البطريرك_السادس_والسبعون

 
على عباءتك يقترعون... ابنوما / المخرج يوسف ي. الخوري على عباءتك يقترعون... لن أدخل نادي الإطراء والمديح بمزايا ومواقف المثلث الرحمات البطريرك صفير، وهو نادٍ حديث العهد عمره أيام وروّاده بالكاد يعرفون طريق الإسفلت بين جونية والصرح البطريركي، وأكتفي بالقول بإننا فعلنا مع صاحب الغبطة ما فعلناه ونحرص على ألا تعرف يُسرانا ما فعلته يُمنانا، لكن شهادة للحقيقة في وجه جميع المدّعين بأنهم كانوا مؤثّرين في مواقف غبطته؛ لا – وللتاريخ لا – البطريرك صفير كان صوتًا صارخًا في البرية ولم يكن حوله مَن يسمع كما لم يكن مَن يعرف أو يتوقّع... حتى في أول إعلان له لخروج الجيش السوري من لبنان، وكان ذلك ضمن أحد أفلامي الوثائقية للمحطة الفرنسية France 2، تفاجأنا جميعنا لبنانيون وفرنسيون بما أعلنه ولم يكن على بال أحد! في وداعك يا أيّها المثلث الرحمات، لست أنا الإنسان الحقير أهلًا لتقييم أعمالك، لكنّي سأقول ما سأقول وألقي بلومي الوحيد على موقف واحد من مواقفك:
 
قال ما قاله فمن سمع؟! اينوما / المحامية ميرنا كميل الحاموش لم تكن صدفة ان يولد البطريرك مار نصرالله بطرس صفير عام 1920 بالتزامن مع اعلان دولة لبنان الكبير بحدوده الحالية. وكأن الوطن تأنسن بجبة راهب... فتماهى معه ...و ارتقي على رأس الكنيسة المارونية...فكان العين الساهرة...والضمير...والصوت الصارخ... هو بطريركاً في جبة راهب... لم يحي في ترف المنصب ...لم يسع لامتلاك شيء...زاهد الا عن الحق...
 
الإعتداء الاخير على مار نصرالله بطرس صفير / اميل العليه من تابع سيرة حياة البطريرك مار نصرالله بطرس صفير ومسيرته منذ كان كاهنا الى يوم أصبح مطرانا ومن ثم بطريركا لانطاكية وسائر المشرق، يعرف أنه كان وفي مواقعه الثلاثة مثال الخادم الأمين الذي حفظ وصايا سيده وعمل بها متشوقا دائما الى اليوم الذي يقابل فيه الرب.
 
بالصوت - صفير في آخر حديث يتحدث للإعلامي سعد الياس : على المسيحيين أن يحافظوا على وطنهم لبنان قبل كل شيء..ويبقوا موحدين / نشر الزميل سعد الياس بعد ظهر اليوم آخر حديث أدلى به البطريرك الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير قبل أشهر في بكركي، وتناول هذا الحديث استعادة لبعض مواقف سيّد بكركي قبل استقالته وسبب عدم زيارته سوريا وبماذا يتوجّه الى دروز ومسيحيي الجبل. وكالعادة كانت أجوبة البطريرك مقتضبة ، وجاء الحوار على الشكل الآتي:
 
بالصوت - صفير في آخر حديث يتحدث للإعلامي سعد الياس : على المسيحيين أن يحافظوا على وطنهم لبنان قبل كل شيء..ويبقوا موحدين / نشر الزميل سعد الياس بعد ظهر اليوم آخر حديث أدلى به البطريرك الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير قبل أشهر في بكركي، وتناول هذا الحديث استعادة لبعض مواقف سيّد بكركي قبل استقالته وسبب عدم زيارته سوريا وبماذا يتوجّه الى دروز ومسيحيي الجبل. وكالعادة كانت أجوبة البطريرك مقتضبة ، وجاء الحوار على الشكل الآتي:
 
تخليدا لذكراه تمثال للبطريرك صفير يرتفع قريبا في جبيل / أعلن المجلس البلدي لمدينة جبيل برئاسة وسام زعرور عن "قرار بلدي بتسمية أحد شوارع المدينة باسم البطريرك الكاردينال مار نصر الله بطرس صفير واقامة تمثال له عند المدخل الشمالي للمدينة"، ومما جاء في القرار: "ستعود الينا صخرة لبنان منحوتة نصبا تذكاريا لتاريخ وطن وأمة وكنيسة، فلذة من كبد لبنان، حارس الاستقلال والقرار الحر.
 
الرئيس بري ينعى البطريرك صفير / نعى رئيس مجلس النواب نبيه بري، البطريرك الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير وقال: "عاش من أجل لبنان ومات ليحيا لبنان".
 
البطريرك صفير... رأس حربة السيادة والوحدة الوطنية في لبنان الشرق الأوسط / لعب البطريرك الماروني نصر الله بطرس صفير، الذي توفي فجر اليوم (الأحد)، عن عمر 99 عاماً، دوراً محورياً في تاريخ لبنان الحديث، كونه شخصية دينية شكلت رأس حربة في مواجهة الوجود السوري الذي تحكم بالحياة السياسية اللبنانية على مدى سنوات طويلة.
 
