مستخدمو الموبايل بين خيارين - بعد الآن هواوي وغوغل لن يجتمعا في هاتف واحد
 
تكنولوجيا | المصدر :اينوما - الكاتب :اميل العليه 2019-05-21
الاعلان الصادر عن عملاق البرمجيات في العالم غوغل بمقاطعة عملاق الاتصالات هواوي فاجأ كثيرين ووجه ضربة قاسمة للشركنة الصينية التي تتربع على أعلى قائمة منتجي الهواتف الذكية في العالم

غوغل اذن تقاطع هوواوي وتمنعها من استعمال منتجاتها الا تلك المفتوحة المصدر open source، ماذا يعني هذا لمستخدمي هواتف هواوي وهم كثيرون في لبنان والدول العربية؟

كل هواتف هواوي التي تعمل حاليا على نظام اندرويد ستتابع عملها ولن تتوقف كنا روجت بعض التقارير، لكن نظام اندرويد الذي تستخدمه لن يكون قابلا للتحديث ابدا. ولن يحصل على التحديثات الرئيسية أو حتى الجزئية التي غالبا ما تكون ضرورية لأمن الجهاز ومستخدميه . فدإن كان هاتفك مثلا يعمل على نظام Android 8 فلا تنتظر تحديثه مستقبلا الى Android 9 أو حتى Android 8.01

قد لا يكون لهذا تأثيرا آنيا على جهاز الهاتف لكن التأثير بالتأكيد سيتبلور اكثر مع مرور الوقت.
أضف إلى ذلك، فإن تطبيقات مثل Google Map و Chrome و YouTube وغيرها من منتجات غوغل الكثير سوف تكون بعد وقت قصير غير عاملة على جهازك لأنها بحاجة ضرورية الى التحديث.
هذه بالنسبة للهواتف الموجودة حاليا وتعمل أما بالنسبة لهواتف هواوي التي ستصدر حديثا فالأمور ستكون أكثر تعقيدا، إذ أن الشركة الصينية ملزمة بتطوير نظام تشغيل خاص بها وهذا يضع هواوي أما تحديات كبيرة سيما في ظل السيطرة المطلقة لنظام اندرويد والذي أدى إلى فشلكثير من المنافسين على رأسهم مايكروسوفت وبلاك بري.

هواوي الصينية تلقت الضربة الأولى من غوغل الأميركية وقد يتضم إلى غوغل عمالقة أميركيون آخرون مثل فايسبوك وغيره اذا أن قرار غوغل يستند أساسا إلى التزام الشركة بالقوانين الأميركية التي تلزم ايضا الكثير من شركات البرمجة في العالم.
في النتيجة قد يكون على من يستخدم هاتف هواوي أن يبدأ فورا رحلة البحث عن خيار آخر

أخبار ذات صلة

غوغل تطلق أندرويد 10 للهواتف منخفضة المواصفات >>

وأخيرا دقت الساعة غوغل بلاي لن يكون متوفرا في هواتف هواوي الجديدة >>

غوغل تتراجع للمركز الثالث في سوق السماعات الذكية >>

هواوي نفت التخطيط لإطلاق هاتف ذكي مزود بنظام HarmonyOS >>

هواوي عارضت قرارا أميركيا بإدراج 46 شركة تابعة لها على قائمة الكيانات >>

أهم الأخبار
مناقصة البستاني… “تنفيعة” في غير زمانها >>
الدولار يعود إلى البنوك >>
في لبنان… إقفال ما بين 500 و1000 شركة شهرياً >>
بيان اجتماع باريس: التساهل لم يعد نافعاً >>
الحريري لن يُغيّر موقفه >>