علاقة الرئاستين مضبوطة
 
محليات | المصدر :الانباء - 2018-12-10
صَحّ ما تمّ ترجيحه حول ما قيل عن عزم الرئيس ميشال عون تحديد مهلة للرئيس المكلف سعد الحريري لتشكيل الحكومة او مراسلة مجلس النواب باتجاه سحب التكليف منه، حيث ذكّرت مصادر التيار الوطني الحر امس الأحد بـ”تأكيدات رئيس الجمهورية غير مرة حرصه الشديد على ان يكون رئيس الحكومة قويا”، وهو ما ورد حرفيا خلال إطلالته التلفزيونية في الذكرى الثانية لانتخابه.

ووفق مصادر “الأنباء”، فمن الواضح ان الاختلاف قائم، لكنه مضبوط، وما زال الطرفان يتجنبان التصعيد او حتى التفجير، رغم التباين بينهما، فالرئيس عون يطرح توسيع الحكومة ليتجنب إعطاء “سنة 8 آذار” من حصته فيفقد الثلث المعطل الذي يلتقي الرئيس المكلف ومعه حزب الله على انتفاء مبرره، ومن ثم رفضه، بينما يرى الرئيس المكلف سعد الحريري ان توزير علوي وسرياني بموجب رفع عدد الوزراء الى 32 يكرس عرفا جديدا في تشكيل الحكومة، اذ ان توزير علوي يعني مواربة زيادة عدد وزراء الشيعة الى 7 وزراء مقابل 6 للسنة ومثلهم للموارنة.

أخبار ذات صلة

الرئيس عون الى الإستشارات "بين اليوم ونهاية الأسبوع" >>

التسوية سقطت وبعبدا: نبحث عن بديل للحريري >>

بيت الوسط: الوضع مع باسيل فاق حد الاحتمال >>

سجال حاد بين الحريري و«التيار الوطني» والصفدي >>

هل صحيح ان الحريري يعمل بمبدأ انا او لا احد؟ >>

أهم الأخبار
الادعاء على وزراء اتصالات سابقين ومديري “ألفا” و”تاتش” ومدير “أوجيرو” >>
استفهامات حول مناقلات في «أوجيرو» >>
غارات إسرائيل في سوريا.. هجمات متكررة وأهداف إيرانية >>
ماذا لو كان جعجع رئيساً للجمهورية؟ >>
عن ثلثاء الغضب... «لو كان برّي يعلم» >>