواردة لخلوة «الكتائب» الجمهورية / شارل جبور يعقد حزب «الكتائب اللبنانية» خلوة استثنائية اليوم لبحث أسباب «النكسة» الانتخابية وظروفها السياسية والتنظيمية، هذه الخلوة التي نجد أنفسنا معنيين فيها من خلال تقديم مساهمة من خارج النظام والأوراق الواردة، وذلك انطلاقاً من عراقة الحزب التاريخية ودوره الوطني.
 
الجمهورية:أسبوع المجلس والتكليف… وبرّي ينتظــــر "لبنان القوي"… ويُفضِّل الفرزلي الجمهورية / يشهد الأسبوع الطالع جملة مواعيد واستحقاقات، مع انتهاء ولاية مجلس النواب الحالي منتصف ليل 21 أيار، ودخول الحكومة مرحلة تصريف الاعمال بعد جلسة وداعية تعقدها بعد غد الاثنين في قصر بعبدا
 
لماذا لا يستقيم الكلام عن حكومة أكثرية؟ الجمهورية / شارل جبور الكلام عن موالاة ومعارضة وحكومة أكثرية مقابل أقلّية معارضة يُفترض أن يرتكز على واقع سياسي إما يفرز الحياة السياسية بين موالٍ ومعارضٍ لعهد محدّد، أو يكون نتيجة صراع بين مشروعين الرابح بينهما انتخابياً يحكم والخاسر يعارض.
 
ما يحق لـ”القوات” وما لا يحق لها! الجمهورية / مرلسن وهبة على جبهات كثيرة تحارب “القوات اللبنانية” بعد فوزها في مضاعفة عدد نوابها في مجلس 2018 “فعين” الجميع على ما “ستطلبه” القوات فيما هي تتريث لاستيعاب ما “تستحقه”.
 
خفايا الإهتمام الأميركي والبريطاني بالجيش الجمهورية / الان سركيس يمرّ لبنان باستحقاقاتٍ أمنيّةٍ وعسكريّة بعد معركة “فجر الجرود” في الصيف الماضي، في حين تبقى العيونُ شاخصةً الى الجيش اللبناني لمعرفة طريقة تصرّفه عند وقوع الخضّات.
 
يتلهّون في عدِّ الأصوات.. وعدّادُ النازحين «ماشي» الجمهورية / راكيل عتيق يتنافسون في استعراضِ حجمِ قوة كلٍّ منهم، و«مين بزيد» أكثر، فيما يجدر التوقفُ عند رقمٍ واحد. 43 في المئة من النازحين السوريين الموجودين في لبنان مِن «مناطق خفض التوتر». هل سيتوحّدون لمرةٍ ويستعرضون «القوّة الجامعة» لإنقاذ لبنان من هذا الضغطِ الديموغرافي الاجتماعي الإقتصادي الأمني، خصوصاً أنّ في يد لبنان أوراقَ ضغط في وجه المجتمع الدولي الذي جرّبته الدولةُ اللبنانية ولمَست أنه خائفٌ على الدول الأوروبية وغيرها، لا على لبنان أو النازحين؟
 
«طحشة» الحريري الأخيرة.. حيث لا يجــرؤ الآخرون الجمهورية / جورج شاهين أمضت الأوساط الحزبية والسياسية عطلة نهاية الأسبوع للبحث في خلفيات القرارات التأديبيّة التي اتّخذها الرئيس سعد الحريري في حقّ بعض مسؤولي ماكينته الإنتخابية. وفيما قرأ البعض من امثاله فيها جرأة افتقدوها، اعتبر آخرون أنهم سبقوه الى إجراءات تأديبية بلا ضجيج. وأيّاً كانت الأسباب فقد اعتبر كثيرون أنّ الحريري ذهب حيث لا يجرؤ الآخرون. فما هي الظروف التي قادت الى هذه القراءة؟
 
الكنيسة المارونية ومواقف “ما بعد الإنتخابات” الجمهورية / الان سركيس تراقب الكنيسة المارونية الأوضاع في لبنان والمنطقة، خصوصاً بعد انتهاء العملية الانتخابية واختيار الشعب اللبناني ممثّليه في الندوة البرلمانية.
 
وقائع من «إنقلاب» الحريري على تيّاره! الجمهورية / عماد مرمل محاسبة.. نفضة.. تطهير.. انتفاضة.. تصفية حسابات.. تعدّدت التوصيفات لِما يجري في تيار «المستقبل»، لكن الأكيد هو أنّ الرئيس سعد الحريري قلبَ الطاولة على رؤوسٍ «مستقبليّة» كان يُعتقد حتى الأمس القريب أنّها محميّة ومحصّنة.
 
«حزب الله» لن يقوم بـ«إنقلاب أبيض» الجمهورية / طوني عيسى طاوِلتي أكبرُ مِن طاولتِك! هذا هو عنوان المبارزة بعد الانتخابات. فبعض زعماء الأحزاب والتيارات يُكحِّل عيونه، هذه الأيام، بحجم الحلقة النيابية التي تحيط به «بدفء»، فيما هناك مأزومون بالخسائر. ولكن، في العمق، بعض المنتصرين يجب أن يتوقف عن الشعور بالانتصار، وبعض المهزومين يجب أن يتوقف عن الشعور بالهزيمة. فالانتصار والهزيمة الحقيقيان لهما حسابات أخرى.
 
«تكتل المستقلّين» بلا رئيس ؟! الجمهورية / ملاك عقيل مع اقتراب موعد إلتئام مجلس النواب لانتخاب رئيسه ونائبه وأعضاء هيئة مكتب المجلس، تتسارع المشاورات لتشكيل التكتّل النيابي المنتظَر والذي سيجمع كتلاً عدة وشخصيات سياسية يجمعها قاسم مشترك أساسي: خوضُها الانتخابات في مواجهة رموز العهد والاستمرار في «رصد» أدائه. أحد الموانع الأساسية لتكوين هذا التكتل هو عدم حسم بعض أعضائه خياراتهم حتى الآن، والتوافق على عناوين «برنامجه».
 
سيّدة حريصا تجمع النوّاب الجدد… حان موسم العجائب؟ الجمهورية / ناتالي اقليموس “يا ربّ فتّح ذهنُن”، “يا ربّ فتّح ذهنُن” عبارة كاد يردّدها البطريرك الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي أكثر من 128 مرّة على نيّة النواب وهو يرأس الذبيحة الإلهية في مزار سيّدة حريصا، بعدما كان قد حرصَ على دعوتهم، لا سيّما النواب الجُدد الـ 76 الذين انضمّوا إلى زملائهم. في هذا الإطار، أعرَبت مصادر بكركي لـ”الجمهورية” “عن استيائها من استمرار “غبار” المعركة النيابية، ومن مستوى الخطاب السياسي التحريضي، فكان لا بدّ من دعوة النواب إلى فتحِ صفحة جديدة من العلاقات بين الكتل السياسية كافة”.
 
صدمة الحريري وارتداداتها الجمهورية / شارل جبور يقود الرئيس سعد الحريري عملية تغيير بنيوية داخل بيت “المستقبل”، وقد تكون الأولى من نوعها منذ استلامه رئاسة التيار على أثر استشهاد الرئيس رفيق الحريري، وبمعزل عن الروايات المتداولة عن أسباب استقالة مدير مكتبه السيد نادر الحريري، إلا ان النتيجة تبقى واحدة.
 
الجمهورية: الحريري مع برّي وضد حجز الحقائب.. وواشنطن ملتزمة الجيش رغم مكاسب الحزب وكالات / تقول: يدخل المجلس النيابي غداً أسبوع الوداع الأخير قبل انتهاء ولايته يوم الأحد 20 الجاري. بالتأكيد سيَصعب الوداع على 79 نائباً، غالبيتُهم لم يحالفهم الحظ بالاحتفاظ بمقاعدهم، وفُرض عليهم حزمُ حقائب المغادرة، فيما ابتسَم الحظ لـ 49 نائباً وقدّم لهم إقامة إضافية لـ 4 سنوات. وفي هذه الأثناء، أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أن "الجيش الأميركي ملتزم دعم ومساعدة الجيش اللبناني رغم المكاسب التي حققها "حزب الله" في الإنتخابات البرلمانية".
 
إجتماع قريب لهيئة مكتب مجلس النواب برئاسة رئيس السن.. بري: لم اختلف مع المر منذ 1991 الجمهورية / عماد مرمل علمت “الجمهورية” ان هيئة مكتب المجلس ستجتمع قريباً برئاسة رئيس السن النائب ميشال المر، لوضع الترتيبات اللازمة تحضيرا لجلسة انتخاب رئيس مجلس النواب الجديد، حيث ان المؤكد يشير الى اعادة انتخاب رئيس مجلس النواب نبيه بري. وعلمت “الجمهورية” ان جلسة الانتخاب ستنعقد الثلثاء في 22 من الجاري على الارجح.
 
نكسة العهد: مِن بيت أبي ضُرِبتُ ! الجمهورية / نبيل هيثم يبدو أنّ الطبيعة استشعرَت مصاب اللبنانيين وحجم المعاناة التي عصَفت بهم في الزمن الانتخابي، فأحبّت أن تتضامن معهم على طريقتها، فبَعثت إليهم دفعة أمطار ربيعية غزيرة، بدت وكأنّها مساهمة منها في تنظيف الأجواء الداخلية ممّا نُثِر فيها من غبار وملوِّثات وأوبئة ونفايات.
 
ماذا لو طالب «حزب الله» بـ «حقيبة سيادية»؟ الجمهورية / جورج شاهين يُجمع كثيرون على أنّ الاستحقاقَ المقبل الأكثر خطورة يتصل بتشكيل «حكومة العهد الأولى». فما عدا ذلك من الإستحقاقات لم يعد ذا اهمية. ولذلك فإنّ كلّ ما يجري اليوم من «عروض للقوة» يشكل تمهيداً لهذه المحطة التي رسمت لها سيناريوهات عدة يجري البحث فيها على وقع نتائج الإنتخابات والتطورات الداخلية والإقليمية. وعليه فما هو المنتظر؟
 
إحتقان في الشويفات... والقاتل يفرّ الى الخارج؟ الجمهورية / ربى منذر في التاريخ الطويل للزعامة الدرزية، لطالما كان التوازن السياسي بين البيتين الجنبلاطي والإرسلاني ضرورة، فهو جزء من التوازن الذي أنيط بهم على مدى عقود طويلة، في الحكم والسلطة والطائفة وخارجها.
 
بعد دَوبلة “سكورها”… “القوات اللبنانية” إلى أين؟ الجمهورية / راكيل عتيق انتهت المعركة الانتخابية التي خلطت “الحابل بالنابل”، ففرّقت بين الأحباء وجمعت بين المُطلّقين. وصدرت النتائج التي فَرملت انطلاقة البعض على الطريق السريع فتحوّل طريق موت بعض الأحلام ـ الأوهام. النتائج نفسها ضخّت حركة أطرافٍ أخرى بدفعٍ شعبي. وما بين تراجع البعض وتقدّم البعض الآخر، تعود الممارسة الداخلية اللبنانية لتتحكّم باللعبة السياسية على صعيد التحالفات والتكتلات والتكليف والتأليف الحكوميَين.
 
«التيار الوطني الحرّ» يدفع ثمن... جشعه! الجمهورية / كلير شكر يستطيع رئيس «التيار الوطني الحر» جبران باسيل أن يستعين بكل المعادلات الرياضية من كسر وضرب وفرز وأن يستحضر مخطوطاتِ «الخوارزمي» ليقنع الرأيَ العام بأنه «زعيمُ المسيحيين الأوّل»، وأنّ حزبَه خرج بـ»انتصار كبير» متفوِّقاً على الخصوم بأشواط كثيرة، وأنّ حضورَه عابرٌ للدوائر الانتخابية من شمالها الى جنوبها.
 
الثنائي الشيعي و«النصر الإستيعابي» ما قصّة «الإنتحار الجماعي» في الدائرة الثانية! الجمهورية / عماد مرمل ليس صعباً الاستنتاج أنّ الثنائي الشيعي هو من أكبر الرابحين في الانتخابات النيابية، بعدما ظفر بكل المقاعد الشيعية في مجلس النواب باستثناء مقعد جبيل. وتُضاف الى هذا «الرصيد الصافي» مجموعة واسعة من الحلفاء الفائزين الذين تمكّنوا من فكّ الحصار المحكَم عليها، خصوصاً على الساحة السنّية حيث نجحت اسماء «طنانة ورنانة» في خياراتها السياسية المغايرة لاتّجاهات تيار «المستقبل»، مثل اسامة سعد وعبد الرحيم مراد وفيصل كرامي وجهاد الصمد وعدنان طرابلسي..
 
مجلس «الملّة»: مَن يملك «الفيتو»؟ الجمهورية / ملاك عقيل للمرّة الأولى منذ العام 2005 تفرز صناديق الاقتراع مجلسَ نواب متحرّراً من «عصبية» 8 و14 آذار. التحالفات التي خيضت على أساسها الانتخابات دفنت «المعسكرَين»، ومعهما «رموزَه»، تحت تاسع أرض. لا أكثرية ولا أقلّية بل «مشاريع» متعدّدة لمعارضة غير موحّدة بوجه «كتلة العهد». مجرّد بلوكات طائفية وسياسية ستجد ألف سبب وسبب لتتناحر تحت قبّة البرلمان بغياب الرؤية السياسية الواضحة!
 
«الدستوري» من أمامكم و«الإشراف» من خلفكم!؟ الجمهورية / جورج شاهين يلتئم المجلس الدستوري قبل ظهر اليوم للنظر في التقرير الذي وضعه المقرر «السري» في الطعن الذي قدّمه عشرة نواب بمضمون المادة 49 من الموازنة ورزمة أخرى من موادها ضِمن المهل المحددة ليتفرّغ المجلس لاحقاً للنظر في عشرات الطعون النيابية المنتظرة عقب إنجاز الاستحقاق الانتخابي قياساً على حجم المخالفات المرتكبة والاتّهامات المتبادلة على أكثر من مستوى. وعليه، فما هو المنتظر؟
 
على حافة الحرب! الجمهورية / نبيل هيثم أكثر مَن يخشاه أحدُ الديبلوماسيين المخضرمين، هو أن يشعرَ اللبنانيون فجأةً بأنّ البساط يُسحب من تحت أرجلهم، ويجدون أنفسهم أمام أكثر اللحظات خطورة، تبعاً للتطوّرات المتلاحقة من حوله وخصوصاً من الجانب الإسرائيلي».
 
الصمت الإنتخابي «المتأخر» والسلطة «الحيادية» المــــفقودة؟ الجمهورية / جورج شاهين أمّا وقد دخلت البلاد عند الساعة صفر من صباح اليوم مرحلة الصمت الانتخابي يمكن للمراجع المعنيّة بالملف الإنتخابي تقويمُ المرحلة التي سبقت والتوقف عند بعض المحطات الأساسية لاستشراف المقبلة منها، وأوّلها العملية الانتخابية التي ستجري بين السابعة من صباح غد ومسائه. فما هو المتوقع إذا توقفنا عند حجم الشوائب التي عبرت وهل يمكن أن تتكرّر؟!
 
إنتخاباتٌ على وقعِ تأزُّمٍ إقليميٍّ غيرِ مسبوق الجمهورية / شارل جبور يظهر لبنان وكأنه في عزلة طوعيّة فرضتها الانتخابات النيابية عن التطورات الكبرى والمتسارِعة على مستوى المنطقة والمفتوحة على شتّى الاحتمالات.
 
الجامعة اللبنانية تُعاود التدريس.. الهدنة لا تعني وقف المواجهة مع السلطة الجمهورية / ناتالي اقليموس عالوَعد يا كمّون”. على طريقة هذا المثل الشعبي، يُعاود اليوم أساتذة الجامعة اللبناية التدريس بعد إضراب استمرّ 3 أسابيع، لازَم خلاله أكثر من 75 ألف طالب منازلهم. تعود الحياة بشكل كامل إلى 16 كلّية وثلاثة معاهد للدكتوراه على امتداد الأراضي اللبنانية، فيما تعود بشكل جُزئي إلى نفوس الأساتذة الذين لا تزال آمالهم مُعلّقة بما يمكن أن يُنجزه المجلس النيابي في الدقيقة الأخيرة مِن عمره. وبين حسابات حقلِ الأساتذة وبيدر السياسيين، تؤكّد مصادر الأساتذة المتفرّغين لـ”الجمهورية”: “أنّ تعليق الإضراب لا يَعني انتهاءَ الكباش مع السلطة أو وقفَ التحرّكات”.
 
الأسبوع الأخير الجمهورية / شارل جبور تدخل البلاد اعتباراً من اليوم في الأسبوع الأخير للانتخابات النيابية على أن تبدأ بعدها مرحلة جديدة بعناوين مختلفة. قد تكون الانتخاباتُ الراهنة الأقلّ حدة مقارنةً بدورات سابقة لثلاثة أسباب أساسية:
 
هل يتمسكن ليتمكّن؟ الجمهورية / شارل جبور أيّ متابعةٍ لمواقف الأمين العام لـ”حزب الله” السيّد حسن نصرالله وقيادات الحزب تُظهر وكأنّ الحزبَ يحاول التمسكنَ للتمكّن. فهل هذا الانطباعُ في محلّه، وكيف؟ وماذا بعد الانتخابات؟
 
باسيل خارج الحكومة؟ الجمهورية / شارل جبور دعوةُ الرئيس ميشال عون إلى فصل النيابة عن الوزارة لم تأتِ من فراغ، خصوصاً عشية انتخاب برلمان جديد والتحضير لتأليف حكومة جديدة.لا يجب إسقاطُ احتمال أن تكون لدى رئيس الجمهورية الرغبة الحقيقية في تحقيق الفصل بين النيابة والوزارة ، ولكنه تجنّب التعهد رسمياً خشيةً من عدم تحقيقه، علماً أنه كان باستطاعته القول مثلاً إنه بانتظار تحويل هذه المسألة إلى قانون ملزم سيسهر على إقراره، سيحرص بالمقابل على تطبيقه داخل “التيار الوطني الحر”، وبالتالي تجنّبه تعهّداً من هذا النوع يدلّ بوضوح أنّ الفكرة المطروحة ما زالت بين منزلتين: خروجها من المداولات السرّية لمزيد من الضغط في هذا الاتّجاه، ولكنها غير محسومة بعد.
 
لا عفا الله عمّا مضى! الجمهورية / نبيل هيثم أغربُ ما في الزمن الانتخابي الحالي، أنّ غالبية القوى السياسية، وعلى وجه الخصوص، القوى المصنَّفة كبرى سياسياً وطائفياً، تغطّي علاقاتها «المتملِّعة» ببعضِها البعض، بإيهام الناس بأنّ افتراقَها عن بعضها البعض، واصطفافَها في جبهات متقاتلة على المقاعد النيابية، ما هو إلّا افتراق انتخابي مؤقّت، حدودُه السادس من أيار المقبل، وبعد الانتخابات تعود المياه إلى مجاريها، على قاعدة عفا الله عمّا مضى!
 
قاضٍ كبير يفضح خفايا الفساد: نعم.. طقّ شرش الحياء! الجمهورية / عماد مرمل يكاد لا يخلو برنامج انتخابي أو خطاب سياسي في هذه الأيام من «لازمة» الدعوة إلى مكافحة الفساد وملاحقته، لِما ينطوي عليه هذا الشعار البرّاق من جاذبية يحتاج إليها مرشحون كُثر، يفتقرون إلى «الوسامة» السياسية. لكنّ المفارقة المستمرّة في لبنان هي أنّ هناك الكثير من الفساد والقليلَ مِن الفاسدين.
 
خسروا الإنتخابات! الجمهورية / نبيل هيثم عشرون يوماً بالتمام والكمال تفصل عن الانتخابات النيابية في السادس من أيار. وفي هذا اليوم الموعود، وعلى حدِّ ما يقول المثل الشعبي «رح يذوب الثلج ويبيّن المرج»، وسينزل كثيرون من أعلى الشجرة التي تسلّقوها على أكتاف الدجل والشعارات، وسينزلون الى الأرض، وعندها ستنفّس حتماً، كل البالونات الحرارية والسياسية التي نفخت بعض الرؤوس الحامية، لتبدأ معها مرحلةُ «حكّ الركاب» وطقطقة الأصابع وتقديم جردة الحساب في يوم الحساب أمام الجمهور الذي جرى تعليقُه على أوهام كاذبة.
 
ماذا تخفي تعبئة “حزب الله” الإنتخابية؟ الجمهورية / شارل جبور قد يقول قائل إنّ التعبئة الإنتخابية التي يقودها “حزب الله” نابعةٌ من جدّيته وحرصِه على إعطاء كلّ ملف حقَّه، ولكنّ الوجه الآخر لهذه التعبئة يخفي خشية الحزب الجدّية من تململِ الناس وعدمِ تجاوبِهم، وبالتالي حاجته إلى تعبئتها واستنهاضها تحت عنوان “لا صوت يعلو فوق المعركة الإنتخابية”.
 
تصعيد على طريق القصر الجمهوري.. وتمديد الإضراب في الجامعة اللبنانية الجمهورية / ناتالي اقليموس للأسبوع الثاني على التوالي سيُلازم نحو 75 ألف طالب، مسجّلين في كلّيات الجامعة اللبنانية ومعاهدها، منازلهم، بعدما أخذت رابطة الأساتذة المتفرغين في “اللبنانية” قرار تمديد الإضراب، وذلك بعدما أمطرهم المعنيون بوعود فارغة: “حقوق القضاة والأساتذة تترافق”، ونتيجة إستخفاف السلطة بحقوقهم وتجاهل قضيتهم في جلسة مجلس الوزراء التي عُقدت في قصر بعبدا أمس، رغم اعتصامهم على طريق القصر قبيل الجلسة، وإطلاقهم صرخة مدوّية.
 
أربع رسائل أميركية الجمهورية / شارل جبور على رغم الأسابيع القليلة الفاصلة عن الانتخابات النيابية، فإنّ الأحداث السورية الأخيرة نقلت الاهتمامَ بشكل كبير من لبنان إلى سوريا.
 
“سيدر” تحت المجهر: دعم دولي وعجز محلي الجمهورية / ايفا ابي حيدر يجمع الخبراء على انه لا يزال من المبكر تقييم نتائج مؤتمر “سيدر” لأن العبرة تبقى في التنفيذ، لكن لا شك ان المؤتمر اظهر ان لبنان لا يزال يحظى بدعم واهتمام دولي، ويبقى نجاح المؤتمر رهن طريقة تعاطي الحكومة المقبلة مع الاصلاحات المطلوبة.
 
المجلس الدستوري “صامد” وينتظر 100 طعن؟ الجمهورية / جورج شاهين على قاعدة “لا يجوز تغيير الأحصنة في مجرى النهر” صمد المجلس الدستوري بهيئته الحالية. فعلى رغم الحملات التي تعرّض لها إبان قراره بإبطال قانون الضرائب بالإجماع، والى تأكيد تماسك أعضائه، استعاد المجلس هيبته واعتباره بعد هزات “قوانين التمديد”، الى أن بات التغييرُ مستحيلاً قبل الإنتخابات. وهو اليوم في ورشة صيانة لمبناه ستنجَز قبل 6 أيار، ويستعدّ لأخرى إذا تلقّى نحو 100 طعن. فما هو المنتظَر؟
 
75 ألف طالب لن يلتحقوا بالجامعة اللبنانية الجمهورية / ناتالي اقليموس أكثر من 75 ألف طالب في الجامعة اللبنانية سيتعذّر عليهم الالتحاق في كلّياتهم، ومتابعة عامهم الجامعي على نحو طبيعي بعد انتهاء عطلة عيد الفصح. إذ أعلنَت رابطة الأساتذة المتفرّغين في “اللبنانية” الإضرابَ التحذيري طيلة الأسبوع الأوّل بعد العطلة. “وحتى يِمكِن ما نكفّي السنة”، وفق ما أكّده مصدر مطّلع لـ”الجمهورية”، مشيراً إلى “أنّ الأساتذة شبعوا وعوداً فارغة، وهم الوحيدون في القطاع الرسمي الذين تمَّ استثناؤهم من السلسلة”.
 
بري: سأسمّي الحريري لرئاسة الحكومة.. وهذا موقفي من “باريس ـ 4” الجمهورية / عماد مرمل تزدحم القاعة الفسيحة في عين التينة بقياديي حركة “أمل” الذين ينقلون الى رئيس مجلس النواب نبيه بري نبض الأرض ووقائعها، ويسمعون منه التوجيهات اللازمة لإدارة المعارك التنافسية بأفضل ما يمكن. ووسط معمعة الدوائر وزحمة الزوار، لا يفوت احد وجهاء العشائر ان يهدي بري عباءة، تعكس “إقتراعاً مسبقاً” على طريقته الخاصة.
 
تحالفات في دائرة الشبهات! الجمهورية / نبيل هيثم مصيبة لبنان، انه منكوب ببعض من جاءت بهم صدفة سياسية او ضربة حظ رئاسية، الى موقع متقدّم في السلطة، وعلى الحلبة السياسية.
 
“الوفاء والأمل” تكسر موارنة دير الأحمر.. لا “القوّات” الجمهورية / الان سركيس تأخذ المعركة على المقعد الماروني في دائرة بعلبك ـ الهرمل طابعاً وجودياً أكثر ممّا هو طابعٌ سياسي، في ظلّ الفانون الانتخابي الجديد.تُعتبَر منطقة دير الأحمر والجوار الخزّانَ البشَريّ للموارنة في دائرة بعلبك- الهرمل. في هذه المنطقة، يحاول الأهالي التمسّكَ بوجودهم وعدمَ تركِ أرضِهم، على رغم الظروف الصعبة التي يواجهونها.
 
إعادة محاكمة الأسير انطلقت.. وأهالي المحكومين: الإنتخابات “وَرقتنا” الجمهورية / ناتالي اقليموس للمرّة الأولى مَثُل، أمس، إمام مسجد بلال بن رباح الشيخ أحمد الأسير أمام هيئة محكمة التمييز في المحكمة العسكرية في قضية أحداث عبرا، بعدما كان قد صَدر بحقّه حكم الإعدام عن المحكمة الدائمة في 28 أيلول العام الماضي. على وقعِ تناقلِ “فويسات” صباحاً بصوت الأسير، يُعلن فيها إضرابه عن “الطعام والدواء، نتيجة الظلم بحقّه، وسماعِه باستثنائه مِن العفو العام”، دخلت محاكمته و7 من المتّهمين معه فصلاً جديداً.
 
مَن يوفّر الحماية لعودة المطلوبين إلى “عين الحلوة”؟ الجمهورية / علي داوود أعلنَت مصادر فلسطينية في مخيّم عين الحلوة لـ”الجمهورية”، أنّ اثنين من المطلوبين البارزين الذين كانوا قد غادروا مخيّم عين الحلوة قبل نهاية العام الماضي، قد عادا مؤخّراً إلى المخيّم، ما يَطرح أكثرَ مِن علامة استفهام حول راعي تلك العودة ويضع مسؤولية كبيرة على الفصائل الفلسطينية في المخيّم.
 
تحالفات تُبدِّل المعادلات في البترون والشمال الجمهورية / الان سركيس بعد مفاوضاتٍ عسيرة دامت أسابيعَ عدة، خرج حزبا “الكتائب اللبنانية” و”القوات اللبناينة” باتّفاقٍ إنتخابي في دائرة الشمال الثالثة، ما رسم صورةً جديدة في المشهد الانتخابي لهذه الدائرة.
 
مؤتمر متخرجي هارفارد العرب للمرة الأولى في لبنان الجمهورية / ناتالي اقليموس يستعد لبنان لتظاهرة ثقافية في 21 نيسان 2018، إذ للمرة الاولى ستعقد جمعية خرّيجي هارفارد العرب مؤتمرها السنوي الـ13 في بيروت تحت عنوان “region rising”، برعاية رئيس الحكومة سعد الحريري. ومع اقتراب العد العكسي لانعقاد المؤتمر، كان لـ”الجمهورية” حديث خاص مع رئيسة الجمعية كارين أبي عكر، التي قررت رغم كل التحديات عدم الابتعاد مجدداً عن لبنان، إيماناً منها بشبابه وبقدراتهم الإبداعية، بعدما عاشت في السعودية لفترة وانتقلت إلى كامبردج حيث التحقت بمعهد Massachusetts Institute of Technology، بعدها انتقلت إلى هارفارد (Harvard).
 
بولتون الى الأمن القومي والبوارج الى الشرق الأوسط!؟ الجمهورية / جورج شاهين ستدعى الرئيس دونالد ترامب جون بولتون الى البيت الأبيض ليكون مستشاراً للأمن القومي في 9 نيسان المقبل خلفاً لآتش آر ماكماستر، بعد ايام على إخراج ريكس تيلرسون من وزارة الخارجية. وعليه فإنّ القرار سيكون في يد الصقور الذين يدعون الى الحرب ضد أكثر من طرف. ولذلك باتت مراقبة حركة البوارج في المتوسط واجباً في انتظار ساعة الصفر. فإلى ماذا تستند هذه القراءة؟
 
“الغرباء” يتنافسون على المقاعد “المُستضعَفَة” الجمهورية / طوني عيسى ظاهرةٌ قديمة – متجدّدة أفرزَتها التحضيرات الانتخابية: هناك مقاعد نيابية في بعض الدوائر خرجت تماماً من أيدي المرشحين من أبنائها وبات محسوماً أنّها ستكون لمرشّحين وافدين إليها من دوائر أخرى. فهل يجب أن يسمح قانون الانتخاب بأن يكون النائب عن دائرة معيّنة، من خارج هذه الدائرة؟
 
تقاطُعان سيُبدِّلان الصورة الجمهورية / شارل جبور أيُّ مراجعة لبعض المفاصل التاريخية الأساسية تُظهر أنّ تقاطع قيادات استثنائية مع ظروف استثنائية لا بدّ من أن يقود إلى تحوّلاتٍ جذريّة.
 
ثغرتان في بيان ناصع الجمهورية / شارل جبور شكّل البيان الختامي لمؤتمر “روما -٢” تتمة طبيعية لكل المؤتمرات والقرارات الدولية التي تعنى بلبنان وتشدّد على سيادته واستقلاله وحصرية السلاح فيه، ولكن على رغم نَصاعة البيان بفقراته السيادية إلّا انه لا بدّ من الإشارة إلى ثغرتين لا بدّ من تلافيهما مستقبلاً.
 
المعركة الإنتخابية في جزين وصيدا: إفتراق الأزرق والبرتقالي الجمهورية / علي داوود يبدو انّ الانتخابات في الدائرة الاولى في الجنوب التي تضم صيدا - جزين، ستكون حامية وضارية بعدما وقع الافتراق الانتخابي بين التيارين الأزرق والبرتقالي.
 
هل ستكون الإنتخابات حرّة ونزيهة؟ الجمهورية / طارق ترشيشي ليس طبيعياً ما يحصل الآن في حمأة التحضير للانتخابات النيابية، فالجميع ذاهبون إليها، ولكن القلّة منهم واثقة بالفوز بما تطمح إليه من مقاعد نيابية، فيما الأكثرية تُقدم عليها ويمتلكها خوف من الفشل، وفي أحسن الحالات فوز بعددٍ هزيل من المقاعد لا يليق لا بـ»المقام» ولا بالموقع الموعود في الحياة السياسية مستقبلاً.
 
«مقالب وأفخاخ» تهدّد الـتحالفات واللوائح الإنتخابية الجمهورية / جورج شاهين السبت 17 آذار 2018 على مسافة تسعة أيام من إقفال باب تسجيل اللوائح الإنتخابية استعداداً لفتح صناديق الإقتراع بعد أربعين يوماً اهتزّت معظم اللوائح على وقع الإرتجاجات التي قادت اليها «عروض الإنقلابات» في المواقف والتحالفات، وخصوصاً أنّ معظم قادة اللوائح امتهنوا في الفترة الأخيرة بمهارة نصبَ الأفخاخ لاستكشاف الإستراتيجيات المعتمَدة في تركيب ما يشبه القوائم لا اللوائح. فكيف السبيل الى هذه القراءة ومظاهرها؟
 
متعاقدو الجامعة اللبنانية يتحركون اليوم: لا تُجبرونا على الإضراب العام الجمهورية / ناتالي اقليموس يُنفذ الأساتذة المتعاقدون في الجامعة اللبنانية قبل ظهر اليوم إضراباً تحذيرياً، أمام مبنى الإدارة المركزية مطالبين بحقّهم في التفرّغ، بعدما أُجهض ملف تفرّغ 570 أستاذاً على طاولة اجتماع مجلس الجامعة أمس الاول. فيما أعلن الاساتذة المتفرغون التوقف عن التدريس لساعة واحدة، الاثنين المقبل اعتباراً من الساعة 11 ولغاية الساعة 12 ظهراً، ملوّحين بالتصعيد “في حال التمادي بقَضم حقوقهم والمَس بتقديمات صندوق التعاضد”. وبرزت أمس زيارة رئيس الجامعة اللبنانية البروفسور فؤاد ايوب إلى الرئيس الجمهورية ميشال عون، حيث ناقش معه اوضاع الجامعة والكادر التعليمي فيها.
 
