إصرار على اعادة تكليفه فهل يقبل؟
 
محليات | 2019-11-17
باتت المصادر السياسية المعنيّة بالملف الحكومي أكثر ميلاً للتشاؤم، وهي ترى أن المسألة ليست بمَن يُشكّل الحكومة بل بوجود الحكومة والتي إن لم توجد من اليوم حتى نهاية هذا الشهر فإنّ الحراك الشعبي سيستمر. وتأمل المصادر أن يتوصّل "سعاة الخير" إلى إقناع رئيس الحكومة المستقيل سعد الحريري بقبول التكليف قبل عيد الإستقلال في 22 تشرين الثاني الجاري رغم عدم الإعلان عن الإحتفال التقليدي بهذه المناسبة بعد، لكنّ الحريري لا يزال "يتبغدد"، كما يقول الآخرون عبر الاصرار على حكومة التكنوقراط.
أخبار ذات صلة

اتجاه عند غالبية القوى لإعادة تكليف الحريري >>

الاستشارات في موعدها وعون لحكومة تكنوسياسية >>

التيار لن يشارك في حكومة برئاسة الحريري >>

«حزب الله» يتموضع: الحـــريري الإثنين رئيساً مكلفاً >>

الحريري مستمر في العمل لحكومة اختصاصيين >>

أهم الأخبار
يتجمعون امام السراي في طرابلس احتجاجا على توقيف ربيع الزين >>
توقيف الناشط ربيع الزين في منزله >>
اتجاه عند غالبية القوى لإعادة تكليف الحريري >>
الاستشارات في موعدها وعون لحكومة تكنوسياسية >>
شبان يرمون مفرقعات وحجارة ويهاجمون قوى مكافحة الشغب في وسط بيروت >>