دولة التجار
 
لكل مقام مقال | 2019-04-11
 
الكاتب :مارون مظلوم
مارون مظلوم
شركتا الخلوي في لبنان يجعلونك تشترك في العديد من الخدمات المدفوعة دون أن تعلم. بتعبير ادق يختلسون اموالك على عينك يا تاجر

اليوم  مثلا اتصلت بأحدهم وعمره ناهز التسعين، سمعت الرنة التي تزيد على فاتورته مبلغا كل شهر لم اسأله اذا هو اشترك في هذه الخدمة لأني أعرف الجواب سلفا.

وانا مطروب بهذه النغمة السحرية سمعت معالي وزير الاتصالات يحدثنا عن ال ٦٠ دقيقة على الخط الثابت والتي  برأي صاحب المعالي يستفيد منها الميسورون أبناء الطبقات فوق المتوسطة. 

يبدو أن الدولة ومن تنتدبهم لاختلاس أموال الناس لم يشبعوا  بعد وواضح أنهم لن يشبعوا

#بلد_العجايب

أخبار ذات صلة

الأحزاب تغزو الكنيسة >>

اللبنانيون بين الذئب المنفرد والذئاب المجتمعة >>

مجلس الوزراء أخطأ وهكذا يكون التتصحيح >>

عندما يصبح القتل اسهل الحلول >>

حقوق المسيحيين مسلسل مكسيكي في حلقة جديدة >>

أهم الأخبار
التفاهم مستمر وحسم غالبة التعيينات لم يأخذ اكثر من 5 ساعات >>
بري يدعو قريبا إلى جلسة محاسبة للحكومة >>
الحريري في لجنة المال : المهم أن نحافظ على نسبة العجز >>
الحريري ــ باسيل: من حكومة الوحدة إلى اللون الواحد >>
مروان حماده واكرم شهيب يختلفان في التربية >>