كواليس يومٍ ساخن في المحكمة العسكرية… مَن المُفبرِك في ملفّ عيتاني؟ وكالات / ناتالي اقليموس مَن فبرَك ملفّ زياد عيتاني وقدّمه عميلاً؟ ولماذا اعترَف هذا المسرحي بعمالته؟ من يضمن عدم “تلفيق” التهَم بحقّ المقدّم سوزان الحاج؟ من يُحاسب من؟ من المسؤول؟ أسئلةٌ خرجت إلى العلن وأثارت شكوكَ اللبنانيين الغاضبين الثائرين: “أبعِدوا كرامات الناس عن تجاذباتكم وحساباتكم”. أمس، خرج عيتاني إلى الحرّية يُعاني “السكّري والضغط وإرهاقاً في جهازي العصبي”، على حدّ تعبيره، فيما دخلَ اللبنانيون سجنَ القلق من فبركاتٍ لاحقة قد تتكشّف للعلن، وسط جوّ عام من التململ لإنعدام حس المسؤولية، وتقاذفِ التهمِ، من دون سماع صوتِ مسؤولٍ يصوّب الأمورَ ويهدّئ مِن روعِ المواطنين ويُخمد خوفهم.
 
هل من مصلحة العهد مناقشة الإستراتيجية الدفاعية؟ الجمهورية / شارل جبور كشف رئيس الجمهورية ميشال عون أنّ “الاستراتيجية الدفاعية الوطنية ستكون موضعَ بحث بين القيادات اللبنانية بعد الانتخابات النيابية في أيار المقبل، والتي ستنبثق منها حكومة جديدة”، وكان وزير الداخلية نهاد المشنوق أكّد في مواقف عدة أنّ الاستراتيجية الدفاعية ستناقش بعد الانتخابات النيابية.
 
“العفو العام”… عودة الجرائم؟ الجمهورية / ربى منذر بالعودة الى التاريخ، فإنّ مجموعات أحداث الضنية ومجدل عنجر التي شملها قانون العفو العام سنة 2005 كانت أساساً في التحرّكات الإرهابية التي حصلت لاحقاً، وهو ما يؤكّد خطورة قانون العفو العام، خصوصاً بعد الدراسة الإجتماعية التي قُدّمت للمسؤولين والتي تشير الى أنّ الموقوفين في حال خرجوا من السجون يشكّلون أزمةً في لبنان الذي يتطلّب مزيداً من الشدة وليس التساهل، علماً أنّ سجونَه لا تمتّ للإصلاح بصلة، بل تُخرّج موقوفين أكثرَ إجراماً وخبرةً وتمرّساً.
 
هل ستعود أميركا إلى الشرق الأوسط؟ الجمهورية / رياض طبارة كان الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما، عند تولّيه الرئاسة سنة 2009، يريد الانسحابَ مِن العراق، ومِن «مستنقع» الشرق الأوسط، في أسرع وقت ممكن. وبالفعل انسحب من العراق بعد أقل من ثلاث سنوات من تولّيه الحكم.
 
المعلّمون والمدارس الخاصة… سباق بين الإنفجار والإنفراج الجمهورية / ناتالي اقليموس تَكثّفت الاجتماعات التربوية في اليومين الأخيرَين، ومن المنتظر أن تحملَ نهاية الأسبوع إمّا انفراجاً تدريجياً أو انفجاراً ما بين أصحاب المؤسسات الخاصة والمعلّمين لجهة كيفية التعامل مع الدرجات السِتّ التي أقرّها القانون 46، خصوصاً وأنّ المتقاعدين لم ينالوا “أيّ ليرة” منذ آب 2017. في هذا السياق علمت “الجمهورية”، أنّ كفّة ميزان الحلول تميل إلى إمكانية ربطِ نزاع مع المتقاعدين لجهة الدرجات السِت، تُدفع لهم التعويضات وفق الجدول 17 من السلسلة، على أن تُحلّ مسألة الدرجات تدريجاً ضِمن فترةٍ زمنية يُتفَق عليها مسبَقاً تضمن حقوقَ المتقاعدين.
 
الإنتخابات لا تشرِّع ما لا يشرَّع الجمهورية / شارل جبور كثر في الآونة الأخيرة التداول في نظريات من قبيل أنّ “حزب الله” الذي فصّل قانون الإنتخاب على قياسه سيفوز بالغالبية النيابية ويدفع باتّجاه تعديل اتّفاق الطائف لتشريعِ سلاحه
 
هل أصبح مخيّم الرشيدية موئلاً للخارجين عن القانون؟ الجمهورية / علي داود اهتز الأمن في الرشيدية جنوبي مدينة صور بعد اشتباكات شهدها المخيم طوال ليل الأحد الاثنين وادّت الى مقتل شخصين وهما نور ديب وصهره سعيد مسعود واصابة 5 آخرين، كما تمّ احراق 5 منازل ومحل تجاري، وعزّز امس الجيش اللبناني من تواجده واستنفاره على حواجزه المؤدّية للمخيم تحسّباً لتجدّد الاشتباكات وسط انتشار مسلّح داخل المخيم وزواريبه وأزقّته.
 
أكثر من 60 ألف ضبط سرعة في شهرين… إحذروا الرادارات الجمهورية / ناتالي اقليموس سجّلت الرادارات في الشهرين الأوّلين من مطلع السنة الحالية، أكثر من 60 ألف محضر مخالفة سرعة زائدة بحسب مجموع بيانات قوى الامن الداخلي. وقد بلغ “معدّل محاضر المخالفة 1000 محضر يومياً”، وفق ما أكّده مصدر أمني لـ”الجمهورية”، مشيراً إلى “استحالة تبليغ المخالفين بنسبة مئة في المئة بسبب مجموعة من المطبّات، منها عناوين الإقامة الخطأ وضروب احتيال البعض في اللجوء إلى نسخ لوحات لسياراتهم عن سيارات أخرى شرعية وقانونية”.
 
“حزب الله” خارج دائرة التأثير الجمهورية / شارل جبور لا يستطيع “حزب الله” القفزَ فوق حقيقة مفادُها أنّ لبنان يتمتّع برعاية دولية استثنائية لم تكن قائمة في حقبة الوصاية السورية على لبنان، والتي تحوَّلت معها دمشق إلى العاصمة الفعلية للدولتين السورية واللبنانية، حيث كانت عواصم القرار الدولية والعربية تكتفي بلقاء المسؤولين السوريين للحديث عن سوريا ولبنان معاً.
 
الجمهورية: تريُّث في انتظار عودة الحريري… وماكرون يُرجىء زيارة لبنان وكالات / عاشت الأوساط السياسية اللبنانية أمس يوماً إنتظارياً آخر لعودة رئيس الحكومة سعد الحريري من الرياض، حيث دخلت زيارته الرسمية لها يومها الثالث، وينتظر ان يستقبله ولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان، وذلك بعدما كان خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز أحاطَه في يومها الاول بحفاوة لافتة كالتي يُحاط بها رؤساء الدول. وعلمت "الجمهورية" انّ اللقاء مع ولي العهد سيكون مفصلياً، لأنه سيُطلق دينامية الصفحة الجديدة في العلاقات بين المملكة ولبنان من جهة، وبين القيادة السعودية والحريري من جهة ثانية، وانّ اللقاء يمهّد له باجتماعات ولقاءات على بعض المستويات تحضّر لِما سيتقرر فيه على هذين الصعيدين، وذلك قبل دخول لبنان والافرقاء السياسيين في الإنتخابات النيابية.
 
3 رسائل سعوديّة بمضمون لبناني الجمهورية / شارل جبور إعتبَر “حزب الله” أنّه مع استقالة الرئيس سعد الحريري وما رافقها مِن ملابسات وتأويلات وفبرَكات وتضليل، نجَح بتسجيل ضربةٍ استراتيجية كان قد بدأ العملَ عليها منذ العام 2005 بإخراج النفوذ السعودي من لبنان، فاعتقد أنّه حقّقَ من حيث لم يكن يدري ويتوقّع فصلاً بين المملكة العربية السعودية وتيار “المستقبل” من خلال استغلاله للاستقالةِ ومحاولةِ حرفِها عن أهدافها الحقيقية.
 
المأساة السورية: مقبرة الأمم المتّحدة الجمهورية / راغدة درغام كلام سفير فرنسا لدى الأمم المتحدة، الديبلوماسي الهادئ فرانسوا دولاتير، إحتجاجاً على المماطلة في مجلس الأمن في إصدار قرار الغوطة الشرقية كان مُصيباً تماماً عندما قال “لنحذَر ألّا تتحوَّل المأساة السوريّة الى مقبرة للأمم المتحدة”. هذه ليست أوّل وصمة عار على جبين مجلس الأمن في المسألة السورية – وهو الذي أُفشِل تكراراً بسبب الفيتو الروسي والصينيّ،
 
الجمهورية : إستكمال درس الموازنة اليوم وتحالفات إنتخابية تواجه عقبات الجمهورية / على وقعِ ارتفاع وتيرة الحراك الانتخابي قبل إقفال باب الترشيح ‏للانتخابات النيابية في 6 آذار المقبل، تزدحم أجندة هذا ‏الأسبوع بجملة من المحطات والاستحقاقات والملفّات، أبرزُها ‏سياسياً، زيارة الموفد السعودي نزار العلولا للبنان اليوم، والتي ‏ستؤشّر إلى دخول العلاقات اللبنانية ـ السعودية في مرحلة ‏جديدة بعد الشوائب التي اعترَتها قبل أشهر. واقتصادياً، معاودةُ ‏اللجنة الوزارية اجتماعاتها اليوم أيضاً لاستكمال درسِ ما تبَقّى ‏من بنود في مشروع موازنة 2018، وفي استمرار التحضيرات ‏لمؤتمرات روما وباريس وبروكسل‎.‎
 
ما يقوله مُتخصصون في “التزوير والطعون والمال الإنتخابي” الجمهورية / جورج شاهين مع اقتراب المهل الدستورية المؤدّية الى فتح صناديق الإقتراع في السادس من أيار المقبل، وُضع قانون الإنتخاب على مشرحة مجموعة من الاختصاصيّين لمعاينة الثغرات التي تسمح بالتزوير والتي تقود الى الطعن أمام المجلس الدستوري، فكانت عملية تفنيد لا تتنكّر لِما لحظه القانون من محاولات لوَقف استخدام المال الإنتخابي والتي أُبطلت في معظمها أمام اعتماد الصوت التفضيلي. فما الذي أدّت إليه هذه المعاينة؟
 
“الضّامنون” لوقف النار في لهيب انهياره الجمهورية / راغدة درغام تتقلَّص الدول “الضّامنة” لوقف النار في سوريا الى متورِّطة حتى أذنيها كشاهدٍ صامت أو كشريكٍ فاعل في مجزرة إبادة في الغوطة الشرقية في جنوب البلاد، وكغاطسٍ في معركةٍ ظنَّ أنه قادر على حسمها سريعاً “فوقع” ضحيّة غطرسته في عفرين شمال سوريا. روسيا فقدَت السّيطرة التي كانت تبدو قادرة عليها قبل فترة وهي الآن تفقد أعصابها على تعثّر الانطباع الذي حاولت صقله بأنّها هي مالك المفاتيح الأساسية في سوريا.
 
مذكّرة تربوية إلى الرؤساء والوزراء اليوم… تَجمُّع للمتقاعدين الجمعة الجمهورية / ناتالي اقليموس تشهد معالجة الملف التربوي نومَ أهلِ الكهف، وكأنّ المناشدات، الإضرابات، الاعتصامات، اللقاءات، الاستقبالات… التي قام بها رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، والبطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي، ووزير التربية والتعليم العالي مروان حمادة، ونقابة المعلّمين، واتّحادات لجان الأهل، واتّحاد المؤسسات التربوية الخاصة،
 
المنطقة الرمادية في تشنّج العلاقات الأميركيّة – الروسيّة الجمهورية / راغدة درغام صعبٌ تصوُّر بروز ترطيبٍ سريع لأجواء العلاقات الأميركية – الروسية المتشنّجة وسط تنامي تعابير الغضب الروسي من “وقاحة وصلافة” الأميركيّين في زعمِهم أنّهم لربّما خسِروا المعركة في سوريا لكنّهم في نهاية المطاف كسبوا الحرب، ولذلك يتصرّفون بثقةٍ عارمة ويَضعون “الشروط التعجيزيّة” لعلاقة روسيّة – أميركية أفضل.
 
ما مصير الإرهابيين الأربعة الذين عادوا الى لبنان؟ الجمهورية / ربى منذر أثار الحدثُ الأمني الذي حصل في طرابلس الأسبوعَ الماضي سلسلة تحليلات وتأويلات ترافقت مع تقارير نُشرت في وسائل إعلام محلية وأجنبية عن خطةٍ منظّمة لـ”داعش” و”جبهة النصرة” لإعادة الإرهابيين اللبنانيين الذين التحقوا سابقاً بهذين التنظيمَين، استعداداً لتنفيذ عمليات أو تحريك خلايا معيّنة في ظلّ التضييق الذي يعانيان منه وتقلّص المساحة الجغرافية التي ينتشران عليها في سوريا والعراق.
 
العام الدراسي “كلٌ يُغنِّي على ليلاه”… إضراب المعلمين يُؤجّج المعركة الجمهورية / ناتالي اقليموس لليوم الثالث على التوالي يُواصل أساتذة التعليم الخاص إضرابَهم، متمسّكين بحقوقهم كاملة وفق القانون 46. وبعدما نفذوا أمس تحركاً أمام وزارة التربية والتعليم العالي، يَسعى الوزير مروان حمادة إلى الإجتماع مع اتحاد المؤسسات التربوية الخاصة لوضعهم في صورة الحلول الممكنة على أن يَجمع نقابة المعلمين مع الاتحاد في خطوة لاحقة، وفق ما علمت “الجمهورية”. إلى ذلك أعربت مصادر بكركي لـ”الجمهورية” عن سخطها لإضراب المعلمين 3 أيام، “إنها ضربة لقطاع التعليم في الصميم”.
 
معركة المقعد الماروني في بعلبك – الهرمل.. هل تخرق “القوّات”؟ الجمهورية / عيسى يحيى تشخَص الأنظار الى المقعد الماروني في بعلبك- الهرمل الذي يكتسب في هذه الدورة النيابية أهمّية كبرى تزامنت مع إقرار القانون الإنتخابي الجديد القائم على النسبية، والذي سيسمح إلى حدٍّ كبير للفئات والطوائف، المُصادَر قرارها بسبب العددية المذهبيّة، إيصالَ ممثليها الى الندوة البرلمانية.
 
مرّ القطوع… فماذا بعد؟ الجمهورية / نبيل هيثم إقترب الهيكل من الانهيار، وعطّلت سلبياته التي تدحرجت على طول المشهد الداخلي كل محاولات العلاج والاحتواء، حتى بدا انّ إعادة لملمته تحتاج الى جراحة عجائبية للحد من الاضرار وانقاذ ما يمكن انقاذه. فجأة مرّ القطوع؛ إتّصل الرئيس ميشال عون بالرئيس نبيه بري، وقررا طَي الصفحة وتنفّس البلد الصعداء.
 
ما هي تداعيات الأزمة الأخيرة على الوضع الإقتصادي؟ الجمهورية / تاليا القاعي شهد لبنان في الايّام الأخيرة أزمة سياسية حادة، انعكست توترا وتحركات احتجاجية في الشارع. وساد القلق من ان يكون هذا المشهد قد ساهم في تعقيد الأزمات المالية والاقتصادية القائمة. ما هي انعكاسات ما جرى على الاقتصاد؟
 
ليبرمان يدفع لبنان إلى “مثلّث برمودا” الجمهورية / طوني عيسى قد لا يكون هناك وقت لدى بعض المعنيين في لبنان، للتفكير في حجم المخاطر التي تلوح من خلال تهديد أفيغدور ليبرمان. فإسرائيل لا تلعب في ملف النفط فقط، بل هي تلعب على كثير من الحبال اللبنانية… أبعد بكثير من “البلوك” الرقم 9. وإذا فكّر الإسرائيليون في تنفيذ تهديداتهم، فإنّ أبعادَها لن تكون اقتصاديةً فحسب، بل سياسية أيضاً، داخلياً وخارجياً. والبعض يقول: “عندئذٍ، سينقاد لبنان، لا إلى بلوكات النفط، بل إلى “مثلّث برمودا”!
 
الخضاتُ الأمنيّة… وتطيير العملية الإنتخابية الجمهورية / الان سركيس شكّل قطعُ الطرق وحرقُ الدواليب والاحتجاجاتُ الشعبية لمناصري حركة «أمل» إعتراضاً على كلام الوزير جبران باسيل بحقّ الرئيس نبيه برّي، نذيرَ شؤم لدى اللبنانيين التوّاقين الى الأمن والاستقرار وعدم العودة الى صدامات الشارع.
 
معركة الأجور تحسمها أرقام التضخّم : 13% في 6 سنوات الجمهورية / رنا سعارتي بلغ معدل التضخّم التراكمي منذ العام 2012 لغاية 2017 نسبة 13,21 في المئة وفقاً لارقام الاحصاء المركزي. وبالتالي وبغض النظر عن الأرقام المُضخّمة في معركة الاجور بين الاتحاد العمالي العام والهيئات الاقتصادية، لا بد من الاستناد الى هذه النسبة في معالجة هذا الملف.
 
آفاق الملاحقة الأميركيّة لتطويق “حزب الله” الجمهورية / راغدة ضرغام صريحةٌ الخزانة الأميركية في إعلانها سياسة تقويض “حزب الله” والتعاون بينها وبين السلطات الإقليمية واللبنانية للتأكّد من أنّ “حزب الله وقاسم سليماني لا يمكنهما الوصول للدولار الأميركي”، كما جاء على لسان مساعد وزير الخزانة الأميركية لشؤون مكافحة تمويل الإرهاب، مارشال بيلينغسلي. فاستراتيجيّة الرئيس دونالد ترامب عازمة على اتّخاذ كلّ الإجراءات الضروريّة لمحاصرة “حزب الله” أينما كان في إطار احتواء النفوذ الإيراني الإقليمي وكذلك كجزءٍ من زيادة الضغوط على روسيا عبر شركائها في سوريا.
 
معلّمو “الرسمي” يرفضون تمويل “الخاص”.. رحمة: الإضراب عُنف بحقّ التلامذة والأهل الجمهورية / ناتالي اقليموس بقدرة إلهية يَبلغ العام الدراسي منتصَفه، فيما “المعارك ع حَيلا” ما بين المكوّنات التربوية: أهالي، أساتذة وإدارات. في الظاهر تبادُل بيانات ومواقف وتصاريح… أمّا في الكواليس “القلوب مليانة”، والتأفّف على أوجِه. ما يزيد الطينَ بلّة، من جهة “تمسُّك نقابة المعلمين بسِلسلة إضراباتها» بحسب نقيب المعلّمين رودولف عبود، ومن جهةٍ أخرى إعلانُ موقف أساتذة التعليم الرسمي “رفضَهم لاحتمال أن تموّل الدولة زملاءَهم في الخاص”، وفق ما أكّده رئيس رابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي نزيه جباوي لصحيفة “الجمهورية”.
 
إحتمالات العثور على النفط في المياه اللبنانية 7 في المئة؟ الجمهورية / انطوان فرح من المتوقع أن يتم توقيع عقود التنقيب عن الغاز والنفط في المياه اللبنانية في الأيام القليلة المقبلة. وسيكون ذلك بمثابة بداية لمرحلة من التحديات الشاقة، ما دام من المبكر الادعاء ان لبنان انضم الى نادي الدول المنتجة للنفط.
 
إبعاد كأس التصويت “المرّة” عن الحكومة الجمهورية / علمت “الجمهورية” أنّ اتّصالات حثيثة جرَت ليل الخميس، أثمرَت اتّفاقاً على إبعاد كأس التصويت على اقتراح الوزير جبران باسيل تمديدَ مهلةِ تسجيل المغتربين الراغبين الاقتراع في الانتخابات المرّة عن الجلسة. وكان رئيس الحكومة سعد الحريري قد قال لوزير المال علي حسن خليل في دردشةٍ جانبية قبل الجلسة “إنّ اقتراح باسيل وتَّر الأجواء جدّاً وعكسَ مناخات سلبية لا أريدها داخل مجلس الوزراء، وبالتالي أنا أرتئي سحبَه”.
 
تحذيرات لقيادات فلسطينية بالإحتياط والحذر الجمهورية / علي داود لا تزال محاولة اغتيال الكادر التنظيمي في حركة “حماس” محمد حمدان تتفاعل فلسطينياً، حيث كشَفت مصادر فلسطينية إسلامية ووطنية لـ”الجمهورية”، أنّ “قيادات فلسطينية تلقّت تحذيرات من مصادر وصَفَتها بالعليمة بضرورة الاحتياط والتنبّه والحذر في تحرّكاتها بعد محاولة اغتيال حمدان في صيدا، وتوجيه أصابع الاتّهام إلى إسرائيل”.
 
المخدّرات: عنوانٌ واحد لجرائم عدّة… ما سبب “فتح الحرب” عليها اليوم؟ الجمهورية / ربى المنذر من جريمة جورج الريف مروراً بروي حاموش وصولاً الى ريبيكا دايكس وقبلهم كثر، أساليبُ متنوّعة للجرائم ودوافعُ مختلفة، لكن ما يجمعها هو تعاطي مرتكبيها المخدرات التي أظهرت الدراسات أنّ بعضَ أنواعها يُشعرهم برغبة وعطش شديدَين للقتل من دون الشعور بالشفقة أو الحزن أو حتى الإكتراث، إضافة الى مدّهم بمزيد من الشجاعة والإحساس بأنّ ما يفعلونه هو الصواب.
 
الراعي: لوقف الهدر في المدارس الرسميّة.. واللجنة الأسقفية عند الحريري الاثنين الجمهورية / ناتالي اقليموس تستعد اللجنة الاسقفية للمدارس الكاثوليكية، برئاسة المطران حنّا رحمة، للقاء رئيس الحكومة سعد الحريري غداً، وفق ما أكّده رحمة لـ”الجمهورية”. وتنشدّ الأنظار إلى الموعد المرتقب لتخصيص جلسة حكومية تربوية إستثنائية وفق ما وعد به رئيس الجمهورية ميشال عون لجان الاهل في المدارس الخاصة.
 
“ماكينزي” تكاد تتحوّل أزمة قبل أن تبدأ الجمهورية / رنا سعارتي قرّر لبنان، أكبر البلدان العربية استدانة من حيث نسبة الدين العام التي تعادل 150 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي، ان يستعين بشركة استشارات عالمية من أجل هيكلة اقتصاده، بعد فشل الحكومات المتعاقبة على مرّ السنوات، في وضع خطط اقتصادية استراتيجية طويلة المدى، تضع الاقتصاد اللبناني على السكة المطلوبة.
 
نقطة الإنفصال الأميركي عن روسيا في سوريا الجمهورية / راغدة درغام ستَطول قصّة سوريا. ستَطول بعدما أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إتمام المهمّة منتصراً في سوريا في توقيت سابق لأوانه، تماماً كما فعَل الرئيس الأميركي السابق جورج دبليو بوش بإعلانه إتمام المهمّة في العراق الذي تحوَّل إلى موقع قدم انزلاقه وإلى ساحة حربٍ طويلة.
 
تنورين تسترجع شاتين.. ماذا وراءَ إبطال البلدية؟ الجمهورية / الان سركيس فوجِئ أبناءُ تنورين وشاتين ، بقرار مجلس شورى الدولة الذي أبطل قرارَ وزير الداخلية والبلديات السابق مروان شربل الصادر عام 2012 والذي “سلخ” شاتين عن جوارِها وأنشأ بلديّةً خاصة بها.
 
ضرائب على المصارف تُنذر بمواجهة جديدة الجمهورية / ايفا ابي حيدر مجدّداً، تتعرّض المصارف لضغوط مالية اضافية مرتبطة بضرائب ورسوم على الدخل والأرباح. وفي حين بدأ القيّمون على القطاع تحركات للتصدّي للموضوع، يتبيّن ان المشكلة تكمن في القانون الذي بات نافذاً، ولا يمكن الطعن به.
 
الإنفجار في طهران يضعها بين التطوير والإنتحار الجمهورية / راغدة ضرغام كي تتجنَّب الجمهورية الإسلاميّة الإيرانيّة سَفك دماء الحركة الشعبيّة الإحتجاجيّة لاحتوائها أمنياً حمايةً لاستمراريّة النظام الحاكم، سيكون عليها تطوير النظام جذرياً وليس مجرَّد إصلاحه كما طالبت إنتفاضة 2009 التي ساهَم الرئيس الأميركي آنذاك باراك أوباما في طيّ صفحتها مُطمئِناً بذلك ملالي الحكم وأركان النظام وفي طليعتهم “الحرس الثوري”.
 
“القوات” وبكركي… علاقة في “عصرها الذهبي”؟ الجمهورية / الان سركيس يحتلّ بعض الملفات الأولويّة على روزنامة بكركي خصوصاً المتعلّقة بالملفات الوجوديّة مثل ملفّ النازحين، لكنّ الاهْتمامَ بملفات الحُكم يحتلّ حيّزاً مهماً من اهْتمامات “سيّد الصرح” ومن ضمنها العلاقات بين القيادات المسيحية.
 
السعودية ولبنان: علاقات تحكمها “رؤية المملكة 2030” الجمهورية / طارق ترشيشي ينتظر أن تكون العلاقات اللبنانية ـ السعودية قد دخلت في مرحلة جديدة تأخذ في الاعتبار المتغيّرات التي تشهدها المملكة العربية السعودية منذ تَولّي الأمير محمد بن سلمان منصب ولي العهد ليصبح الرجل الأقوى في المملكة بعد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وهو أطلق مشروع “رؤية المملكة 2030” الذي بات يحكم الآن، وفي المستقبل، علاقة المملكة بكل الدول العربية والعالمية، ومنها لبنان.
 
الجيش يحسُم الجدل: “نحن مَن طلب الأقدميّة” الجمهورية / آلان سركيس لا تزال أزمة مَنح ضبّاط دورة 1994 سنة أقدميّة تتفاعل بين الرئاستين الأولى والثانية، في وقت آثَر الجيش عدم الدخول في الإشكال الحاصل من أجل الحفاظ على وحدته وتماسكه، واكتفى بما قدّمه من متطلّبات في خصوص هذا الاقتراح.
 
هل وسّعت لجنة الطاقة صلاحياتها؟ حاصباني يجيب عن “التساؤلات” حول غياب “القوات” الجمهورية / ايفا ابي حيدر أثار غياب حزب “القوات اللبنانية” عن لجنة الطاقة التي ترأس اجتماعاتها رئيس الحكومة سعد الحريري ، تساؤلات حول الأسباب والظروف التي فرضت هذا الواقع.
 
من “ورّط” الحريري بالتعميم الخاص بسلسلة “المؤسسات العامة”؟ الجمهورية / جورج شاهين قد تكون المرة الأولى التي تنتفض فيها المؤسسات العامة وتعلن إضراباً مفتوحاً بدءاً من أمس تزامناً مع الإستعدادات للتظاهر والإعتصام رفضاً لمضمون التعميم الخاص الذي أصدره رئيس الحكومة سعد الحريري لترجمة سلسلة الرتب والرواتب وشكّل سابقة في التعاطي مع المؤسسات العامة بعدما تجاهل كثيراً من الحقوق المكتسبة وخصوصيّاتها وميّز في ما بينها والإدارة العامة الى الحدود القصوى. فما هي الحكاية؟
 
داعش” الى روسيا.. وإيران الى سوريا الجمهورية / راغدة ضرغام قلق روسيا من انتقام عناصر تنظيم “داعش” في عقر الدار الروسي ليس جديداً، إلّا أنّه اتّخذ صفة العلنيّة هذا الأسبوع عندما أعلن الكرملين أنّ الرئيس فلاديمير بوتين اتّصل هاتفياً بنظيره الأميركي الرئيس دونالد ترامب ليشكره على الإسهام الاستخباراتي في إحباط هجوم إرهابي كان يَستهدِف كاتدرائيّة كازانسكي في سان بيترسبورغ. الكشف عن القلق لافت لأنّ روسيا حبَّذت سابقاً إظهار القوة القاطعة والتّباهي بالقدرة على محاربة الإرهابيّين في سوريا كي لا تُحاربهم في روسيا.
 
أين اختفى جوزف وردة؟ الجمهورية / ربى منذر “أعطِنا خبزنا كفاف يومنا”.. هكذا تعيش عائلة جوزف جورج وردة، بائع الذهب الذي اختفى منذ يوم السبت الماضي على طريق المتن السريع، الطريق نفسها التي شهدت على جريمة قتلٍ ذهبَت ضحيّتها الديبلوماسية البريطانية ريبيكا ديكس في اليوم نفسه، وكأنّ الشرّ سكنَ هذه البقعة مرّةً واحدة، وقرّر الانقضاضَ على عائلتين في الوقت نفسه.
 
بري: القانون الانتخابي ثابت.. وما كتِب قد كتِب الجمهورية / نبيل هيثم أمرٌ طبيعي جداً أن يضع رئيس الحكومة سعد الحريري أداءَ بعض القوى السياسية، خصوصاً تلك الشريكة معه في الحكومة، تحت المجهر، يراقب مدى التزامِها قولاً وفِعلاً بعنوان “النأي بالنفس”، ويَعتبر خرقه من أيّ جهة كانت مشكلةً شخصية معه. والمقصود هنا “حزب الله” على وجه الخصوص.
 
الأوروبيّون للبنان: طبِّقوا الإلتزامات الجمهورية / سابين الحاج على وقع صدور البيان المشترك للإجتماع الوزاري لـ”مجموعة الدعم الدولية للبنان” من باريس ، وبينما ينتظر لبنان دعماً دولياً واسعاً عبر عددٍ من المؤتمرات المقبلة، تحدّث مصدر أوروبي رفيع المستوى، فأكّد أنّ الجيش اللبناني هو القوّة الوحيدة المسؤولة عن الدفاع عن لبنان وحفظ أمنه، وأنّ على لبنان تطبيق إلتزاماته في ما خصّ “النأي بالنفس”، والقرار 1559 وغيرهما.
 
“داعش” تفرج عن شباب أقيمت مآتمهم.. فهل من أمل للمطرانين وكساب؟ الجمهورية / مرلين وهبة أكّد تقرير حصَلت عليه «الجمهورية» عن عملية تحرير موظفين ينتمون إلى الطائفة الأشورية، يوم السبت الماضي، عملوا في شركة «إيزلا» للسياحة والسفر برّاً ، كانوا قد خُطِفوا قبل 5 سنوات من قبَل جماعات إسلامية مسلّحة عُرف لاحقاً أنّها داعش.
 
أكبر تمثال للمسيح في العالم سيرتفع في بشري الجمهورية / راكيل عتيق سيرتفع قريباً أكبر تمثال للمسيح في العالم على قِمَم جبال لبنان. وكشف رودي رحمه لـ”الجمهورية” أنه سيكسر الرقمَ القياسي لأكبر تمثال للمسيح في العالم، بدأ العملَ على نحته وسيكون أبيضَ اللون بطول 54 متراً، وستحتضنه بشري موطن جبران خليل جبران والقديس شربل ووادي القديسين.
 