اعلان الحداد العام الاربعاء والخميس / أعلنت رئاسة مجلس الوزراء الحداد الرسمي الاربعاء والخميس على وفاة البطريرك صفير حيث تنكس خلالهما الاعلام عن الادارات الرسمية وتعدل البرامج العادية في محطات الاذاعة والتلفزيون بما يتناسب مع الحدث الأليم . ويكون يوم تشييع الراحل الخميس يوم توقف عن العمل في كل الادارات العامة والبلديات والمؤسسات العامة والخاصة.
 
المطران عودة نعى صفير - لم يخف إلا الله وقد استلهمه في كل أقواله وأفعاله / نعى متروبوليت بيروت للروم الارثوذكس المطران الياس عودة البطريرك مار نصرالله بطرس صفير وقال في بيان: "برحيل المثلث الرحمة البطريرك نصرالله بطرس صفير يفقد لبنان راعيا صالحا وقائدا حكيما وشخصية تاريخية تركت أثرها العميق في تاريخ لبنان المعاصر. كان لبنانيا صلبا في وطنيته، كبيرا في مواقفه، وحازما في هدوئه. "طلعته مثل لبنان، وهو مهيب كأرزه" (نشيد الأنشاد5: 15). لم يخف إلا الله، وقد استلهمه في كل أقواله وأفعاله".
 
بطريرك الحرّية والديموقراطيّة والكرامة د. سعود المولى / الدكتور سعود المولى لن أضيف الكثير إلى ما قيل وسيقال عن هذا الرجل التاريخي الاستثنائي... إنما سأشهد معه وله بمقدار ما عرفته وعايشته ورافقته في مواقفه. لقد أحببته واحترمته منذ عرفته مطرانًا يجهر بالحقّ ويحمل صليب المحرومين والمظلومين في هذا الوطن. وازداد حبّي واحترامي له من وقفته إلى جانب السيّد موسى الصدر ثم إلى جانب الشيخ محمد مهدي شمس الدين من أجل وطن الحرّية والعدالة والكرامة لجميع اللبنانيين.
 
بطريرك الكلمة وبها كان المبتدى الى اللا منتهى مار نصرالله بطرس صفير د. جان العلية / الدكتور جان العلية بطريرك الكلمة التي بُدء بها. شفيعٌ للكنيسة والوطن في السماء . لو لم يكن الموت حقا وطريقًا نحو القيامة كما رسم المخلص. لو لم يكن الموت قيامة مع المسيح ونور هداية . ولو لم يقل القديس بولس الرسول بكسر شوكة الموت بغلبة الحياة. لقلنا بانك لم تمت .
 
اجراس بكركي والكنائس تقرع حزنا على صفير / قرعت اجراس بكركي حزنا، على رحيل البطريرك مار نصرالله بطرس صفير، قبل بدء القداس الذي ترأسه البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي لراحة نفسه في كنيسة الصرح البطريركي.
 
مار نصرالله بطرس صفير صلي لنا من عليائك / اميل العليه في فجر  الأحد  - والأحد يوم القيامة - رحل مار نصرالله بطرس صفير ليكون مع من قال: انا القيامة والحق والحياة، من آمن بي وإن مات فسيحيا. منذ وضع يده على المحراث وهو في الثلاثين من عمره لم ينظر إلى الوراء فكان مثال الخادم الأمين الذي عمل دائما وكأن سيده سيصل في الحال.
 
المسيح حقا قام - رحل البطريرك صفير / الكنيسة المارونية في يتم ولبنان في حزن". بالألم والحزن الشديدين المقرونين بالرجاء المسيحي، يعلن غبطة البطريرك الكردينال مار بشارة بطرس الراعي خبر وفاة المثلث الرحمة البطريرك الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير، أيقونة الكرسي البطريركي وعميد الكنيسة المارونية وعماد الوطن. فعند الساعة الثالثة من فجر اليوم ، الأحد 12 أيار اسلم الروح بالتسليم المطلق لإرادة الله، منتقلا الى بيت الآب في السماء، بعد ثلاثية صلاة رافقته في هذا العبور من البيوت والكنائس والأديار وسواها، وبعد أيام من العناية الطبية الفائقة في مستشفى أوتيل ديو.
 
البطريرك الماروني ال 76 مار نصرالله بطرس صفير / وُلد نصرالله صفير في ريفون - كسروان بتاريخ 15 أيار 1920. في بيت عُرف بالتقوى. والده مارون صفير ووالدته حنه فهد من غوسطا، وله خمس شقيقات: ماتيلا، جوهرة، أوديت، لور، ميلانه. أتمّ دروسه الابتدائيّة والتكميليّة في مدرسة مار عبدا - هرهريا في عرمون - كسروان، ثم دروسه الثانوية في المدرسة الإكليريكيّة البطريركيّة المارونيّة في غزير - كسروان، وفي المعهد الإكليريكي الشرقيّ التابع للجامعة اليسوعيّة، حيث تابع دروسه الفلسفيّة واللاهوتيّة