سجال حاد بين خليل ووزراء التيار بضبطه رئيس الحكومة
 
محليات | المصدر :الجمهورية - 2019-05-03
كشفت مصادر وزارية لـ«الجمهورية» أنّ وزير المالية علي حسن خليل ذهب أبعد من «فشّة الخلق»، وكان مجلس الوزراء أمام خطر الإطاحة بالموازنة على خلفية السجال الحاد بين خليل ووزراء «التيار الوطني الحر»، والذي هدّد وزير المال نتيجة حِدّته بالانسحاب من الجلسة لولا تدخل رئيس الحكومة سعد الحريري الذي حاول تهدئة الجو وبلهجة عالية طالباً توحيد الخطاب، الأمر الذي رفضه خليل في اعتبار أنّ الحكومة لا تضم وزيرين أو 3 لوزارة المال، قائلاً: «فليعلم القاسي والداني، أنا وزير مالية لبنان وأنا مَن يتحمّل هذه المسؤولية، وكفى مزايدات وتطاولاً وعراضات».

وانتهى السجال بمصارحة وبتأكيد وزير الخارجية جبران باسيل أنه لا يناور، وأنه مع الاجراءات التقشفية والى جانب رئيس الحكومة ووزير المال في اتخاذ القرارات، ما مَهّد لعودة النقاش في الموازنة الى الهدوء وحصره علمياً وتقنياً وبالأرقام.
فجاءت جلسة الأمس بمناخات ودية.

أخبار ذات صلة

التيار لن يشارك في حكومة برئاسة الحريري >>

حسن خليل: نحن مع الحريري وهو يبتعد >>

ما إنعكاسات 17 تشرين على «الحزب» و»التيار» وطنياً؟ >>

الخطيب يعطي “الداخلية” للتيار الوطني الحر؟ >>

وزير المال: عدم إنجاز العقود عن سنة 2019 أخر تسديد مستحقات مؤسسات الرعاية >>

أهم الأخبار
استمرار المواجهات في وسط بيروت >>
يتجمعون امام السراي في طرابلس احتجاجا على توقيف ربيع الزين >>
توقيف الناشط ربيع الزين في منزله >>
اتجاه عند غالبية القوى لإعادة تكليف الحريري >>
الاستشارات في موعدها وعون لحكومة تكنوسياسية >>