بري: أغلقوا السفارات! الجمهورية / نبيل هيثم “في زمن الإهتراء العربي يجب أن نتوقّع كل شيء… في هذا الزمن لا مجال للرهان على هَريان يضيع فيه التاريخ، وتتفكك الجغرافيا، وتذوب دول وتمحى حدود وتسرق أوطان”.
 
لبنان داخل “لهيب النار إلى قيام الساعة”! الجمهورية / ناصر شرارة قبضت الأجهزة الأمنية الأسبوع الماضي على عنصر من “داعش” في وادي خالد. ويكاد يكون هذا الخبر عادياً، نظراً لتكرار وقائع القبض بمعدّل مرّة كلّ أسبوع، وأحياناً كلّ يوم تقريباً، على عنصر”داعشي”، وهؤلاء بعضُهم موجود في لبنان منذ فترة غير قصيرة وتتسبّب باكتشافه التحقيقاتُ التي تجريها الأجهزة الأمنية مع موقوفين “دواعش”، والبعض الآخر قدمَ إلى لبنان من مناطق شرق سوريا التي تشهد منذ أشهر سقوطَ معاقل “داعش” فيها.
 
ما صحّة فرار إرهابيِّين من “عين الحلوة”؟ الجمهورية / ربى منذر على بعد نحو 3 كلم الى الجنوب الشرقي لمدينة صيدا، بقعة يتمركز فيها عددٌ من الإرهابيين الذين يحصّنون أنفسَهم بالمدنيّين، صحيحٌ أنّ مساحتَها لا تتعدّى الكيلومتر المربّع الواحد، إلّا أنّ ذلك لم يمنعها من احتواء الخطر الأكبر خصوصاً في هذه الفترة التي انتهت فيها المرحلةُ العسكرية لدى الإرهابيين لتبدأَ المرحلةُ الأمنية، فما هو مخطَّط بعض قياديّي “عاصمة الشتات” التي بدأت تنشر معلوماتٍ حول فرار الإرهابيّين من أراضيها؟
 
السنة الدراسية مُهدَّدة.. حمادة: نحتاج لتريُّث تربوي الجمهورية / ناتالي اقليموس “… سيري فعَيْن الله ترعاك”. بقدرة إلهية تطوي السنة الدراسية شهرها الثاني، فيما الكِباش يَستعر بين مكوّنات الأسرة التربوية، وشَد الحبال على أوجه. عيون الاساتذة على رواتبهم، وعيون الاهالي على الاقساط، وعيون مدراء المدارس على مصادر تمويلية. كلّ خلف متراسه، الأساتذة مُصرّون على “آخر فرنك” من حقوقهم”، فيما الاهالي رافضون أي “ليرة زيادة”، والإدارات “العَين بصيرة واليد قصيرة”. واليوم ينقل أساتذة التعليم الخاص إضرابهم إلى أمام وزارة التربية والتعليم العالي، حيث سيجتمع الوزير مروان حمادة مع نقابة المعلمين ظهراً.
 
الجنوبان اللبناني والسوري وخطّ “حزب الله” الأحمر الداخلي والإقليمي الجمهورية / ناصر شرارة فيما كان المشهدُ السياسي الداخلي اللبناني مستغرِقاً أمس في المشاورات التي جرت في قصر بعبدا وخارجه، حول إمكانية إنتاج مفهوم جديد لسياسة “النأي بالنفس” أو إبقائها على حالها كما وردت في أدبيات التسوية الرئاسية وبيان حكومتها الأولى، لوحظ أنّ مساحة البعد الإقليمي لأزمة إستقالة الرئيس سعد الحريري التي دخلت مجال “التربث” في إنتظار إيجاد إخراج مناسب لعودته عنها أو إقرارها، بدأت تتلبّد بغيوم تشي بإمكانية أن يرتسم فيها سقفُ مطالب أعلى ممّا هو مطروح داخلياً وصْفةً صالحة لمعالجة الأزمة.
 
الأزمة عميقة وربّما تزداد عُمقاً وعُقماً؟ الجمهورية / طارق ترشيشي ليست الأجواء السياسية متفائلة وورديّة إلى الحد الذي يتحدّث عنه البعض على المستويات العليا والوسطى والدنيا، فالأزمة عميقة، وربّما ستزداد عمقاً في قابل الأيام والأسابيع المتبقّية من هذه السنة، خصوصاً إذا تأخّرت التسويات الجاري تحضيرُها لأزمات المنطقة التي تسير على إيقاع التوافقات الدولية هنا والاختلافات هناك.
 
مصادر “القوات”: المشاورات الثنائية فرصة سياسية لبَلورةِ تسويةٍ جديدة الجمهورية / قالت مصادر “القوات اللبنانية” لـ”الجمهورية” حول موضوع استقالة وزرائها “إنّ المشاورات السياسية الحاصلة اليوم لمعالجة الأسباب التي دفعَت رئيس الحكومة سعد الحريري إلى الاستقالة تصبّ في صميم توجّهِ “القوات” التي عندما لوّحت بالاستقالة إنّما كان ذلك من أجل معالجة الأسباب التي دفعَتها إلى ذلك، وبالتالي ترى نفسَها معنيةً اليوم بدفعِ المفاوضات السياسية الحاصلة نتيجة الاستقالة، فالتريّث هو في الاتجاه الذي تُحقّق فيه الأهداف المرجوّة بالوصول إلى نأيٍ فعليّ بالنفس ووضعِ لبنان على طريق استعادة مقوماته السيادية والدولتية”.
 
فرنجية وباسيل يعتذران عن المشاركة في مشاورات بعبدا الجمهورية / علمت “الجمهورية” أنّ رئيس تيار “المردة” النائب سليمان فرنجية اعتذرَ عن المشاركة في المشاورات بسبب سفرِه خارج لبنان وسيمثّله أحد قياديّي “المردة”.
 
بري والحريري وخلوة الأربع ساعات! الجمهورية / نبيل هيثم البلد غارق في الأقاويل والقيل والقال، والمخيّلات شغّالة في رسم سيناريوهات وروايات لِما حصَل مع الرئيس سعد الحريري، وغالبيتُها يَغلب عليها الطابع البوليسي. ويبدو أنّ هذا الغرق سيطول، خصوصاً وأنّ “الحقيقة الكاملة” لِما حصل، مفقودة، لا بل محكومٌ عليها بالسجن المؤبّد داخل مغارة الأسرار الحريرية.
 
إشكال في “عين الحلوة” بين قياديَين من “فتح” الجمهورية / علي داود بعدما كان الخلاف بين قيادات حركة “فتح” على المراكز والمواقع شكلياً، إنفجر عسكرياً بين قياديَين مهمَّين هما نائب قائد الأمن الوطني الفلسطيني في لبنان اللواء منير المقدح وقائد منطقة صيدا والجنوب في الأمن الوطني الفلسطيني العميد محمد العرموشي المعروف بـ”أبو أشرف العرموشي” فجر أمس، وتمثّل في إشكال بين عناصر الطرفين تخلّله إطلاق نار وإلقاء قنابل يدوية.
 
الحريري عائد لقيادة «معارضة جديدة» الجمهورية / طارق ترشيشي لا شيء يدلّ إلى أنّ الرئيس سعد الحريري في وارد العودة عن استقالته ما لم تُلبَّ الشروط التي حدّدها في بيان الاستقالة، الذي أعلنَه من الرياض ثمّ استكمله في مقابلته التلفزيونية الشهيرة.
 
قلق في “عين الحلوة” من عودة الإغتيالات الجمهورية / علي الداود تسود حالة من الهدوء مخيّمَ “عين الحلوة” في أعقاب جريمةِ إغتيال الفلسطيني محمود أحمد حجير في سوق الخضار، والحادثِ الأمني الذي وقع بين حيَّي الطيرة والرأس الأحمر وتمثّلَ بإطلاق نار وإلقاء قنبلتين، فقد فَتحت المدارس التابعة لوكالة “الأونروا” أبوابَها، فيما فضّلَ الكثير من ذوي الطلّاب عدمَ إرسالِ أبنائهم إليها خشيةً مِن تطوّرِِ أمنيّ مفاجئ، وتمّ تشييع حجير عصر أمس من مسجد “الفاروق” في الشارع الفوقاني، في وقتٍ باشرَت لجنة التحقيق التي شكّلتها «القوّة المشتركة» الفلسطينية عملَها لكشف الجُناة.
 
نحنُ خطَفْنا الحريري الجمهورية / جوزيف الهاشم قال أحد المستشرقين الأجانب، إنَّ اللغة العربية تستطيع بواسطتها أن تنقلَ جبلاً الى جبل بمجرد استعمال كلمة «لَوْ».ونحن... لَوْ مِنْ كلمة «لوْ»، لَكُنَّا تصورنا في ساعة تخلٍّ أنّ موقف الرئيس سعد الحريري من السعودية، شبيهٌ بموقف الرئيس بشير الجميل من إسرائيل، عندما قال بعد انتخابه رئيساً: «أنا أولاً رئيس جمهورية لبنان».
 
هل تتحوَّل الشكوى السعودية مواجهة لبنانية – عربيّة شاملة؟ الجمهورية / جورج شاهين قبل ليل أمس الأول كان الإعتقاد أنّ عودة الرئيس سعد الحريري من الرياض باتت قريبة. الى أن أتت التطوّرات الصباحية أمس بما لا يشتهيه الراغبون حقاً بها. فالبطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي أكّد بعد لقائه معه، “العودة في أسرع وقت ممكن”، ومازَح الصحافيين قائلاً: “يمكن مشي هلق”. لكن ما حصل في الساعات التي أعقبت هذا التصريح أنهى هذه الرغبة. فلماذا؟ وما الذي أبعدها؟
 
سقطت “مغارة أبو طاقية”… وبدأ التنقيب في منجم أسراره الجمهورية / ربى منذر أخيراً، سقطت مغارة “أبو طاقية”، مغارة المطلوب رقم واحد في ملف العسكريين الشهداء، وبات الشيخُ الذي سلّم العسكريين للإرهابيّين، أسيراً لن تشفعَ فيه وساطاتُه ولا علاقاتُه. سقطت مغارة “أبو طاقية” لتكونَ تأكيداً على أنّ الجيشَ يُمهل ولا يُهمل… فاستراحت أنفسُ عشرات العسكريين الشهداء من عليائهم، وتجدّدت ثقةُ الأحياءِ منهم بأنّ تضحياتِهم لن تذهبَ هدراً.
 
واشنطن ستتدخّل لإنهاء الأزمة: الفوضى في لبنان ممنوعة! الجمهورية / طوني عيسى وصلت أزمة الاستقالة إلى الحائط المسدود. الجميع في مأزق: اللبنانيون عاجزون عن رفع سقف المواجهة مع الرياض بلا ضوابط. والسعوديون عاجزون عن استثمار «استقالة» الحريري والانطلاق في مواجهة مفتوحة مع «حزب الله»، لها أثمانها في الخليج وفي الداخل اللبناني. إذاً، مَن سيتكفّل بالتدخّل وإنهاء اللعبة؟
 
عون يَشتري الوقت الجمهورية / جوني منير حتّى الآن، نجَح رئيس الجمهورية العماد مشال عون في تجنيب لبنان التداعياتِ الخطيرة الناجمة من تلاوة الرئيس سعد الحريري لبيان استقالته من السعودية منذ أكثر من اسبوع.
 
كم سيطول انتظارُ الحريري؟ الجمهورية / طوني عيسى مثير هذا الانقلاب على معادلة كانت قائمة قبل 10 أشهر: كان الرئيس سعد الحريري في السعودية، بحمايتها، ولا يعود خوفاً من «حزب الله» (كما قيل). وأما اليوم، فيبدو كأنّ «حزب الله» هو الذي يريد عودة الحريري إلى لبنان ورئاسة الحكومة، فيما الحريري في السعودية، ولن يغادرَها إلى أن تأذن له بذلك (كما قيل أيضاً).
 
كيف أوقِف الجندي المنشق في صيدا؟ الجمهورية / علي الداود أوقفت أمس قوة خاصّة من المديرية العامة للأمن العام بناءً لإشارة النيابة العامة العسكرية، وبعد عملية رصد ومتابعة دقيقة، الجندي المنشق عن الجيش اللبناني محمد محمود عنتر (1989) كونه موضوع تدابير عدلية تقضي بتوقيفه بجرم الإنشقاق عن الجيش ، والإنتماء الى تنظيم جبهة “النصرة” الإرهابي، والمشاركة في أحداث طرابلس، والإلتحاق بجموعة الإرهابي شادي المولوي في مخيم “عين الحلوة”.
 
هل إنتهى عهد الإصطفافات الرمادية؟ الجمهورية / مرلين وهية قد يصحّ القول بعد استقالة رئيس الحكومة سعد الحريري أنّ التسويات سَقطت جميعُها، بما فيها الاتفاقات وورقات النوايا، وأسقَطت بطريقها المناقصات والتلزيمات الحكومية، فيما أجبَرت تلك الاستقالة عودةَ الأقطاب إلى تموضعِهم الأوّلي الأصلي، إذ لم يعُد مسموحاً البقاءُ في قوقعةِ الاتّفاقات التي فرَضها وجوبُ انتخاب رئيسٍ للبلاد.تقول مصادر مطّلعة إنّ التسوية التي أتَت برئيس البلاد انتهى مفعولُها بعد استقالةِ الحريري من الرياض وظروفِ استقالته وتوقيتها، وتؤكّد أنّ الاستقالة ثابتة ولا رجوعَ عنها تحت أيِّ ظرف، على رغم كثرةِ الأسرار المتشعّبة التي تكتنفُها.
 
إستقالة بلون الإنقلاب! الجمهورية / نبيل هيثم مِن الصعبِ وصفُ الشعور الذي انتابَ الرئيس نبيه برّي عندما تلقّى خبرَ استقالة الرئيس سعد الحريري. شعورٌ وصَل إلى حدّ “الخبط” على الرأس مقروناً بسؤال: ما الذي يفعله؟
 
“مصيبة” الأقساط تجمع الأهالي: هذا ما يُعدِّون له بعد استقالة الحكومة الجمهورية / ناتالي اقليموس “الأهل ليسوا الحلقة الأضعف”، لا للزيادة على الأقساط”، “التعليم حقّ وواجب”… تعدَّدت الشعارات وتنوَّعت العبارات والمصيبةُ واحدة: الأقساط المدرسية. أمس وللمرّة الأولى لبّى الأهالي من مختلف المناطق اللبنانية دعوةَ لجان الأهل في المدارس الخاصة للاعتصام ورفعِ الصوت في ساحة ساسين، مستنكِرين أيَّ زيادة محتمَلة، ومتسلّحينَ بما يَمنحهم إيّاه القانون 515، لجهة توقيعِهم على الموازنة المدرسية قبل أن تُرسلها الإدارات إلى وزارة التربية، “لن نوقّعَها أبداً إذا حَملت زيادات”.
 
«نائبة» بشرِّي... وجمهورية بعبدا الجمهورية / جوزيف_الهاشم قرأت خبراً في وسائل الإعلام، وليْتَكُمْ تقرأونه معي فيقول: «عاد رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع الى بيروت برفقة عقيلته «النائب» ستريدا جعجع بعد جولة خارجية»، في أوستراليا... وخلال هذه الجولة الخارجية في أوستراليا قرأتُ خبراً آخر يقول: «وعَدتْ النائب» ستريدا جعجع...!
 
مرجع روحي «يَسخر» من المواقف من قانون الإنتخاب؟! الجمهورية / جورج_شاهين يدور جدلٌ عميق في أكثر من صالون سياسي وروحي وحزبي حول بعض من مواد قانون الانتخاب الجديد الذي عبّر واضعوه عن نظرتهم المختلفة بعد صدوره. وهو ما قاد مرجعاً روحياً إلى القول ساخراً «إنّ أعضاء اللجنة الوزارية المكلفة هذا الملف قدِموا من كوكب آخر للبحث في مشروع وضِع في زمن غابر». فما هي المؤشرات إلى قراءته؟
 
بن معمر: حوار الديانات والثقافات لبناء السلام.. والبابا شريك ومعلم للحوار الجمهورية / طارق ترشيشي أنهى الأمين العام لمركز الملك عبدالله بن عبد العزيز العالمي للحوار بين أتباع الديانات والثقافات فيصل بن معمر مهمّته في لبنان بدعوة المرجعيات الدينية الإسلامية والمسيحية إلى مؤتمر يعقده المركز في شباط المقبل في فيينا تحت عنوان «متّحدون لمناهضة العنف باسم الدين». ومِسك ختامِ زيارتِه سيكون اليوم محاضرةً يلقيها في جامعة سيّدة اللويزة يتناول فيها موضوع الحوار بين الديانات والثقافات الذي يُمثّل لبنان «مركزاً كاملاً» له، حسب توصيفه، مضيفاً أنّه يمثّل «بلدنا الثاني» و»وطن الحوار الدائم ووطن التعدّدية والتنوّع والتعايش»، ونأى بنفسه عن الكلام في السياسة « لأنها ليست مجالَ عمل المركز المتخصّص بالحوار بين أتباع الديانات والثقافات.
 
التلامذة أصبحوا متاريس… بعد إضراب الأساتذة الأهالي يعتصمون الأحد الجمهورية / ناتالي اقليموس “منحوسة”، صفةٌ تُلازم هذه السنة الدراسية التي يتواصل فيها شَدُّ الحبال منذ إضراب الأساتذة في اليوم الأوّل من افتتاح العام. أمس لازَم الآلافُ من التلاميذ منازلَهم بعدما نفّذت نقابة المعلّمين في التعليم الخاص إضرابَها التحذيري، ملوِّحةً بالتصعيد ما لم ينَل الأساتذةُ كاملَ حقوقهم ودرجاتهم وفقَ ما أقرّته سلسلة الرتب والرواتب (القانون 46).
 
الرياض: المواجهة مع “حزب الله” آتية الجمهورية / طارق ترشيشي كل المؤشرات تدلّ على أنّ المنطقة، ومنها لبنان، دخلت في مرحلة جديدة، عنوانها الأساسي لدى الأميركيين والسعوديين هو مواجهة النفوذ الإيراني فيها وفي الصدارة مواجهة «حزب الله» الذي تعتبره واشنطن والرياض «أهم الاوراق الإيرانية وأبرزها في المنطقة لما له من تأثير كبير على الوضع الفلسطيني ومن ثم اللبناني وصولاً الى السوري»، وتريان أنّ تأثيره في العراق واليمن هامشياً.
 
تفاصيل الإجتماع الأميركي مع فصائل سورية معارِضة حول البوكمال الجمهورية / ناصر شرارة تدشّن معركة البوكمال مرحلةً جديدة من سباق الإقليميين والدوليين على تقاسم النفوذ في سوريا. قبلها كان السباق جارياً للسيطرة على مخزونات الطاقة (الغاز والنفط). ومع بدء معركة البوكمال، يكون بدأ السباق، خصوصاً بين إيران وأميركا للسيطرة على الممرّات الاستراتيجية والعقد البرّية التي تربط بين طرق دول المنطقة الحدودية.
 
جدول أعمال بطريرك الموارنة في أرض الحرَمَين الجمهورية / الان سركيس ليس غريباً أن تُوجَّه دعوةٌ الى المسؤولين السياسيين والروحيّين لزيارة السعودية، خصوصاً أنّ مسبحة الزيارات بدأت تكرّ، لكن ما برز في الأمس هو الدعوة التي تسلّمها البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي من القائم بأعمال السفارة السعودية في لبنان الوزير المفوّض وليد البخاري لزيارة الرياض قريباً.
 
“يوم الديموقراطية” يتكلّل بفوز “14 آذار” على “التيار” و”حزب الله” و”أمل” في “اليسوعية” الجمهورية / ناتالي اقليموس شهدَت جامعة القدّيس يوسف “USJ” إنتخابات طالبية هي الأعنف بين الجامعات، فالتحالفات الخارجية والتقاربات السياسية لم تنسحِب إلى داخل الكلّيات. إذ اختلفَت حسابات بَيدر الطلّابِ عن حقلِ السياسيين، وشكّلَ حزبُ “القوات اللبنانية” مع “الكتائب اللبنانية” وتيار “المستقبل” لائحةً في وجهِ “التيار الوطني الحر”، وحركة “أمل”، و”حزب الله”.
 
رصيد سنة الجمهورية / رمزي جريج رغم تصدّع فريق «14 آذار»، كان سمير فرنجيه يبعث في قلوب متابعيه الأمل بغد أفضل، تتمّ فيه تسوية تاريخية، شبيهة بميثاق 1943، تُنهي الانقسام الطائفي الذي فَكّك أوصال الدولة منذ 1975، وتُعيد بناء الوطن على قاعدة «العيش معاً»، وتُقيم الدولة المدنية على أساس المساواة بين المواطنين.
 
باسيل في «إمارة الشوف» لترميم ما اهتزّ في «إمارة عاليه»!؟ الجمهورية / جورج شاهين زار وزير الخارجية جبران باسيل أمس الأول يوم الأحد، «إمارة الشوف» متفقّداً «رعيّته البرتقالية» على وقع ما شابَ العلاقات بين المختارة والرابية نتيجة المواقف التي أطلقها باسيل قبل أسبوعين في «إمارة عاليه». فكانت مناسبة لاعتماد خطابٍ هادئٍ رحّب به جنبلاط ورفاقُه بدل النفور الذي أعقب الزيارةَ الأولى. وعليه أين هو موقعُ المصالحة ما بين الزيارتين؟
 
هل بلغت المواجهة بين الرياض و«الحزب» ذروتها؟ الجمهورية / طارق ترشيشي يوحي التصعيد المتبادل بين المملكة العربية السعودية وحزب الله ان المواجهة بينهما بلغ نقطة الذروة، خصوصاً ان المواقف التي أطلقها وزير الدولة لشؤون الخليج العربي ثامر السبهان ضد «الحزب» تضمنت تلويحاً ووعيداً بالقضاء عليه، وتوعداً لقادته بأن «يوم المحاسبة قريب». كذلك تضمنت تحذيراً من أن لبنان «أصبح كقنبلة موقوتة قد ينفجِر في أي لحظة»، وتشديداً على وجوب «ان نقوم بجهود عربية وخليجية تترافق مع جهود للحكومة والشعب اللبناني لانقاذ المجتمع اللبناني من الميليشيا الشيطانية»، على حد تعبيره..
 
واشنطن تُدقِّق في علاقة الدولة مع «حزب الله»: «تعاوُن» أم «تنسيق»؟! الجمهورية / ناصر شرارة مع بداية العام الجديد، يُنجِز الأميركيون والبريطانيون الحدودَ اللبنانية مع سوريا بمعدّات الاستشعار الإلكترونية الحديثة التي ستساهم بمساعدة الجيش اللبناني على منع حركة العبور غير الشرعي من لبنان في اتّجاه سوريا وبالعكس. كما أنه في التوقيت نفسه سيكون الجيشُ اللبناني انتهى بحسب معلوماتٍ متقاطعة من تدريب «أفواج الحدود» التي سيتمّ استخدامُها في مهمة مراقبةٍ أفعل وحمايةٍ أكبر للحدود اللبنانية الشمالية.
 
ملف رخص البناء يتحوَّل مادة خلافيّة الجمهورية / رنا سعارتي من المتوقّع ان يتحول قرار السماح للبلديات في المناطق باعطاء رخص بناء، الى مادة تجاذبات حامية، خصوصا ان الانقسامات حول هذا الموضوع حادة، وتنطلق من حسابات مناطقية لا علاقة لها بالانتماءات السياسية.
 
معركة «كسر عظم» في «اليسوعية»... «14 آذار» في مواجهة «حزب الله» و«أمل» و«التيار الجمهورية / ناتالي اقليموس غداً موعد الانتخابات الطالبية في جامعة القديس يوسف التي تعتبر من أكبر الجامعات المسيحية في لبنان والشرق، معركة تتبارز فيها «القوات»، «الكتائب» و«المستقبل» كتفاً إلى كتف في وجه «حزب الله»، «حركة أمل» و»التيار الوطني الحر»، وبعض المستقلّين، لانتخاب مجالسهم الطالبية، وفق قانون النسبي مع الصوت التفضيلي. إستحقاق ينتظره الطلاب بفارغ الصبر نظراً إلى الخصوصية التي تتمتع بها الـUSJ من تنوّع حزبي ومذهبي. لذا، في الظاهر هي منافسة طالبية أما في الباطن فهي معركة أحجام وتثبيت هوية وتكريس وجود. فهل يمضي الاستحقاق «من دون ضربة كف؟».
 
برّي والبيومتريّة ووصفة العلاج! الجمهورية / نبيل هيثم تقع الحكومة في نقطة لا تحسد عليها، تهتزّ وتتأرجح ذات اليمين وذات الشمال، وتضربها الأمواج من كل جانب.على جنبها الأيمن، ترابط قوى سياسية معارضة تؤرق راحتها وتعتبرها «أسوأ الشرور» التي حلّت بالبلد. وعلى جنبها الأيسر، فئة واسعة من الناس، خاب أملها الذي علّقته عليها اعتقاداً منها أنها خشبة الخلاص نحر بر الأمان، فإذا بهذه الفئة تتعلق على خشبة العجز والمراوحة.
 
عون 2017: أقوى أم أضعــــف؟ الجمهورية / طوني عيسى المهم، في النهاية، أن يبدأ العهد. فرئيسُ الجمهورية ميشال عون كان مدرِكاً أنّ المرحلة الفاصلة عن أوّلِ انتخاباتٍ نيابية، تليها حكومةٌ جديدة، هي فقط من نوعِ «الروداج». لذلك قال: «يبدأُ عهدي بعد الانتخابات». إذاً، مبدئياً، كلُّ تعطيلٍ مقصودٍ للانتخابات هو تعطيلٌ مقصودٌ للعهد... إلى أجَلٍ غيرِ مسمّى. وعون يمتلك من الحنكة ما يسمح له بمعرفة: مَن يريدُ الانتخابات ومَن لا يريدُها!
 
الرئيس... والخبز الأسود الجمهورية / جوزيف الهاشم بعد عام مضى على ولاية الرئيس ميشال عون، قد تستهوي الأقلام رغبةُ التصدّي للجردة الحسابية، فيما «قطْع الحساب» الرئاسي هو الأجدى إفادةً والأعمق تأثيراً فنذكِّر بأنَّ: «رئيس الجمهورية هو رئيس الدولة ورمز وحدة الوطن...» هكذا يقول الدستور.
 
«تفاهمُ معراب» يقع... والسلّاخون كُثُر؟ الجمهورية / طوني عيسى «أم الصبي» في «تفاهم معراب» هي «القوات اللبنانية». فهي المتضرِّر الوحيد من سقوطه، وأما «التيار الوطني الحرّ» فقد يجد مَن يقنعه بأنّ أرباحَه من هذا السقوط ستكون أكبرَ من خسائره. وأما الآخرون، على ضفتي 8 و14 آذار، فمعظمُهم يحفر تحت الاتّفاق لتسريعِ انهيارِه.
 
لبنان وإسرائيل والحرب! الجمهورية / نبيل هيثم مع كل دفعة عقوبات أميركية على «حزب الله»، يتعالى بعض الأصوات في اسرائيل وخارجها وتضخّ أجواء حربية تشي وكأنّ الحربَ الإسرائيلية على «الحزب» حتميّة، وأنّ الضغط الأميركي بالعقوبات على «الحزب» ومحاولة تضييق الخناق عليه مالياً واقتصادياً، بالإضافة الى تجييش العالم الغربي كلّه لتصنيف «حزب الله» منظّمةً إرهابية، يندرج في سياق التمهيد لهذه الحرب. هنا يحضر السؤال التالي: هل ستقع الحرب فعلاً؟
 
ما حَقيقة هروب المولوي من “عين الحلوة”؟ الجمهورية / علي داوود توصّلت لجنة ملف المطلوبين في مخيم عين الحلوة الى تحديد 4 نقاط ومراكز للمطلوبين لتسجيل أسمائهم فيها تمهيداً لحلّ قضيتهم مع الدولة اللبنانية، وهي مركز الأمن الوطني الفلسطيني، مسجد النور، حي الصحون، وبستان القدس، على أن تجري المسح التفصيلي للمطلوبين مطلع الأسبوع المقبل لتفكيك هذا اللغم لكي لا يبقى قابلاً للإنفجار في أيّ لحظة في المخيم وجواره، في وقت برَزت معلومات عن فرار المطلوب شادي المولوي الى سوريا.
 
لبنان على طاولة القرار السعودي الجمهورية / طارق ترشيشي يؤكّد مطّلعون على التطوّرات التي تشهدها العلاقة اللبنانية ـ السعودية أنّ قيادة المملكة العربية السعودية وضَعت منذ أيام الملف اللبناني على طاولة القرار والترجمة العملية لكلّ توجّهاتها إزاء بلدِ الأرز، ويُنتظر أن تتظهَّر فصول هذا القرار تباعاً في قابل الأيام والأسابيع، لتبلغَ الذروةَ مع دخول البلاد العدَّ العكسيّ لإنجاز الاستحقاق النيابي.
 
لبنان على طاولة القرار السعودي الجمهورية / طارق ترشيشي يؤكّد مطّلعون على التطوّرات التي تشهدها العلاقة اللبنانية ـ السعودية أنّ قيادة المملكة العربية السعودية وضَعت منذ أيام الملف اللبناني على طاولة القرار والترجمة العملية لكلّ توجّهاتها إزاء بلدِ الأرز، ويُنتظر أن تتظهَّر فصول هذا القرار تباعاً في قابل الأيام والأسابيع، لتبلغَ الذروةَ مع دخول البلاد العدَّ العكسيّ لإنجاز الاستحقاق النيابي.
 
يا للهول مرّةً أخرى الجمهورية / رشيد درباس إستكمالاً لهول الأسبوع الماضي، وجدت أنه لا بد من أن أشركَكم بسروري لردود الفعل المستحسَنة لما قلتُ استنكاراً للدعوات العنصرية التي فيها من النزق أكثر ممّا فيها من الجدّية، ودليلي على هذا أنّ الحضرة السياسية المسيحية، إضافة إلى الحضرة المجتمعية، وجدت في الخطاب التحريضي نشازاً عن جوّ التسوية والمصالحة، واستدراجاً للشرر إلى أرض مشبعة بالمواد الملتهبة، علماً أنّ المجتمع الدولي الذي تتواصل معه الديبلوماسية اللبنانية، يعتبر الشخص العنصري (Raciste) موضع ملاحقة جنائية.
 
«التغريد» لمواجهة السيطرة الإيرانية! الجمهورية / طوني عيسى يبدو كثير من الردود على الرئيس الإيراني حسن روحاني أشبه بفقاقيع الصابون. ويمكن لمسؤولين لبنانيّين أن يعلنوا رفضَهم القاطع للسيطرة الإيرانية على القرار اللبناني، بل من واجبهم أن يفعلوا ذلك، ولكن هل لديهم الحجج المنطقية لإنكار أن لا شيءَ يمرّ في لبنان إلّا بموافقة إيران؟
 
فارس سعَيد وخطّه الأزرق الجمهورية / اسعد بشارة يكرّر الدكتور فارس سعيد منذ أيام لازمة يريد تحويلها إلى معادلة داخل «تسوية الاستسلام» على ما درَج على تسميتها منذ انتخاب الرئيس ميشال عون.المعادلة تقول إنّ على المستسلمين لـ«حزب الله» أن يُحدِثوا فرقاً في إعادةِ رسمِ توازنٍ ولو مِن داخل مشاركتهم إياه في السلطة، من خلال رسمِ خطّ أزرق بين الدولة اللبنانية وبين سلاح الحزب، تفادياً لِما يمكن أن يحصل في حال استمرّ التماهي الرسمي بين الدولة والسلاح.
 
رياح ساخنة ... من واشنطن! الجمهورية / نبيل هيثم «آخر ملف يمكن ان تجد من يتحدث عنه بالتفصيل في واشنطن هو ملف النازحين السوريين في لبنان، بل انّ جلّ ما يقال حوله هو انّ الأمم المتحدة ترعى ملف النازحين. إلّا انّ أخطر ما في هذا الملف هو انه حتى الآن لا توجد لدى الامم المتحدة اي خطة لإعادة هؤلاء النازحين الى بلدهم».
 
