الجيش خط احمر وكذلك الناس فمن يعاني من عمى الالوان؟
 
لكل مقام مقال | المصدر :اينوما - 2019-12-14
 
الكاتب :اميل العليه
ناشر ورئيس تحرير موقع إينوما الالكتروني
تعامل الجيش مع المتظاهرين بهذه الطريقة امر مرفوض ومدان ولا يمكن تبريره بأي شكل.

مع احترامنا للمؤسسة العسكرية ولكن للإنسان حقوق يجب احترامها.
حتى مع الحيوان لا يمكن التعامل بهذه الطريقة. علما ان العناصر التي تصرفت بهذا الشكل امس هي التي اهانت مؤسستها واساءت اليها وليس من يعترض على هذه التصرفات.

بعد انتشار مشاهد ما حصل في جل الديب ولاحقا في الجيه على وسائل التواصل الاجتماعي كان لافتا لجوء البعض الى ما اعتبروه دفاعا عن الجيش،  نسي هؤلاء ان غالبية المعترضين على تصرفات بعض العناصر العسكرية لم يتعرضوا بالإساءة الى الجيش كمؤسسة،  بل الى اولئك الأفراد الذين وهم ينتمون الى المؤسسة العسكرية أساؤوا اليها اكثر بكثير من الذين هم خارجها،  ويريدون ان لا يشوه سمعتها بعض العناصر  التي ما تزال تتبنى العمل المليشياوي.
بعض الذين تطوعوا للدفاع عن الجيش تسلحوا بعبارة لأحد المتظاهرين  متوجها بها الى احد الضباط "ضبوا سلاحكم وبعدين واجهونا"  وينسى هؤلاء ان وجود المشاغبين بين المتظاهرين امر طبيعي لكن هذا لا يبرر ان تتصرف القوى الامنية مع كل المتظاهرين بهذا الشكل.علما ان وجود عناصر مشاغبة في صفوف جيش نظامي هو الامر الغير طبيعي الذي يستحق التوقف عنده.

اخيرا، بالرغم مما جرى امس، فإن البعض لم يتوقف عن الاساءة للجيش عبر الدفاع عن بعض العناصر  التي فعلت ما فعلته في جل الديب والجية.
ينسى هؤلاء او يتناسون ان الدفاع عن الجيش يكون بالحفاظ على صورته الحقيقية ومعاقبة من عمل من العناصر بقصد او غير قصد على تشويه هذه الصورة.

أخبار ذات صلة

هل السيد نصرالله واحد منهم؟ >>

التاجر والفاجر وبينهما المواطن >>

انجاز قيومجيان إن جاز تقويض عمل المؤسسة العامة للإسكان >>

من ينزع القنابل الموقوتة المنتشرة على طرقات لبنان؟ >>

يروحوا ينضبوا روحة بلا رجعة >>

أهم الأخبار
برّي يستند إلى الأعراف: التشريع حقّ مطلق >>
دياب: لن نعرقل موازنة الحكومة السابقة >>
سعر الدولار لدى الصرافين اليوم الاثنين >>
ماذا لو لم تُقرّ الموازنة؟ >>
مهمّة حتّي محفوفة بالتحدّيات… هل يُحرّر “الخارجية”؟ >>