عون يرغب في البقاء على الحياد
 
محليات | المصدر :العرب اللندنية - 2018-11-23
حذر رئيس الجمهورية العماد ميشال عون عشية الاحتفال بذكرى الاستقلال، من أن أزمة تشكيل الحكومة التي تشهدها بلاده، تتسبب في “خسارة وقت لا رجعة فيه”.

وأوضح عون، أن “لبنان يعيش أزمة تشكيل حكومة سبق أن عاشها في السنوات الماضية، وتحصل في دول عريقة في الديمقراطية والحضارة، ولكنها تُخسرنا الوقت الذي لا رجعة فيه”. وتوجه للقوى السياسية “إذا كنتم تريدون قيام الدولة، فتذكروا أن لبنان لم يعد يملك ترف إهدار الوقت”. ودعا المسؤولين والأحزاب والتيارات والمذاهب إلى “نبذ خلافاتنا، وأن نضع مصالحنا الشخصية جانبا، ونبرز حس المسؤولية تجاه من أوكلنا مصيره”.

 

واعتبر عون أن المواطن اللبناني “سئم الوعود، ويكاد ييأس من تناتش المصالح، وملّ عدم اكتراث أصحاب القرار بمخاوفه وبطالته وحقوقه وأحلامه المكسورة”

ويرى مراقبون أن تصريحات عون تعكس رغبته في البقاء على الحياد من الأزمة، ويلفت هؤلاء إلى أن رئيس الجمهورية لو أراد فعلا التوصل إلى تسوية لبادر بالقبول بمنح أحد النواب السنّة الموالين لحليفه من حصته الوزارية، التي سبق وأثارت جدلا كبيرا.

والأسبوع الماضي، هدد الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله، ، بإعادة مفاوضات تشكيل الحكومة إلى المربع الأول، مصرا على تمثيل حلفائه السُنّة بمقعد في الحكومة.

 

من جهته، اتهم الحريري، الثلاثاء الماضي، “حزب الله”، بـ“تعطيل” تشكيل الحكومة الجديدة، مشددا على رفضه خرق اتفاق الطائف. ويرى متابعون أنه في ظل تمترس كل طرف خلف موقفه فإن الأزمة مرشحة لأن تطول أكثر الأمر الذي من شأنه أن يعمق الأزمة الاقتصادية التي تعانيها البلاد

أخبار ذات صلة

الرئيس عون الى الإستشارات "بين اليوم ونهاية الأسبوع" >>

عندما نام عون «قرير العين» >>

خـطأ قـاتل >>

الـرئيس القـويّ >>

خلفيات «الإنتفاضة» على عون >>

أهم الأخبار
الادعاء على وزراء اتصالات سابقين ومديري “ألفا” و”تاتش” ومدير “أوجيرو” >>
استفهامات حول مناقلات في «أوجيرو» >>
غارات إسرائيل في سوريا.. هجمات متكررة وأهداف إيرانية >>
ماذا لو كان جعجع رئيساً للجمهورية؟ >>
عن ثلثاء الغضب... «لو كان برّي يعلم» >>