ما سبب إثارة عون ملف الاستراتيجية الدفاعية؟
 
محليات | المصدر :اللواء- نداء الوطن - 2019-08-21
بقي موقف رئيس الجمهورية المستجدّ حيال ملف الاستراتيجية الدفاعية مدار أخذ ورد على الساحتين الداخلية والديبلوماسية ما دفع بأوساط معنية إلى الإعراب لـ “نداء الوطن” عن أسفها إزاء “مقاربة ملف سيادي بحجم استراتيجية الدفاع الوطني بهذا الشكل، سيما وأنّ قراراً استراتيجياً من هذا النوع لا يمكن لأحد أن يشطبه “بشحطة قلم” إنما هو قرار وطني ثابت لا يجب أن يخضع للمزاجيات ولا لأي حسابات، تغلّب الأمر الواقع وتكرّس منطق الدويلات على منطق الدولة”.

وتوقفت هذه الأوساط عند “الخلفيات التي أملت على رئيس الجمهورية تبديل موقفه، من داعم للاستراتيجية الدفاعية في حكومة العهد الأولى إلى ما قاله بالأمس”، أعربت في الوقت عينه عن اعتقادها بأنّ أسباباً عدة قد تكون دفعته إلى إثارة مسألة الاستراتيجية الدفاعية من هذه الزاوية، ولعل أبرزها ما تردد من تساؤلات في ظل تزايد وتيرة الحديث عن عقوبات أميركية يمكن أن تشمل حلفاء “حزب الله”، عما إذا كان عون أراد بكلامه هذا إيصال رسالة استباقية إلى صندوق بريد الأميركيين مفادها: “إذا وضعتمونا في المركب نفسه مع “الحزب” فسنلعبها “صولد” والتصعيد سنقابله بتصعيد”

في السياق عينه، تسارع أوساط رئيس الجمهورية لـ”اللواء” لرد الشبهة حول المواقف من الطائف والاستراتيجية الدفاعية إلى التأكيد ان الرئيس ميشال عون كان “يوصف واقعاً ولم يقصد ان يتهم أحداً أو يبرئ احداً”.

واستغربت مصادر مقربة من رئاسة الجمهورية لـ”اللواء” التحليلات والتعليقات التي صدرت بعد دردشة رئيس الجمهورية ميشال عون مع الصحافيين في قصر بيت الدين واوضحت ان ما قاله جاء في سياق الحديث عما يوجه اليه من انتقادات من انه يخرق الدستور او الطائف او يقيم حكما ديكتاتوريا ويستأثر بالحكم

أخبار ذات صلة

خـطأ قـاتل >>

الـرئيس القـويّ >>

خلفيات «الإنتفاضة» على عون >>

"حملة مفتعلة" على الرئيس عون؟ >>

التيار لـ"الجمهورية": إصرار المحتجّين على رفض اليد الممدودة من عون "ليس بريئاً" >>

أهم الأخبار
هل ينفّذ «حزب الله» إنقلاباً سياسياً؟ >>
فهد لـ"الجمهورية": لا نقص للسلع والأسعار تتأثر بسوق الدولار >>
الـرئيس القـويّ >>
دراجة نارية تخترق سيارة >>
توافق على محمد الصفدي لرئاسة الحكومة؟ >>