المواجهة بين أميركا وإيران والعقوبات على «حزب الله» الجمهورية / رياض طبارة كما كانت سياسة أوباما الخارجية (القيادة من الخلف) ردة فعل لسياسة سلفه بوش الإبن الهجومية (حربان فاشلتان) جاءت سياسة دونالد ترامب الخارجية كردة فعل لسياسة أوباما.
 
عودة السوريين «مُقابل» توطين الفلسطينيين؟ الجمهورية / الان سركيس يُجمِع المطّلعون على الشأن اللبناني أنّ طريقة معالجة ملفّ النزوح السوري لم ترقَ بعد إلى المستوى المطلوب، وكأنّ البلاد لا تعاني من أزمةٍ حقيقية قد تنفجر في أيّ وقتٍ من الأوقات.
 
الديموغرافيا اللبنانية: خَطرُ تَكَرُّس إنقلاب التوازنات الجمهورية / ناصر شرارة رغم أنّ تعدادَ اللاجئين الفلسطينيين في لبنان لدى إدارة الإحصاء المركزي اللبناني والجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني، بدأ منذ شباط الماضي وحُدِّدت نهايات السنة الجارية لتنشر نتائجه، إلّا أنّ مصادر مطّلعة على هذا الملف كشفت لـ«الجمهورية» أنه حتى الآن لم يتم تعداد إلّا 130 الف لاجئ فلسطيني، ما يعني أنّ استكمال هذا المشروع لا يزال يحتاج وقتاً يتجاوز نهاية السنة. فالتأخير الحاصل مبرَّر نظراً الى صعوبة المهمة ودقتها والإشكالات الفنّية وغير الفنّية التي تواجه تنفيذَها.
 
موازنة 2018 طبق الأصل عن 2017 الجمهورية / رنا سعارتي يعقد مجلس الوزراء ثلاث جلسات متتالية هذا الأسبوع لإعداد موازنة 2018 التي لن تكون مختلفة بالشكل والمضمون عن موازنة 2017 التي بدورها تم التصويت عليها بعد 10 أشهر على إنفاق أموالها.فيما لم يكن بالامكان إحداث أي تغييرات ضمن موازنة 2017 لأن ما “صُرف قد صُرف”،
 
التطبيع مع الأسد «ماشي» وإعمار سوريا أوّلاً! الجمهورية / طوني عيسى الآن، جميعُ الناس يجب أن يكونوا راضين: قانون انتخاب بعد انتظار سنوات، سلسلة رتب ورواتب بعد انتظار سنوات، تحرير الجرود وإقفال ملف العسكريين المخطوفين بعد انتظار سنوات، النفط والكهرباء «على الطريق» بعد انتظار سنوات، موازنة بعد 12 عاماً، وحتى «القوات» و«الكتائب» أُعطِيا الحكمَ التاريخي الذي كان منسيّاً في قضية استشهاد بشير، بعد 35 عاماً. إذاً، يا جماعة، اقتنِعوا بنا وسيروا معنا «عالعِمياني»!
 
حسابات إنتخابية وبرودة شعبية الجمهورية / جوني منسر المعالجة السريعة للكلام المُسرّب عن النائب ستريدا جعجع حول مجزرة إهدن، إن لناحية الاعتذار الكامل الصادر خصوصاً عن رئيس حزب «القوات اللبنانية» سمير جعجع، أو لناحية ردّ الفعل المضبوط لدى تيار «المردة» قبل ان يُعلن قبوله الاعتذار، إنما أظهرَ وجود حقيقتين سياسيتين إنتخابيتين ستظللان المواجهات الانتخابية المقبلة.
 
الحُكم على قَتَلة بشير.. يوحِّد جبهة اليمين؟ الجمهورية / الان سركيس شكّلَ حُكم الإعدام بحقّ حبيب الشرتوني ونبيل العلم لارتكابِهما جريمة اغتيال الرئيس الشهيد بشير الجميّل ورفاقه، بارقة أملٍ في تحقيق العدالة ولو بَعد حين، وأنّ القضاء اللبناني ما زال قادراً على إصدار أحكام «باسمِ الشعب» بعيداً من التسييس والتدخّلات.
 
هل تقوم الكنيسة بمبادرات إستثنائية قريباً؟ الجمهورية / مرلين وهبة في ظل الأوضاع الإستثنائية التي يمر بها لبنان ، وفي زمن سلسلة الرتب والرواتب وأزمتها، يتساءل البعض عمّا اذا كانت الكنيسة ستبادر إستثنائياً لتخفيف الأعباء عن الشعب العاجز عن دفع الاقساط المدرسية والشبّان غير القادرين على الزواج والإنجاب ، وإن أنجبوا فإنما ينجبون ولداً واحداً،
 
«القالب» ديموقراطي و«القلب» ديكتاتوري! الجمهورية / طوني عيسى فضيحةٌ تلك التي وقعت في المجلس النيابي، وعلى ثلاثة أيام. وحسناً أنها منقولة بالصوت والصورة، ليرى العالمُ كلّه ويسمع هؤلاء الذين ينصّبون أنفسَهم أوصياء على القرار اللبناني، وليعرفوا مرة جديدة أنّ لبنان أشبهُ بطائرة في الجوّ، تخطفها عصابة!
 
زادوا أو نقصوا.. التركيبة ذاتها! الجمهورية / نبيل هيثم شكّلت جلسة مناقشة الموازنة الـ2017، فرصةً أولى للنوّاب لإطلالةٍ على الاستحقاق الانتخابي المقرّر إجراؤه في الربيع المقبل. وثمّة فرصة جديدة ستُتاح لهم، لإطلالة ثانية على هذا الاستحقاق، مع جلسةِ مناقشة موازنة الـ 2018، التي يفترض أن تنعقد أواخر السنة الحالية،
 
مِن كواليس «الهيئة العليا» حول «جنيف 8» الجمهورية / ناصر شرارة يريد الموفدُ الأممي الى سوريا ستيفان دو ميستورا الموجود في موسكو منذ أمس أن يسمعَ مِن المسؤولين الروس تطميناتٍ الى أنّ «أستانا» ليست بديلاً من مفاوضات جنيف. ويريد ايضاً العودة من موسكو بموافقتها على عقد «جنيف 8» في فترة لا تتجاوز نهاية الشهر الجاري. ووفق مصادر قريبة من موسكو أنها أبلغت اليه تشديدَها الدائم على أهمية جنيف، ولكنها تربط الموافقة على جولتها التفاوضية الثامنة بنجاح الهيئة العليا للمفاوضات وحلفائها في تشكيل وفد موسّع للمعارضة السورية الى هذه الجولة لا يشترط لبدء التسوية في سوريا تنحّي الرئيس بشار الأسد.
 
دهم مخيّمات النازحين السوريين وتوقيف مخالفين في الجنوب الجمهورية / علي داوود بعدما بات العديد من النازحين السوريين في الجنوب يشكّلون ضغطاً على البنى التحتية، خصوصاً على المياه والكهرباء، وضبط العديد منهم يتجسّسون أمنياً لصالح منظمات خارج الحدود اللبنانية، زادت النقمةُ عليهم وارتفعت دعواتٌ لإعادتهم الى بلادهم، وقد دهمت قوة من مخابرات الجيش اللبناني أمس مجمع الاوزاعي للنازحين السوريين عند مدخل صيدا الشمالي، وأوقفت 50 سورياً لعدم وجود أوراق ثبوتية بحوزتهم أو انتهاء صلاحيّتها، وصادرت سيارة وخمس دراجات.
 
عون لـ"الجمهورية": الرئيس عبّر خير تعبير عن رؤيته لموضوع النازحين الجمهورية / قال النائب ألان عون لـ«الجمهورية»: «إنّ رئيس الجمهورية عبّر خيرَ تعبير عن رؤيته لموضوع النازحين، وهو طالبَ المجتمع الدولي بالبدء بمسار عودتهم الآمنة إلى سوريا بدل الاستمرار في دعمِ بقائهم في البلاد التي تستقبلهم. كذلك فإنّ «التيار الوطني الحر» رَفع ورقته إلى الحكومة عبر وزير الخارجية جبران باسيل، وهو بانتظار تحديد جلسة لمناقشتها لتوحيد وجهةِ نظر اللبنانية للتعاطي مع هذا الملفّ».
 
الجميّل: جردة سنة أولى تسوية.. «فياسكو» الجمهورية / اسعد بشارة تقييمُ النائب سامي الجميّل للسنة الأولى من التسوية يصبّ في وصفٍ واحد: «لم تكن تسويةً وطنية أو سياسية، بل تسوية مصلحية، فمَن شاركوا فيها متكافلون متضامنون على تقاسمِ المصالح وتوزيعِ مغانم السلطة، وما حصَل من اتّفاق لم يكن على رؤية مستقبلية اقتصادية أو وطنية للبنان».
 
لماذا لم تُستشَر دمشق في «تفاهم إدلب»؟ الجمهورية / جورج شاهين ليس صعباً على المراقبين والمحللين السياسيين فهمُ ردّةِ الفعل السورية الإعلامية الروتينية على الدخول التركي إلى منطقة إدلب، على الرغم من أنّ أنقرة، في خطوتها، تنفّذ قراراً تمَّ التوصّل إليه مع إثنين من رعاة النظام السوري وحُماته في موسكو وطهران. وهو ما طرَح السؤال حول حجمِ النظام وتأثيره في كلّ ما يَجري على أرضه. فهل هناك مَن استشارَ دمشق قبل الخطوة؟ وإذا لم يحصل ذلك، فلماذا؟
 
تسوية إدلب: إشتباكٌ مُبكِر بين الضامنين على الأولويّات الجمهورية / ناصر شرارة واجهت العملية العسكرية التركية التي بدأت منذ أيام في اتّجاه دخول إدلب، أسئلةً عن غاياتها الأساسية وعن طبيعة الغطاء السياسي الذي يحميها.من حيث المبدأ، ووفقاً لوقائع بيانات «أستانا 6»، تُعتبر هذه العملية، تنفيذاً للمهمة التركية ضمن الاتفاق الذي أبرمته أنقرة وموسكو وطهران في «أستانا 6»، والذي ينصّ على مبدأ إنشاء منطقة رابعة لخفض التوتر في محافظة إدلب تضمن تطبيقاتها إيران، تركيا وروسيا... ولكنّ دمشق اعتبرت العملية التركية الجارية حالياً في اتّجاه إدلب، احتلالاً، ونفت أنها جزءٌ من تنفيذ تفاهم «أستانا 6».
 
ما هدف الهجوم على تسليح الجيش؟ الجمهورية / ربى منذر في إطار الحديث عن تسليح الجيش، يبرز الدعم الأردني الحاضر دائماً على الساحة اللبنانية، ما يعطي إشارة الى الاحتضان العربي للجيش اللبناني. فما حقيقة الكلام الذي طاول جودة الأسلحة الأردنية المُرسلة أخيراً الى لبنان؟إستمر التعاون بين لبنان والأردن منذ نشوء الدولتين وعزّز أكثر في التسعينات، يوم تقرّر إرسال طيّارين لبنانيين الى الأردن لنقل طوافات «يو أيتش وان» التي كان من المُراد تسليمها للبنان.
 
هدف ترامب: إتّفاق إقليمي أقوى! الجمهورية / طوني عيسى العالم كلّه يترقّب ما سينتهي إليه “الكباش”: هل سينجح الرئيس الأميركي دونالد ترامب في إعادة عقارب الساعة إلى الوراء في ما يتعلّق بالاتفاق النووي مع إيران؟ القريبون من تفكيره يقولون: “لقد جعلت أخطاء أوباما من هذا الهدف مسألةً صعبة، لكنّها ليست مستحيلة. والولايات المتحدة ستخوض هذا التحدّي”.
 
إصطياد إرهابيَين في “عين الحلوة”… وإستمرار بناء الجدار الجمهورية / علي داوود أوقفت المديرية الإقليمية لأمن الدولة في النبطية، فلسطينيَين من مجموعة عبد فضة الإرهابية المتوارية في مخيم عين الحلوة والتي تبايع تنظيم “داعش” في المخيم، وذلك إثر خروجهما منه.
 
حقوق المسيحيين وتفاهم «معراب» الجمهورية / جوزيف الهاشم منذ أن تمخّض اللقاء الشهير في «معراب» عن «ورقـة تفاهم» لا «ورقـة إتفاق» قلْـنا: إن الأمر يحتمل الشكوك، لأن التفاهم في القاموس يعني تفهُّمَ شيءٍ بعد الشيء، فيما الإتفاق يعني التقارب والإتحاد.
 
الـ«فاليه باركينغ»: تعرفة الـ5 آلاف سقطت في بيروت الجمهورية / تاليا قاعي صدر القرار الخاص بتعرفة خدمة ركن السيارات أو ما يعرف بالـ»فاليه باركينغ» في الجريدة الرسمية بتحديد التعرفة 5000 ليرة لبنانية، ولكن لم تكتمل فرحة المواطن، لأنه عُدّل فور صدوره، لتُستثنى بيروت من هذا القرار وتحدد التعرفة فيها بـ 10.000 ليرة بدلا من 5000 ليرة.
 
«التيار» يتّجه نحو العزلة؟ الجمهورية / طوني عيسى يقول سياسي خبير: «لا يجوز استغراب أن يقع «التيار الوطني الحرّ» في مطبّات سياسية. فهو يمارس السلطة فعلياً للمرة الأولى، وعلى الجميع مساعدته. وعادةً، في كل ممارسة جديدة يمكن أن يقع التعثّر أو الخطأ، لأنّ صاحبها لا يكون مُجَرَّباً، مهما ظنّ نفسه بارعاً. ولكن، مع الوقت، وبحسب القدرة على الاستيعاب واكتساب الخبرات وتَعلّم الدروس، تصبح الممارسة أكثر احترافاً. وعلى مدى عام من ممارسة السلطة، إكتسب «التيار» خبرات. وفي الأيام الأخيرة، تلقّن دروساً. فهل سيراجع حساباته ويُحسّن الأداء؟
 
حربٌ ناعمة... لا حربٌ ساخنة! الجمهورية / نبيل هيثم سؤال واكب الهجوم الاميركي على «حزب الله»: هل انّ العقوبات التي قررتها إدارة دونالد ترامب على الحزب محصورة في إطار الملاحقات لبعض قيادييه وتضييق الحصار المالي والاقتصادي عليه، أم انها تندرج في سياق التمهيد لحرب عسكرية عليه تشنّها اسرائيل بغطاء كامل من الولايات المتحدة الاميركية وحلفائها العرب والدوليين؟
 
«داعش» و«خطة الإنتقام من لبنان» عبر «الذئاب المُنفَرِدة» الجمهورية / ناصر شرارة لا يزال لبنان في أتون معركة الإرهاب في المنطقة والعالم، وهو كدولٍ كثيرة، يحتسب لمواجهة مرحلة ما بعد تشَظّي الأطُر التنظيمية للإرهاب في سوريا والعراق، ومواجهة خططِها الموضوعة تحت بند «الخطة ب» لـ«داعش» وأخواتها.
 
هل يستعدّ المسيحيون لـ«حرب إلغاء» جديدة؟ الجمهورية / الان سركيس تُشكّل الساحةُ المسيحية دائماً مسرحاً للتحوّلاتِ السياسيةِ وإطلاقِ الأفكار التغييرية نظراً للتنوّع الذي تعيشه، في حين أنّ الجميعَ يستحسن إنتقالَ هذه التجربة الى بقية الأفرقاء وعدم إنتظام الطوائف في معسكر واحد مقفل.
 
جدار كليمنصو... لا يَخرقه المنَجِّمون الجمهورية / نبيل هيشم جدارٌ سميك مازال يطوّق ما دارَ في لقاء كليمنصو بين الرئيسَين نبيه برّي وسعد الحريري والنائب وليد جنبلاط. ومحاولاتُ اختراقِه إمّا مباشرةً وإمّا تسَلُّلاً، باءَت بالفشل.
 
«لقاء كليمنصو»: لئلّا يستقوي عون بالأسد الجمهورية / طوني عيسى ليس معروفاً، عندما اجتمع الوزير جبران باسيل بنظيره السوري وليد المعلم في نيويورك، هل أزعج خصوم سوريا أكثر أم حلفاءها، أو أزعجهما معاً حتى اضطُرا إلى التنسيق لمواجهته؟
 
هكذا ردَّ الجيش اللبناني على ليبرمان الجمهورية / ربى منذر لم يمرّ كلامُ وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان أمس مرورَ الكرام، فبعدما أكّد “أنّ الحربَ المقبلة في الشمال ستكون على جبهةٍ واحدة، ضدّ سوريا ولبنان معاً، وليس ضدّ “حزب الله” بمفردِه، وأنّ الجيش اللبناني فقدَ استقلاليّته وأصبح جزءاً لا يتجزّأ من منظومة “حزب الله”، جاء ردُّ الجيش اللبناني مفنّداً إدّعاءاتِ ليبرمان وداحضاً لها.
 
لماذا التصعيد السعودي؟ الجمهورية / طارق ترشيشي على رغم تأكيدات جميع الأفرقاء السياسين تمسّكهم بالاستقرار العام في لبنان وحرصِهم عليه، بغَضّ النظرعن الخلافات السياسية السائدة وتلك المتصلة بالملفّات الخلافية الداخلية، فإنّ المناخ العام السائد في المنطقة يثير لدى البعض مخاوفَ من تعرّضِ لبنان لتداعيات سلبية جديدة، في حال استمرّ التصعيد متفاقماً على بعض الجبهات الإقليمية، وخصوصاً على الجبهة السعودية ـ الإيرانية.
 
قُضيَ الأمر وأُقِرَّت الضرائب.. وماذا بعد؟ الجمهورية / مرلين وهبة ... قضِيَ الأمر وأقِرّت الضرائب بالرغم من تمنّي رئيس البلاد إقرارَ الموازنة قبل فرضِ الضرائب، في وقتٍ تُسجِّل دراسات أجرَتها الجامعة الأميركية ما يؤكّد أنّ القدرة الشرائية للمواطن ستنخفض نحو الـ 20 في المئة بعد إقرار هذه الضرائب، وستَنقل أكثرَ من مئة ألف لبناني إلى تحت خط الفقر بسبب الضريبة التي أضيفَت على القيمة المضافة.
 
تطبيقات «حرب بين حربين» تمنع الحرب بين «الحزب» وإسرائيل الجمهورية / ناصر شرارة في مبنى تحت الأرض يقع في عدة طبقات في مقر وزارة الأمن في تل ابيب، توجد قيادة قسم العمليات العسكرية التي يترأسها اللواء يتسحاق ترجمان، والى جانبه رئيس قسم العلميات في الاستخبارات العسكرية. في إسرائيل يطلقون على هذا المبنى تسمية «البئر»، ترميزاً لدوره الأهم في وضع خطط الحرب وإدارتها. ويؤدي هذان الرجلان، دور الوسيط بين المستوى السياسي ورئاسة هيئة الاركان، بمعنى أنهما مسؤولان عن تحويل تعليمات المستوى السياسي خططاً عملياتية حربية، وذلك على كل الجبهات، ويرفعانها الى رئاسة الأركان على شكل أوامر عسكرية للتنفيذ.
 
«لقاء كليمنصو»: «متر» بري و«كيلومتر» جنبلاط!؟ الجمهورية / جورج شاهين ما بين الحديث عن إنجازٍ حقّقه رئيس مجلس النواب نبيه بري بإجراء المصالحة بين رئيس الحكومة سعد الحريري والنائب وليد جنبلاط، وعن خطوة متقدّمة خطاها للتقرّب مجدّداً مع الحريري وطيّ صفحة الماضي، تظهر بعض الأسباب الموجبة التي دفعت الى «لقاء كليمنصو» في شكله ومضمونه. فإن تقدّمَ بري خطوةً سايره جنبلاط بكيلومتر في المقابل. فكيف الوصول الى هذه المعادلة؟
 
كيف يُموَّل بدر وجماعته في “عين الحلوة”؟ الجمهورية / علي داود تنشط تجارة الأسلحة في مخيم “عين الحلوة”، إذ تشتريها المجموعاتُ الإرهابية بمختلف مسمياتها من السوق السوداء في المخيم لقاء 500 الى 1000 دولار عن سلاح الكلاشنكوف. ورغم تقهقر هذه المجموعات وخسارتها لحيّ الطيري في المعركة الأخيرة حيث سيطرت حركة “فتح”، إلّا أنّ مجموعة “بلال بدر” تتحسّب للمرحلة المقبلة وترفض تسليم عناصرها “بالهيّن” كما يتردّد، وترفض كل العروض التي قُدِّمت إليها بالتسليم الطوعي وتتهيّأ للأسوأ الذي ينتظرها.
 
الحرب السياسية لم تبدأ بعد الجمهورية / جوني منير يبدو لبنان مرتبطاً أكثرَ من أيّ وقتٍ مضى بالتطوّرات الإقليمية أو ما بات يُعرف بإعادة تشكيل الخريطة الجيوسياسية للشرق الأوسط.فيما تدخلُ الحرب السورية مرحلتها الأخيرة، تكثر التوقّعات بأنّها ستكون المرحلة الأكثرَ تعقيداً وعنفاً وخطورة، طالما إنّ الصراع تحوّلَ الى تنافس مكشوف بين القوى الكبرى في سباقها نحو تكريس مدى نفوذها:
 
تغريدات... ولا من يستجيب! الجمهورية / نبيل هيثم تغريدة جديدة أطلقها الوزير السعودي ثامر السبهان ضد «حزب الله»، انطلق فيها من اعتبار العقوبات الاميركية على ما وصفه «الحزب الميليشياوي في لبنان» بالجيدة، الّا أنه بدا وكأنه لا يعتبرها كافية، اذ اشار الى انّ الحل يكون «بتحالف دولي صارم لمواجهته ومن يعمل معه لتحقيق الأمن والسلام الاقليمي».
 
متى يبدأ عهد عون؟ الجمهورية / طوني عيسى قانون الانتخاب الحالي «قِصَّتُه قِصَّة». فغداة ولادته، جلس أعضاء اللجنة الوزارية في السراي ليدرسوه، فوقفوا أمامه عاجزين لا يفهمون منه إلّا القليل. فاستغاثوا بالعديد من نواب لجنة الصياغة والخبراء الذين حضروا لفَكفكة العُقَد والألغاز، فـ«تحسَّن وضعُهم» قليلاً. ولكنهم، ومعظم الوزراء والنواب، مرَّروا قانون الانتخاب، «على عِلّاته»... وكأنّ هناك «قطبة مخفية»: مرِّروا القانون ولا تخافوا!
 
«عشق» التمديد بات ممنوعاً الجمهورية / طارق ترشيشي تأجيل الانتخابات النيابية والتمديد لمجلس النواب مجدّداً «أمرٌ غير وارد على الإطلاق»، يقول قطبٌ سياسي قاطعاً الشكَّ باليقين، ومشيراً إلى أنّ هذا الحلم راوَد البعض في الآونة الأخيرة، فجاء اقتراح رئيس مجلس النواب نبيه بري تقديمَ موعدِ الانتخابات من أيار حتى نهاية السنة ليتحوّلَ هذا الحلم كابوساً لدى الراغبين بالتمديد، وهو اقتراح صُرف النظر عنه على الأرجح.
 
ترتيب مدَني جامع لـ«البيت الشيعي المعارِض» الجمهورية / اسعد بشارة التقى أمس أكثر من ستين شخصية شيعية معارِضة في فندق «مونرو»، وأصدر وثيقة سياسية بعنوان «مدَني»، معلنةً البدء بورشة ترتيب «البيت الشيعي المعارِض» قبل الانتخابات النيابية والهدف كما لم يعد سرّاً تشكيل لوائح تخوض الانتخابات في المناطق ذات الأكثرية الشيعية، وتقديم خيار مختلف يشكل نموذجاً الى حدّ التناقض مع ثنائية حركة «أمل» و»حزب الله».وأبرز ما يمكن قراءته على هامش اللقاء الملاحظات الآتية:
 
الحريري إلى الفاتيكان خلال أيام للقاء البابا فرنسيس الجمهورية / أفادت معلومات بأن رئيس الحكومة سعد الحريري يستعدّ لزيارة دولة الفاتيكان خلال النصف الأول من الشهر الجاري للقاء البابا فرنسيس .وقالت مصادر معنية لصحيفة “الجمهورية”: “إنّ هذه الزيارة تنطوي على اهمّية كبرى في هذه المرحلة، خصوصاً أنّها تشكّل أولى الزيارات لمسؤول عربي مسلِم الى الكرسي الرسولي ، في وقتٍ يَشهد العالم توتّرات على غير صعيد، في ظلّ تنامي التيارات المتشدّدة”.
 
لقاءٌ في الطريق إلى المملكة.. الجمهورية / طارق ترشيشي كان الحدث السياسيّ الداخلي الأبرز في عطلة نهاية الأسبوع اللقاء في «بيت الوسط» بين رئيس الحكومة سعد الحريري ورئيس «اللقاء الديموقراطي» النائب وليد جنبلاط، وذلك كونه يأتي بعد أشهر من «النَتوَعَة» السياسية التي أوحت بأنّ العلاقة بينهما تمرّ في أزمة كبيرة. وقد وصفه البعض بأنه «لقاء في الطريق الى المملكة»
 
«داعش» يُدشِّن استراتيجية «سمكة الصحراء» الجمهورية / ناصر شرارة ما الذي أيقظ تنظيم «داعش» من سبات موته الذي بدا أنّه دخَل فيه، وذلك بعد نجاح الحملات العسكرية الاستراتيجية في دخول معاقِله الأساسية في كلّ من العراق وسوريا وحتى في لبنان؟
 
لبنان بين لعبة «الكبار» و«الصغار»! الجمهورية / نبيل هيثم يقلّب زعيمٌ سياسي صفحات المنطقة، من لبنان، الى سوريا، الى العراق، الى اليمن، الى فلسطين، الى الخليج، الى تركيا وصولاً الى إيران، ويصل الى خلاصة: «يبدو أنّ الأرض بدأت تميد بمَن وما عليها.. رمال المنطقة المتحرّكة بدأت بالتحرّك فعلاً، وأخشى أنها ستبتلع تاريخَ وجغرافيا كل هذا الشرق».
 
خفايا «المكالمة الأمنية» التي تلقّاها زاسبكين الجمهورية / ناصر شرارة إهتمّت كواليس متابعة لملف الارهاب في لبنان، خلال الاسبوعين الماضيين، بمعرفة حقيقة ما اذا كان السفير الروسي في بيروت ألكسندر زاسبكين فعلاً على وشك التعرّض لاستهداف إرهابي، وانّ المخابرات الروسية تدخلت مباشرة وسريعاً وأنقذته في اللحظة المناسبة.
 
خفايا «المكالمة الأمنية» التي تلقّاها زاسبكين الجمهورية / ناصر شرارة إهتمّت كواليس متابعة لملف الارهاب في لبنان، خلال الاسبوعين الماضيين، بمعرفة حقيقة ما اذا كان السفير الروسي في بيروت ألكسندر زاسبكين فعلاً على وشك التعرّض لاستهداف إرهابي، وانّ المخابرات الروسية تدخلت مباشرة وسريعاً وأنقذته في اللحظة المناسبة.
 
كواليس جلسة الحكم على الأسير... ماذا بعد قرار الإعدام الجمهورية / ناتالي اقليموس نطقَ العدل وأصدرَت المحكمة العسكرية الدائمة برئاسة العميد الركن حسين عبدالله أحكامها بحقّ المتهمين في قضية أحداث عبرا التي وقعَت في 23 حزيران 2013 واستشهد خلالها اكثر من 18 عنصراً من الجيش اللبناني. فطلبَت المحكمة الإعدام لإمام مسجد بلال بن رباح الشيخ أحمد الأسير، والأشغالَ الشاقة 15 سنة لفضل عبد الرحمن شمندر المعروف بـ»فضل شاكر»، الذي يُحاكم غيابياً، وتجريده من حقوقه وتغريمه 800 ألف ل.ل.
 
صفحة أحمد الأسير طويَت... من داعية إلى إرهابي ومنظِّم إغتيالات؟ الجمهورية / نسرين يوسف طويَت صفحة أحدِ إرهابيي لبنان بعد عامين من توقيفه استطاع خلالهما محاميه النجاحَ في المماطلة وتأخير إصدار الحكم عليه، لكنّه لم يُنجِّه من قرار عادل، إذ إنّ اعترافاته كانت كفيلة باتّخاذ رئيس المحكمة العسكرية حسين عبدالله ما يَلزم في حقّه.
 
المصارف: لا دخلَ لنا في الطعن والطاعنين الجمهورية / طارق ترشيشي لا تستطيع الحكومة إطالة البحث في مصير قانون سلسلة الرتب والرواتب الذي تحاول استئخارَ تنفيذه إلى حين تأمين الموارد المالية لتغطية نفقاته بعدما أبطل المجلس الدستوري قانون الضرائب الذي حدّد هذه الموارد، فإذا لم تنفّذ السلسلة ستجد الحكومة نفسَها في مهبّ حراك مطلبي في الشارع قد لا تُحمَد عقباه، ويمكن أن يهدّد مصيرها، وهو بدأ منذ مطلع الأسبوع.
 
عندما يوزِّع «مرجع دستوري» ردوده على منتقديه!؟ الجمهورية / تنوّعت القراءات حول من استهدفَ قرار المجلس الدستوري بشأن قانون الضرائب، بين قائل إنه أصابَ السلطة التشريعية في الصميم وأحدثَ زلزالاً مدوّياً في السلطة التنفيذية، وآخَر رأى أنّه طاوَل مقام رئيس الجمهورية الذي وقّع القانون تمهيداً لنشره وترجم شيئاً ممّا أراده الرئيس قبل أن يتنازل ويغضّ النظر عنه. وعليه كيف قرأ مرجع دستوري كبير المواقفَ الأخيرة ولا سيّما منها موقف رئيس مجلس النواب نبيه بري؟ وكيف ردّ؟
 
لجنة ملف «مطلوبي عين الحلوة»: متعاونون مع الدولة الجمهورية / علي داود سَلكت اللجان التي اتُّفق عليها في السفارة الفلسطينية وفي اجتماع مجدليون، طريقها الى التشكيل خصوصاً لجنة ملف المطلوبين، لصوغ آلية تسليم المطلوبين في المخيم الى الدولة اللبنانية وإيجاد رؤية وتصوّر لطريقة التعاطي بهذا الملف المعقّد والشائك مع مخابرات الجيش في الجنوب.
 
التنصُّل من قرار المجلس الدستوري قد يؤدّي إلى طعن جديد الجمهورية / ايفا ابي حيدر أرجأ مجلس الوزراء في جلسة مطولة عقدها امس البت في مصير السلسلة الى يوم الخميس في جلسة يعقدها برئاسة رئيس الجمهورية ميشال عون في قصر بعبدا.على وقع التظاهرات في الشارع، ترأس رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري امس الجلسة الإستثنائية لمجلس الوزراء في السراي خصصت لمناقشة موضوع ابطال المجلس الدستوري لقانون الضرائب والاقتراحات المطروحة لمعالجة نتائجه.
 
عروس مزيارة يقتلها الناطور ويغدُر بالعائلة الجمهورية / مرلين وهبة قبل تساقط ورق الشجر، أبى الأحد الاخير من ايلول الرحيل من دون أن يُسقط معه شجرة مثمرة وفي عز عطائها من بلدة مزيارة الشمالية النابضة بالحياة، فغدر بأهلها وخطف العروس ريا الشدياق إبنة السادسة والعشرين سنة بعد جريمة شنيعة ارتكبها ناطور قصرهم باسل حمودي، السوري الجنسية، لتُصاب البلدة بالنكبة وتعلن الحداد على عروسها التي كانت ستحتفل بزفافها في الصيف المقبل.
 
«سايكس بيكو» أميركي - روسي مُنقَّح الجمهورية / جوني منير لم يكن خطاب الرئيس الأميركي دونالد ترامب عادياً أو في إطار السياق الكلاسيكي لكلمات الرؤساء الأميركيّين السابقين من على منبر الأمم المتحدة. كان خطاباً صادماً، فجّاً، خاطَب في جانب منه الشارع الأميركي حيث يعيش أزمته الخانقة، وفي جانب آخر التّحديات الصعبة التي تُواجهها بلاده على المستوى الدولي منذ أن بدأت ولايته الرئاسية، وفي جانب ثالث الإشارة الى ما يجري التحضير له في الشرق الاوسط.
 
