الحياة : الحريري: عمل ارهابي يؤكد نية من يقفون وراءه على ضرب أمن الخليج العربي لبنان: مزيد من المواقف تدين الإعتداءات على منشآت نفط سعودية وسفن تجارية في الامارات
 
صحف | 2019-05-15
 استدعى الاعتداء الذي استهداف محطتي الضخ البتروليتين، التابعتين لشركة أرامكو في محافظة الدوادمي ومحافظة ‏عفيف في منطقة الرياض في المملكة العربية السعودية، وما سبقه من اعمال تخريب طاولت اربع سفن تجارية من ‏جنسيات عدة قرب المياه الإقليمية لدولة الامارات العربية المتحدة، ردود فعل لبنانية عديدة مستنكرة ومدينة ومحذرة ‏من مخاطرها على السلام وعلى المنطقة بأسرها. ومعلنة تضامنها مع السعودية والامارات‎.‎

‎ ‎
‎ ‎
واستنكر رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري الهجوم الإرهابي الذي استهدف محطتين لضخ النفط وسط المملكة ‏العربية السعودية، واعتبر انه هجوم يؤكد نيّة من يقفون وراءه على ضرب امن الخليج العربي واستقرار الاقتصاد ‏العالمي". وقال: "إن هذا الهجوم الذي يأتي في أعقاب استهداف ناقلات النفط تجاه المياه الإقليمية الاماراتية، هو عمل ‏ارهابي مدان بكل المقاييس العربية والإسلامية والدولية، واننا نؤكد على التضامن الكامل مع المملكة قيادة وحكومة ‏وشعبا في مواجهة هذا العمل والجهات التي تقف وراءه، أيا كانت‎".‎
‎ ‎
الخارجية
‎ ‎
واستنكرت وزارة الخارجية والمغتربين في بيان الحادثة التخريبية التي تعرضت لها أربع سفن تجارية بالقرب من ‏المياه الإقليمية لدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة. ودعت الأمم المتحدة والمجتمع الدولي "العمل على الحفاظ على ‏أمن وسلامة وحرية الملاحة البحرية في العالم‎".‎
‎ ‎
ودان الرئيس تمام سلام في تصريح "الاعتداء الارهابي على محطتي ضخ انابيب النفط بالقرب من العاصمة السعودية ‏في الرياض"، كما استنكر "اشد الاستنكار الاعتداء على سفن تجارية في المياه الاقليمية الاماراتية، ونؤكد وقوفنا ‏وتضامننا مع المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة، ونحذر من مخاطر هذه الاعتداءات ‏والاستفزازات على السلام في منطقة الخليج في الظروف الدقيقة التي تمر بها المنطقة‎".‎
‎ ‎
قال الرئيس نجيب ميقاتي عبر" تويتر": "إن اي تصعيد في مياه الخليج لا يصب في مصلحة المنطقة وشعوبها، ‏والإعتداء على اية سفينة او ميناء عربي عمل مدان وقد يؤدي إلى ما لا تحمد عقباه. ندعو الجميع للاحتكام إلى لغة ‏الديبلوماسية وارساء حلول تجنب المنطقة الإنزلاق إلى أتون حرب او توترات تتضرر منها المنطقة كلها من دون ‏استثناء‎".‎
‎ ‎
جنبلاط: إستهداف السعودية تصعيد خطير ومرفوض
‎ ‎
واستنكر رئيس الحزب "التقدمي الإشتراكي" وليد جنبلاط "العمل الإرهابي الذي إستهدف المنشآت النفطية السعودية ‏بطائرات مسيرة مفخخة في خطوة غير مسبوقة تعرض السلم الإقليمي وإمدادات النفط العالمية إلى الخطر". وقال: "إن ‏هذا العمل الإرهابي المدان، فضلاً عن إنتهاكه السيادة السعودية وهو أمر مرفوض بكل المقاييس، يشكل خطراً وتهديداً ‏من شأنه أن يفاقم مخاطر إنزلاق المنطقة برمتها إلى التصعيد في كل الاتجاهات‎".‎
‎ ‎
واضاف: "إنني إذ أجدد إستنكاري وشجبي لهذا التطور السلبي، أؤكد الوقوف إلى جانب المملكة العربية السعودية ‏الشقيقة قيادة وشعباً التي يبقى إستقرارها حجر الزاوية لاستقرار المنطقة برمتها‎".‎
‎ ‎
جعجع: للوقوف الى جانب السعودية
‎ ‎
