الحريري : ما يجري يستدعي تحمل الجيش مسؤولياته
 
محليات | 2020-01-15
أدلى رئيس حكومة تصريف الاعمال سعد الحريري بالتصريح الآتي:

 

"الهجمة التي تعرض لها شارع الحمرا غير مقبولة تحت أي شعار من الشعارات، وهي هجمة لا اريد تحميلها لثورة الناس وغضبهم تجاه المصارف، ولكنها كانت لطخة سوداء في جبين أي جهة أو شخص يقوم بتبريرها وتغطيتها.

 

والأمر لا يرتبط بالدفاع عن النظام المصرفي وحاكم مصرف لبنان رياض سلامة، الذي يتعرض لحملة اقتلاع معروفة الأهداف، لا اريد الدخول بتفاصيلها، لمعرفتي بما يعانيه المواطنون هذه الأيام على أبواب المصارف. فالأمر يتعلق بكل صراحة بهجمة تستهدف بيروت ودورها كعاصمة ومركز اقتصادي معني بأرزاق جميع اللبنانيين.

فاذا كان المطلوب تكسير أسواق وأحياء بيروت على صورة ما جرى في الحمرا وعلى صورة ما جرى في السابق في وسط بيروت، فإنني من موقعي السياسي والحكومي والنيابي، لن أقبل أكون شاهد زورعلى مهمات مشبوهة يمكن ان تأخذ كل البلد إلى الخراب.

 

فنحن في حكومة تصريف الأعمال ولن أكون تحت أي ظرف على رأس حكومة لتغطية أعمال مرفوضة ومدانة بكل مقاييس الأخلاق والسياسة، ويستدعي تحرك القضاء لملاحقة العابثين بسلامة العاصمة، بمثل ما يستدعي تحمل الجيش مسوؤولياته في ردع المتطاولين على القانون والمتلاعبين بالسلم الأهلي".

أخبار ذات صلة

إصلاحات موازنة 2020 مؤجلة إلى 2021 >>

باسيل: الحراك يساعد التيار على تحقيق الإصلاحات >>

لجنة البيان الوزاري تجتمع على وقع المواجهات بين القوى الأمنية والمتظاهرين >>

تواصل المواجهات في محيط المجلس بين القوى الأمنية والمتظاهرين >>

تمخّض الجبل فولد فأراً... وفاة «إتفاق الطائف» >>

أهم الأخبار
برّي يستند إلى الأعراف: التشريع حقّ مطلق >>
دياب: لن نعرقل موازنة الحكومة السابقة >>
سعر الدولار لدى الصرافين اليوم الاثنين >>
ماذا لو لم تُقرّ الموازنة؟ >>
مهمّة حتّي محفوفة بالتحدّيات… هل يُحرّر “الخارجية”؟ >>