كيف علمت الاستخبارات الأميركية بالهجوم الإيراني؟
 
عالميات | المصدر :cnn العربية - 2020-01-09
كشف مصدر أميركي مسؤول، في تصريحات لـCNN، كيف علمت الولايات المتحدة مبكرا بالهجوم الصاروخي الذي أطلقته إيران، فجر الأربعاء، على قاعدتين عسكريتين تضمان قوات أميركية في العراق، مما ساعد أمريكا في تحذير قواتها للجوء إلى مكان آمن.

وقال المصدر، المطلع مباشرة على المعلومات المرتبطة بالهجوم، إن “الجيش والمخابرات الأميركية كان لديهم تحذير مبكر بواسطة التكنولوجيا المتقدمة من أن إيران أطلقت صواريخ باليستية قصيرة المدى”، نحو قاعدة عين الأسد وأربيل.

 

وأوضح المصدر أن “الأقمار الصناعية التابعة للاستخبارات الأميركية التقطت الإشارات الأولى لبصمة حرارية مع إطلاق الصواريخ، ثم بدأ محللو الاستخبارات سريعا في استخدام تلك المعلومات للبدء في تحديد نوع الصاروخ الذي تم إطلاقه ووقت تحليقه ومداه ومساره المحتمل”

وأضاف المصدر أنه “باستخدام هذه الحسابات المبكرة، قدرت الولايات المتحدة أن الأهداف المحتملة هي قاعدة عين الأسد وأربيل، وتمكنت من تحذير القوات الأميركية للوصول إلى مواقع آمنة”. وتابع بالقول إن “الأقمار الصناعية الأميركية كانت ترصد مواقع الصواريخ الباليستية داخل إيران لعدة أيام ورصدت علامات على تزويد صواريخ بالوقود السائل، مما أدى أيضا إلى تحذير من إطلاقات محتملة قادمة”.

 

كما كشف المصدر أن طائرة تجسس أميركية، خارج المجال الجوي الإيراني، قدمت أيضا معلومات استخباراتية إلكترونية تم جمعها من داخل إيران بما في ذلك اتصالات تم اعتراضها. وقال إن “كل هذه المعلومات التي أدت إلى القدرة على تحذير القوات الأميركية كانت منفصلة عن التحذير الذي قدمته الحكومة العراقية للولايات المتحدة”، على حد تعبيره.

أخبار ذات صلة

إيران ترفع رايتي “الحرب الشاملة” و “السلام” >>

ظريف: نكتفي بهذا الرد ولا نسعى للحرب >>

“الحرس الثوري” بعد الهجوم: نحذّر حلفاء اميركا >>

خسائر واشنطن باستهداف عين الأسد في العراق >>

“البنتاغون”: معظم الصواريخ الايرانية اخطأت اهدافها >>

أهم الأخبار
عون لعقد جلستين للحكومة اسبوعيا >>
بومبيو مهددا ينتظر ماذا ستفعل الحكومة الجديدة >>
الرئيس والعائلة الى السكن في السراي >>
تواصل المواجهات في محيط المجلس بين القوى الأمنية والمتظاهرين >>
تمخّض الجبل فولد فأراً... وفاة «إتفاق الطائف» >>