عون الرابح الأكبر من ولادة الحكومة
 
محليات | المصدر :الانباء - 2018-12-20
نسب الى وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الأعمال جبران باسيل انه داعم لتوزير جواد عدرة، وتتحدث بعض المصادر عن “حبكة” سياسية يجريها باسيل مع نائب رئيس مجلس النواب ايلي الفرزلي، حليف النائب عبدالرحيم مراد الانتخابي في البقاع الغربي، لإيصال حسن مراد للمقعد الوزاري من باب رد الجميل للنائب مراد على دعمه الانتخابي للفرزلي.

 

وأشارت مصادر متابعة لجريدة الأنباء إلى ان الرئيس عون تنازل عن المقعد الوزاري السني من حصته، ليفوز بتشكيل حكومة يعتبرها حكومة عهده الاولى بعد العقبات والمصاعب التي شوهت انطلاقة ولايته الرئاسية، اما الرئيس المكلف سعد الحريري فقد كان مطالبا بقبول اللقاء التشاوري وبتوزير أحد اعضائه لكنه تجنب الاعتراف باللقاء حتى الآن، واشترط لإدخاله الحكومة ان يكون الوزير من خارجه، ما يصح تسميته تقاسم الخسائر بين الطرفين.

أخبار ذات صلة

خـطأ قـاتل >>

الـرئيس القـويّ >>

خلفيات «الإنتفاضة» على عون >>

"حملة مفتعلة" على الرئيس عون؟ >>

التيار لـ"الجمهورية": إصرار المحتجّين على رفض اليد الممدودة من عون "ليس بريئاً" >>

أهم الأخبار
هل ينفّذ «حزب الله» إنقلاباً سياسياً؟ >>
فهد لـ"الجمهورية": لا نقص للسلع والأسعار تتأثر بسوق الدولار >>
الـرئيس القـويّ >>
دراجة نارية تخترق سيارة >>
توافق على محمد الصفدي لرئاسة الحكومة؟ >>