«زواج متعة بين المشنوق وحزب الله ما دور الانتخابات؟! »

 
تقارير | المصدر :اينوما - 2021-10-13

في ٢١ ايلول الماضي قال الإعلامي إدمون ساسين في تغريدة عبر حسابه الخاص على تويتر : "حزب الله عبر وفيق صفا بعث برسالة تهديد الى القاضي طارق بيطار مفادها : واصلة معنا منك للمنخار، رح نمشي معك للآخر بالمسار القانوني واذا ما مشي الحال رح نقبعك. 

‏فكانت اجابة بيطار: فداه، بيمون كيف ما كانت التطييرة منو."

في النهار ذاته طلب النائب العام لدى ​محكمة التمييز​ القاضي ​غسان عويدات​، من ​المحقق العدلي​ في جريمة ​تفجير مرفأ بيروت​ القاضي ​طارق بيطار​، إعداد ​تقرير​ حول ما يتم تداوله عن رسالة شفهية وصلته بالواسطة من مسؤول لجنة الإرتباط والتنسيق في ​حزب الله​ ​وفيق صفا​

فجاءه الرد خطيا في ٢٢ ايلول من المحقق العدلي مؤكدًا صحة الاخبار المتداولة. 

بعد كل هذه الضجة لبنانيًا ، إقليميًا و عالميا  وصدور بيانات استنكار من عدة دول لم ينشر حزب الله مباشرة او بالواسطة اي نفي رسمي لما نسب الى مسؤوله الامني الاول.

بعد ثلاثة ايام على تهديد صفا للبيطار تقدم الوزير السابق نهاد المشنوق بدعوى يطلب فيها نقل القضية إلى قاض آخر ردا على طلب استجوابه كمدعى عليه في القضية.

في ٢٧ ايلول طلبت محكمة الاستئناف في لبنان من قاضي التحقيق في ملف تفجير مرفأ بيروت القاضي طارق البيطار التوقف عن متابعة تحقيقاته مؤقتا.

في ٤ تشرين الاول بعد تعليق التحقيق لمدة اسبوع  قررت  محكمة الاستئناف رفض الدعاوى التى رفعها الوزراء السابقون نهاد المشنوق وعلي حسن خليل وغازي زعيتر، ضد القاضي طارق بيطار المكلف بالتحقيق في انفجار مرفأ بيروت واعتبرت أن المحكمة غير مختصة النظر في الموضوع.

و غرمت كل منهم 800 الف ليرة لبنانية "حوالى 500 دولار أميركي بحسب سعر الصرف الرسمي" 

القاضي البيطار من جهته عاد وحدد 12 تشرين الاول موعداً لاستجواب النائب علي حسن خليل، و13 منه لاستجواب النائب غازي زعيتر والنائب نهاد المشنوق. 

في ٧ تشرين الاول أشارت مصادر لـ «اللـواء» أن المشنوق يستعد لتقديم دعوى الإرتياب المشروع ضد البيطار أمام التمييز.

يذكر ان المشنوق لا يترك فرصة الا و يهاجم و يخوٍّن القاضي البيطار ان كان عبر اعلامه "اساس ميديا" ام عبر اي حديث صحفي او تلفيزيوني له او حتى لمحاميه الذي وصل الى فرنسا طالبا الاستشارات القانونية لينقض ما يقومةبه البيطار. 

لا تستبعد اوساط سياسية ل"اينوما" ان يكون هناك تحالف خفي بين المشنوق و حزب الله يشبه الى حد بعيد زواج المتعة اوصلهما اليه موقفهما المشترك من القاضي بيطار وما يقوم به.  

المصادر ختمت متساءلة هل وعد حزب الله المشنوق بمساعدته في الانتخابات بعد تراجع حظوظه مقابل مساعدة المشنوق له بتطيير البيطار؟

Toyota
Toyota