ما يجمع الكتائب والتيار اكثر مما يفرقهما
 
من دون تعليق | 2019-06-08
استغرب مسؤول كتائبي سابق الضجة التي أثيرت حول مشاركة الوزير جبران باسيل في لقاء كتائبي في البترون مؤخرا. معتبرا لموقع اينوما أننا وان استثنينا شعار الله الوطن والعائلة يبقى ما يجمع الكتائب والتيار الوطني الحر اكثر بكثير مما يفرقهما.

فالحزبان برأي الكتائبي القديم تجمعهما نفس المبادئ المعلنة تقريبا وحتى طريقة الدفاع عن هذه المبادئ والحفاظ عليها تكاد تكون واحدة، من حيث ارتكازها على منطق حذف الآخر - كل آخر - من المعادلة السياسية.

المسؤول الكتائبي السابق كشف لإينوما أنه حضر لقاء البترون ولمس الانسجام بين الوزير باسيل والجو الكتائبي الحقيقي برأي المسؤول الكتائبي السابق

الكتائبي السابق ذكر بالتجارب السابقة للحزب والحالية للتيار وعدد من بينها الكثير من القواسم المشتركة.

أخبار ذات صلة

لماذا يصر فتيان الكتائب على مهاجمة رجال القوات؟ >>

هل تُشكّل جبهة لمواجهة العهد بقيادة «القوات» والكتائب؟ >>

باسيل: رح اترشح لرئاسة التيار واطلب ثقتكن من جديد >>

باسيل مرشح وحيد لرئاسة «التيار» والتغييرات ستطال نائبيه >>

التيار لجعجع: التعيينات المسيحيَّة لنا >>

أهم الأخبار
المطران بولس عبد الساتر يفتح ابواب الحكمة >>
اكادمية الحوار والاديان في الشوف - البستاني يغرد >>
الأسلحة المستخدمة بهجوم أرامكو إيرانية الصنع >>
التلفزيون الايراني: إيران تحتجز سفينة قرب مضيق هرمز >>
صواريخ إيرانية في هجمات “أرامكو” >>