× عالميات متفرقات محليات Enooma Stars أسرار الصحف عناوين الصحف عناوين اميل العلية على مدار الساعة من دون تعليق أخبار محلية مقالاتنا أسرار شائعة مقالات مختارة لكل مقام مقال تكنولوجيا قضاء وقدر أفاق أخضر وأحمر
 
فرنسا وألمانيا والأمم المتحدة تخوفت من تفاقُم الأزمة
 
محليات | المصدر :الجمهورية - 2019-10-30
بعد إعلان رئيس الحكومة سعد الحريري استقالته أمس، توالت ردود الفعل الدوليّة، فدعت فرنسا وألمانيا والأمم المتحدّة إلى بذل الجهود لضمان استقرار لبنان خلال هذه الأزمة، معتبرة أنّ الاستقالة يمكن أن تُفاقم الأزمة.

دعا وزير الخارجية الفرنسية جان إيف لودريان المسؤولين اللبنانيين إلى «بذل كل الجهود لضمان استقرار المؤسسات ووحدة لبنان»، مشيراً إلى أنّ «الشرط للحفاظ على الاستقرار هو الرغبة في الإصغاء إلى صوت الشعب ومطالبه».

وشدّد على أنّ «إعلان سعد الحريري استقالته يُفاقم الأزمة الخطيرة جداً التي يمرّ فيها لبنان منذ 15 يوماً»، متسائلاً: «هل أنّ المسؤولين السياسيين اللبنانيين مستعدون للعمل معاً على إنقاذ لبنان؟ هل يضعون مصلحة البلاد قبل مصالحهم الخاصة؟».

وأكّد لودريان، أنّ «لبنان في حاجة إلى أن تُسأل الطبقة السياسية عن أدائها، والعمل على إيجاد جواب قوي للشعب»، مشدّداً على أنّ «فرنسا مصممة على مساعدتها في هذا الخصوص».

وأعرب وزير الخارجية الألمانية هايكو ماس، بعد لقائه وزير الخارجية المصري سامح شكري في القاهرة، عن أمله في «ألّا تقوض استقالة الحريري استقرار البلاد»، مشدّداً على «أنّنا لا نريد فراغاً سياسياً في لبنان».

ورأى أنّ «التطورات اللاحقة في لبنان تتسم بالنسبة لنا وللمنطقة برمّتها، بأهميّة حاسمة»، آملاً أن «تكون الاحتجاجات المستقبليّة المحتملة سلميّة».

 

أمّا المنسّق الخاص للأمم المتحدة في لبنان يان كوبيش، فأشار في بيانٍ إلى أنّه «أخذ علماً بإعلان الحريري تقديم استقالته»، مشدّداً على أنّ «الأحزاب السياسيّة تتحمّل كامل المسؤوليّة عن سلوك وأفعال مناصريها والسيطرة عليهم، خصوصاً إذا افتعلوا الاشتباكات مع المتظاهرين السلميين أو القوى الأمنية»، مؤكّداً التزام «الأمم المتّحدة دعم لبنان واستقلاله السياسي واستقراره وأمنه ووحدته وسلامة أراضيه».

وحضّ السّلطات «على الحفاظ على استقرار الدولة ومؤسساتها وضمان أدائها لوظائفها»، ودعا «جميع القادة والقوى السياسية إلى الإمتناع عن التصريحات والأفعال التي يمكن أن تُشعل التوتّرات وتُحرّض على المواجهة والعنف»، مطالباً جميع اللبنانيين بـ«الحفاظ على الهدوء وضبط النفس».

كما دعا السّلطات «على العمل بحزم وبسرعة، وفق المعايير الدستوريّة، لتشكيل حكومة جديدة تلبّي تطلعات الناس وقادرة على كسب ثقتهم، لتوفير الأمن والنظام واحترام القانون والسهر على الإصلاحات والتغييرات العميقة وتنفيذها ووقف التدهور الاقتصادي ووضع البلاد على سكة الانتعاش والتنمية المستدامة والنمو الذي يشمل الجميع والاستقرار ووحدة لبنان وشعبه».

وحضّ «القوى الامنية الشرعيّة على الحفاظ على النظام والأمن واحترام القانون واتخاذ إجراءات ضد من يحرّضون على العنف، بصرف النظر عن انتمائهم الحزبي وحماية المتظاهرين المدنيين الذين عليهم الالتزام بالطابع السلمي لتظاهراتهم».

 

وأكّد أمين عام الجامعة العربية أحمد أبو الغيط تفهمّه لطلب الحريري الاستقالة، داعياً اللبنانيين إلى الحفاظ على السلم الأهلي والمظهر الحضاري للاحتجاجات»، آملاً أن «تضع القيادات السياسية اللبنانية المصلحة الوطنية العليا فوق أي اعتبارات أخرى». داعياً إيّاها إلى الشروع في اتخاذ إجراءات تتيح الخروج من الوضع المتأزّم الحالي في البلاد، ومنع انزلاقها نحو مصير مجهول.

هل يوقف سلامة مفعول سندات الإسكان والسيارات؟ >>

حركة الاتصالات بدأت.. و"فرصة لبلورة حلول ومخارج" >>

لقاء وشيك بين الحريري و"الثنائي الشيعي".. ومحاولات لعقد لقاء بينه وبين باسيل >>

شكل الحكومة المقبلة ما يزال محل تباين.. ماذا في التفاصيل؟ >>

واشنطن تتريث بمساعدة لبنان >>

هل يوقف سلامة مفعول سندات الإسكان والسيارات؟ >>
عون: نواصل نضالنا لتترسخ حقوق اللبنانيين >>
لقاء وشيك بين الحريري و"الثنائي الشيعي".. ومحاولات لعقد لقاء بينه وبين باسيل >>
واشنطن تتريث بمساعدة لبنان >>
ايجابيات عكستها حركة الموفدين الغربيين الى بيروت >>


على مدار الساعة من دون تعليق أخبار محلية اينوما ستارز مقالاتنا أسرار شائعة مقالات مختارة لكل مقام مقال تكنولوجيا قضاء وقدر أفاق أخضر وأحمر
جميع الحقوق محفوظة لموقع
Enouma 2019
Site By OSITCOM LTD