رسالة الى مار مارون في عيده

 
لكل مقام مقال | المصدر :اينوما - 2021-02-09
كتبتها سنة ٢٠١٩ لكن يبدو انها ما تزال صالحة اليوم وقد تظل صالحة الى غد بعيد

أبانا مارون...

والجميع عندنا يحتفلون بعيدك كيوم فرصة بين ايام التعطيل الرسمية الكثيرة هذه الايام اردت أن أتوجه إليك بهذه الرسالة التي احاول ان اخبرك فيها عن حال الجماعة التي حملت اسمك وحافظت عليه حتى اليوم كإسم  وحسب مع انها انحرفت وما تزال عما بشرت  ووعظت انت به واتعظت.

ابانا مارون...

موارنتك اليوم يختلفون عما كانوا عليه بالامس.

غادرهم سعيد عقل وزين امسياتهم نزار فرنسيس.

تركهم زغلول الدامور وخليل روكز ورندح زجلياتهم شربل كاملة ورامي نعيم

رحل عنهم سعيد فريحة وبشاره مارون  وكتب تحليلاتهم ومقالاتهم شارل ايوب  وجوزيف ابو فاضل

اعتزل مجالسهم مار نصرالله بطرس صفير ورنم في قداديسهم الاب فادي تابت

وماذا اخبرك بعد عن وضع هذه الجماعة التي تحمل اسمك؟ فانا اخجل ان اقول لك انها اليوم جماعات مقسمة مشرزمة 

كل ثلاثة افراد فيها يؤلفون حزبا

كل سياسي فيها مرشح للرئاسة حتى آخر ماروني.

الديكة فيها على قلتهم يتناقرون حتى الموت لدرجة أن بعض الدجاجات لبست لبوسهم وأخذت دورهم

نمورها انقرضوا وتركوا ساحاتها للثعالب وبنات اوى

كهنتها مشغولون بأمور كثيرة ونسوا الواحد الذي قال فيه المعلم أنه المطلوب اولا

مطارنتها ينتخبون لمجمعهم من هو على صورتهم ومثالهم فيفقد أبناء رعاياها اي امل بالتغيير

وطنك الذي قالوا إن مجده اعطي لأبنائك لم يحافظوا عليه رجالا فبكوه نساء

أبانا القديس مارون

هذا قليل من كثير اردت أن يصل إليك علك تستطيع أن تفعل شيء  مع علمي الأكيد أن زمن العجائب قد ولى