ألعاب خفيَّة تحضيراً لـ«تمديد رابع»! الجمهورية / طوني عيسى يبتسم سياسي مخضرم، ويقول: رئيس الجمهورية العماد ميشال عون انتُخِب في 31 تشرين الأول 2016، يوم الاحتفال بالعيد الأميركي التنكّري Halloween. وكثيرون، يوم الانتخاب، فعلوا غير ما يقولون أو قالوا غير ما يفعلون. ولكن فصول التنكُّر السياسي مستمرة منذ ذلك الحين، ومنها حفلة التحضير للانتخابات النيابية!
 
«منحة ترامب»: مليارات لتركيا والأردن.. وللبنان الفُتات؟ الجمهورية / طارق ترشيشي كان متوقّعاً أن لا يمرَّ كلام الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن توطين النازحين السوريين في الأماكن الأقرب إلى بلادهم والتي يسمّيها، وهي لبنان والأردن وتركيا، من دون ردود فعلٍ معترضة عليه لبنانياً وأردنياً وتركيّاً، ولكنّه مرّ حتّى الآن «مرورَ الكرام» على نحوٍ أوحى وكأنّ سكوتَ الدولِ المعنية عنه «علامة الرضى».
 
تأجيل الإنتخابات وارد.. وباريس لن تضغط الجمهورية / جوني منير السجال الذي اندلع فجأةً حول البطاقة البيومترية وقانون الانتخاب مرشّح لأن يتصاعد ويشتدّ قبل أن يَنتهي من دون تسجيل أيّ نتيجة جديدة، خصوصاً أنّ ملفات أخرى ستدخل حلبة السجال مثل القرار بتوطين النازحين السوريين في لبنان، وهو ما أفصَح عنه بفجاجة الرئيس الاميركي دونالد ترامب من على منبر الأمم المتحدة.
 
مفاجأة الحكومة في طرابلس: سفينة عائمة لتحويل الغاز الجمهورية / مرلين وهبة تشهد طرابلس الاسبوع المقبل وفي مثل هذا اليوم تحديداً اي نهار الخميس في 28 ايلول الجاري، جلسة لمجلس الوزراء ستكون الاولى من نوعها من حيث الشكل والمضمون، اذ أنها ستنعقد في السراي الحكومي وفي وسط المدينة للمرة الاولى في تاريخ الجمهورية اللبنانية بعد قرار الحكومة القاضي بالاجتماع دورياً في محافظات لبنان كافة.
 
التلِّي لـ”نصرة – لبنان”: إستعدّوا للثأر من نصرالله الجمهورية / ناصر شرارة أفضت نقاشات الفصائل الفلسطينية الوطنية والإسلامية التي تكثّفت إثر جولة العنف الأخيرة في مخيم عين الحلوة بينها وبين جماعة بلال بدر، الى تشكيل ثلاث لجان تختصّ كلّ منها بمتابعة مهمة يُساهم إنجازُها في تدارك الوضع في المخيّم ومنع انزلاقه الى انفجارٍ كبير.تختصّ اللجنة بمتابعة ملف ضبط الامن داخل المخيم وتنسيق الاتصالات التي تؤدّي الى تفويض القوة الامنية المشتركة إطلاق النار على أيِّ مخلٍّ بأمن المخيم، وذلك من دون حتى العودة الى المرجعيات السياسية.
 
تحصيل الفواتير في الضمان: معاناة وإذلال.. والحلّ بعيد الجمهورية / تاليا القاعي سنوات مرّت، وأزمة التأخير في دفع فواتير المواطن في الضمان الاجتماعي على حالها، وتصل الى حد الإذلال، رغم وجود مشاريع وبرامج لمعالجة هذه المشكلة. وعودٌ كثيرة لم تُترجم حتى اليوم، والدليل مرور سنوات عدة على مشروع المكننة، ولم يبدأ العمل به حتى الآن. ما مصير هذا المشروع؟ وكيف سيتمّ العمل به؟
 
جعجع وباسيل: «بالنسبة لبكرا شو»؟ الجمهورية / طوني عيسى هناك ما يجب التوقُّف عنده يوم الأحد 10 أيلول، ولو أصرّ «التيار» على نظرية «المصادفة»: باسيل يستعرض قوته في بْشَرّي وجونية، في لحظة استعراض جعجع «قواته» في معراب. المعادلة الجَبْرية هي: رمزيةُ بْشَرّي+ جونية لـ«التيار» = رمزية جعجع+ معراب لـ«القوات». وفي الاختزال: إذا استعرض جعجع قوته حيث مقعد عون في كسروان، يَرُدُّ باسيل في عقر دار جعجع في بْشَرّي... وهكذا دواليك!
 
«داعش» ضرورة عالمية وشرق أوسطية؟ الجمهورية / جوني منير في العام 1977 ومع بدء ولايته رئيساً للولايات المتحدة الاميركية، عيّن جيمي كارتر زبيغنيو بريجنسكي مستشاراً للأمن القومي الذي استمرَّ في موقعه حتى رحيل كارتر عن البيت الابيض في العام 1981.
 
هل يُسلِّم الإرهاب بالهزيمة؟ الجمهورية / جورج نادر إطمأنَّ اللبنانيّون إلى اندحار منظّمات الإرهاب من الجرود الشرقية في اتّجاه سوريا، وفرحوا بانتصار جيشِهم الوطني الذي أزاح عنهم كابوساً لازَمهم منذ بداية الحرب السورية، لكن، في نشوة الانتصار الفرح، وفي ظلّ الارتخاء الذي تُوفّره الطمأنينة الأمنية، لا بدّ لنا من التوقّفِ عند احتمالات أمنية نأمل ألّا تصحَّ أبداً، وهذا بالطبع رأيٌ لا يُلزم إلّا كاتبَه، وتحليلٌ شخصيّ لا يُعبّر بالضرورة عن توجّهات القوات المسلّحة، وخصوصاً الجيش.
 
توزُّع القوى البترونية... وسيناريوهات إسقاط باسيل الجمهورية / الان سركيس تُشكّل البترون مع الكورة وبْشرّي وزغرتا الدائرة المسيحية الأكبر في لبنان، حيث تضمّ 10 مقاعد نيابية، وتأخذ المعركة في البترون على المقعدين المارونيّين أبعاداً كثيرة نظراً الى وجود رئيس «التيار الوطني الحر» الوزير جبران باسيل فيها.
 
“عين الحلوة” الى الضوء… الجيش يُكثِّف إجراءاته الأمنيّة الجمهورية / علي داوود بعدما فكّكت مخابراتُ الجيش خليّةً إرهابيةً داعشية رأسها المدبّر مصري يتوارى في مخيم عين الحلوة ويُدعى فادي ابراهيم أحمد علي أحمد، كثّف الجيش اللبناني من تدابيره وإجراءاته الأمنية على مداخل المخيم، إثر تردّد معلومات عن محاولة عناصر “داعش” الخروج منه متخفّين.أوقف الجيش الفلسطيني (شادي.عيسى) شقيق الإرهابي (نمر.عيسى) المقرّب من شادي المولوي وذلك عند الحاجز العسكري لدرب السيم جنوب المخيم، لكنه وبعد التحقيق معه أخلى سبيله.
 
الشيطان المسيحي الأكبر الجمهورية / جوزيف الهاشم أعذرونا... نحن مضطرون الى إعادة طرح السؤال، والآفاق الملبّدة بالعواصف لا تحتمل تدجيل العواطف: أفما آن لهؤلاء الإخوان أنْ يتفقوا... أنْ يتفاهموا... أنْ يتسالموا... أنْ يتساكنوا دونما تحرُّش على الأقل، ومن دون أن تكون هناك «خناجر في الإبتسامات» على ما يقول شكسبير؟
 
الخطة الهادئة لإنفتاح الحريري على الأسد الجمهورية / طوني عيسى بعيداً من التحليلات والتسريبات، يجب طرحُ السؤال الآتي بنحوٍ مجرَّد: إذا كان الرئيس سعد الحريري أعلن صراحة أنه ذهب إلى موسكو ليطلب من الرئيس فلاديمير بوتين مساعدة لبنان في ملفات ترتبط بسوريا، كالنازحين وترسيم الحدود وتحييد لبنان وإعادة إعمار سوريا... فهل يعتقد الحريري أنّ بوتين سيقدِّم المساعدة كجمعية خيرية، أم إنه سيقول له: حسناً، ولنبدأ بالتطبيع بينكم وبين الأسد لنستطيع أن نقدّم لكم المساعدة؟!
 
المتَّهَمُون للمتّهِمِين: إفتراءٌ.. ونفثٌ للسُمّ الجمهورية / نبيل هيثم هل وضع النائب وليد جنبلاط إصبعَه على الجرح وأصاب عينَ الحقيقة في تغريدتِه الأخيرة، التي عكس فيها «حالَ التخبّط والضياع وغيابَ الرؤية الواضحة لإدارة الدولة» حتى حول أبسط الأمور؟
 
رسالة إسرائيلية للبنان: لا رغبة لتل أبيب بالحرب الجمهورية / ناصر شرارة طوال الفترة التي نفّذت فيها إسرائيل مناورة «السهم الأزرق» بحسب تسميتها العسكرية، كان «حزب الله» في حالة استنفار قصوى لكل قطاعاته العسكرية في لبنان. وعلى رغم استبعاده الحرب، إلّا أنه كان يتمعّن بمشهد مكثّف من مناورات الحدّ الأقصى السياسي والعسكري الذي تقوم به إسرائيل، سواءٌ على الساحة الدولية أو الإقليمية وحتى في ميدان تدريب جيشها للحرب المقبلة التي وضعت لها عنوان «هزيمة حزب الله».
 
النبطية تتحوّط من «الخلايا النائمة» أيام عاشوراء؟ الجمهورية / علي داوود إتخذ مجلس الأمن الفرعي في محافظة النبطية إجراءات وتدابير أمنية سرية وأخرى معلنة تتعلق بإحياء ذكرى عاشوراء، والتي تبدأ ليل 21 الجاري وتستمر 13 يوماً، حيث ستقيم حركة «أمل» مسيرة في اليوم الحادي عشر، و«حزب الله» مسيرة في اليوم الثالث عشر، ومواكبة لمجالس العزاء والمسيرات والمشاركين فيها.
 
بشير الجميّل رئيسٌ قويّ الجمهورية / سجعان القزي بشير رئيسٌ قوي. هو على قياسِ الكلمة وهي على قياسِه. مترادفان. معاً عاشا، ومعاً غابا. وأصلاً إن عبارةَ: «لا تخافوا أن يُصبحَ الزعيمُ القويّ رئيساً للجمهورية»، أطلقها بشير الجميل سنةَ 1980 متوجِّهاً إلى المسلمين بقصد الحوار مع زعمائهم وصولاً إلى «حلٍ لبنانيٍّ» وسطَ مجموعةِ مبادراتٍ عربيةٍ ودولية.
 
«القوات»: جبران بيمون... الجمهورية / جوني منير حسناً فعل من دفع في اتجاه إلغاء الاحتفال بالانتصار على الإرهاب الذي كان مقرّراً اليوم في ساحة الشهداء.فالمناسبة كانت لتتحوّل مزايدات سياسية وسط ساحات مفتوحة وتعبئة حزبيّة، مع ما يعني ذلك من مخاطر حصول احتكاكات وصدامات، ليتحوّل معها دور الجيش فاصلاً أو عازلاً بين مجموعات متناحرة، أضف إلى ذلك ما ظهر من أصوات إقليمية تُشجّع على استعادة الانقسام السياسي السابق، أي «8 و14 آذار»، على قاعدة «مَن معنا هو معنا ومن ليس معنا فهو ضدنا».
 
الحريري في موسكو في التوقيت الصحيح؟ الجمهورية / جورج شاهن تصرّ مراجع ديبلوماسية غربية على متابعة زيارة الرئيس سعد الحريري لروسيا شكلاً ومضموناً وتوقيتاً وشموليّة. فاللقاءاتُ لم تستثنِ أحداً من القادة الروس الكبار وتوّجها أمس بلقاء الرئيس فلاديمير بوتين ما يعني أنها تناولت مختلفَ القضايا المطروحة على الساحتين الدولية والإقليمية بالإضافة الى تلك التي تعني لبنان. الأمر الذي سيتيح قراءةً أكثرَ وضوحاً للإستحقاقات المقبلة. فكيف قرأتها هذه المراجع؟
 
عاصفة تضرب «التيار» في جزين... الجمهورية / الان سركيس لم يبدأ عملياً موسم الإنتخابات والترشيحات النيابية في المناطق على رغم أنّ اللبنانيين مسيّسون، وتأخذهم أحاديث الإنتخابات أكثر من المطالب الحياتية والمعيشية.
 
تحقيق.. أم حفلة إستنزاف وإستثمار؟ الجمهورية / نبيل هيثم أخطر ما في الأزمة الداخلية الراهنة، دخولها في عنق زجاجة الاستثمار السياسي، وفي حفلة استنزاف للدولة وللانتصار الذي تحقّق في الجرود.من النتائج الأولى لحفلة الاستنزاف والاستثمار هذه، أنها ذوّبت الانتصار وبدّدت كل الآمال التي عُلّقت عليه، وعلى المرحلة التي فتحها لبلد استُؤصِل الورم الإرهابي من خاصرتيه في «الجردَين» العرسالي وراس بعلبك والقاع، وأنزلته عن عرشه كإنجازٍ كبيرٍ واستثنائي في الزمن الإرهابي الخطير، وحولّته من فرصة لجمع البلد، الى محطة انطلاق لمرحلة سجاليّة مفتوحة، ومزايدات ليس لها ما يبرّرها على الإطلاق.
 
«التيار» لا يُحبُّ الزعَل مع الحريري! الجمهورية / طوني عيسى طموح الرئيس سعد الحريري هذه الأيام هو العيش في السراي بلا مشكلات. وأساساً هو لا يحبّ المشكلات وجاء إلى الحكومة بالحدّ الأدنى من الشروط، واعداً وموعوداً بالحدّ الأدنى من المتاعب. وربما ما زال يعتقد أنّ الحملات التي يشنّها عليه «حزب الله» هي للضغط فقط، ولن تنال منه ومن الحكومة. لذلك، وقف على خاطر الرئيس تمام سلام وطمأنه، وغادر إلى موسكو... وبعد ذلك، «اللي بيجي من الله يا ما احلاه»!
 
نحن انتصرنا... وأنتم انتصرتم الجمهورية / جورج نادر منذ نهاية معارك «فجر الجرود»، يتسابق أهل السياسة إلى إعلان النصر، وكلٌّ يُهنّئ الجيشَ الوطني بانتصاره، والجيشُ صامت كما عادته، ينظر الى بياناتِ النفاق والخداع والتكاذب، يدفن شهداءَه بخشوع، يعضّ على الجراح ويمضي...نعم، لقد انتصر جيشُنا على الإرهاب، انتصر على أعتى المنظّمات وأكثرها توحّشاً وظلامية، قاتل متسلّحاً بالإيمان والعقيدة والالتزام الوطني، وانتصر...
 
«همروجة» السلاح الروسي.. «زوبعة» في بحر التسليح الأميركي - البريطاني الجمهورية / الان سركيس يبدو الجيشُ مرتاحاً أكثرَ في مهماته العسكرية والأمنية بعد إنهاء جيوب الإرهاب في القاع ورأس بعلبك وعرسال، وبات متفرِّغاً للداخل من دون إغفال الأخطار التي تأتي من الحدود.
 
التسوية المنهِكة لصانعيها تترنّح الجمهورية / اسعد بشارة عملياً لم يبقَ من تسوية انتخاب العماد ميشال عون رئيساً إلّا القليل، فبعد أقلّ من سنة على الانتخاب الرئاسي الذي أجمعت على إتمامه قوى رئيسة في لبنان، تبيّن أنّ تلك التسوية باتت في أدنى مراحلها، وهي تستمرّ بحكم الاستمرار وغياب البديل.وبإيجاز ما حصل خلال السنة الفائتة تلخصه مصادر سياسية مطّلعة بالآتي:
 
قوات النخبة إلى “عين الحلوة”… لإجتثاث الجماعات الإرهابية الجمهورية / علي داوود عزّزت “الجبهة الشعبية – القيادة العامة” برئاسة أحمد جبريل ، من تمركزها في مخيم “عين الحلوة” بقوات النخبة، برئاسة المسؤول العسكري والأمني للجبهة في لبنان العميد “أبو راتب”، بتوجيهات من رئيس الدائرة العسكرية والأمنية في الجبهة اللواء خالد جبريل .
 
«عرسال ليكس» والحقائقُ النائمة.. الجمهورية / طوني عيسى هناك مَن يُمسك اليوم بسيفِ تحديد المسؤوليات في مجريات أحداث 2 آب 2014 وما بعدها. وهناك في المقابل مَن يخاف على رأسه من هذا السيف. حتى الأمس كانت الصورةُ مختلفة: الطرفُ الأول لم يكن يوماً متحمِّساً لأيّ تحديدٍ للمسؤوليات في ملفاتٍ من هذا النوع، والتجاربُ كثيرة، فيما الثاني كان يتحمَّس. إنها علامة واضحة: الطرفُ الأوّل أحكَمَ قبضتَه على السلطة والثاني خسر السلطة. الأوّل على ثقة في أنه سيستخدم ورقة المسؤوليات سلاحاً سياسياً فعّالاً، والثاني يشعر بأنه سيكون الضحيّة.
 
عاصفة سياسيّة.. والحكومة صامدة حتى الآن الجمهورية / جوني منير بدأت مرحلة التشنّج السياسي وشدّ الحبال بين الأفرقاء السياسيّين، والتي من المفترض أن تُشكّل عنوانَ المرحلة المقبلة.وما لفَت هو التزامن الذي ظهَر بين انتهاء المعركة مع «داعش» وارتفاع الحماوة السياسية، ما دعا إلى التساؤل عمّا إذا كان ثمّة خيوط تربط بين الحدثين، خصوصاً أنّ معركة الجرود في حدّ ذاتها شكّلت منصّة الانطلاق الى السجال السياسي المرشح للتصاعد.
 
لهذه الأسباب سبق لقاءُ الحريري - بوتين زيارةَ عون الجمهورية / الان سركيس يُكثّف رئيس الحكومة سعد الحريري زياراتِه الخارجية الى عواصم القرار العالمية، فبعد باريس، يباشر الحريري اليوم رحلتَه الروسية التي سيتوِّجها بلقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.
 
إرهابيّو “عين الحلوة” يتخبّطون… ومرافق بدر يُسلِّم نفسه الجمهورية / علي داود في خطوة قد تؤسس لتسليم مطلوبي مخيم “عين الحلوة” أنفسهم على مراحل وتباعاً، سلّم أمس مرافق الإرهابي بلال بدر المدعو وئام الصاوي نفسه إلى الأمن العام ، وقد رحّبت بالخطوة قيادات المخيم ودعت بقية المطلوبين الى حذو حذوه لتنظيف ملفاتهم الأمنية وحفظ الاستقرار في المخيم.
 
لماذا لم تستَقِل “القوات” من الحكومة؟ الجمهورية / مرلين وهبة أبعِدت “القوات اللبنانية” عن الحكم والسلطة لأكثر من 11 عاماً، وحتى بعد الإفراج عن الدكتور سمير جعجع ، لم تتقبّل بسهولة المشاركة في السلطة، بل أخذت وقتها في لملمة شعبيتها ورصّ صفوفِها وبناءِ هيكيليةٍ جديدة لاستعادة قوة التنظيم التي ميّزتها عن غالبية الأحزاب فحدّدت أولوياتها ومطالبها.
 
لهذه الأسباب منَعت واشنطن قافلة «داعش» من بلوغ البوكمال الجمهورية / جورج شاهين في ظلّ صمتِ العارفين، ستبقى جوانب من تداعيات العمليات العسكرية على الحدود اللبنانية - السورية مخفية وغامضة إلى حين البوح بما رافقها. وفي الوقت الذي عبَرت صفقة ترحيل مسلّحي «النصرة» إلى إدلب بهدوء، تعثّرَت صفقة نقلِ مسلحي «داعش» إلى دير الزور ولم تصل إلى النهايات التي أرادها مَن خطّط لها. فما هي الظروف التي أدّت إلى تعطيلها؟ ولماذا منعَها الأميركيون من بلوغ أهدافها؟
 
إشتدّي يا أزمة... تنفرجي أم تنفجري؟ الجمهورية / طارق ترشيشي تكثر هذه الأيام التكهّنات حول مستقبل لبنان ومجمل الأوضاع في المنطقة في الأسابيع والأشهر المقبلة، وذلك في ضوء المواقف الهجومية السعودية الجديدة ضدّ إيران و«حزب الله» والمعبَّر عنها في كلام وزير الخارجية السعودي عادل الجبير وتغريدة وزير الدولة السعودي لشؤون الخليج العربي ثامر السبهان، والتفاعل اللبناني الداخلي معها، وخصوصاً على جبهتَي قوى 8 و14 آذار.
 
القياداتُ الفلسطينية تُحذِّر الإرهابيِّين: الردّ سيكون مدوّياً الجمهورية / علي داوود فسّرت مصادرُ فلسطينية عُليا في مخيّم “عين الحلوة” الرسالة الصوتية شديدة اللهجة التي وجّهها المسؤولُ العسكري والأمني لـ”الجبهة الشعبية – القيادة العامة” في لبنان “أبو راتب” الى المجموعاتِ الإرهابية ، بأنهم “شذاذ الآفاق وزناديق”، محذِّراً إيّاهم من العبَث بأمن المخيّم، بأنها تعبيرٌ عن أنه آن أوانُ قطف الرؤوس الخطرة من تلك الجماعات، فيما شهد المخيّمُ رسالةً أخرى صوتية يدّعي مطلقُها أنها من “داعش” في الرقة لنصرة الجماعات الإرهابية، لكن سرعان ما تبيّن أنها للفتنة وإحداث بلبلة.
 
تعويل على الرياض وطهران لحل أزمات المنطقة الجمهورية / طارق ترشيشي يُنتظر أن تدخل البلاد في قابل الاسابيع والاشهر المقبلة في حالة تشبه "الستاتيكو"، ستستمر حتى موعد الانتخابات النيابية في أيار 2018، إذ لن تخرج اهتمامات الافرقاء السياسيين عن القضايا الداخلية المطروحة، الخلافيّ منها وغير الخلافي، وكذلك عن الانتخابات وحملاتها ومتطلباتها، من تحالفات ولوائح.
 
الصدمة توقظ «14 آذار» من السُبات؟ الجمهورية / الان سركيس يدخل لبنان مرحلةً جديدةً من النزاع السياسي بعدما تخلّص، بفضل جيشه، من «داعش» التي كانت تحتلّ جرودَ القاع ورأس بعلبك، ما يعيد الملفات السياسية والمطلبية الى الواجهة مجدداً.
 
إستحقاقات ما بعد بعد «فجر الجرود»!؟ الجمهورية / جورج شاهين رغم الإعلان أنّ عملية «فجر الجرود» قد أدّت غايتَها لجهة تحرير آخِر شِبر من الأراضي اللبنانية من الإرهابيين، فإنّ التثبُّت من هوية جثامين العسكريين الشهداء شرطٌ أساسيّ للتأكّد من أنّ الهدف الثاني منها قد أنجِز، لتنطلق بعدها سلسلةٌ من الاستحقاقات، بمعزلٍ عمّا يَجري في سوريا والمنطقة. ولذلك طرح السؤال عن المحطات المنتظرة والتي على قيادة الجيش عبورُها. فما هو المتوقّع؟
 
تقسيم مطلوبي “عين الحلوة”… هل يُرحَّل الخطرون إلى سوريا؟ الجمهورية / علي داود باشر المعنيّون في ملف مطلوبي مخيّم “عين الحلوة” العملَ على تفكيكه، وتمَّ تقسيم المطلوبين إلى 3 أقسام. وعلم “أنّ المطلوبين الخطرين سيَرحلون إلى سوريا بعد موافقة الدولة اللبنانية على ذلك، حيث إنّ مرجعيات دينية وسياسية جنوبية تتوسّط لديها لإتمام هذا المخرج، فيما لوحظ أنّ الحرارة عادت إلى لقاءات “حزب الله” و”حماس” جنوباً.
 
هل تصبح الكهرباء “خشبة خلاص” للوضع المالي المأزوم؟ الجمهورية / “يبدو ان «حلم» تأمين 24 ساعة كهرباء يقترب بسرعة، ليس لأن العقبات أزيلت فجأة، بل لأن هذا الملف تحول الى منصة إنقاذ، قد تساهم في تخفيف الضغط عن المالية العامة، بعدما فشلت مخططات سلسلة الرتب والرواتب في هذه المهمة.في خلال السنوات الخمس الماضية، تحول مشروع سلسلة الرتب والرواتب في أذهان بعض المسؤولين الى خشبة إنقاذ. ووفق بعض الصيغ التي تم اقتراحها كان يُفترض أن يتم إقرار قوانين ضرائبية تؤدي الى زيادة الايرادات بحوالي مليار ونصف المليار دولار.
 
العسكر يُسيِّج الحدود... والسياسة تُشرِّعها على النكبات الجمهورية / الان سركيس إنتهت معركةُ تحرير الجرود من الإرهابيين، وباتت الحدودُ اللبنانية خاليةً من وجودهم عملياً، ما يفتح البابَ على أكثر من سؤال، لعلّ أبرزه كيف سيكون وضعُ الحدود اللبنانية- السورية لاحقاً؟
 
صفحة حمراء يُسطِّرها العسكريون... الأهالي: لماذا تُركنا نتعذّب؟ الجمهورية / ناتالي اقليموس أكثر من 26 ألف و900 ساعة، وأكثر من ألف و120 يوماً إنتظر أهالي العسكريين المخطوفين لدى «داعش»، خبراً يُحدّد مصير أبنائهم ويروي ظمأ شوقهم إليهم. ملّت عقارب الساعة من نظاراتهم وما ملّوا الانتظار. 3 سنوات و26 يوماً والخيمة التي نصبوها في ساحة رياض الصلح، تشهد على لعلعة حناجرهم، وأنين وجعهم، وحرق أعصابهم...
 
ماذا بعد الجرود؟ الجمهورية / نبيل هيثم السؤال الذي يواكب مشارفة معارك الجرود على إعلان الانتصار بالحسم النهائي ضد المجموعات الإرهابية هو: ماذا بعد؟ وأيّ انعكاسات لما تحقق في الميدان العسكري على الواقع السياسي في الداخل اللبناني؟
 
واشنطن «تؤجّل» إسقاط اﻷسد إلى مرحلة أخرى الجمهورية / طوني عيسى يقول أحد أركان «14 آذار» في أوساطه: «يظلموننا كثيراً عندما ينتقدوننا على التنازلات التي نُقدّمها لمحور إيران- اﻷسد، منذ انخراطنا في التسوية الرئاسية حتى اليوم، وعلى سكوتنا عن سلاح «حزب الله» وقتاله في سوريا. فهل يعلم هؤﻻء أيّ ظرف بلغناه ودفعَنا إلى اعتماد هذا الخيار اﻻضطراري»؟
 
أسرى أم شهداء الجمهورية / جورج نادر حقّقت عملية «فجر الجرود» بأقلّ من أسبوع الهدفَ الأوّل الذي أعلنت عنه قيادة الجيش، وهو تحرير جرود رأس بعلبك والقاع من إرهابيّي «داعش» الذين سَلبوا الأرضَ وأرزاقَ أبناء المنطقة لأكثر من أربعة أعوام، وتمكّنَ الجيش للمرّة الأولى من الوصول إلى الحدود السورية، بحسب الخرائط الجغرافية، بطول نحو 65 في المئة من منطقة العملية، فيما يبقى جزء وادي مرطبيا (نحو 20 كلم مربّع) تحت سيطرة الإرهابيين، وإنْ كان بحكمِ الساقط عسكرياً بسبب انتشار الجيش في التلال المحيطة به واستهدافِه بالقصف المدفعي والجوّي.
 
تحيّةً عسكريةً... أمّا بعد الجمهورية / جوزيف الهاشم تحية عسكرية لهذا الجيش الذي نشعر معه بأننا دولةٌ: من شعبٍ وجيش، في انتظار الشبح الآتي من الجرود والذي إسمه الحكم. بين «فجر الجرود» وظلام العهود بارقةٌ من مشروع ضوء...
 
عقبات تؤخّر إنتشار القوّة المشتركة في «الطيري»... والرصاص يُطاول سراي صيدا الجمهورية / علي داود فشلت القوّة الفلسطينية المشتركة في الإنتشار في حيّ الطيري أمس، «بسبب عقبات اصطدمت بها على الارض من بعض القوى الاسلامية». فيما طاوَل رصاص القنص مدينة صيدا، ممّا أدّى، وبقرار من محافظ الجنوب، إلى إقفال السراي الحكومي بعد إصابة عنصرَين من أمن الدولة، وقد ارتفعَت الأصوات الصيداوية مطالبةً بوقفِ الاشتباكات «لأنّنا لا نستطيع تحمُّلَ رصاص الجيران والضيوف».
 
الجيش... وعقيدة الدفاع والهجوم الجمهورية / الان سركيس إنطلقت المعركة بضراوة، وتُشكّل عملية «فجر الجرود» قفزةً نوعية في دور الجيش اللبناني الذي أثبَت للعالم أنّه قادر على هزيمة «داعش» والإرهاب متى مُنح الغطاءَ السياسي الداخلي المطلوب.
 
المهلِّلون للجيش بعضُهم ساهمَ في الكارثة الجمهورية / طوني عيسى سينتصر الجيش اللبناني حتماً في جرود رأس بعلبك - القاع حيث يُسطّر ملاحمَ البطولة. وسيحطّم الصعوبات العسكرية، ويتجاوز اﻷفخاخ، أيّاً كانت، ويحرّر الجرود من اﻹرهاب، ثمّ يُجري عملية «تنظيف» دقيقة في أماكن أخرى داخلية. ولكن، هناك دروسٌ يجب أن يتلقّنها اللبنانيون وطاقمُهم السياسي وحكّامهم، ليكون هناك ثمنٌ حقيقي للدم الذي أراقه الشهداء اﻷبرار... مرّةً أخرى، بعد مرّات كثيرة سابقة!
 
جوزيف الهاشم يكتب: النزوح الوزاري الى الشام الجمهورية / جوزيف الهاشم إذهبوا الى سوريا، ولكن... إذهبوا كلُّكمْ، الحكومة كلُّها، الوزراء جميعاً بلا استثناء، وانزحوا إليها وأدّوا كلَّ فرائض الحجّ، ولكن... أمام مقام ذلك القاضي السوري الذي اسمه الشيخ سعيد الحلبي.
 
لم يعد المُغتصِب زوجاً بريئاً الجمهورية / سابين الحاج مبروك، بعد اليوم، إذا اعتدى عليكِ أيّ وحش لن تسمعي زغاريد النسوة الفرحة في الحيّ، لأنّ أهلكِ وافَقوا على زواج يَقبركِ في حضنِ من اعتدى عليكِ ليُفلت هو مِن العقاب و»ما يِحكوا عليكِ الناس».
 
«السلسلة» بين المخاوف «الوهميّة» و«المشروعة»!؟ الجمهورية / جورج شاهين ستمرّ السلسلة ومعها قانون الضرائب وستتحوّل امراً واقعاً مُعاًشاً في أيام قليلة بعد سنوات من الوعود «العرقوبية». ولن يتوقف الجدل وسيبقى الإنقسامُ قائماً بين اللبنانيين لفترة، بين قائل إنها الشرارة الأولى لأزمة مالية يتوقعها، وآخر يراها بوابةً الى إنعاش الحركة الإقتصادية وإعادة تكوين الطبقة المتوسطة. ولن يتوقف الجدل قبل أن تنتصرَ نظريةٌ على أخرى. فما هي نقاطُ القوة والضعف في النظريّتين؟!.
 
طارت "الفرعيّة"... فماذا عن الإنتخابات النيابية؟ الجمهورية / جوني منير صحيح أنّ أيّ إعلان رسمي حول إلغاء الإنتخابات النيابية الفرعية في كسروان وطرابلس لم يصدر بعد، لكنّ القوى السياسية تتصرَّف وتبني مواقفها على أساس أنّها لن تحصل.لم يعد سرّاً أنّ عدداً من القوى الوازنة يُعارض إجراء الإنتخابات النيابية الفرعية، كلّ لحساباته. فتيار "المستقبل" يُدرك جيداً الوهن الذي يُعاني منه شعبياً، خصوصاً في طرابلس، فيما المدينة باتت تشكل داعماً قوياً لغريمه الجديد اللواء اشرف ريفي.
 
