“اللقاء التشاوري” خرج من القصر خائباً
 
محليات | المصدر :وكالات - 2018-12-12
أوضح النائب الوليد سكرية أنه حتى الآن لا يبدو ان هناك حلّا لان رئيس الحكومة المكلّف سعد الحريري لا يزال على موقفه، مشيراً إلى ان “اللقاء التشاوري” داعم لرئيس الجمهورية ميشال عون وداعم لجهوده للوصول الى حلّ، وشدّد الحرص على لبنان.

 

وأضاف بعد لقاء وفد نواب اللقاء التشاوري الرئيس عون في قصر بعبدا، “حتى الآن لا حل في الأفق لأن الحريري لا يريد الاعتراف بالنتائج النيابية، وجميع الطوائف ممثلة بشكل منطقي ولم يحتكر أحد التمثيل الا في الطائفة السنية حيث رفض الآخر والرأي الآخر”، مؤكداً ان العقدة لدى الحريري الذي يقفل الطريق‏.

وقال، “متمسّكون برأينا وحقنا لأننا أصحاب حق ونحن نعبر عن رأي شريحة”. وأشار إلى ان عون “معترف بحقنا وبتمثيلنا لشريحة من اللبنانيين، ولا يحق لتيار المستقبل باحتكار التمثيل”.  وتابع، “تنازلنا كثيراً وقلنا للرئيس المكلف اختر منّا من تريد”، لافتاً إلى أن الكرة عند الحريري لا عند أي طرف آخر.

 

واعتبر ان هناك قوى سياسية في البلد عليها ان تقول كلمتها وتعطي لصاحب الحق حقه وتدافع عنه، وأضاف، “تمثيلنا يجب ان يكون ضمن الطائفة السنية”.

أخبار ذات صلة

عندما نام عون «قرير العين» >>

خـطأ قـاتل >>

الـرئيس القـويّ >>

خلفيات «الإنتفاضة» على عون >>

"حملة مفتعلة" على الرئيس عون؟ >>

أهم الأخبار
نقيب المحامين يتفقد الموقوفين في ثكنة الحلو >>
بين المتظاهرين ومكافحة الشغب في رياض الصلح >>
خلل أمني خطير في واتساب .. وطريقة سهلة لتجنبه >>
السيد نصح بري بتأجيل الجلسة >>
الفساد القضائي: براءات وإدانات «على الطلب»! >>