جعجع ابرق الى جونسون مهنئا: نتطلع إلى أمتكم العظيمة كصانعة سلام وصاحبة الدعم الفريد للبنان
 
مقابلات | المصدر :وكالات - 2019-08-09
أبرق رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع الى رئيس وزراء المملكة المتحدة الجديد بوريس جونسون، مهنئا بانتخابه رئيسا لـ"حزب المحافظين البريطاني" وتسلمه رئيس وزراء المملكة المتحدة، مشيرا إلى انه "في وقت تواجه فيه المملكة المتحدة تحدي الـ"بريكسيت"، ويواجه فيه العالم تحديات كبيرة للقواعد والقيم التي وضعها العالم الحر على مدار العقود الماضية، وبالتالي إن الحاجة إلى قيادتكم لأمر أكثر من ضروري على كل المستويات".

وشدد على أن "القوات اللبنانية" كحزب سيادي، لطالما ناضل من أجل حرية واستقلال لبنان على مدار العقود المنصرمة، وقد اعتمد في نضاله على الدعم الثابت من المملكة المتحدة وبقية الحلفاء والأصدقاء في العالم، لذا نحن نجدد ثقتنا وإيماننا بالدور الذي ستلعبه المملكة المتحدة تحت قيادتكم، ونحن الذين نتطلع إلى أمتكم العظيمة كصانعة سلام وصاحبة الدعم الفريد للبنان حيث مساهمتها كانت سخية جدا وواضحة ومفيدة للغاية إن في تعزيز قدرات الجيش اللبناني وقوات الأمن اللبنانية، أو في دعم لبنان على تحمل عبء اللاجئين، كما في مشاريع تنموية متعددة، ولكن الدعم الأهم كان في المساعدة على تعزيز قيم الحرية والتسامح والديموقراطية وكرامة الإنسان التي نتمسك بها بشدة".

وأمل جعجع في رسالته "استمرار الحوار والتعاون في ما بين حزب "القوات اللبنانية" و"حزب المحافظين البريطاني" والمسؤولين البريطانيين على المستويات كافة في القضايا ذات الاهتمام المشترك والمرتبطة بالشرق الأوسط، ولبناننا الحبيب".

وختم جعجع رسالته بالقول:"ليبارك الله مساعيكم ويعضدكم في تحقيق تطلعات الشعب البريطاني والعالم". 

أخبار ذات صلة

ماذا لو كان جعجع رئيساً للجمهورية؟ >>

جعجع : لا علاقة بين ما يجري في لبنان والعراق >>

التغيير في المؤسسات الدستوريّة دفعة واحدة ممكن أن يكون مغامرة كبيرة جداً جداً >>

جعجع يدعو الى حكومة تضم مستقلين لهم مصداقية >>

جعجع يعلن استقالة وزراء القوات من الحكومة >>

أهم الأخبار
الادعاء على وزراء اتصالات سابقين ومديري “ألفا” و”تاتش” ومدير “أوجيرو” >>
استفهامات حول مناقلات في «أوجيرو» >>
غارات إسرائيل في سوريا.. هجمات متكررة وأهداف إيرانية >>
ماذا لو كان جعجع رئيساً للجمهورية؟ >>
عن ثلثاء الغضب... «لو كان برّي يعلم» >>