بري : القلة بتولد النقار والبواخر أرهقت الخزينة ولا مجال للعودة اليها
 
صحف | المصدر :الديار - 2019-03-30
في الديار اليوم ان الملاحظات والخلافات لا تنحصر حول بند واحد بخصوص خطة الكهرباء بل تشمل اكثر من بند. وترى جهات سياسية مشاركة في الحكومة ان الصياغة في الخطة حول الانتاج في المرحلة قصيرة الأمد توصي بإبقاء خيار البواخر، بل تؤدي الى هذا الخيار.

وتقول المصادر : الخطة ملغومة في بعض البنود ولعل الفاقع فيها هو انها تلحظ استملاكات بنحو مئتي مليون دولار للاراضي التي ستقام عليها معامل الانتاج، وان هذه الاراضي المحددة للاستملاك يقال ان نافذين سبق ان اشتروها قبل فترة غير بعيدة.

وأمس جدد الرئيس بري موقفه وقال امام الزوار ردا على سؤال عن الوضع المالي والاقتصادي "ليتهم سمعوا كلامي واقررنا الموازنة قبل تأليف الحكومة الحالية، ولو قمنا بذلك لكنّا وفّرنا علينا الكثير من المشاكل، والان اكرر القول ان الموازنة هي اولى الاولويات، ولم يعد هناك اي مجال لمزيد من الانتظار".

واضاف "ان درس الموازنة واحالتها الى المجلس النيابي يفترض ان يجري بالتوازي مع خطوات اخرى يجب ان تقوم بها الحكومة ومنها على سبيل المثال لا الحصر حل معضلة الكهرباء.

وصول الكهرباء قال بري: "سبق أن قلت انني ألمس ايجابية في مقاربة هذا الملف، وهذا ما ظهر في الجلسة الاولى لمجلس الوزراء في مناقشة خطة الكهرباء المقترحة، لكنني اعود واقول ان مضمون هذا الملف يتطلب شفافية مطلقة".

وحول موضوع البواخر قال: "لقد جربنا البواخر وكانت النتيجة كلفة كبيرة وارهاقاً للخزينة. والآن صارت البواخر جرصة، ولا اعتقد ان هناك مجالا للعودة اليها".

وامام احد الوفود قال: المثل يقول "القلة بتولد النقار"، لذلك علينا بذل كل جهدنا من اجل معالجة الوضع المالي والاقتصادي في أقرب وقت، والموازنة اولى هذه الخطوات وجدد القول: الوضع الامني في افضل حالاته ويسبق كل البلدان، وهذا يسجل منذ 2006 حتى الان.