مصالحةٌ في الجبل أوْ تهجير؟ الجمهورية / جوزيف الهاشم في ذكرى المصالحة في الجبل تكشَّفتْ ألسنةُ نارٍ جديدة من تحت رماد «تفاهم معراب» فارتَدَتْ «سيّدةُ التلَّة» في دير القمر ثوباً برتقالياً، وارتفع صليب القوات معقوفاً في مطرانية بيت الدين، فكان الإنقسام الماروني مكرَّساً برعاية الروح القدس وحضور البطريرك الماروني، فلا «شركة ولا محبّة...»
 
هل الحكومة مُعرَّضة للسقوط؟ الجمهورية / طوني عيسى يكون ساذَجاً مَن لم يكن يتوقع، منذ لحظة قيام الحكومة، أن يحاول «حزب الله» دفعَها بأشكالٍ مختلفة إلى التواصل الاضطراري مع نظام الرئيس بشّار اﻷسد. فالبرنامجُ الذي أراده «حزب الله»، يومَ وافق على تسويةِ عون - الحريري ومستتبعاتِها، يقوم على استيعابِ الخصوم («المستقبل» و»القوات اللبنانية» تحديداً)، لينتقلوا من نهج 14 آذار إلى نهجٍ متعاونٍ مع «الحزب». عمَلياً، يردّ «حزب الله» لـ14 آذار محاولاتِها استيعابه وإدخاله في «الحالة اللبنانية» في العام 2005.
 
قصّة اللحظة الأخيرة لبدء الحرب وترحيل «سرايا أهل الشام» الجمهورية / ناصر شرارة بدأ العدّ العكسي للمعركة الكبرى ضدّ «داعش» في جرود رأس بعلبك والقاع. وتشهد الـ 48 ساعة المقبلة سباقاً بين إبرامِ تسوية مع جماعة موفق أبو السوس، أو تركِ الميدان لاختبار النار لينهيَ مسلّحي «داعش» في تلك المنطقة بضربةٍ عسكرية قاضية أو بإخراجهم منها بتسوية تحت النار.
 
رأس بعلبك غير آبهة بـ”داعش”.. نحمل الصليب و”البواريد” ونقاوم الجمهورية / الان سركيس تترقّب بلدة رأس بعلبك تطوّرات الأيام المقبلة، وتعيش تعبئةً من نوعٍ آخر، فيما الأهالي يُبدون إرتياحاً لا مثيل له بسبب التجارب الماضية، واتّكالهم على الجيش.تبدأ بوادرُ المعركة المرتقبة ضدّ تنظيم «داعش» بالظهور من بعلبك، مدينة الشمس، في هذه المدينة القلعة التاريخية والأعمدة الضخمة، وعلى جانب الطريق الرئيسة في اتجاه جديدة الفاكهة ورأس بعلبك قلاعٌ من نوع آخر حيث تشاهد بأمّ العين جنوداً متّجهين الى ساحة المعركة يقفون جانب الطريق، يلقون نظرةً تفقّدية على آلياتهم قبل إكمال المشوار، يمرّ مواطنون يلقون عليهم التحية منادين: «الله يحميكم يا وطن».
 
آب اللهّاب على نار الملفّات! الجمهورية / نبيل هيثم يَقف لبنانُ على مفترقٍ حاسم في شهر آب الجاري، بالنظر الى ازدحام الملفّات الكبرى المرتبطة فيه، في الداخل وفي المنطقة. وكلّ ملفّ منها ينطوي على حساسيّة بالغة، وعليه تتحدَّد الوجهة الداخليّة سواءٌ نحو الانفراج أو نحو مزيد من التباين والتصعيد والاختلاف.
 
إلى أيِّ حدٍّ يُمسك «حزب الله» بالقرار في لبنان؟ الجمهورية / طوني عيسى منذ أن تمّت تسوية عون - الحريري، نمت وجهة نظر يتقاطع عليها حلفاء «حزب الله» وخصومه معاً، ومفادها أنّ «الحزب» هو المنتصر اليوم، وأنه يدير الدولة التي ركَّب أركانها بإتقان، فحدّد مَن يكون فيها رئيساً للجمهورية ومَن يكون رئيساً للحكومة، ووفق الشروط التي يريدها. فلا أحد يقطع اليوم شعرة في لبنان، إلّا بموافقة «الحزب» أو بأمر منه!
 
«الجمهورية» تنشر فحوى اجتماع المجلس الأعلى للدفاع الجمهورية / جورج شاهين شكّل اجتماع المجلس الأعلى للدفاع، أمس، برئاسة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وحضور كامل الأعضاء مناسبة لتجديد القيادة السياسية الثقة بالجيش والمؤسسات الأمنية وتفويضه بالتنسيق مع القيادات الأمنية الأخرى اتخاذ ما يراه مناسباً من إجراءات. كما جدّد لبنان الرسمي تعهّده بتحرير الأراضي اللبنانية من الارهابيين، والتزامه موجبات وجود لبنان من ضمن «التحالف الدولي ضد الإرهاب» وعدم إضاعة أي فرصة لمكافحته والتصدّي له وردعه واستعادة العسكريين المخطوفين لدى «داعش».
 
لبنان بين نارَين الجمهورية / اسعد بشارة الأكيد أنه وبين معادلتين مختلفتين، سيكون لبنان أمام استحقاقات مواجهة حالات عزل بنسب مختلفة عربية ودولية.المعادلة الأولى تتحدّث عن تخلٍ عربي، وخليجي تحديداً، عن محاولة تفهّم الوضع اللبناني الذي يميل أكثر فأكثر الى أن يخضع لنفوذ «حزب الله»، والثانية تميل الى التأكيد أنّ التفويض العربي والسعودي تحديداً للرئيس سعد الحريري ما زال قائماً، لإدارة العلاقة مع «حزب الله» بما لا يفجّر الوضع الداخلي اللبناني، وبما يؤمّن الاستقرار.
 
كيف يكون ضعيفاً من يُواجه أخطر منظمة إرهابية في العالم؟ الجمهورية / الان سركيس يُوجّه الجيش رسالة قوية ومطمئنة في الوقت نفسه، فمشاهد راجمات الصواريخ والمدفعية التي تدكّ معاقل «داعش» في جرود القاع ورأس بعلبك باتت أكبر دليل على ما قد تحمله الأيام المقبلة.
 
الرهبان يتخلّون عن المهمة… ويعودون إلى الأديرة؟ الجمهورية / الان سركيس مع تكاثر النقاش حول دور الدولة في تحرير أرضها وبسط سيادتها، تعاني البلاد من أزماتٍ كثيرة إجتماعية وإقتصادية، قد تسبّب خضّاتٍ إذا لم تتمّ معالجتُها سريعاً. طرح إقرار مجلس النواب قانون سلسلة الرتب والرواتب أسئلة كثيرة عن فائدة الزيادات على المعاشات إذا كان هذا الأمر سيؤدّي الى فرض ضرائب جديدة تطاول الشعب وتمتص الزيادات تدريجاً، لكنّ الأخطر هو الإنتفاضة التي يقودها القطاع التربوي الخاص الذي يرفض الزيادات ويدعو الى إقرار سلسلة عادلة ومتوازنة.
 
الجيش والسلاح الأميركي الجمهورية / نبيل هيثم «من البداية اعتبرتُ ما أورده الرئيس الأميركي دونالد ترامب في الموازنة الأولى للسنة المالية الأميركية لعام 2018، لناحية خفضِ المساعدات العسكرية لبعض دول الشرق الأوسط ومن بينها لبنان، كواحدٍ من القرارات المتسرّعة، التي درَج ترامب على اتّخاذها منذ وصوله إلى البيت الأبيض».
 
«بمجدَك احْتمَيت»... مشاريعُ شهداء يتسلّمون سيوفَ المعركة الجمهورية / ربى منذر لم يَجد عسكريّو الجيش أسمَى من المراهنة على حياتهم لإثبات حبِّهم للوطن. شبانٌ في مقتبل أعمارهم تخرّجوا أمس... وقفوا، ركعوا، حملوا سيوفَهم ومشَوا مرفوعي الرؤوس. يعرفون أنّ المهمّة صعبة، ويدركون أنّهم مشاريعُ شهداء، لكن فداءً للوطن. «شرف، تضحية، وفاء»: شعارٌ بات مسيرة حياة شاقّة قطعها قبلهم شهداء أضحوا مثالاً يُحتذى به. فماذا دار في الإحتفال الـ72 لعيد الجيش أمس؟
 
جبهةُ السلطة تتفسَّخ قبــل الإنتخابات الجمهورية / طوني عيسى كل ما استطاعت قوى السلطة أن تفعلَه هو أن تُرجِئ اﻻستحقاقَ اﻻنتخابي، كلّ لضروراته الخاصة. فـ»حزب الله» يفضل التأجيلَ لضروراتٍ استراتيجية، فيما «المستقبل» يريد كسبَ مزيدٍ من الوقت لتحضير المعركة. وأما المسيحيون فوافقوا على التأجيلِ لأنّ اﻵخرينَ يريدونه. ولكن، على الجميع أن يتذكّر أنّ لعبة الوقت ليست مجانية، وأنّ هناك مخاطرَ لعامل الوقت يجب التحسُّب لها.
 
سيارة تقتحم حاجز الجيش عند مدخل «عين الحلوة» الجمهورية / علي داوود في سابقة هي الأولى التي تسجّل عند مدخل مخيّم فلسطيني في لبنان، إقتحمت سيارة من نوع «مرسيدس» كحلية اللون حاجز الجيش اللبناني عند مدخل مخيم عين الحلوة بعدما لم يمتثل سائقها لأمر أحد عناصر الحاجز بالتوقّف على يمين الطريق، حيث أكمل السائق طريقه بسرعة متجاوزاً بالسيارة حاجزاً حديدياً مزوَّداً بمسامير ما أدى الى ثقب إطاراتها، وعلى رغم ذلك لم يتوقف بل تابع سيره الى داخل المخيم
 
كواليس الإنتخابات وسيرك سياسي في بيت الدين الجمهورية / راكيل عتيق ضمن عرضٍ مسرحيّ يجمع الموسيقى والغناءَ وألعابَ السيرك، يكشف هشام جابر خفايا اللعبة السياسية الانتخابية بأسلوبٍ فني موسيقي ساخر وبهلواني مُشابه للواقع الذي نعيشه. عرضٌ خاص مُختلف ويتميّز عن غالبية ما يُقدَّم ضمن المهرجانات في لبنان، يحمل عنوان «السيرك السياسي» أنتجته «مهرجانات بيت الدين»، مُكرِّرةً التجربة مع هشام جابر في «بار فاروق» عام 2015.
 
الردّ الأعنف لـ«الرابطة المارونية» الجمهورية / الان سركيس إنتهت معركة جرود عرسال على أرض الواقع فيما لا تزال تردّداتها تظهر في خطابات البعض خصوصاً أنّ كل موقف يُفسَّر بطريقة معيّنة.لا يستطيع أيُّ سياسي لبناني إلّا أن يُعطي رأيَه في حرب جرود عرسال، ونظراً الى حساسية الوضع كان كل خطاب يأخذ تأويلاتٍ عدة. فإذا خرج أحدُهم رافضاً قتالَ «حزب الله» في الجرود فإنه يقع، من دون أن يدري، في فخّ تأييده الإرهابَ الذي فجَّر في القاع وبيروت وضواحيها ومناطق أخرى ضد أهل بلده بغض النظر عن إنتماءاتهم السياسية، في حين أنّ مَن أيّد قتالَ الحزب، كانت تهمتُه أنه مع الدويلة ضدّ الدولة.
 
إشتباكٌ على سطح الباخرة! الجمهورية / نبيل هيثم سكتت المدافع في جرود عرسال وبردت الجبهة العسكرية، لكن يبدو أنّ مَدافع الجبهة السياسية في الداخل قد بدأ تذخيرُها تمهيداً لاشتباكٍ سياسيٍّ جديد على سطح باخرة الكهرباء. والشرارةُ الأولى تبدّت في تقرير «إدارة المناقصات» وما أحاطه من مداخلات سياسية وضغوط لتغيير مضمونه. وكذلك في المؤتمر الصحافي لوزير الطاقة سيزار أبي خليل، والذي انطوى على عدم رضى عن التقرير المذكور، وعلى نبرةٍ إتّهامية حادة تجاه قوى سياسية مرحِّبة بهذا التقرير ومعترِضة على المناقصة.
 
الجيش يقود حربَ تحرير جرود القاع ورأس بعلبك الجمهورية / الان سركيس باتت معركةُ تحرير جرود عرسال في حكم المنتهية بعد تقهقر “جبهة النصرة”، وقد توجّهت الأنظار الى جرود رأس بعلبك و القاع التي تنتظر بدورها التحرير، في حين يُطرح سؤالٌ أساسي، وهو مَن سيقود هذه الحرب؟
 
الجسر لـ"الجمهورية": كلّما تساهلنا انتكَسنا الجمهورية / بعد بيان كتلة «المستقبل» الذي رفض إعطاءَ «شرعية سياسية أو وطنية للقتال الذي يخوضه «حزب الله» في منطقة السلسلة الشرقية تحت أيّ حجّةٍ كانت»، وبعدما استعرَت حرب البيانات والمواقف على مواقع التواصل الاجتماعي بين مناصري تيار «المستقبل» و«حزب الله»، سألت «الجمهورية» عضوَ لجنة الحوار الثنائي بين «المستقبل» و«الحزب» النائب سمير الجسر عمّا إذا كان قد تَحدّد أيّ موعد جديد لاستئناف الحوار بين الطرفين والمعلّق منذ مدّة طويلة،
 
هكذا يردّ «حزب الله» على مُنتقدي معركته الجمهورية / نبيل هيثم يدرك "حزب الله" أنه لو قال "إنّ اللبن أبيض" سيأتي فريق من اللبنانيين ويقول له "لا.. اللبن أسود!"لطالما تمنّى "حزب الله" لو كان الخطاب الداخلي واحداً حول الشأن الوطني، والنظرة واحدة بينه وبين كل الآخرين حيال أصغر الأمور وأكبرها، والتشخيص واحداً لأيّ من الهموم التي يفترض أن تكون مشترَكة بين كل اللبنانيين.. ولكن ماذا ينفع التمنّي أمام المصرّين على صبغ اللبن باللون الأسود؟
 
ما بعد معركة عرسال الجمهورية / اسعد بشارة ما بعد معركة عرسال لن يكون كما قبلها، فالخطوط العريضة للتسوية الرئاسية التي أدّت الى انتخاب الرئيس ميشال عون بدأت تظهر على شكل هوية سلطة جديدة واضحة المعالم للمرة الاولى منذ اغتيال الرئيس رفيق الحريري عام 2005.
 
«عين الحلوة»: لعدم إنتقال عدوى المعارك الجمهورية / علي داوود يُجمع الفلسطينيون في مخيم عين الحلوة على عدم التدخّل في الشؤون اللبنانية والنأي بالنفس والوقوف على الحياد، بحسب ما أكده مصدر فلسطيني رفيع لـ«الجمهورية»، موضحاً أنه «منذ بدء الاشتباكات في جرود عرسال الى اليوم، جنَّبت القوة الفلسطينية بالتعاون مع الجيش اللبناني المخيّم رياح المعارك أو انتقال عدواها إليه، خصوصاً أنّ بين الجماعات التكفيرية في المخيم مَن يتبع لـ«النصرة» وآخرين لـ«داعش»، وهم يتابعون مجريات المعارك عبر وسائل الإعلام، وأُصيبوا بنكسة كبرى لدى هزيمة «جبهة النصرة» في الجرود».
 
الأقساط المدرسية أولى ضحايا “السلسلة”… والدولة عاجزة الجمهورية / البروفسور جاسم عجاقة من المُتوقّع أن يشهد لبنان إضطرابات إجتماعية مع بدء العام الدراسي المقبل كنتيجة لتمويل سلسلة الرتب والرواتب من خلال الضرائب. وأولى ضحايا السلسلة الأقساط المدرسية التي ستشهد إرتفاعا بنسبة 30 إلى 50 في المئة. لكن الأصعب في الأمر هو أن الدوّلة عاجزة بالكامل عن تقديم أية حلول. فهل إنتهت صلاحية النموذج التعليمي في لبنان؟
 
“مزحة” بـ2800 مليار! الجمهورية / غسان الشلوق لم تكن «المزحة» التي «فجّرت» كلاماً عالياً في مجلس النواب، خلال مناقشة سلسلة الرتب والرواتب الاسبوع الماضي، مجرد «مزحة» بين وزير المال ورئيس لجنة المال النيابية. فالحديث كان يدور على وَفر مفترض بقيمة الف مليار ليرة (كذا) «شطبته» لجنة المال او اقترحت تجميد تنفيذه، وهو ما يمثّل 4.22 في المئة من أرقام مشروع الموازنة ونحو 75 في المئة من الكلفة المقدرة من قبل وزارة المال لسلسلة الرتب والرواتب.
 
جوزف الهاشم في الجمهورية: تريسي شمعون سفيرة الشهداء الجمخورية / جوزف الهاشم عندما قرأتُ: أنَّ الرئيس ميشال عون سيطرح إسم تريسي داني شمعون سفيرةً في الأردن من خارج الملاك، أَشْعرَني هذا الخبر بأنَّ النزعة الإنتفاضية التي كان يتميَّز بها ميشال عون الزعيم، بدأت تظهر مفاعيلها على ميشال عون الرئيس.
 
شهيب: أنا خائف على البلد الجمهورية / في تصريح متشائم، قال النائب أكرم شهيب: “أنا خائف على البلد . إعتمدنا في مقارباتنا للسلسة وأكلافها موضوعية وشفافية، بعيداً من الخطاب الشعبوي والمزايدات، فالسلسلة بسقف 1200 مليار، وأكدنا تمسّكَنا بهذا السقف. في الاساس نحن نَستدين لنصرف، وسنستدين اكثر لنصرفَ اكثر بعد السلسلة”.
 
إتفاق جنوب سوريا: “كوريدور آمن” للبنان الى الأردن الجمهورية / ناصر شرارة لا يزال التوافق الروسي – الأميركي على منطقة خفض التوتر في جنوب غرب سوريا، محل نقاش إعلامي وإقليمي حول فحواه النهائي الأخير، وذلك لناحية القوة التي ستنتشر في هذه المنطقة، وموقف طهران من هذا الإتفاق التي تقول معلومات إنه ينصّ على إخراج القوى العسكرية المؤيدة لها منها، وبالتالي التوافق بين موسكو وواشنطن على فرز قوى المعارضة المصنّفة بين إرهابية ومعتدلة.
 
الجيش: لا تنسيق مع النظام السوري و”حزب الله” الجمهورية / ربى منذر يؤكّد الجيش اللبناني الاستعداد التام لكلّ الاحتمالات في عرسال، فالجهوزية تامّة، وحماية المدنيين اللبنانيين والسوريين أولوية، أمّا التنسيق مع الجيش السوري و”حزب الله” فغير موجود، حسبما تؤكّد المصادر الأمنية.
 
القصة الكاملة لعملية 30 حزيران الجمهورية / ناصر شرارة بقيَ قيد المعالجة من الجنود اللبنانيين الذين جرِحوا خلال مداهمة فوج المجوقل لمخيّمي النازحين السوريين (النور والقارية) في عرسال يوم 30 حزيران الماضي، ثلاثة جنود، وينتظر أطبّاؤهم مرورَ الوقت المطلوب طبّياً، للتأكّد من عدم تضرّرِ بصرِهم بشكل كامل.تُسطّر قصة إصابة أحد هؤلاء الجنود الثلاثة ملحمة فداء وشرف. فمع وصول دورية من الجيش لتفتيش إحدى الخيَم، وجدت إرهابياً زنَّر نفسَه بحزام ناسف، واحتجز اسرتَه كدرعٍ بشري.
 
إنزحوا . . . حتى نبقى الجمهورية / جوزيف الهاشم غريب أمرُ هؤلاء السادة الذين «نزحوا» من وراء الضباب الى مقاعد السلطة والحكم في لبنان، ومع أن هذا اللبنان لم يبقَ فيه شيء لم ينزح ولم يتعرض للنزوح، فما زالوا يمتطون ظهور الإبل في اتجاه الصحراء، ويلتقطون أذيال الخيل الجامحة الى بلاد العجم.
 
بعلبك - الهرمل: المستقلّون و«المستقبل» و«القوات» في مواجهة الثنائي الشيعي؟ الجمهورية / الان سركيس الهاجسُ الأمني الذي يسيطر على بعلبك ـ الهرمل، إن كان بسبب الفلتان غير الطبيعي الذي يسيطر على المنطقة نتيجة عمل العصابات، أو الخطر الآتي من الجرود بسبب وجود «داعش» وأخواتها، لم يحجب الضوءَ عن الإنتخابات النيابية المقبلة في ظلّ الحديث عن تحالفاتٍ وترشيحاتٍ جديدة.
 
صندوق الفُرجَة! الجمهورية / نبيل هيثم صار البلد أشبَه بـ»صندوق الفرجة»، فيه كلُّ شيء؛ رسومٌ متحرّكة تتوالى على أرض رخوة، وغير ثابتة في مكان، أقوالٌ بلا أفعال، تقلّباتٌ وتناقضات عجيبة غريبة في السياسة وضواحيها، بحيث يكاد لا يخلو يوم من «صرعة جديدة». وعلى كثرتها لم يعُد في الإمكان إحصاؤها، ولا فهمُ أبعادِها، ولا اللحاقُ بها، ولا استيعابُ تقلّباتِها.
 
فضيحة الإحصاء المركزي: سرقة وتنفيعات الجمهورية / رنا سعارتي خلال مناقشة موازنات الوزارات في لجنة المال والموازنة، كان لافتاً التوقّف دائما عند كلفة عقود الايجارات المبرمة من قبل الوزارات او الادارات الرسمية. ولكن يوم امس، شهد تطورا نوعياً، اذ عمدت اللجنة الى وقف عقد ايجار ادارة رسمية تبين انها استأجرت مبنيين في الوقت نفسه بكلفة خيالية وبنود جزائية قاسية،
 
الجمهورية : ترقُّب داخلي لتطوُّرات عرسال... وتأجيل الإشتباك حول الآلية وكالات / المشهد الداخلي ملبّد بملفات وعناوين ضاغطة على كل المستويات، تنتظر أن تجد لها سبيلاً الى المقاربة الجديّة من أهل السلطة، او الى ترتيبها بحسب أولوياتها وأهميتها وطرحها على بساط المعالجة الفعلية بعيداً من المناكفات والتباينات التي تطوّق هذه الملفات بأغلال السياسة والمزايدات والمصالح الخاصة.
 
لا خضعَ ولا ركعَ الجمهورية / جورج سولاج لا قيمة لحياة بلا وطن. ولا قيمة لوطن بلا حرّية. ولا قيمة لحرّية بلا عدالة. ولا عدالة بلا حق ولا محاسبة. 12 سنة مرّت على 12 تموز 2005. 12 سنة والعدالة غائبة ومغيّبة.
 
«مجموعة العشرين»... والولايات المتحدة ولبنان الجمهورية / سعود المعلوف بعد الإجتماعات التي عقدتها «مجموعة العشرين» على مستوى القمة في مدينة هامبورغ الألمانية في الأيام القليلة الماضية، من المفيد إلقاء الضوء على هذا المنتدى لجهة تكوينه وأهدافه والدور الذي تلعبه الولايات المتحدة الأميركية فيه ونسبة تأثيره على الأوضاع في لبنان والمنطقة.
 
محاكمة الأسير إلى أيلول... «وفي جعبتنا مفاجآت كثيرة» الجمهورية / ناتالي اقليموس «جلسة الإرجاء». باتت الكلمة المفتاح بين المحامين والصحافيين للإشارة إلى انعقاد جلسة محاكمة إمام مسجد بلال بن رباح الشيخ أحمد الأسير، نظراً إلى الباع الطويل لوكلاء الدفاع عنه في اختراع الأسباب المؤدية إلى التأجيل، بانتظار فَرج ما، أو صفقة أمنية - سياسية، أو ربما العفو العام. أمس، وبعد طول انتظار، كان على جدول أعمال المحكمة العسكرية الدائمة جلسة لمحاكمة الأسير في ملف أحداث عبرا، إلّا انها أرجئت إلى 12 أيلول 2017.
 
«عين الحلوة» تنتفض في وجه مُصنِّعي المخدّرات الجمهورية / علي داوود إلتقى قائد القوة الفلسطينية المشتركة العقيد بسام السعد بأصحاب الصيدليات في مخيم عين الحلوة للتشاور في وضع خطة عمل مشتركة للتصدي لظاهرة تصنيع المخدرات الدوائية وتسويق الأدوية منتهية الصلاحية، بعدما نشطت أخيراً في المخيّم تجارة المخدرات، وبعدما سلّمت القوة الفلسطينية عدداً من التجار الى مخابرات الجيش بهدف تحصين الأمن الإجتماعي والصحّي في المخيّم للقاطنين على أرضه، وتبيّن أنّ ثمّة مطلوبين بهذه التجارة يصنعون المخدرات من أدوية يحصلون عليها من الصيدليات في المخيّم.
 
حرب عرسال: نظرة من فوق الجمهورية / ناصر شرارة نُقِلت أخيراً محادثة جرت بين مسؤول عربي مشرقي كبير وشخصية لبنانية إلى مرجع سياسي لبناني، وفحواها أنّ الأوّل فتح خريطةً لانتشار «داعش» في منطقة المشرق العربي، وأشار بإبهامه فوقها إلى نقطة صغيرة تقع على حدود لبنان الشمالية، وهجا أحرف اسمِها المكتوبة بحجم صغير والمحاطة بدائرة حمراء: «عرسال». وعلّق قائلاً: «هناك ثلاث بؤَر لـ»داعش» اتُخِذ قرارٌ بتصفيتها، وهي: الموصل والرقة وعرسال».
 
“الجمهورية” تكشف تقارير الطبيب الشرعي في وفاة الموقوفين الأربعة في عرسال الجمهورية / ربى منذر “قضّ المضاجع” إسمٌ كان جديراً وحده بإرعاب الإرهابيين، هم الذين فتّشوا عن الموت فوجدوه في عقر مخيّماتهم، خاطفاً بعضهم ومهدِّداً البعض الآخر.“قضّ المضاجع”، حربٌ فتحها الجيش على مصراعيها في وجه الإرهابيين وبدلاً من أن يُستقبَل أبطالُه بالزغاريد بعدما خاطروا بحياتهم وأصيب عددٌ منهم إصاباتٍ ستلازمهم مدى العمر، كانت الصاعقة في الحرب الإعلامية التي وُجّهت ضدهم، ليزيدها افتراءً اتهامُهم بقتل 4 من الموقوفين عمداً، متناسين أنّ هناك 5 إرهابيين فجّروا أنفسهم خلال المداهمة ولو قدّر لهم إستكمال إجرامهم لكانوا أوقعوا مجازرَ في حق اللبنانيين.
 
جعجع عاتب على “من يقولون إنهم يريدون بناء دولة” الجمهورية / اسعد بشارة بعد طول غياب وللمرة الأولى منذ ما قبل انتخاب الرئيس ميشال عون ، إستقبل رئيس حزب “القوات اللبنانية” الدكتور سمير جعجع مجموعة من الاعلاميين، عارضاً لموقفه من التطورات.الجلسة التي اتخذت كالعادة طابع المكاشفة، إستهلّها جعجع بمداخلة رفضَ فيها “نغمة التيئيس” التي باتت تسيطر على وسائل الإعلام، ولا سيما منها المرئية، حيث قال: “عندما تكلّمت عن مناخ التيئيس في البلد اعتقدَ البعض أنني كنت أقصد النائب سامي الجميّل وهذا غير صحيح،
 
لأنَّهُ.. «حزب الله» الجمهورية / جوزيف الهاشم شْئتَ أوْ لم تشَأ، تحبُّهُ أو تبغضُه، تؤيده أو تعارضه، تمنحه الولاء أو تناصبه العداء، فهو في ما يخطّط ويقرّر لا يطلب إذناً ولا يسأل خاطراً... وأنا.. وإن كنت معجباً به، أؤيده في أمور وأعارضه في أمور، ومثلما أمدحه إنِ استحقَّ، أنتقده إنِ استحقَّ، فهو «حزب الله» وليس هو الله.
 
الرشق بالحجارة .. مَن يصيب؟ الجمهورية / نبيل هيثم ما إن صدر القانون الانتخابي الجديد في الجريدة الرسمية حتى سارع جبران باسيل الى المناداة بإدخال «سلّة تعديلات» عليه لتضمّنه ما وصفَها جملة أخطاء يجب تصحيحُها.
 
«حزب الله» يدفع الجميع إلى «المؤتمر التأسيسي» الجمهورية / طوني عيسى في الأشهر الأخيرة، بقيَ «حزب الله» مستنفراً لإسقاط أيّ قانون انتخاب يمكن أن يشكّل خطراً استراتيجياً عليه. فالمجلسُ النيابي خطٌّ أحمر لأنه مصدر السلطات. ويقول المطلعون: لو اقتضى الأمر، كان «الحزب» مستعدّاً لتنفيذ ما يشبه 7 أيار لتعطيل ولادة القانون. لكنّ الأمور كانت أكثرَ سهولة، وانتهت «على ما يرام». وهذا الخيار هو المفضّل لدى «الحزب»، خصوصاً في الظروف الحاضرة.
 
الإرهاب الجهادي... أم الجهاد الإرهابي؟ الجمهورية / مسعود معلوف كلما وقع عملٌ إرهابي في مكانٍ ما من العالم، تكثر الكتابات والمقالات والتحليلات التي تسعى الى شرح هذه الظاهرة العنفيّة الغريبة كما يزداد الحديث عن ضرورة دراسة أسباب الإرهاب ودوافعه ووسائل معالجته وكيفية تجنيب المجتمع ويلاته ومصائبه. وبسبب ما قام ويقوم به أتباع الدولة الإسلامية في أوروبا وأميركا وحتى في الشرق الأوسط من أعمال إرهابية إجرامية وحشيّة متذرّعين بخلفيات دينية لأعمالهم الشنيعة، فإنّ الدول الغربيّة بصورة عامة أصبحت تطلق اسم «الإرهاب الراديكالي الإسلامي» على معظم الأحداث العنفيّة والإرهابيّة التي تقع بين الحين والآخر.
 
«نعمة النسيان» تحلّ على الشهود... الأهل وحدهم لا ينسون الجمهورية / ناتالي اقليموس تعدَّدت الشهادات، تضاربَت الإفادات، والنتيجة واحدة، لا يزال الغموض يكتنف مقتل إبنة الـ22 عاماً، فيما القاتل ينعم بالحرّية. لأكثر من 3 ساعات واصَلت محكمة التمييز في المحكمة العسكرية أمس الاستماع إلى 4 شهود في قضية مقتل الشابة إيليان صفطلي على يد حسن حميه، بعدما أصابها برصاصة نارية في فمها أمام ملهى ليلي في الكسليك في 12 كانون الثاني 2015. 3 ساعات من الروايات المتضاربة والذهول سيّد الموقف في القاعة.
 
جدار «ساعة الرمل» الإسرائيلي قريباً وهدفُه التعايش مع تحدِّي «حزب الله» الجمهورية / ناصر شرارة تؤكّد مجملُ المعلومات المتقاطعة، والتي بينها معلومات مفتوحة من وسائل الإعلام الإسرائيلية، أنّ الجيش الإسرائيلي سيباشر خلال فترة قريبة استكمالَ بناء الجدار الإسمنتي على طول حدود لبنان مع فلسطين المحتلة.
 
«السلسلة» الى المربّع الأول الجمهورية / رنا سعارتي حدّدت هيئة التنسيق النقابية يساندها الاتحاد العمالي العام، شهر تموز كآخر مهلة لإقرار سلسلة الرتب والرواتب، انطلاقاً من كلام رئيس مجلس النواب نبيه بري الذي أكد ان السلسلة ستكون أول بند مُدرج على جدول اعمال جلسة مجلس النواب المقبلة.
 