واستنكر رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع، في بيان، "العمليات التخريبية التي استهدفت محطتي الضخ ‏البترولية التابعتين لشركة "أرامكو" في محافظتي الدوادمي وعفيف في الرياض، واعتبر أن "السعودية وقفت دائما ‏الى جانب لبنان ومن أبسط واجباتنا الوقوف الى جانبها قيادة وشعبا عند تعرضها لأي مكروه‎".‎
‎ ‎
واعتبر جعجع ان "هذا العمل التخريبي هو حلقة في سلسلة بدأت مع عملية التفجير التي استهدفت اربع سفن مدنية في ‏المياه الإقليمية للإمارات العربية المتحدة، الدولة الصديقة للبنان أيضا، مما يضع المنطقة على فوهة بركان". وأكد أن ‏‏"هذه العمليات أو غيرها لن تغيِّر شيئا في مجرى الاحداث سوى انها تفاقم التوتر الذي يقود المنطقة إلى أخطار هي ‏بغنى عنها‎".‎
‎ ‎
بو صعب: تصعيد خطير مستنكر
‎ ‎
وغرد وزير الدفاع الياس بو صعب عبر حسابه على موقع "تويتر" قائلا: "ما تعرضت له السفن في دولة الامارات ‏العربية المتحدة من عمل تخريبي، وأيضا التعرض لمنشآت النفط في المملكة العربية السعودية، امر مدان وتصعيد ‏خطير مستنكر‎".‎
‎ ‎
واعتبر وزير الاتصالات محمد شقير أن "استهداف محتطي ضخ النفط في المملكة العربية السعودية هو عمل أرهابي ‏جبان يراد منه زعزعة استقرار المنطقة خصوصا انه أتى بعد الاعتداء على السفن في الامارات". ودان بشدة هذه ‏‏"الاعتداءات الغاشمة ونعلن تضامننا الكامل مع الدول الشقيقة.. حفظ الله المملكة ودول الخليج العربي‎".‎
‎ ‎
حماده: مغامرة قد تودي بالمنطقة الى أتون حرب مدمرة
‎ ‎
ودان النائب مروان حماده "الاعتداء الإرهابي على خطوط ضخ النفط في المملكة العربية السعودية، والذي يأتي بعد ‏الإستفزاز السافر لحرية الملاحة في المياه العربية". وإعتبر أن "هذا النوع من المغامرات قد يودي بالمنطقة بأسرها ‏الى أتون حرب مدمرة، نحذّر من يراهن عليها في لبنان، من الإنضمام اليها‎".‎
‎ ‎
وغرد النائب فؤاد مخزومي عبر "تويتر" بالقول: "استهداف أنابيب النفط في المملكة العربية السعودية عمل إرهابي ‏مدان. هذه الهجمات الإرهابية تشكل تهديدا لأمن المملكة ودول الخليج عموما. ندعو لبلد الخير بالأمن والاستقرار ‏لمواجهة محاولات زعزعة أمن المنطقة‎".‎
‎ ‎
واستنكر النائب محمد سليمان عبر "تويتر" الهجوم الارهابي الذي استهدف محطتي ضخ النفط في السعودية وقال: ‏‏"‏ادين بكل العبارات الهجوم الارهابي الذي تعرضت له مملكة الخير، المملكة العربية السعودية، على محطتين لضخ ‏النفط وهو عمل جبان لا هدف له سوى زعزعة امن دول الخليج الشقيقة وضرب الاستقرار الاقتصادي الدولي واعلن ‏تضامني مع المملكة قيادة وشعبا‎".‎
‎ ‎
دريان: العدوان يخدم أعداء العرب
‎ ‎
ودان مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان "العدوان الإجرامي على منشآت نفطية في المملكة العربية ‏السعودية"، مؤكدا أن "هذا العمل الإرهابي يخدم أعداء العرب والمسلمين ويشكل حلقة من حلقات استهداف دور ‏المملكة العربية السعودية ورسالتها الإسلامية ودورها الإنساني في خدمة قضايا المنطقة". ودعا المجتمع الدولي الى ‏‏"وضع حد لمثل هذه الانتهاكات التي تحصل بين الحين والآخر في بعض دول مجلس التعاون الخليجي"، مشددا على ‏أن "المملكة تملك القدرة والعزيمة على ردع هذه الجماعات الإرهابية التخريبية‎".‎
‎ ‎
وغرد الوزير السابق اللواء أشرف ريفي عبر "تويتر" قائلا: "الاعتداء على المملكة العربية السعودية إيراني، أما ‏الحوثيون فهم ذراع تحركها إيران كما تحرك أدواتها في لبنان والعراق وسورية. مشروع ملالي إيران إستنزاف ‏المنطقة وابتزازها بالفوضى والعنف، هذا المشروع مدمر ويجب مواجهته ومنعه من تحقيق أهدافه. كل التضامن مع ‏المملكة العربية السعودية‎".‎
‎ ‎
‎…‎و"لقاء سيدة الجبل" "ينظر بعين القلق‎"‎
