دولة التجار
 
لكل مقام مقال | 2019-04-11
 
الكاتب :مارون مظلوم
مارون مظلوم
شركتا الخلوي في لبنان يجعلونك تشترك في العديد من الخدمات المدفوعة دون أن تعلم. بتعبير ادق يختلسون اموالك على عينك يا تاجر

اليوم  مثلا اتصلت بأحدهم وعمره ناهز التسعين، سمعت الرنة التي تزيد على فاتورته مبلغا كل شهر لم اسأله اذا هو اشترك في هذه الخدمة لأني أعرف الجواب سلفا.

وانا مطروب بهذه النغمة السحرية سمعت معالي وزير الاتصالات يحدثنا عن ال ٦٠ دقيقة على الخط الثابت والتي  برأي صاحب المعالي يستفيد منها الميسورون أبناء الطبقات فوق المتوسطة. 

يبدو أن الدولة ومن تنتدبهم لاختلاس أموال الناس لم يشبعوا  بعد وواضح أنهم لن يشبعوا

#بلد_العجايب

أخبار ذات صلة

من ينزع القنابل الموقوتة المنتشرة على طرقات لبنان؟ >>

يروحوا ينضبوا روحة بلا رجعة >>

ملاحظات على بعض ما جرى في مجلس النواب اليوم >>

الأحزاب تغزو الكنيسة >>

اللبنانيون بين الذئب المنفرد والذئاب المجتمعة >>

أهم الأخبار
المطران بولس عبد الساتر يفتح ابواب الحكمة >>
اكادمية الحوار والاديان في الشوف - البستاني يغرد >>
الأسلحة المستخدمة بهجوم أرامكو إيرانية الصنع >>
التلفزيون الايراني: إيران تحتجز سفينة قرب مضيق هرمز >>
صواريخ إيرانية في هجمات “أرامكو” >>