الطعن المستحيل... والإنتاجيّة الموعودة الجمهورية / نبيل هيثم إذا ما صَدقت الوعود التي قطعتها المقامات السياسية والرسمية على اختلافها خلال فترة الصيام الرمضاني وقبله، يفترض أن تُفتَح شهية أولي الأمر على إنتاجية حكومية ومجلسية تعوّض كلّ ما فات وضاع خلف المتاريس السياسية طيلة فترة الاشتباك الانتخابي.
 
هل إعتدت السلطة السياسية على إستقلالية السلطة النقدية؟ الجمهورية / بروفسور جاسم عجاقة جمع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون رؤساء الأحزاب المُشاركة في الحكومة في لقاء تشاوري لبحث عدد من المواضيع التي تهمّ اللبنانيين ومنها تمويل الموازنة، سلسلة الرتب والرواتب وغيرها من المشاريع الإقتصادية والإنمائية. وإذا كان البيان الختامي إيجابيا في المُطلق إلا أن وجود بند يُظهر بدء تدخلّ السلطة السياسية في السياسة النقدية يطرح علامات استفهام عن الأهداف والخلفيات.
 
معارك رئاسة الجمهورية... وهميَّة الجمهورية / الان سركيس تدور حسابات القوى السياسيّة وتركّز على أنّ معركة مجلس النواب المقبلة هي معركة رئاسة جمهورية 2022، في اعتبار أنّ النتائج ستحدّد اتّجاه رياح مشاريع الرؤساء وأسهمهم.لا يمكن التكهّن منذ الآن بما ستحمله الانتخابات النيابية المقبلة من نتائج، فكيف الحال بالنسبة الى رئاسة الجمهورية، بغضّ النظر عن هوية الماروني الفائز أو حتى «المكتسح» لمقاعد المجلس. لكن، وعلى رغم كلّ ضجيج المعارك، فإنّ المجلس المقبل لن يكون سوى مهندس لتوازنات القوى السياسية والسلطة التنفيذية التي ستعمل تحت سقف العهد.
 
«حزب الله - لاند» واستعادة «إتفاق القاهرة» الجمهورية / اسعد بشارة لعلّ الموقف الأهم الذي تضمنته كلمة الامين العام لـ«حزب الله» السيد حسن نصرالله هي إعلانه عن النية لفتح الحدود اللبنانية امام متطوعين عرب وايرانيين للقتال في حال نشوب مواجهة جديدة مع اسرائيل، سواء في سوريا أو لبنان، فهذا الموقف فتح الباب على مصراعيه لمرحلة جديدة يتخلى فيها «الحزب» عن القفازات في التعامل مع ملف المنطقة، وفي التعاطي مع المعادلة الداخلية.
 
“الجمهورية” تكشف التحقيقات مع مخطِّطِي تفجيرات القاع: “سنفجِّر الصليبيِّين” الجمهورية / ربى منذر مرّت سنة، وكأنّها البارحة. كان فجرُ القاع ساكناً، هادئاً في ذلك التاريخ… وعائلاتُ كلٍّ من جوزيف ليّوس، بولس الأحمر، جورج فارس، ماجد وهبي وفيصل عاد مكتملة، الى حين دقّت ساعةُ الصفر… دقّها الإنتحاريون. مرّت سنة، وكأنها البارحة وما زال عدمُ الكشف عن التحقيقات يطرح تساؤلاتٍ عند القاعيّين خصوصاً واللبنانيين عموماً
 
الرئيس وأحزاب الحكومة والمتنبّي الجمهورية / جوزيف الهاشم دعاهم فخامة الرئيس... دعا رؤساء الأحزاب الى قصر بعبدا، وبينهم «الديوك» الذين يتصارعون حتى النزْف للزحف نحو بوابة القصر...
 
هل يتحالف المتضرِّرون في الإنتخابات؟ الجمهورية / طوني عيسى في لحظة معيّنة، بدا أنّ القوى النافذة التي «طبخت» قانون الانتخاب صاغته في شكل «مبكَّل»، بحيث لا يمكن أيّ طرف من خارج هذه الدائرة أن يخرقَه. وهذا الانطباع يدفع القوى الاعتراضية إلى أحد خيارَين: إما الاستسلام، وإما خوض المعركة بلا هوادة، ومهما كانت النتائج. وانقسام المعترضين بين هذين الخيارَين يزيد في ضعفهم وتضاؤل حظوظهم في المواجهة.
 
«التيار» والجبهات المفتوحة الجمهورية / نبيل هيثم كلّ القوى السياسية مرّت بقطوع ما قبل القانون الانتخابي، وشظايا التباينات حول الطروحات والصيغ الانتخابية أصابَت علاقات هذه القوى وألحقَت بها أضراراً وندوباً من الصعب إزالة آثارها بسهولة، وفسوخاً بعضُها من النوع الذي لا يضيق أو يُلحَم.
 
«حزب الله» لن يقبل بتعديل حرف في قانون الإنتخاب الجمهورية / ناصر شرارة يَعتبر «حزب الله»، بحسب أوساطه، أنّ قانون الانتخاب الجديد له منزلة الاتفاق السياسي غير القابل لزيادة فاصلة جديدة عليه أو انتقاص حرف واحد منه.لقد أبرِم هذا الاتفاق خلال اجتماع الأمين العام لـ«حزب الله» السيّد حسن نصر الله مع الوزير جبران باسيل، وتُرجمت روحيته خلال الإفطار الرئاسي الذي أطلق صافرةَ السير به، وبعد إبرامِه «ذهبَت السَكرة وجاءت الفكرة»، لدى كافة الأحزاب اللبنانية تقريباً، ومعظم المرشّحين الكبار للانتخابات النيابية من شخصيات مستقلة، إذ في ضوء القانون الجديد والصوت التفضيلي ضمنه يَشعر الجميع بإرباك كبير إزاء طريقة التعاطي ترشيحاً وتحالفاً.
 
كهرباء بين 20 و 24 ساعة مقابل زيادة التعرفة 33 في المئة الجمهورية / رنا سعارتي هل تحقق بواخر الكهرباء التي سوف «ترسو» في مجلس الوزراء غدا الاربعاء، حلم اللبنانيين بـ 24 على 24 ساعة كهرباء، بصرف النظر عن كلفتها وكيفية تمويلها وجدواها الاقتصادية؟أبرز بند على جدول اعمال مجلس الوزراء في جلسته غداً، موضوع استدراج العروض المالية المتعلقة باستقدام معامل توليد الطاقة الكهربائية بعد ان أنهى الاستشاري الدولي تقريره الفني، وبات ضرورياً فَضّ العروض المالية بالاضافة الى موضوع تمديد مهلة العقود مع مقدّمي خدمات التوزيع في مؤسسة كهرباء لبنان لغاية 31-12-2020.
 
الدواعش مُحاصرون في الجرود… فكيف تَصِلُهم الأموال؟ الجمهورية / ربى منذر لا تفرغ جعبةُ “داعش” من الأساليب المختلفة لإغراق نفسه بالأموال التي تشكّل شريانَه الحيوي.. وفيما تُحكم الأجهزة الأمنية سيطرتها على المعابر كافة، يلجأ التنظيم الإرهابي الأكثر ثراءً على مرّ العصور الى “الحيَل” لإيصال الأموال الى الجرود، فما بين تخبئتها في مقاعد السيارات، أو إيصالها تحت غطاء الجمعيات الخيرية،
 
مؤشرات الى قانون «يتيم» بلا «إسم ولا هوية» ؟! الجمهورية / جورج شاهين عندما وجّهت الدعوة السبت الماضي الى جلسة لمجلس الوزراء غداً، إعتقد كثيرون انّ قانون الإنتخاب بات جاهزاً. لكن ما تسرّب من لقاء بعبدا بين رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة امس الاول أظهَر العكس. فقد عرضا للعقبات واتفقا على بذل الجهود لتذليلها، وهو ما أضاف شكوكاً عزّزها الحديث عمّا يعوق الوصول الى الصيغة النهائية للقانون. فهل يمكن البَت به ناقصاً؟يتبادل بعض القياديين في الكواليس السياسية أطراف الحديث عن مغامرات يقودها البعض في الأيام القليلة الفاصلة عن نهاية ولاية مجلس النواب، على رغم تحديد محطتين دستوريتين إجباريتين لا بدّ منهما:
 
دقّت ساعة الحقيقة... لا تستعجلوا «الرزق» ؟ الجمهورية / طارق ترشيشي دقّت ساعة الحقيقة، فغداً يتّضح مصير قانون الانتخاب، بل مصير الاستحقاق النيابي برمَّته، ويمضي كلّ فريق إلى غايته، عائداً من «الحرب» التي دارت رحاها حول هذا القانون «من سنين وسنين»، ليعكفَ على التحضير لخوض العملية الانتخابية وإجراء حسابات افتراضية حول نتائجها المتوقّعة.
 
«الزعران» يلاحقونك... هكذا تحمي نفسك الجمهورية / ربى منذر هل تساءلتم يوماً عمّا قد تفعلونه في حال لحق بكم أحدٌ بسيارته؟ أم عن طريقة تصرفكم المناسبة في حال ظهر شخصٌ غاضب أمامكم وهو يحمل سلاحاً؟ فبحسب مصدر أمني يمكن تخفيض مخاطر أي حادث قد يتعرّض له المواطنون بنسبة 70 في المئة من خلال اتّباعهم إجراءات معيّنة تنشرها «الجمهورية».
 
الخيار الأخير: وئام أو آلام؟ الجمهورية / نبيل هيثم القانون الانتخابي الجديد صار على الباب. هذا ما يقوله الطبّاخون. وهذا يعني أن نلحق بهم إلى يوم الامتحان في جلسة مجلس الوزراء الأربعاء، لنرى إن كان هذا القانون سيُكرَم في الامتحان أم سيُهان؟ التفاؤل هو السائد في أجواء القانون، لكنّ الطريق إليه لم تُفرَش بالزهور بعد، فهناك عقبات ما زالت تهدّد القانون وتتطلّب جهوداً إضافية. ويبقى الرهان على لقاءات الفرصة الأخيرة هذا الأسبوع، ولعلّ أهمّها اجتماع قيل إنه سيُعقد ليل الاثنين.
 
الفساد اللبناني المكشوف يُعطِّل المساعدات الجمهورية / طوني عيسى في النهاية، قانونُ الانتخاب الذي يمكن أن تتفق عليه القوى السياسية لا يمكن وصفُه «قانون التوافق»، بل «قانون التواطؤ»، لأنّ مهمّته ستكون الحفاظ على تركيبة الفساد الموصوف وأبطالها. فهؤلاء، مهما اختلفت مصالحهم، لن يخربوا «المغارة» التي يستفيد منها كثيرون. ولكن، هل يعلم هؤلاء أنهم باتوا مكشوفين؟
 
رياح الأزمة القطرية تلفح لبنان: برقيات عالية النبرة تنتقد «النأي بالنفس» الجمهورية / مرلين وهبة ما هي تداعيات الأزمة القطرية على لبنان؟ وهل يتفهّم المعنيون بهذه الأزمة الموقفَ اللبناني المتسلّح بسياسة «النأي بالنفس»، أم سيكون هناك كلام آخر؟ وكيف خرج الوفد الدبلوماسي العربي-الخليجي من اجتماعه مع وزير الخارجية والمغتربين اللبناني جبران باسيل؟
 
جرود عرسال بعد الفطر... والصيف حارّ الجمهورية / جوني منير أن يقول وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان إنّ إسرائيل باتت أقرب من أيّ وقت مضى إلى الاتفاق مع الفلسطينيين، فهذا يعني أنّ ثمّة تقدّماً كبيراً وجدّية كاملة للجهود الأميركية الحاصلة لإنجاز تسوية فلسطينية - إسرائيلية.
 
إخلاء عرسال من النازحين... بعد تفكيك «حزب الله» مراكزه؟ الجمهورية / الان سركيس فوجئ اللبنانيون، مثل كثير من النازحين السوريين بصور السيارات التي تنقل مئات النازحين من بلدة عرسال البقاعية، إلى عسال الورد وقرى أخرى في القلمون.
 
المجلس جاهز لإقرار القانون إذا فشلت الحكومة الجمهورية / اسعد بشارة يصف مطّلعون على نقاشات اللحظة الأخيرة حول قانون الانتخاب المرحلة بأنها «مرحلة الدلع» التي تسبق الولادة.الدلع المقصود هو الدلع العوني الذي يؤخر الاتفاق على تفاصيل القانون، بدافع الرغبة في تحقيق إنجازات تستعيد صفة أبوّة القانون، بعد تنازع على أبوّة المولود بين طرفين، في حين لا يمكن المخاطرة في إجراء فحوص الـ»دي. إن. إي» الحقيقية، لأنّ ذلك سيقود الى معرفة الأب الحقيقي، وهو طرف ثالث من خارج نادي المتنازعين على الأبوّة
 
20 حزيران آتٍ... ولا قانون! الجمهورية / طوني عيسى «ساعة الرمل» ماشية، وتكاد تصل إلى النهايات، ولكن أين قانون الانتخاب الموعود؟ ستكون معجزة إذا حقّقت القوى السياسية في 12 يوماً ما عجزت عن تحقيقه في 12 عاماً!
 
لبنان من «الأباتشي» إلى «السوبّر توكانو» الجمهورية / مرلين وهبة كشَف الدكتور طوني بريدي مستشار عضو الكونغرس الأميركي المسؤول عن لجنة القوات المسلحة دانكن هانتر، أنّ الأخير ساعد الجيش اللبناني دائماً للحصول على أحدث الأسلحة من طائرات ومدفعية وذخيرة ومعدّات متنوّعة ومتطوّرة، كاشفاً أنّ ضبّاط طيران لبنانيين يتدرّبون حاليّاً في الولايات المتحدة الأميركية على استخدام طائرات «سوبر توكانوـ A29».
 
الإستحقاق النيابي: تفاؤل وسط تعقيدات الجمهورية / طارق ترشيشي على مسافة 4 أيام من جلسة مجلس النواب المقررة الاثنين المقبل يختلط حابل التفاؤل بالاتفاق على القانون الانتخابي النسبي بنابل العودة إلى قانون الستين الذي ما يزال حيّاً يُرزَق
 
نعم... لخيار الصمت الجمهورية / المحامي انطوان نصرااله السؤال الذي يطرحه كل مراقب أجنبي يهتم بالشأن اللبناني وليس لديه خبرة عميقة بمشاكلنا وطباعنا والحساسيات التي تتحكم بنا: ما مشكلة «تكربج» الطبقة السياسية اللبنانية أمام كل استحقاق دستوري؟
 
قانون عدوان… الى برِّ الأمان؟ الجمهورية / الان سركيس يبدو أنّ الأجواء الإيجابية التي تلفح قانون الإنتخاب باتت تبشّر أكثر من أيّ وقت مضى بالوصول الى الخواتيم السعيدة على رغم التشنّجات الحاصلة والسّجال على الصلاحيات بين الرئاسات. تؤكّد إحدى الشخصيات التي تولّت جانباً من الإتصالات الأخيرة، أنّ قانون الإنتخاب بات على قاب قوسين من الولادة، إذ إنّ الحوار بين كلّ القوى السياسية وصل الى حدّ الإتفاق النهائي.
 
السياسة تقضي على السياحة رغم جهود أهل القطاع الجمهورية / تاليا قاعي أجواء ايجابية كثيرة سادت لدى المؤسسات السياحية منذ بدء العام حتى اليوم، جراء الوضع السياسي والاستقرار في البلد، بالاضافة الى المشاريع والبرامج التي يطلقها القطاع العام بالتعاون مع القطاع الخاص بهدف انعاش السياحة في لبنان من جديد. فهل ستنجح هذه الخطط والايجابية في جذب السياح الى لبنان؟
 
الرايتينغ… يضرب راسو بالحيط! الجمهورية / جوزيف طوق إستلقت بجانبي لاهثة ونَفَسُها شبه مقطوع، وما هي سوى ثوان قليلة حتى عادت واستقامت على الكنبة ووضعت يديها على خصرها من شدّة التعب… وكلّما قلتُ لها ارتاحي قليلاً، أجابتني بأنها لم تشبع بعد وتريد مشاهدة المزيد.
 
متى يستحق الحديث عن تطبيق مقرّرات قمم الرياض؟ الجمهورية / جورج شاهين ما يجري على الأرض من بيروت الى بغداد مروراً بدمشق وعواصم المنطقة لا يوحي بأنّ آلية تطبيق توصيات قمة الرياض الموسّعة قد وُضعت. فقبل التفرّغ للمراحل التطبيقية غرقت عواصم الخليج في ما ظهر من خلافات بينية استراتيجية كانت مطمورة. ولم تشهد الساحتان السورية واليمنية الملتهبتان أيَّ حدث عسكري يغيّر من واقع الأمور. وهو ما دفع الى التريّث قبل إطلاق الأحكام على مصير هذه القرارات؟
 
شيطان التفاصيل! الجمهورية / نبيل هيثم هل يطيح «شيطانُ التفاصيل» بكلّ المناخ الإيجابي الذي يغطي الملف الانتخابي هذه الأيام، ويعيد الأمور الى ما دون نقطة الصفر واضعاً البلد في دائرة احتمالات خطيرة أقربها دخول لبنان في محظور لا أحد يستطيع أن يقدّر عواقبه أو يرسم صورته بعد نهاية ولاية مجلس النواب في 20 حزيران؟
 
أولويات ترامب في سياسته الخارجية الجمهورية / مسعود معلوف في أولى رحلاته الخارجية، حمل الرئيس الأميركي دونالد ترامب شعار حملته الانتخابية وأقوى رسائل خطابه الرئاسي «أميركا أولاً» الى منطقة الشرق الأوسط، ليقول للعالم إنّ «أمن أميركا ومكافحة الإرهاب» هما أولويته. وبعدها وقف في قلب أوروبا وأمام رؤساء دول الناتو ليقول لهم أيضاً «أميركا أولاً» وعليهم أن يدفعوا مستحقاتهم المالية لحلف الناتو ليتمكن من أن يُبرّر لمواطنيه الأميركيين مساهمة بلادهم في دعم هذا الحلف.
 
الأميركيون سيُدقِّقون: هل «يتحايل» لبنان على العقوبات؟ الجمهورية / طوني عيسى المعلومات عن المفاوضات مع الأميركيين حول العقوبات المحتمَلة على «حزب الله» لا توحي بنتائج ملموسة. وفيما تتحرك الوفود لتعطيل هذه العقوبات، سُمِع مَن يطرَح السؤال الآتي: هل صحيحٌ أنّ اللبنانيين يتحايلون على قانون العقوبات الحالي لتدبير أمور «حزب الله» وصفقاتٍ أخرى؟
 
العاصفة الإقليمية تستعيد عنفَها وستلفح لبنان الجمهورية / جوني منير شتّان ما بين زيارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب الى السعودية وزيارته الى إسرائيل.في الزيارة الأولى استُقبل بحفاوة لا تحصل إلّا نادراً في تاريخ العلاقات بين الدول، وقفل عائداً منها بعقود وصفقات ضخمة واستثمارات مباشرة وأخرى غير مباشرة تشكل سابقة تاريخية يمكن أن تخلق ما يقارب المليون وظيفة أميركية مباشرة خلال السنوات الأربع المقبلة وملايين الوظائف غير المباشرة.
 
«الستين» بصفته انتصاراً لـ«التيار الحر» الجمهورية / اسعد بشارة بعد تعذّر الاتفاق على قوانين الوزير جبران باسيل للانتخابات، أطلق الرئيس ميشال عون العنان للواقعية السياسية التي غُلِّفَت عند رفض توقيع مرسوم الهيئات الناخبة، باللاءات الثلاث، ليتبيّن في ما بعد أنّ فيتو «حزب الله» على قوانين باسيل كان أكبر من قدرة عون على تخطيه، ففضّل العودة الى قانون الستين، الذي وفي المفاضلة بينه وبين نسبيّة «حزب الله»، يبقى الأفضل بالنسبة إلى «التيار الوطني الحر».
 
«ستين»... وفراغ... وفوضى! الجمهورية / نبيل هيثم قبل ايام قليلة أبلغت شخصية سياسية معروفة بصِلتها الوثيقة برئيس الجمهورية ميشال عون أحد المراجع ما حرفيّته: «حسب معلوماتي، الرئيس عون لن يترك الامور تفلت، فما زالت لديه «خطوة إنقاذية» سيطرحها في الوقت المناسب. وقد لا تعجب حتى أقرب المقرّبين اليه، فلا تتفاجأوا إن بادر الرئيس الى إعلان موافقته على قانون انتخابي جديد على اساس النسبية الكاملة في المحافظات الست ... فانتظروا قليلا».
 
هل يوضَع «حزب الله» أمام خيار «الحــياة أو الموت»؟ الجمهورية / طوني عيسى السؤال الذي يشغل البال هو: هل ما زال واقعياً، بعد اليوم، الكلام على تحييد لبنان عن الحرب السعودية - الإيرانية؟ وفي عبارة أكثر وضوحاً: إلى أيّ حدّ سينجرف حلفاءُ السعودية وراء إغراء المواجهة مع «الإمبراطورية الإيرانية» في لبنان، وإلى أيّ حدّ سيتفانى جنود هذه الإمبراطورية في الدفاع عنها؟ وأين لبنان واستقراره في هذا الخضم؟
 
المسيحيون والمنطقة الجمهورية / فارس سعيد ننظر بعين القلق إلى تراجع الحضور السياسي المسيحي الذي يتخبّط بمحلية إنتخابية في لحظة يعاد فيها تشكيل المنطقة من دون مشاركته. فغالبية المسيحيين اليوم يبحثون عن «حمايات»، أكانت داخلية من خلال «اللجوء السياسي» لدى المجموعات الفاعلة أو خارجية بحثاً عن ضمانات دولية.
 
هل من مُبرِّر لـ«الخوف اللبناني» من تداعيات «قمَم الرياض»؟ الجمهورية / جورج شاهين وضع مرجعٌ لبناني يدَه على قلبه انتظاراً لما ستنتهي اليه قممُ الرياض في ظلّ الحرب المعلَنة على إيران و«حزب الله». وجاءت كل الوقائع لتعزِّز هذه المخاوف، خصوصاً في خطابَي الملك سلمان بن عبد العزيز والرئيس دونالد ترامب، فضمّ تردداتهما المتوقعة الى «الفيتو» الذي حال دون مشارَكة رئيس الجمهورية في القمّة. ولذلك فقد توسّع المحيطون به في قراءة ما أثار المخاوف فلم يجدوا ما يكفي لتبريرها؟
 
«نسبيّة» أو «ستين» بتمديد أو فراغ... الجمهورية / طارق ترشيشي لا يزال مسؤولون وسياسيون يأملون في أن يحصل في ربع الساعة الأخير اتّفاق على قانون انتخاب جديد، فيُنجَز الاستحقاق النيابي بموجبِه في وقتٍ لاحِق من السنة الجارية، أو ربّما السنة المقبلة...
 
من «النتائج الفعلية» لقمة الرياض؟ الجمهورية / ناصر شرارة السؤال الذي انتهت اليه قمة الرياض، هو عن مدى قدرتها على التأثير في موازين القوى السائدة على الارض في سوريا والعراق وبمستوى آخر في لبنان، والتي تتّسِم بأنها تميل لمصلحة تحالف موسكو - طهران والنظام في سوريا؟
 
واشنطن وسياسة الخطوة خطوة لإضعاف «الحزب» الجمهورية / طوني عيسى في آذار 2008، خلال عهد جورج بوش الإبن، زار وكيل وزارة الدفاع الأميركية لشؤون السياسات إريك أدلمان لبنان وأعلن أنّ البنتاغون يرغب في شراكة استراتيجية مع الجيش اللبناني وتدعيم طاقاته، بحيث ينتفي عُذرُ «حزب الله» في حمل السلاح. لكنّ، رياح لبنان آنذاك جرت بما لا تشتهي السفن الأميركية. فهل ينجح الجمهوري دونالد ترامب في عامه الأول حيث فشل بوش في عامه الأخير؟
 
«المُرابَعة» سقطت.. والفراغ النيابي حصل منذ 2013 الان سركيس / لا يدري أحدٌ ماذا يحصل في كواليس البحث في قانون الإنتخاب، فتارةً يرتفع منسوبُ النسبية وطوراً يروّج البعض لعودة «الستين»، لكنّ الحقيقة أنّ الشعب فقد الثقة، ومهما كانت النتيجة فإنّ الغالبية باتت غيرُ مبالية، لأنّ القديمَ سيعود إلى قِدَمه، والطبقةُ السياسية ستجدّدُ لنفسِها.
 
نَفَق دير الأحمر – بشرّي… الى الضوء قريباً؟ الجمهورية / الان سركيس لا شكّ في أنّ التطورات السياسية تُرخي بظلالها على الساحة اللبنانية، خصوصاً أنّ اللبنانيين معروفون بأنهم شعبٌ “مسيَّس”، لكن تبقى هناك مطالب إنمائية كثيرة تفوق بأهميّتها المشكلات السياسية بأشواط.
 
الأنظار إلى 23 أيار الجمهورية / جورج سولاج ما أروع غالبية السياسيين في تقطيع الوقت والمراحل، وإلهاء الناس بالمناورات والمراجل. ليست المشكلة في أي قانون يلاقي أحلام اللبنانيين وطموحاتهم في اختيار ممثليهم لبناء دولة حديثة، وإنّما المشكلة في أي قانون يتيح للحاكمين اختيار ناخبيهم من أجل ضمان التمديد لنيابتهم وأحجامهم ونفوذهم في السياسة والأمن والاقتصاد والوزارات والصفقات.
 
واشنطن والمثلّث السعودي ـ المصري ـ التركي طارق ترشيشي / يُدرج ديبلوماسيون خبراء في السياسة الأميركية زيارةَ الرئيس دونالد ترامب المقررة للمملكة العربية السعودية نهاية هذا الأسبوع في إطار سياسته الخارجية الجديدة التي انتقلت من «أميركا أوّلاً» إلى العالم في ضوء تولّي الجنرالات الجُدد مهماتهم في الإدارة الجديدة.
 
كيف ستكون «المناطق الآمنة» ومتى وأين؟ وما هي حصــــة لبنان؟ الجمهورية / جورج شاهين في 3 أيار الجاري أُعلن عن توقيع الدول الراعية لمحادثات «أستانة» حول الأزمة السورية روسيا وإيران وتركيا اتفاقاً يقضي بإعلان «مناطق خفض التصعيد». لكنّ ذلك لم يترافق مع تحديد هذه المناطق وطريقة إدارتها، ما أطلق أسئلةً كثيرة عن جدّية الخطوة، وإذا كان ما تحقق كافياً لترى النور؟ وما هو دور الحلف الدولي؟ وهل للنازحين الى لبنان حصة فيها؟
 
«ما بعد بعد» 15 أيار الجمهورية / ناصر شرارة خلال النصف الأول من هذا الشهر، نظّمت حركة «أمل» احتفالاً تحت شعار «تجديد القسم». عادة لا يوجد لدى الحركة تقليد لإحياء هذه المناسبة كالتقليد السنوي بإحياء ذكرى تغييب الأمام موسى الصدر. وبحسب مصادر في «أمل»، فإنّ الغاية التي فرضت استنباط احتفال «تجديد القسم»، كانت توجيه رسالة من كلمات عدة أطلقها الوزير علي حسن خليل من ضمن خطابه في المناسبة وجاء فيها: «ما بعد 15 أيار لن يكون كما قبله!».
 
مشروعُ إبدالِ الشعبِ اللبنانيّ الجمهورية / سجعان القزي بقاءُ النازحين السوريّين أمرٌ مرفوضٌ من منطقِ خصوصيّةِ الكِيانِ اللبنانيِّ وفلسفةِ ومبرِّرِ وجودِه من جهة، ومن مَنطوقِ الدستورِ الوطنيِّ ومنطَلقِ القانونِ الدوليِّ من جهةٍ أخرى. إنَّ خصوصيّةَ لبنان الاجتماعيّةِ والإنسانيّةِ في هذا الشرق الإحاديِّ الهويّةِ تَلفُظُ أيَّ فائضٍ سكانيٍّ من شأنه أن يَقضيَ على هذه الخصوصيّةِ كما تَلفُظُ السِمفونيّةُ اللحنَ النَّشاز والطائرةُ الحُمولةَ الزائدةَ.
 
ترامب يفتش عن إنتصار.. و«حزب الله» لعودة النازحين الجمهورية / جوني منير يضيق الخناق حول الرئيس الاميركي دونالد ترامب، ذلك أنّ قراره بإقالة مدير مكتب التحقيقات الفيدرالية جيمس كومي فتح أبواباً إضافية للأزمة التي ما برحت تُثقل كاهله منذ لحظة انتخابه، والمتعلّقة بتواصل غير شرعي لمسؤولين في حملته الانتخابية مع الاستخبارات الروسية.
 
«المناطق الآمنة»... دونها شياطين؟ الجمهورية / نبيل هيثم أسئلة لبنانية طُرحت على ديبلوماسيّين أجانب في لبنان حول التطورات الأخيرة في المنطقة ربطاً بما سُمّي الاتفاق على إنشاء «مناطق آمنة» في سوريا.كان القصد من هذه الأسئلة، محاولة تبديد القلق من أن تستتبعها ارتدادات على لبنان من «المناطق غير الآمنة» عليه، ومن أن يكون هذا الاتفاق بمثابة حجر أساس لتقسيم المنطقة؟
 
لماذا انسحب «حزب الله» من الحدود الشرقية؟ الجمهورية / طوني عيسى قرّر «حزب الله» أن ينحني للعاصفة الأميركية، فأعلن انسحابه من الحدود الشرقية مع سوريا، تاركاً للجيش مهمة الأمن فيها. ومن المثير أن يبقى «الحزب» في الجهة السورية من الحدود، مع جيش الرئيس بشار الأسد، فيما يغادر الحدود من الجهة اللبنانية.
 
سلاح المقاومة الجمهورية / جوزيف الهاشم ... وعند المقاومة أيضاً سلاح آخر، ليس من حديد ونار، ومثلما هي تعرف كيف تمتشق «ذا الفقار» فإنها تحسن كذلك إمتشاق سيف الرعاية والنصح، والعفو والصفح، على قاعدة: «لولا علي لما كان عمر...»
 
«التيار حليف الكلّ»... إلى متى؟ الجمهورية / طوني عيسى يبذل «التيار الوطني الحرّ» جهوداً خارقة لئلّا يُصاب بتمزُّق في العضل، فيما هو يوسِّع دائرة خطواته الاستراتيجية بين المتباعدين. فهو يعتبر أنّ تحالفه مع «حزب الله» استراتيجي، وأنّ تحالفه مع «القوات اللبنانية» أيضاً استراتيجي، فيما يتذوّق نكهة التحالف المستجد مع الرئيس سعد الحريري... و«يزكزك» به «الحزب» و«القوات»... تكتيكياً أو استراتيجياً!
 
من سرَّب مسوَّدة العقوبات الأميركية... ولماذا؟ الجمهورية / ناصر شرارة تفاعلت أخيراً مسألة العقوبات الاميركية على «حزب الله»، ضمن مسارات متعددة. فجأة تمّ تسريب مسودّة مشروع قانون يشتمل على دفعة جديدة من العقوبات الجاري تحضيرها في لجان الكونغرس تمهيداً للتصويت عليها. في واشنطن حصل، بحسب مصادر متابعة، سجال داخلي بين وزارة الخزانة الاميركية ووزارة الخارجية والكونغرس حول الجهة التي سرّبته، على رغم أنه لا يزال مسودة للنقاش الداخلي في الكونغرس.
 
نصف مليون ناخب مسيحي بلا صوت… فهل تُنصفهم “النسبيّة”؟ الجمهورية / الان سركيس في حال صدقت النوايا والتوقّعات، فإنّ قانون الإنتخاب على أساس النسبية وفق 13 دائرة (قانون حكومة الرئيس نجيب ميقاتي) أو 15 دائرة (قانون بكركي) سيُبصر النور قريباً، مع إدخال بعض التعديلات عليه، على غرار نقل مقاعد من قضاء الى آخر أو إعادة النظر في توزيع الأقضية على الدوائر.
 
