علامة: إنتفاضة 17 تشرين عبّرت عن وجع الناس المنتفضين على واقع الحال المتردي

 
محليات | 2020-10-17

إعتبر عضو كتلة “التنمية والتحرير” النائب فادي علامة، أن “إنتفاضة 17 تشرين عبّرت عن وجع الناس المنتفضين على واقع الحال المتردي، ولكن للأسف لم يستطع المنتفضون تشكيل قيادة واضحة لهم لترجمة مطالبهم”.

وفي حديث إذاعي له، أكّد علامة فشل تركيبة النظام الحالي المرتكز على المحاصصة الطائفية، لجهة تعطيلها الاستفادة من الفرصة الاخيرة لانقاذ لبنان والمتمثلة بالمبادرة الفرنسية،

وأضاف: “المبادرة الفرنسية لم تذكر يوماً آليات تشكيل الحكومة بل طلبت حكومة مهمة لإنقاذ البلد بتحقيق الإصلاحات المطلوبة، اللبناني خلّاق بإبتداع المشاكل لعرقلة الحلول، والمطلوب اليوم الابتعاد عن المناكفات”.

وأسف علامة لتأجيل الإستشارات النيابية الملزمة بإعتبار أن “لبنان بأمسّ الحاجة اليوم لإسراع الخطوات الدستورية وليس عرقلتها”.

وعوّل علامة على المجلس النيابي ليمضي بالتشريعات الضرورية وإقرار القوانين التي تنتظر والتي تستطيع تغيير الأمور، لا سيما على صعيد الاصلاحات ومكافحة الفساد.

وشدّد على مساهمة الترسيم في تحقيق أهدافٍ اقتصادية تحفظ سيادة البلد، قائلاً: “الأهم اليوم أيضاً أن تتم المفاوضات الداخلية للاتفاق على الصندوق السيادي كي لا يتعرقل العمل لاحقاً”.