‎ ‎
واصدر "لقاء سيدة الجبل" بياناً، اعلن فيه أنه "ينظر بعين القلق إلى أحداث المنطقة وبالأخص إلى ما يجري في ‏الخليج العربي من استهداف لبواخر تجارية ومنشآت نفطية في المملكة العربية السعودية والامارات العربية المتحدة‎".‎
‎ ‎
وطالب "اللقاء" الدولة اللبنانية بكل تراتبيتها، من رئاسة الجمهورية إلى رئاسة مجلس النواب مروراً بمجلس الوزراء ‏مجتمعاً، العمل على التطبيق الفعلي لسياسة النأي بالنفس المعلنة رسمياً وعدم السماح لأي جهة بنقضها تحت اي ظرفٍ ‏كان، حمايةً للسلم الأهلي والاقتصاد اللبناني‎.‎
‎ ‎
لقد دفع اللبنانيون أثماناً باهظة نتيجة سياسات "حزب الله" المرتبطة بأوامر ايرانية، لذلك يطلب "اللقاء" من الحزب ‏تحديداً الالتزام الكامل بالبيان الوزاري‎".‎
‎ ‎
‎"‎للتضامن مع السعودية والامارات في مواجهة ايران‎"‎
‎ ‎
وأكد "التجمع من أجل السيادة" في بيان، "التضامن مع السعودية والامارات"، معتبرا انه "أما وقد بلغت اعتداءات ‏ايران واتباعها الميليشيوية حدودا خطيرة في استهداف الدول العربية الشقيقة والصديقة للبنان وخصوصا المملكة ‏العربية السعودية اليوم بعد الإمارات العربية المتحدة قبل يومين، فقد آن الأوان لتقوم الحكومة اللبنانية بالآتي‎:‎
‎ ‎
‎"1 - ‎العودة الى كنف العروبة والإعلان صراحة وجهارا ومن دون أي مناورة أو مواربة بالتضامن الكامل مع ‏المملكة العربية السعودية والامارات العربية المتحدة والالتزام الكامل والمطلق بتأييدهما ودعمها سياسيا وديبلوماسيا ‏في كل المحافل العربية والدولية في أي خطوة أو قرار يتخذانه دفاعا عن سيادتهما ومصالحهما وشعبيهما في مواجهة ‏الإرهاب الإيراني‎.‎
‎ ‎
‎"2- ‎مبادرة وزارة الخارجية اللبنانية الى استدعاء السفير الايراني في لبنان وابلاغه رسالة شديدة اللهجة برفض ‏السياسات الايرانية العدائية ضد الدول العربية وبضرورة وقف تحريض ودعم الميليشيات التابعة لها في زعزعة ‏استقرار المنطقة‎.‎
‎ ‎
‎"3- ‎اتخاذ الاجراءات القانونية والامنية والعسكرية والاعلامية اللازمة لمنع اي دعم سياسي او اعلامي او امني من ‏جانب أتباع إيران في لبنان للسياسات الايرانية ولميليشيات ايران التي تستهدف الدول العربية واستقرارها‎".‎
‎ ‎
ودعا "التجمع" الاحزاب والقوى والتيارات والشخصيات السياسية والقيادات الروحية والهيئات الاقتصادية اللبنانية ‏الى ممارسة الضغط السياسي والاعلامي المطلوب على الحكومة اللبنانية لدفعها الى اتخاذ المواقف الاخلاقية التي تفي ‏الدول العربية الشقيقة والصديقة المعروفة بدعمها للدولة اللبنانية وسيادتها واستقلالها واقتصادها وشعبها، حقها من ‏التضامن في مواجهة ما تتعرض له من تهديدات ارهابية‎".‎
‎ ‎
ودانت "حركة الناصريين الأحرار"، عبررئيس مجلس قيادتها زياد العجوز، قصف مصافي النفط في الرياض. وقال: ‏‏"خلال متابعتنا للأحداث، نجزم أن إيران هي وراء هذا العدوان الذي لن يمر مرور الكرام‎".‎
‎ ‎
وتابع: "إن أهل الشهامة والعروبة في كل أرجاء الوطن سيقفون صفا واحدا مع مملكة العز والحزم المملكة العربية ‏السعودية، وإمارات الشموخ دولة الإمارات العربية المتحدة‎".‎
‎ ‎
وتوجه من قادة السعودية والإمارات قائلا: "نحن معكم وملايين العرب وراءكم… وسننتصر‎".‎

أهم الأخبار
قائد الحرس الثوري: ايران لا تسعى للحرب >>
الجبير يتهم إيران بالسعي إلى زعزعة الاستقرار في المنطقة >>
بكركي: كلام الاسمر يُفقد صاحبه حكمًا الاهلية للإضطلاع بمسؤولية تتعلق بالشأن العام >>
ما هي الأسباب الحقيقية وراء الحشد الأميركي في الخليج؟ >>
توقيف بشارة الاسمر والتحقيقات مستمرّة >>