“الرئيس السابق” خط أحمر الجمهورية / اسعد بشارة بدأ الثنائي الشيعي استعمال لغة الجزم مع حليفه «التيار الوطني الحر»، هذا الجزم تَمثل بكلام الأمين العام لـ«حزب الله» السيد حسن نصرالله الذي أسقط ورقة «التأهيلي» والتصويت في مجلس الوزراء، وأدّى الجزم الى حَرَد الوزير جبران باسيل وامتناعه عن إعطاء الرأي بقوانين الانتخاب بعدما اعتبر أنه تلقى من «حزب الله» ضربةً على الرأس، علماً أنه كان يأمل في أن يؤيّد «الحزب» مشروع الانتخاب التأهيلي.
 
مساعٍ جدّية لاعتماد مشروع ميقاتي مُعدَّلاً... الجمهورية / طارق ترشيشي لم يُفقَد الأمل بعد في إمكان الاتفاق على قانون الانتخاب العتيد قبل انتهاء ولاية المجلس النيابي في 20 حزيران المقبل، لأنّ غالبية الأفرقاء السياسيين توصّلت إلى اقتناع بأنّ كلّ الخيارات الأخرى سلبية ومن شأنها أن تدفع البلاد إلى مزيد من التأزّم.
 
غموض في جريمة قتل الشابة إيليان... والقضية تتفاعل الجمهورية / ناتالي اقليموس عاقِد الحاجبين.. افتتح القاضي طاني لطوف رئيس محكمة التمييز الجلسة أمس، في حضور ممثّل النيابة العامة التمييزية المحامي شربل بو سمره. ما أوحى سَلفاً للحضور في القاعة بأنّ قاتل الشابّة إيليان الصفطلي حسن أحمد حميه، لا يزال فارّاً من وجه العدالة، وأنّ الجلسة لن تخلوَ من بعض السجالات.
 
رواية مغايرة للأزمة بين «الأصفر» و«البرتقالي» الجمهورية / ناصر شرارة عدد من الشخصيات الشيعية التي كان لها صفة «الصديق المشترك» بين الرئيس ميشال عون و»حزب الله»، إنقطعت أخيراً عن لقاءاتها برئيس الجمهورية. بعضها يقول انه طلب موعداً من الرئيس، لكنّ القصر لم يحدده له. وبعضها الآخر لا يخف انه استنكف عن التواصل مع بعبدا، بفعل انه يواجه خيبة امل بالعهد نتيجة «انقلاب» عون على القانون النسبي الذي طالما روّج له.
 
كيف تنقَّلَ المطلوب بين الحواجز وقتلها في زحلة؟ الجمهورية / ربى منذر رقصَت فجر أمس رقصتها الأخيرة. ضحكت مع أصدقائها، غنّت معهم محتفِلةً، وتمنّت أن يبقوا مجتمعين بالأفراح في السنوات المقبلة. لكن ما لم تُدركه سارة حينها أنّ أحدهم كان ساهراً أيضاً، يحتسي ما تَوافَر له من كحول وربّما أكثر، من يدري…؟ يَشربها غيرَ آبهٍ بما إذا كانت قد أفقدته وعيَه، وما الفرق؟ فالسلاح في جيبه.
 
إجْعلْهم مجانين... الجمهورية / جوزيف الهاشم في العالم جنون، وفي لبنان عقل... والجنون يؤول الى ممارسة واجب الإنتخاب... والعقل يؤول الى ممارسة واجب الفراغ... جنون الربيع العربي لم يحُلْ دون إجراء الإنتخابات: في سوريا وتونس والعراق وليبيا ومصر.
 
ما الضوابط المانعة للإنفجار في 20 حزيران؟ الجمهورية / طوني عيسى ينشغل كثيرون بالسؤال: ما هي احتمالات أن ينفجر لبنان سياسياً، بل أمنياً ومالياً، إذا انتهت ولاية المجلس النيابي من دون التوافق على قانون الانتخاب، وهل هناك ضمانات لمنع بلوغ هذه الكارثة؟
 
الجمهورية: إشتباك كهربائي.. ماذا حصل خلال جلسة الحكومة؟ وكالات / خطة الكهرباء أثيرَت في جلسة مجلس الوزراء من خارج جدول الاعمال، وذلك عندما سأل رئيس الحكومة سعد الحريري: أين أصبحَت مناقصة البواخر؟ فتدخّلَ وزراء "القوات اللبنانية" عارضين ملاحظاتهم وطلبوا العودةَ الى مجلس الوزراء في تنفيذ كلّ المراحل واعتماد الشفافية في المناقصة وعرضِ نتائجِها على مجلس الوزراء وأن لا يكون خيار البواخر هو الخيار الوحيد المتّخَذ.
 
لا تصويت على قانون الإنــتخاب اليوم الجمهورية / اسعد بشارة نام الوزير جبران باسيل على حرير موافقة «حزب الله» على قانون التأهيل ثم استفاق على كلام الأمين العام للحزب السيد حسن نصرالله الذي نسف فيه التأهيلي، مجيّراً المهمة للرئيس نبيه بري والنائب وليد جنبلاط اللذين أعطيا بقوة «حزب الله» حق معارضة طرح التأهيلي على طاولة مجلس الوزراء للتصويت.
 
مخبأ سرِّي يُموِّن الإرهابيين... ومَن سيُدافع عن إنتحاري الحمرا؟ الجمهورية / ناتالي اقليموس غصَّ جدول أعمال المحكمة العسكرية الدائمة بالدعاوى التي تخطّى عددها الـ90 والتي طالت إلى ما بعد السادسة والنصف من مساء أمس. تنوَّعت الارتكابات الجرمية وتشعَّبت معها الاتهامات، ولكن أبرزها، مثول الانتحاري عمر العاصي الذي حاوَل تفجير نفسِه في مقهى «كوستا» في الحمراء، للمرّة الأولى أمام هيئة المحكمة. كذلك التحقيق مع إمام مسجد بلال بن رباح الشيخ أحمد الأسير في ملف «إضافي» وهو تشكيل خلايا نائمة في بحنين.
 
الحريري يقلب السِحر على الساحر الجمهورية / اسعد بشارة بعدما رفض الرئيس سعد الحريري المشارَكة في جلسة التمديد وتغطيتها، دخل النقاش في الحلّ المتكامل في العمق، استباقاً لجلسة 15 أيار التي لن يُعرف قبل ردّ الأطراف على مبادرة الرئيس نبيه بري المفصّلة، ماذا ستكون عليه، سواءٌ في التصويت بمَن حضر على التمديد، وهو احتمال بات مستبعَداً، أو في التصويت على مشروع قانون الانتخاب وإنشاء مجلس الشيوخ، وبالتالي التمديد التقني المتفق عليه بين الجميع.
 
15 أيار للقانون و«الشيوخ»؟ الجمهورية / طارق ترشيشي بسقوط المشروع التأهيلي الانتخابي ينصبّ الاهتمام والبحث على مشروع النسبية الكاملة المقرون بمشروع إنشاء مجلس الشيوخ اللذين قدمهما رئيس مجلس النواب نبيه بري الى الافرقاء السياسيين منتظراً آراءهم لكي يبنى على الشيء مقتضاه في جلسة 15 أيار او بعدها..
 
مرحلة حسَّاسة لـ«حزب الله» في سوريا ولبنان الجمهورية / طوني عيسى أكثر فأكثر، تتكامل عناصر المواجهة التي سيكون على «حزب الله» أن يخوضها مرغماً في المرحلة المقبلة. وفيما كل القوى الداخلية تكفيها معاركها على امتداد الـ10452، فإنّ «الحزب» يستعدّ لمواجهة قاسية، أساسها في سوريا. وعلى نتائج المواجهة هناك يقرّر خطواته في لبنان.
 
عن «التأهيلي» الذي انتهى! الجمهورية / نبيل هيثم المتحمّسون للمشروع التأهيلي، قدموه في الساعات الأخيرة وكأنه عبَر فوق كل المشاريع والأفكار والصيَغ الإنتخابية الأخرى، وصار أمراً واقعاً وملزماً للقوى السياسية كلّها، سواءٌ المؤيّدة له أو المعترضة عليه.
 
ملك الأردن نقل معلومات لا رسالة عن ضربة إسرائيلية للبنان الجمهورية / ناصر شرارة خلال أسبوع واحد أغارت إسرائيل مرّتين على موقعٍ للجيش السوري و»حزب الله» في القنيطرة وجنوب دمشق. الغارة الأخيرة التي حصلت فجر أمس كانت الأعنف إذ أصابت أهدافاً مختلفة قرب مطار دمشق الدولي.
 
توزيع أدوار يواجه توزيع الأدوار الجمهورية / اسعد بشارة غيَّر «حزب الله» تكتيكه ليتلاءم مع توزيع الأدوار الذي يعتمده الرئيس ميشال عون مع الوزير جبران باسيل، فوزّع الأدوار مع الرئيس نبيه برّي.
 
إبن دير الأحمر… مرشح “القوات” في بعلبك الجمهورية / الان سركيس تأخذ المباحثات في قانون الإنتخاب مداها بين القوى السياسية كافة، خصوصاً أنّ المهلة الفاصلة عن 15 أيار بدأت تتآكل، فيما تزدحم مشاريعُ القوانين والإقتراحات، من دون أن يُبصرَ أيٌّ منها النور.
 
الأميركيون هنا و«الوضع تحت السيطرة» الجمهورية / طوني عيسى القوى الداخلية غارقة في تفاصيل قانون الانتخاب، والناس يفكرون: هل تقود الأزمة إلى تهديد استقرار لبنان؟ لكنّ اللعبة تتخذ أبعاداً أخرى لدى الذين يمتلكون القرار، وتحديداً واشنطن وطهران.
 
توقيت عملية عرسال يخلط أوراق «داعش» الجمهورية / ربى منذر خططٌ محكمة، تكتم شديد، إنتشار مدروس وتنفيذ دقيق. كلمات قليلة تختصر عملية نوعية نفذها الجيش ليل الجمعة الفائت في جرود عرسال، هذه المعلومة ليست بجديدة، لكن ما لم يتنّبه له كثر أنّ توقيت العملية لم يأت صدفة، فلم اختير هذا التاريخ بالذات، وما الجديد في تفاصيلها؟ مصدر معني يخصّ «الجمهورية» بالرواية والتحليلات.
 
الجولات الحدودية... ورسائل «حزب الله» الجمهورية / نبيل هيثم لم تنتهِ الجولة الإعلامية التي نظّمها «حزب الله» على الحدود الجنوبية، فصولاً.ديبلوماسيون غربيّون تنادوا إلى لقاء على عجل في أحد فنادق العاصمة، للبحث في ما اعتبروها «الخطوة المستفزة» التي أقدم عليها «حزب الله». مع تقدير واضح وصريح من قبلهم للمواقف الاعتراضية على هذه الجولة، التي صدرت من بعض الأطراف اللبنانية، وكذلك لمّا سمّوه «الموقف المسؤول»، الذي عبَّر عنه الرئيس سعد الحريري من على الحدود الدولية الجنوبية.
 
لا قَسَمٌ ولا خِطابُ قَسَم الجمهورية / سجعان القزي عدمُ وَضْعِ قانونٍ انتخابيٍّ جديدٍ فَشلٌ للعهدِ الرئاسيِّ وهزيمةٌ للطبقةِ السياسيّة. وإذا كانت الطبقةُ السياسيّةُ لا تُبالي بهزيمةٍ إضافيّةٍ (ما همُّ الغريقِ من البَلَلِ؟)، فالعهدُ حريصٌ على تنفيذِ ما التزَم به ـ على الأقلِّ ـ في خِطابِ القَسَم. لكنْ، كيف لرئيسِ جُمهوريّةٍ في ظِلِّ دستورِ الطائف أنْ يُحقِّـقَ ما يَلتزمُ به، وأقصى صلاحيّاتِه الاحتكامُ إلى المادّةِ 59؟ وماذا بعدَها؟
 
مَن «غدر» بمَن... ترامب أم بوتين؟ وأين موقع الأسد؟ الجمهورية / جورج شاهين في الأيام الأولى من عهد الرئيس دونالد ترامب ضجّ العالم ببيانات التأييد الصادرة من موسكو وحلفائها في دمشق وصولاً الى اعتقادهم أنه بات لديهم صديق في البيت الأبيض سلّم لهم بدور الآمر الناهي في سوريا. ولكنّ الأمر لم يطل، فجاءت تجربةُ «خان شيخون» ليظهر وجهٌ آخر لترامب، ربما الحقيقي. وهو ما طرح السؤال: مَن غدر بمَن ترامب أم بوتين؟ وهل تصحّ نظريةُ المؤامرة؟
 
«إجتياح» أنثوي لـ«العدلية» الجمهورية / مرلين وهبة مَن مِن اللبنانيّين لم يزُر حتى اليوم قصر العدل؟ من المؤكد أنّ غالبيّة اللبنانيين اضطروا الى دخول قصور العدل المنتشرة في المحافظات اللبنانية. فـ»العدلية» كلمة تتردَّد يوميّاً على مسامع اللبناني... فسائق التاكسي، والعامل، والموظف، والطبيب، والمعلم، والمقيم والمغترب والأجنبي والنازح، والقاصي والداني زاروا جميعاً قصور العدل، لكنّ ما لفتهم ودفعنا إلى الاستقصاء والكتابة هو «الاجتياح النسائي» لها.
 
لغز الطائرة الأميركية في رياق الجمهورية / الان سركيس إنشغل الرأي العام اللبناني أمس بخبر مفاده أنّ طائرةً حربيةً أميركية حطّت في مطار رياق البقاعي، ما طرح تساؤلاتٍ عن مهمّتها وما إذا كانت مرتبطة بالحرب الدائرة في سوريا.
 
هل يندم المــسيحيون على قتل قانون الـ60؟ الجمهورية / طوني عيسى عام 2008، طالب المسيحيون بقانون الـ60 كمحطة موقتة نحو الأفضل، بعد «قانون غازي كنعان». وفي تقديرهم أنّ أحداً لن يعارض استعادة التوازن التمثيلي في المجلس النيابي. لكنّ الأقوياء وافقوا يومذاك على الـ60 اضطرارياً، لأنه ينتزع منهم جزءاً من التمثيل المسيحي. لقد كان هؤلاء محشورين في الدوحة. لم يستطيعوا رفض مطلبين مسيحيين في آن معاً: قانون الانتخاب ورئاسة الجمهورية.
 
رسائل الصمت بين عون و«حزب الله» الجمهورية / ناصر شرارة داخل «حزب الله» هناك تقدير لِما وصلت إليه علاقته مع حليفه الرئيس ميشال عون يقول إنّها تعرّضَت لـ«شُعر» (أي كسر بسيط) وليس «لانهيار».هناك خيبة توقُّع تَسبَّب بها إحساس الحزب بأنّ بعض الخفوتِ طرَأ على حميميةِ عون تجاهه. خلال الجلسة الشهيرة بين وفد «حزب الله» وعون والوزير جبران باسيل في قصر بعبدا، قبَيل انفجار أزمة الأربعاء الماضي التي أعادت البلد إلى أجواء انقسام العام 1975،
 
نعم... النسبيّة أيها المسيحيون الجمهورية / جوزيف الهاشم نعم... النسبية أيها المسيحيون والنسبية أيّتها الثنائية، مع أنَّ حجم المسيحيين لا يرتهن بالقوانين؟ ولكن... الى أي مدىً سيظل حجم المسيحيين السياسي والإنتخابي يلجأ الى العرف الدستوري ومواد القانون، وليس الى المادة التي خُلِق بها الرجال؟
 
لبنانيون يعيشون على الفُتات.. هل المقصود دفعُنا الى التسوُّل؟ الجمهورية / ناتالي اقليموس 300 دولار، هذا كلّ ما تتقاضاه نغم شهريّاً مقابل عملِها في أحد معامل الشوكولا في برج حمّود، أمّا شقيقها الذي يعمل في مجال التصوير فـ”يوم بيِشتغل و10 لا”. فيما والدتهما حنان تحتاج إلى 800 دولار شهرياً مصاريف استشفائية بسبب إصابتها بمرض السرطان، “يعني كلّ لبِطلّعُوُن ولادي بيصِرفوُن حقّ دوا”، على حدّ تعبير تلك الأرملة. حال هذه الأسرة ليست أفضلَ من سواها من العائلات اللبنانية التي بدأ الفقر يَدقّ بابَها في السنوات الخمس الأخيرة، وسط غلاء المعيشة، فخرجَت تطوف في الشوارع باحثةً عمّا يُقدَّم مجاناً لتعتاش منه.
 
لبنان والقمّة... و«الرسالة الخماسية»! الجمهورية / نبيل هيثم يذهب لبنان إلى القمّة العربية في عمّان، ويحدوه الأمل في أن يلقى من الشقيق العربي ولو حدّاً أدنى من التضامن معه.
 
حسابات متناقضة على هامش «النسبيّة» الجمهورية / اسعد بشارة برفضهما قانون النسبية الكاملة بغض النظر عن شكل الدوائر، يكون «التيار الوطني الحر» و»القوات اللبنانية» قد أصبحا عملياً في موقف واحد في مواجهة «حزب الله»، وربما يصبح هذا الموقف وحيداً، إذا ما تقدم الرئيس سعد الحريري أكثر في الموافقة على النسبية، وإذا ما استمر اختباء النائب وليد جنبلاط وراء مواقف الرافضين بالجملة والمفرّق.
 
«تنظيف» «عين الحلوة» «على البارد» الجمهورية / طوني عيسى لا مصلحة لأحد في استعادة نموذج نهر البارد. لذلك قرّرت السلطة الفلسطينية «تنظيف» عين الحلوة «على البارد». فهل ينجح الرهان أم يتحالف «الزعران» و»الإرهابيون» ويُحبطون الخطة؟
 
باقية الى سنين... عدة الجمهورية / المحامي انطوان نصرااله مجموعة من الأحداث عرفتها الساحة اللبنانية في الاسبوعين الماضيين ينبغي التوقف عندها وتحليلها، لا بهدف التوصل الى نتائج او استخلاص عبر، فهذا أمر لا يفيد في واقعنا، وإنما للتأكد أكثر فأكثر من تصرّف مجموعات السلطة غير المبالية بالرأي العام اللبناني وتحكّمها المستمر بقواعد اللعبة.
 
مِنْ كمال جنبلاط الى تيمور الجمهورية / جوزيف الهاشم إلى من كان جدُّه كمال جنبلاط... وإلى كلِّ وارث زعامة أيّاً كان جده، فإنَّ خير ما يُسدى إليه من هديّة ووصيّة هي «كوفيةٌ» لكمال جنبلاط مؤلفة من أربعة وثلاثين بنداً كفعل إيمان بلبنان وردتْ في كتاب «المعرفة زاد الإنسان» (ص. 39-40) ومنها:
 
سيناريوهات حرب... لن تحصل! الجمهورية / نبيل هيثم تنشغل الحركة الديبلوماسية هذه الأيام برصدِ السلوك الإسرائيلي الذي اقترَن في الفترة الأخيرة بهجوم جوّي في العمق السوري وبالحديث عن سيناريوهات الحرب على «الجبهة الشمالية» مع لبنان، تحت ذريعة تنامي القدرات العسكرية لـ«حزب الله».
 
حين وظَّفتِ الدولةُ ثوراً الجمهورية / جوزيف الهاشم من طريف ما يُروى في العهود الإستقلالية الأولى، أنَّ ثوراً في إحدى قرى عكار قد ذاع صيتُه بالفحولة، فاشترته وزارة الزراعة اللبنانية للإفادة من نسْلِه، وحين أصبح في عهدة الوزارة تكاسل الثور وتوقَّفت فُحولتُهُ، ولما راح المسؤولون يشكون الأمر لصاحبه قال: ما ذنبي أنا، إذا كان هذا الثور قد أصبح موظفاً في الدولة.
 
مقعد نديم الجميّل... الأشرفية بداية «الحلف الثلاثي»؟ الجمهورية / الان سركيس يبدو أنّ الانتخابات النيابية باتت في حكم المؤجّلة نظراً لصعوبة الاتفاق على قانون انتخاب جديد، وإصرار رئيس الجمهورية العماد ميشال عون على عدم توقيع دعوة الهيئات الناخبة في ظل قانون «الستين».
 
«حزب الله» يُواجه رهان التمديد لسنة الجمهورية / جوني منير كما خطّط البعض، فإنّ النقاش حول سلسلة الرتب والرواتب سيتحوّل مواجهات بين النقابات والهيئات الاقتصادية، وسيشغل كلّ الأوساط كونها تمسّ معظم شرائح المجتمع، خصوصاً لناحية الضرائب المقترحة. وهذه المواجهات ستتصَدّر الاهتمامات الداخلية وستحجب الرؤية عمّا عَداها من ملفات، بما فيها ملف إقرار قانون جديد للانتخابات، طوال الأسابيع المقبلة.
 
ثلاثة إستحقاقات في واحد الجمهورية / طارق ترشيشي ليست المعركة الراهنة معركة حول قانون الانتخاب، بمقدار ما هي معركة حفاظ على المواقع في السلطة الجديدة التي ستنشأ من ذلك القانون، وفي الحياة السياسية التي سيقيمها.
 
«إقرار» الضرائب بديلاً من «السلسلة» الجمهورية / مرلين وهبة يكفي أنّ تُقرّ إيرادات السلسلة مساءً وتحت جنح الظلام حتى ينكشف المستور. فاختيار النواب توقيتَ المساء لإقرار الإيرادات لم يكن بريئاً في نظر البعض، وغطّى على الخبر المنتظر والمفترض أن يكون مفرحاً بإقرارها بعد نضال دام سنوات لمستحقّيها، لكنّ الزيادة المفروضة على الشعب الناقم والذي انتظر طوال يوم أمس تحت المطر وحتى في المنازل متابعاً مجريات الجلسة التشريعية عبر وسائل الإعلام، أطاحت بنشوة النصر وحلّت المفاجأة.
 
باسيل "إجتهد وله أجر"... ولكن الجمهورية / طارق ترشيشي يعتقد فريق من السياسيين أنّ ما قدّمه رئيس "التيار الوطني الحر" الوزير جبران باسيل من صيَغ وأفكار حول قانون الانتخاب العتيد، زاد في تعقيد أزمة الاستحقاق النيابي، وكذلك زاد من الإبهام حول النظامين الأكثري والنسبي وما بينهما.
 
«القانون المختلط» أقصر الطرق الى المــجلس الدستوري؟ الجمهورية / جورج شاهين لا يختلف إثنان عند البحث في القوانين الإنتخابية المختلطة للبتّ بأيّ منها، إنها تفتح الطريق واسعاً أمام المتضررين للطعن به أمام المجلس الدستوري. فكلّ ما يحصل يوحي أنّ الطعن سيكون مقبولاً شكلاً ومضموناً، ما يضع المجلس ومعه العهد الجديد امام امتحان التزامهما مقدمة الدستور القائلة إنّ «اللبنانيين متساوون أمام القانون». فما الداعي الى هذه المطالعة؟
 
إنتبهوا... هكذا تُقتَحَم المصارف الجمهورية / ربى منذر لم يكن دوام عمل موظفي بنك عودة - فرع بعبدا على الطريق العام الدولية، عادياً أمس، فلحظات الخوف التي عاشوها مع زبائنهم، تترجَمت خلالها مشاهد أفلام الرعب في حياتهم الحقيقية، وبدأوا يسألون أنفسهم: هل يجب أن نترك أعمالنا كلّما رُكنت سيارة ما أمام المصرف لنرى ما إذا كان أحد الملثّمين المسلحين سينزل منها ويدخل بكلّ وقاحة، مهدّداً إيانا بالسلاح وساطياً على الأموال، بمساعدة من هم مثله؟
 
هل يُوصِل «حوار الطرشان» الى قانون؟ الجمهورية / نبيل هيثم ثبت بالملموس أنّ الجلسات واللقاءات والمحطات الحوارية الثنائية أو الثلاثية أو الرباعية حول القانون الانتخابي لم تكن أكثر من «حوار طرشان» يعلك الصيغ والأفكار ولا يهضمها، فهل يمكن لمثل هذا الحوار أن يوصل الى قانون انتخابي جديد؟
 
«حزب الله» الى المواجهة: الإنتخابات في موعدها الجمهورية / جوني منير خلال الساعات القليلة المقبلة، من المفترض أن يكشف رئيس «التيار الوطني الحر» الوزير جبران باسيل للرأي العام عن آخر مشروع انتخابي تقدّم به للخروج من الأزمة الحاصلة. وباسيل الذي كان أطلع القوى والأحزاب السياسية على مشروعه خلال اليومين الماضيين لمَس ردوداً أوّلية سلبيّة، ما يجعل مصير المشروع المطروح مشابهاً للمشاريع السابقة.
 
الأردن إلى نادي المتعاونين مع الأسد... وقريباً يدخل الحرب؟ الجمهورية / طوني عيسى إنها حلقة المتعاونين مع الرئيس بشّار الأسد تكتمل. وزيارة الرئيس ميشال عون للأردن، بعد القاهرة، كانت في محلها. وبعد فترة وجيزة، كلّ القوى العربية والإقليمية والدولية، التي جاهرت سابقاً بدعم المعارضة السورية، ستمدّ يدها لمصافحة الأسد... وكلٌّ له مبرراته وذرائعه. هل هذا الكلام في محله؟
 
الجمهورية : برّي يرمي الكرة في ملعب الحكومة... وترقب لصيغة باسيل اليوم الجمهورية / فيما يعلن اليوم رئيس "التيار الوطني الحرّ" الوزير جبران باسيل صيغته الجديدة لقانون الانتخاب منتظراً ردود الأفرقاء السياسيين عليها ليبنى على الشيء مقتضاه، يواصل مجلس الوزراء في جلسته عصر اليوم البحث في مشروع قانون الموازنة العامة للدولة بهدف بتّه تمهيداً لوضعه في صيغته النهائية وإحالته إلى المجلس النيابي.
 
مواجهة في مجلس الوزراء الجمهورية / اسعد بشارة للمرة الاولى منذ انتخاب الرئيس ميشال عون، يتواجه صانعو التسوية والشركاء فيها على طاولة مجلس الوزراء، بسبب مواقف عون من سلاح "حزب الله".
 
«مجنون» جبران بشرّي وقانون جبران البترون الجمهورية / جوزيف الهاشم تفاءل... أو نتساءل مع العهد الجديد، متى نصبح دولة كما هي سائر دول الناس في العالم الديمقراطي. ومتى يصبح المجلس النيابي عندنا كما يقول الدستور: «هيئة دستورية واحدة تتولى السلطة المشترعة...».
 
«الثنائية»... والمطبّات السياسيّة الجمهورية / نبيل هيثم ما هي حال «الثنائية» العونية - القواتية؟ هل هي كما قدّمها طرفاها عند ولادتها على خير ما يرام، أم أنها تعاني وعكة صحية ووجعاً صامتاً مغطّى بكاتم للصوت لكي لا يخرج الى العلن؟
 
«عرسالٌ سوريّةٌ» وأطفالٌ بلا هوية الجمهورية / طوني عيسى الرسائل الدولية إلى المسؤولين في هذه المرحلة: «بأيّ ثمن، نريد أن يبقى لبنان هادئاً ومستقراً. دبِّروا أموركم الداخلية بلا أضرار. فالأهم هو ما ينتظركم»!لم يتنبّه كثير من اللبنانيين، الغارقين في تفاصيل الموازنة والانتخابات والتعيينات، إلى أنّ هناك شيئاً ما يتحرّك بقوة خلف الستارة، ويتعلق بملف النازحين السوريين، ولا بدّ من أن ينجلي قريباً وقد يفاجئ الجميع بتداعياته.
 
القانون نسبي.. والإنتخابات متأخِّرة الجمهورية / طارق ترشيشي يؤكد قطب سياسي أن لا أمل في إجراء الانتخابات النيابية على أساس قانون الستين النافذ، أو على أساس قانون جديد قبل انتهاء ولاية المجلس الحالي في 21 حزيران المقبل، ما يعني أنّ التمديد النيابي تحت العنوان التقني حاصل وسيترجمه مجلس النواب عملياً قبيل انتهاء ولايته.
 
قانون «مختلط وهجين» يُهدِّده توزيع المقاعد بين «الأكثري» و«النسبي» الجمهورية / جورج شاهين يجزم العارفون بالتفاصيل التي تشهدها اللقاءات السرّية المخصّصة للبحث في قانون جديد للانتخاب أنّ الاتصالات الأخيرة رسَت على قانون مختلط بالمناصفة بين الأكثري والنسبي، وأنّ العقدة المتبقّية محصورة في الخلاف على تصنيف المقاعد مذهبياً بين النظامين والتي يمكن أن تُطيّر كلَّ المساعي المبذولة، فتضمّ الصيغة الجديدة إلى لائحة المشاريع المطوية. فما هي الظروف التي قادت إلى هذه الصيغة؟
 
قصّة قائد مغوار... من عرسال إلى اليرزة الجمهورية / ربى منذر في شارعٍ صغير من شوارع سن الفيل، وفي زاروبٍ ضيّق، بيت صغير تنزله على أدراجٍ قديمة، تكاد لا تراه إلّا إذا كنتَ تقصده. أمام المنزل «سطَيحة» صغيرة وأرجوحة شهدت على لعبِ أولاد البيت، ومزار متواضع للسيّدة العذراء يعكس إيمان أهله. وفي الداخل مقاعد قماشية تطلّ على مطبخ قديم، لتستقبلك صورة كبيرة في الزاوية وتدلّك على هوية أصحاب المنزل: أهلاً بك في منزل أهل القائد المغوار جوزيف عون.
 
بعد التشكيلات... تعيينات قضائية مرتقبة الجمهورية / مرلين وهبة انطلق قطارُ التعيينات القضائية وعادت الحياة نوعاً ما الى هذا الجسم الذي هو أساس العدل في لبنان.تعلق مصادر قضائية على تعيين القاضي بركان سعد لرئاسة هيئة التفتيش القضائي بأنه جاء مدروساً لأنه يستحق بجدارة مكانه بعد الإجماع السياسي والقضائي على شخصه، فيما يُقال عنه بأنه بعيد جداً من الإلتزامات السياسية في الوقت الذي يعَوَّل عليه لإعلاء صوت مجلس القضاء الأعلى بعدما قال البعض إنه أصبح خافتاً وباهتاً.
 
تصعيد مدروس... بلا أُفق الجمهورية / الان سركيس لا تزال أزمة النازحين السوريين التي تضرب لبنان ودول المنطقة تُرهق كاهل الدولة اللبنانية، في وقت إرتفعت وتيرة المطالبات بإيجاد حلّ لها لكي لا تتفاقم لاحقاً وتصل الى حدود المحظور.
 
التعيينات العسكرية والأمـــنيَّة في «ميزان الرعاية» المحلِّية والدولية الجمهورية / جورج شاهين ليس مستغرباً أن يخطو العهد خطوته المقررة غداً في إجراء التعيينات العسكرية والأمنية، فقد استوَت «الطبخة الشاملة والكاملة» على نار «العناية المحلية والدولية». البلد يحتاجها شكلاً ومضموناً وتوقيتاً بعدما عبرت البلاد المرحلة الانتقالية الصعبة التي فرضت التمديد في المواقع القيادية، ولم يكن من الحكمة «تغيير الأحصنة في وسط النهر». ولكن كيف ولماذا؟
 
الإستحقاق النيابي ينتظر مبادرة الحريري؟ الجمهورية / طارق ترشيشي خلافاً لكلّ التوقّعات المتشائمة، يؤكّد ديبلوماسيون عاملون في بيروت أنّ «الدخان الأبيض» سيتصاعد قريباً إيذاناً بالاتفاق على قانون انتخاب جديد تجري الانتخابات النيابية على أساسه في مهلة أقصاها أيلول المقبل.
 
أوعا خيك... والكهرباء الجمهورية / المحامي انطوان نصرااله لم يُبدّل السجال المفاجئ حول خصخصة الكهرباء ولا طرفاه ولا التهديدات التي أطلقت في عدم التصويت على الموازنة في حال عدم السير به، كما لم تبدل لفلفةُ السجال «بالتي هي أحسن»، وضعَ إنتاج الطاقة الكهربائية او طريقة نظر الافرقاء الى هذا القطاع وكيفية تطويره.
 
نقاش إنتخابي على حافة الهاوية الجمهورية / نبيل هيثم مئة وستة أيام تفصل عن انتهاء ولاية المجلس ا