استياء فرنسي كبير، من الحريري ام من باسيل ام من الاثنين معا؟

 
من دون تعليق | المصدر :اينوما - 2021-04-08
قالت اوساط سياسية ان ادارة الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون مستاءة جدا ممن افشل المبادرة الفرنسية وبالتحديد ممن عرقل لقاء باريس الاخير الذي خططت له بين الرئيس المكلف سعد الحريري ورئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل.

هذا وتضاربت المعلومات من العاصمة الفرنسية حول الموقف الفرنسي ومن يتحمل مسؤولية عرقلة المبادرة الفرنسية بنسختها الاخيرة، ، وفي حين ذكر البعض ان الحريري عرقل في اللحظة الاخيرة اجتماعه مع باسيل متذرعا بحجج عدة  قال اخرون ان باسيل هو من تلكأ في اللخظات الاخيرة ضاربا عرض الحائط وعوده للواء عباس ابراهيم ومسقطا تجاوبه مع مبادرته.

مصادر مطلعة قالت لإينوما انه ايا يكن المعرقلين فان هويتهم سيتم كشفها علنا هذه المرة من خلال موقف فرنسي علني يتضمن اعلان عقوبات على هؤلاء من ضمن مجموعة من السياسيين الذين تتحدث عنهم فرنسا تلميحا وجاء الآن موعد الاعلان عن اسمائهم تصريحا.