Otv تهاجم رئيس القوات - مرة جديدة يعتدي جعجع على انجازات المسيحيين
 
من دون تعليق | 2018-08-23
حمل تلفزيون او تي في بعنف على الدكتور سمير جعجع على خلفية حديثه التلفزيوني أمس وجاء في مقدمة النشرة المسائية: غداً تَخرج البلاد من عطلة عيد الأضحى مع الأمل بخروج الاتصالات الحكومية من حالة الجليد التي طغت على الأسبوع الأخير، لاسيما أننا نقترب من أيلول، وهو الموعد الذي حدده رئيس الجمهورية، قبل أن يَبنى على الشيء مقتضاه.

في الانتظار، لم تدخل الحكومة بعد غرفة الولادة، من دون ان يعني ذلك أنها في غرفة العناية، لاسيما أن القواعد لا تزال هي نفسُها لتسهيل التأليف، باعتماد المعيار الواحد والاستناد الى نتائج الانتخابات النيابية.

اما الجديد اليوم، فكان ردُ التيار الوطني الحر على مضمون كلام رئيس حزب القوات اللبنانية بالأمس، خصوصاً في ما يتعلّق بموقع رئاسة الجمهورية ودورِها وحضورِها المؤسساتي والميثاقي ضمن المعادلة. فمرة جديدة يعتدي جعجع على انجازات المسيحيين، على طريق تأكيد الشراكة والميثاق. وهو ما دفع رئيس التيار الوطني الحر لوصف التنازل عن الصلاحية والعرف والاتفاق، بالانتحار السياسي والفردي والجماعي، وبأن يضرب الانسان نفسَه وأخاه وجماعته من اجل كسْب سياسي وزاري ولحظة سياسية عابرة.

وهو ما نبّه اليه بيان لجنة الاعلام في التيار بالاشارة الى أن "ما نزرَعُه اليوم نحصُدُه غداً، وايُ تنازلٍ يحصل اليوم، لن يؤثر على هذا العهد فقط، بل على العهود الآتية ايضاً"...فهل من يسمع؟

 

 

OTV
أخبار ذات صلة

"التيار" لـ"الجمهورية": هذا هو جوهر ما يقوم به رئيس الجمهورية >>

القوات : هناك فرق بين حكومة مستشارين وحكومة اختصاصيين >>

جعجع : لا علاقة بين ما يجري في لبنان والعراق >>

جلّ الديب: القرار للثوّار… و”القوات”: الإتهامات لحرف الأنظار >>

“العونيّة السياسيّة”… ظاهرة تتهاوى من “مار مخايل” إلى بعبدا ! >>

أهم الأخبار
اقفال المسالك المؤدية الى قصر العدل واشكال مع محامي >>
كيف تصرَّف عون مع الحريري؟ >>
باسيل يُعطِّل مهمة الحريري >>
سلامة: لا خطر على الودائع، لا «haircut» ولا «capital control» >>
الوقت ينفد أمنياً ومالياً والأجواء تُنبئ بكارثة >>